sportmob

آرسنال ومانشستر يونايتد في قمّة كروية في افتتاح العام الجديد

يخوض كل من العملاقين مانشستر يونايتد وآرسنال السبورت موبة الحادية والعشرين في أول يوم من العام الجديد، في ملعب الإمارات في العاصمة لندن
آرسنال ومانشستر يونايتد في قمّة كروية في افتتاح العام الجديد

يتواجه الغريمان اليوم، ناديا آرسنال و مانشتر يونايتد، في قمة إنجليزية تجمع فريقين كبيرين، رغم الفارق الشاسع بينهما في تعداد النقاط ألا أنه مايزال اللقاء بينهما يستحوذ على أهتمام ملايين من عشّاق الكرة الإنجليزية.

مازال نادي مانشتر يونايتد يحاول الوصول إلى المربع الأول لفرق الدوري الانجليزي الممتاز، من اجل التأهل لدوري أبطال أوربا وعدم النزول للدرجة الاولى.

 وبعد عشرين جولة من البريميرليج استطاع الشياطين الحمر من الحصول على 31 نقطة و بفارق 4 نقاط عن المركز الرابع الذي يحتله جاره اللندني تشيلسي برصيد 34 نقطة.

بينما يعاني آرسنال في هذا الموسم من تراجع كبير في مستواه، وهو يحتل المركز الثاني عشر في ترتيب فرق الدوري الإنجليزي الممتاز برصيد 24 نقطة وبفارق عن المركز الرابع 10 نقاط وعن المتصدر ليفربول بفارق 31 نقطه.

آخر خمس مباريات خاضها كل من مانشستر يونايتد وآرسنال

خاض فريق الشياطين عشرين جولة من هذا الموسم، وأمّا آخر خمس مباريات من هذه الجولات، فاز في ثلاثة منها أمام بيرنلي ونيوكاسل وعلى حامل اللقب مانشستر سيتي في 8 ديسمبر الماضي، وتعادل في مباراة امام افرتون بهدف لكل منهما، وخسر مباراة أمام واتفورد في 15 من ديسمبر الماضي.

أما فريق المدفعجية فقد خاض آخر خمس مباريات له في البريميرليج، وقد حقق فوزا واحدا في السبورت موبة الخامسة عشر أمام وست هام بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدف واحد.

وخسر مباريتين أمام تشيلسي الأحد الماضي بهدفين مقابل هدف واحد، وأمام حامل اللقب مانشتر سيتي بثلاث أهداف بدون ردّ، وتعادل في مباريتين أمام ايفرتون بدون أهداف و بورنموت هدف لكل منهما.

آرسنال أزمة فريق أم أزمة مدرب

أقالت إدارة آرسنال مدرب الفريق أوناي إيمري الإسباني بسبب التراجع في النتائج، في 30 من نوفمبر الماضي حيث لم يحقق نادي المدفعجية إلا فوزا واحدا في السبع مباريات التي خاضها محليا وأوربيا، حتى أن جماهير ومشجعي النادي قد رفعوا لافتات مكتوبا عليها أرحل يا إيميري.

بعد ذلك تعاقد آرسنال مع الإسباني ولاعب الفريق السابق مايكل أرتيتا في 21 ديسمبر الماضي، وقد ترك منصبه كمساعد للمدرب الاسباني بيب جوارديولا مدرب نادي مانشستر سيتي.

 وخاض آرسنال تحت قيادته حتى الآن مباريتين تعادل في الاولى أمام بورنموت بهدف لكل منهما وخسر في دياره أمام تشيلسي الأحد الماضي بهدف دون ردّ .

ويرى مايكل أرتيتا أن عدم تحقيق الفوز في المباريتين السابقتين يعود إلى الأخطاء الفردية التي يقوم بها اللاعبون ولا شأن فيها باخطاء الفنية و التدريبية ولا تصادر ههذ الاخطاء الجهود التي يبذلها الفريق في التدريب .

إن آرسنال يصعب عليه في هذا الموسم المنافسة على حتى المركز الرابع ليتجنب النول لدوري الدرجة الاولى، إذا استمر على هذا المستوى من التراجع، فالنادي لم يحقق فوزا خلال 12 مباراة الأخيرة التي خاضها إلا فوزا واحدا وهو مستمر في نزيف النقاط بشكل كبير.

كان آرسنال في الموسم الماضي، و في مثل هذه الجولة من الموسم السابق، وبعد انقضاء 20 إسبوعا من منافسات البريميرليج، كان يحتل المركز الخامس برصيد 38 نقطة بينما الآن يحتل المركز 12 بين فرق الدوري الإنجليزي الممتاز وبرصيد 24 نقطة.

لذلك حينما يتحدث مايكل أرتيتا مدرب آرسنال عن الفريق يتحدث بروح التأسف لأن الوضع الحالي لا يشبه نادي ارسنال العملاق الذي كان من ضمن الفرق الأربعة المتصدرة  في ترتيب فرق الدوري، فقد قال أرتيتا في تصريحاته لشبكة سكاي سبورتس: " نحن أكبر فريق في إنجلترا، يجب علينا اللعب ببعض الكبرياء والثقة"

مانشستر يونايتد يستعد جيدا للقاء

يبدو أن المدرب النرويجي جونار سولسكاير أكثر استعداد لهذه المباراة، فقد خسر مباراة واحدة من أصل آخر خمس مباراة خاضها، في الدوري الإنجليزي الممتاز. وهو سوف يقاتل في هذه المباراة مستغلا الضعف الذي يمرّ به آرسنال؛ ليلحق بصاحب المركز الرابع في ترتيب فرق الدوري، نادي شمال لندن تشيلسي.

 ويرغب في حسم اللقاء لصالحه ليحقق الفوزالثالث خلال إسبوع، وهذا يعطيه شحنة من الدوافع القوية على الفوز لتخطي العقبات القادمة في مباريات الإياب في النصف الثاني من جولات الدوري في 2020.

وقد وضع نصب عينيه المدرب الوصول الى المربع الأول حيث قال: " نريد أن نصل الى هناك ونحن لسنا بعيدين كثيرا. هذه هو تحدي الفريق. فعلنا ذلك في نهاية الموسم الماضي وكنا قريبين من تحقيقه قبل أن نتراجع".

ويعرف  جونار سولسكاير جيدا  أن آرسنال ليس ناديا ضعيفا، وخاصه اذا خاض المباراة في عقر داره، لذلك يعتبر مواجهة المدفعتجية عبارة عن تحدي حيث قال "مواجهة أرسنال في ملعبه يشكّل تحدّيا مغايرا تماما. تعاملنا مع ما رماه بيرنلي باتجاهنا، لكن أرسنال سيواجهنا بأشياء أخرى. سنكون مستعدين لذلك".

ومن الإحتمالات الإيجابية لمانشستر يونايتد هو احتمال انضمام لاعب الوسط النجم الفرنسي بول بوجبا في مواجهة آرسنال اليوم،  حيث أعلن قبل أيام مدرب الفريق سولسكاير عن جاهزية اللاعب للعودة للمستطيل الأخضر بعد غيّبته الإصابة ثلاثة اشهر عن الملاعب. واذا ما تمكن اللاعب من خوض هذه المباراة سيكون أمر إيجابيا للشياطين الحمرفي ملعب الإمارات في لندن.

رغم أن صحيفة " مانشستر إيفينينج نيوز، " نفت ان يكون بوجبا في جاهزية لهذا اللقاء.

تشكيلة مانشستر يونايتد المتوقعة

نشرت صحيفة مانشتر يونايتد نيوز اسماء اللاعبين الذين سيكونون من ضمن تشكيلة الشياطين في مواجهة آرسنال:

حراسة المرمي: ديفيد دي خيا

خط الدفاع: لوك شاوفيكتور ليندلوف -هاري ماجواير – آرون بيساكا

خط الوسط: نيمانيا ماتيتش – فريد – أندرياس بيريرا

خط الهجوم: ماركوس راشفورد – دانييل جيمس – أنتوني مارسيال

تشكيلة آرسنال في مواجهة مانشستر يونايتد

حراسة المرمى: بيرند لينو
بوكايوساكا – شكوردان موستافي – ديفيد لويز – ماتيلاند نيلز
لوكاس توريرا – جرانيت تشاكا
بييري إيميريك أوباميانج – مسعود أوزيل – نيكولاس بيبي
أليكساندر لاكازيت

العملاقان أصحاب الأهداف المتواضعة

كان لقاء هذين الفريقين العملاقين هو من يحدد حامل اللقب في البريميرليج في السنوات السابقة، إلا أنه الآن اكبر حلم لهما أن لا يخرجا من الفرق الأربعة المتصدرة ليضمنا التاهل لدوري أبطال أوربا وقد يكون هذا الامر صعبا أيضا وخاصة على فريق آرسنال.

 إنّ التراجع في عدة مواسم لايعني ان الفريقين في طريقهما للزوال؛ من المؤكد كلما اجتمعت شروط النجاح من مدرب ناجح  ولاعبين مميزين وانسجام وإرادة يستطيع أي فريق ان يغيّر وواقعه، فالعملاقة لا يقزمون ربما يمرزن بتراجع عابر إلا انهم يعودون مرة أخرى للصدارة.

 والجدير بالذكر ان آرسنال لم يتوج بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز منذ عام 2004، حيث كان كان يملك التشكيلة التأريخية للنادي تحت قيادة العملاق الفرنسي فينجر، إذ توّج بلقب الدوري، و أنهى الموسم بدون خسارة في كل مبارياته 38، و اختير كأفضل فريق في الدوري الإنجليزي الممتاز منذ ان انطلقت المنافسه في عام 1992.

امّا مانشتر يونايتد النادي الأكثر فوزا  بلقب الدوري االإنجليزي الممتاز حيث فاز 20 مرة كان آخرها قبل 7 سنوات في الموسم 1012 -2013، وحاز على مركز الوصافة 16 مرة.

مصدر: SportMob