logo

أودوي بعد فك نحسه: تخلصت من الضيق والقادم أفضل

Mon 06 January 2020 | 10:44

صاحب الـ19 عامًا لا يصدق أنه خرج من كابوس آخر ثلاثة أشهر

تنفس جناح تشيلسي كالون هودسون أودوي الصعداء، بفك نحسه مع الأهداف للمرة الأولى في آخر ثلاثة أشهر، وذلك بعد مساهمته في الفوز على نوتنجهام فورست بهدفين نظيفين في الدور الرابع لكأس الاتحاد الإنجليزي.

وتقدم الجناح الدولي الإنجليزي لأسود غرب لندن في أول نصف ساعة بتسديدة أرضية بقدمه اليسرى من داخل منطقة الجزاء، وتبعها بتسديدة أخرى ارتدت من يد حارس نوتنجهام، ليقابلها روس باركلي بلمسة سهلة في الشباك.

وبعد المباراة قال اللاعب الشاب الذي غاب عن الملاعب 5 أشهر الموسم الماضي بداعي الإصابة في وتر إخيلس "كنت أشعر بالضيق بعض الشيء"، وذلك لابتعاده عن الأهداف، بالاكتفاء بتسجيل هدف وحيد للبلوز في آخر 19 مباراة.

وأضاف "كنت أثق أنني سأحصل على فرص لكني كنت أحتاج لاستغلالها أمام المرمى، لذا في هذه المباراة (أمام نوتنجهام)، فكرت في نفسي، ولم أتردد في تسديد الكرة بقوة وعلى الأرض".

أرتيتا : شرط واحد يفصل أرسنال عن التتويج بالبطولات

وتابع "مؤخرًا كنت أفكر في ضرورة التحلي بالصبر، لأنني كنت أعتقد أن الهدف سيأتي مع حفاظي على هدوئي، وكان كل شيء يسير في الطريق الصحيح، لذا أنا سعيد حقًا لأنني عُدت للتسجيل والآن أتطلع للبناء على الهدف والمضي قدمًا".

وختم حديثه في هذا السياق "الأمر لا يتعلق بالهدف وحسب، بل بمساعدة الفريق والعمل الجاد والحفاظ على الكرة، وبحق أنا سعيد لأن الأمور تسير على ما يرام".

وكان أودوي قاب قوسين أو أدنى من الذهاب إلى بايرن ميونخ الموسم الماضي، لولا تمسك إدارة البلوز بالإبقاء عليه، حتى بعد تعرضه لإصابة سيئة في وتر إخيلس، والآن في سجله مع ناديه اللندني 7 أهداف من مشاركته 48 مباراة في مختلف المسابقات.


source: SportMob