logo

شباب ليفربول يحسمون ديربي الميرساسيد بهدف في شباك إيفرتون

Sun 05 January 2020 | 18:07

إيفرتون بقيادة أنشيلوتي يفشل في الفوز على شباب ليفربول

حقق ليفربول فوزاً بهدف دون رد، على حساب إيفرتون في ديربي الميرساسيد، بالدور الثالث لبطولة كأس الاتحاد الإنجليزي.

وشارك ليفربول، بتشكيلة معظمها من الشباب وترأسها الصفقة الجديدة تاكومي مينامينو، بينما لعب إيفرتون بقيادة أنشيلوتي بالتشكيلة الأساسية.

واستمرت عقدة إيفرتون على ملعب آنفيلد، بعد فشله في تحقيق الفوز على هذا الملعب منذ 1999، وللمرة الاولى منذ موسم 1986/87 حقق ليفربول الفوز مرتين في موسم واحد على ملعبه أمام إيفرتون بعد التغلب عليه الشهر الماضي في البيمرليج وفوز اليوم في الكأس.

إيفرتون هدد مرمى أصحاب الأرض مبكراً في الدقيقة الرابعة، بعد تسديدة من ريتشارلسون ولكن أدريان يتألق ويبعدها.

وواصل أدريان تألقه، في الدقيقة 11 وحافظ على نظافة شباكه، وأبعد رأسية خطيرة من هولجايت، جاءت بعد تنفيذ ركلة حرة من الجانب الأيمن.

وفي الدقيقة 27، أهدر ريتشارلسون فرصة التقدم لصالح فريقه، بعد عرضية من والكوت قابلها البرازيلي بتسديدة قوية ولكن أدريان يتصدى لها.

وفي الدقيقة 40، هدد ليفربول مرمى الضيوف عن طريق أوريجي، بعدما استلم تمريرة داخل منطقة الجزاء راوغ بعدها الدفاع، وسددها بقوة، أبعدها بيكفورد بعد ذلك إلى ركلة ركنية.

ليفربول سيطر على مجريات الشوط الثاني، وسط تراجع من لاعبي إيفرتون، وقلة هجماتهم.

وفي الدقيقة 71 أعلن الشاب كورتيس جونز، عن الهدف الأول لفريقه، بتسدية قوية في أقصى الزاوية اليسرى لمرمى الضيوف.

وأصبح جونز أصغر لاعب لليفربول يسجل في ديربي الميرساسيد بعمر 18 عاماً و340 يوماً، منذ روبي فاولر في مارس 1994 بالدوري الإنجليزي، وحينها كان عمره 18 عاماً و338 يوماً.

وفي الدقيقة 81، كاد تشامبرلين أن يباغت إيفرتون بتسديدة قوية، ولكن بيكفورد تصدى لها بثبات.

وفي الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدل الضائع، أهدر مويس كين فرصة خطف هدف التعادل بعد عرضية من الجانب الأيمن، ولكن الشاب الإيطالي سددها بعيداً عن المرمى.

وبعد مباراة اليوم، حافظ يورجن كلوب المدير الفني للريدز على سجله خالياً من الهزيمة في ديربي الميرساسيد منذ وصوله في أكتوبر 2015 بعشر مباريات.


source: SportMob