logo

هاكان شوكور.. من أسطورة إلى سائق سيارة أجرة

Mon 13 January 2020 | 16:59

كيف تحول هاكان شوكور إلى سائق سيارة أجرة بعدما كان أسطورة جالطة سراي ومنتخب تركيا

في 2002 تغنى العالم كله باسم النجم التركي هاكان شوكور، اللاعب الذي قاد منتخب بلاده إلى المركز الثالث في كأس العالم بكوريا واليابان لأول مرة في تاريخها، ذلك بعد عامين فقط من قيادته لجلطة سراي للفوز بكأس الاتحاد الأوروبي كأول وآخر نادي تركي يحقق ذلك الإنجاز، واليوم نحن مع قصة مؤسفة يرويها اللاعب عن تحول حياته 180 درجة.

شوكور أجرى حوارًا مع صحيفة فيلت أوم زونتاج الألمانية وسرد تفاصيل ما حدث معه، وكيف تحول إلى سائق لسيارة أجرة تابعة لشركة أوبر العالمية، يعيش في الولايات المتحدة الأمريكية بعيدًا عن بلده، ويفقد كل ما جناه من خلال رحلته مع كرة القدم.

الموقع ذكر أن شوكور لم يقم بما قام به أبطال القصص المشابهة كالانخراط في حياة الإدمان والخمور والمخدرات أو القمار، الرجل لم يقترب من أي شيء مماثل، ولكن؟

القصة تعود إلى قرار اتخذه شوكور بعد نهاية مسيرته الكروية بالانخراط في العمل السياسي، وأصبح عضوًا في البرلمان التركي قبل أن يقرر ترك العمل السياسي مما خلف الكثير من التلفيات في حياته كالتحفظ على أمواله ووضع والده تخت الإقامة الجبرية، والده الذي أصيب بالسرطان فيما بعد.

ونتيجة لذلك، اضطر أن يرحل عن تركيا، بعد أن تم التحفظ على أمواله وفقد كل ما جناه، حتى الإنجازات الرياضية بعد شطب عضويته من نادي جلطة سراي.

رسميًا - يوفنتوس يعلن إصابة ديميرال بالرباط الصليبي

شوكور اختتم الحوار ببارقة أمل، حيث ذكر أن الأمور باتت أفضل الآن، حيث استقرت حياته وبدأ في حصد الأموال وبات أكثر استقرارًا من ذي قبل، ولكنها بالطبع لم تعد أبدًا كما كانت في الماضي البعيد، الرجل الذي كان أسطورة في كرة القدم وبطلًا في بلاده ومليونيرًا على مستوى الأموال لن يعود أبدًا إلى سابق عهده.  


source: SportMob