sportmob
×

Download App Now !

سبورت موب 25 | تريزيجيه والبريميرليج، هل هي بداية مسيرته الحقيقية؟

بعد سنوات من اللعب في أوروبا، وصلت لاعب الأهلي المصري سابقًا لمحطة الدوري الإنجليزي
سبورت موب 25 | تريزيجيه والبريميرليج، هل هي بداية مسيرته الحقيقية؟
سبورت موب 25 | تريزيجيه والبريميرليج، هل هي بداية مسيرته الحقيقية؟

نجح المصري محمود حسن تريزيجيه في تحقيق نقلة نوعية في مسيرته الكروية عام 2019، بانضمامه لصفوف أستون فيلا الناشط في الدوري الإنجليزي الممتاز.

تريزيجيه هو أحد خريجي قطاع الشباب في الأهلي المصري، وقد خاض معه 3 سنوات ممتازة توجها بالفوز معه بلقبي دوري أبطال أفريقيا عامي 2012 و2013، مما مهد له الطريق للانتقال للعب في القارة الأوروبية، بانضمامه لأندرلخت البلجيكي صيف 2015 ولم يكن قد وصل عامه الـ22.

سبورت موب 25 | هل ينفض السومة في 2020 غبار العامين السابقين ويعود للقائمة؟

بداية صاحب الـ25 عامًا في أوروبا لم تكن على قدر آماله وطموحاته، إذ لم يلعب مع أندرلخت موسم 2015-2016 سوى 8 مباريات لم يُسجل خلالها أي هدف واكتفى بتمريرة حاسمة واحدة، والسبب في هذا يعود لتعرضه لإصابة في كتفه خلال تواجده مع منتخب مصر مما أبعده عن اللعب حتى ديسمبر 2015.

ظهر تريزيجيه في بداية موسم 2016-2017 في مباراتي تصفيات دوري أبطال أوروبا لأندرلخت ومباراة ثالثة في الدوري البلجيكي قبل أن يُعار لنادي موسكرون في آخر أيام سوق الانتقالات الصيفي ويخوض معه موسم 2017-2018.

كان موسمًا جيدًا جدًا للنجم المصري، إذ لعب معه 28 مباراة سجل خلالهم 7 أهداف وصنع 5، وقد عاد في نهايته لأندرلخت قبل أن يُعار مجددًا لكن لفريق قاسم باشا التركي تلك المرة.

تألق تريزيجيه مع قاسم باشا خلال موسم 2017-2018، إذ لعب 33 مباراة سجل خلالهم 16 هدفًا وصنع 8، وقد حطم هذا الموسم الرقم القياسي لعدد أهداف اللاعبين المصريين في موسم واحد في الدوري التركي، وقد كان أحد المرشحين لجائزة أفضل لاعبي البطولة لكنه خسرها لصالح بافيتيمبي جوميس نجم الهلال السعودي حاليًا.

الأداء الممتاز لتريزيجيه مع قاسم باشا جعله أحد عناصر الفريق المثالي للدوري التركي نهاية الموسم، وقد ارتبط بالانتقال لعدد من الأندية أبرزها جلطة سراي والإنتر وسلافيا براج لكنه في النهاية ولأسباب مختلفة واصل رحلته مع فريقه.

تراجعت أرقام تريزيجيه نسبيًا في موسم 2018-2019 مع قاسم باشا، إذ لعب 38 مباراة سجل خلالهم 9 أهداف وصنع 10، لكنه حافظ على تواجده في الفريق المثالي للدوري التركي في نهاية الموسم.

أداء اللاعب مع ناديه وخاصة مع منتخب مصر في كأس العالم 2018 وكأس أمم أفريقيا 2019 لفت إليه الأنظار بقوة، ولذا لم يستطع قاسم باشا الحفاظ عليه وباعه لأستون فيلا الإنجليزي مقابل 10 ملايين يورو بعدما كان قد اشتراه من أندرلخت مقابل 2.5 مليون يورو وهو ما يعكس تطور مستواه وتصاعده.

تريزيجيه لعب حتى الآن مع أستون فيلا 18 مباراة في البريميرليج سجل خلالهم 3 أهداف وصنع هدف، وقد سجل هدفه الأول خلال مباراة الخسارة أمام ليفربول 2-1 ونال إشادة كبيرة على أدائه خلال اللقاء.

ولعب المصري 4 مباريات أخرى في كأسي الرابطة والاتحاد مع الفيلانس صنع خلالهم هدف واحد، ويُعد حاليًا من العناصر الرئيسية والمهمة في تشكيل المدرب دين سميث.

ويُمكن القول أن تريزيجيه وصل البريميرليج في الوقت المناسب، إذ هو في عامه الـ25 وقد اكتسب خبرات ممتازة من اللعب في بلجيكا وتركيا ومع المنتخب المصري، بجانب أنه مازال يمتلك هامشًا جيدًا من التحسن والتطور والتعلم.

موسم 2019-2020 قد يُمثل الانطلاقة الحقيقية لناشئ الأهلي في أوروبا، إذ بات مشاهدًا أكثر حاليًا من جانب الفرق والمدربين ووكلاء اللاعبين مما قد يمنحه فرصًا أفضل في المستقبل، خاصة أنه يُقدم أداءً جيدًا جدًا مقارنة بأنه عامه الأول في البريميرليج.

مصدر: SportMob
أخبار متعلقة: