logo

من حصاد العقد الأخير: محطات إسبانية مهّمة في عالم الساحرة المستديرة

Tue 31 December 2019 | 14:01

حققت الكرة الإسبانية حضورا مميزا محليا واوربيا وعالميا في العشر سنوات الأخيرة، من هذه المحطات الحضور الفاعل لريال مدريد أوربيا، وظاهرة ميسي ورونالدو وحربهما التنافسية الشرسة، وحصول الماتادور على كأس العالم في جنوب أفريقيا

انتهى اليوم

العقد الثاني

من القرن الواحد والعشرين، الذي بدأ من 1

يناير كانون الثاني

2010، وينتهي اليوم 31

  ديسمبر 2019

.

كان عقد ملئيا بالأحداث الكروية المهمة، ومنعطفات وتحولات رائعة زيّنت عالم كرة القدم في

الماتادور

. وقد نالت إسبانيا في محطات كثيرة اهتمام جميع عشّاق المستطيل الأخضر في كل أنحاء العالم، تمثلت بدوري قوي محليا وأوربا وقاريا، أوعن طريق نجوم فرقها المتألقين الذي اصبحوا نجوم العقد، كالغريمين

ميسي ورونالدو

، أو بتتويجها بكأس العالم في القارة السمراء في مونديال افريقيا.

 انتهت عشر أعوام من الابداع والتميّز الإسباني والغلبة في حصد الجوائز الأوربية والحضور الجميل والقوي في كل المنافسات.

لذلك سوف نتجول قليلا في بعضل من هذه المحطات المهمة، المحطات التي فرضت سطوتها على أهم الاحداث في العقد الاخير

المحطة الأولى: ريال مدريد نادي العقد فی دوری أبطال أوربا

لعب نادي

ريال مدريد

طولا وعرضا في اوربا، في العقد الأخير، وأكل الاخضر واليابس في القارة العجوز، فقد حقق النادي الملكي أربع بطولات في

دوري أبطال أوربا

في خمس سنوات، ثلاث بطولات منها متتالية في الأعوام (2015-2016، 2016-2017، 2017-2018).

ومن حصاد العقد الاخير، لأنجازات النادي الملكي، فقد تصدر

نادي ريال مدريد الإسباني

قائمة تصنيف الأندية الأوربية للعقد المنصرم.

حيث نشر الموقع الرسمي ل

لاتحاد الأوربي لكرة القدم يويفا

الخميس في البوكسينج داي 26 ديسمبر الجاري، قائمة تأريخية عن أفضل الأندية في دوري أبطال أوربا منذ انطلاق البطولة عام 1955، وتصدرها

نادي ريال مدريد

.

أما الآلية التي أعتمدها الإتحاد الأوربي لكرة القدم في تصنيف أندية اوربا التي شاركت في دوري الابطال،  منذ انطلاق البطولة، هي عدة قواعد و أسس متعلقة بعدد المرات التي أحرز فيها الفريق اللقب، وعدد المشاركات في هذه البطولة، عدد المباريات التي ختمها النادي بالفوز، وعدد المباريات التي تعادل فيها وعدد الأهداف التي سجلها الفريق.

وقد تصدّر

النادي الملكي

القائمة برصيد 286 نقطة، وتوّج باللقب أربع مرات من أصل خمس مشاركات له في البطولة في العقد الاخير، وفاز في 78 مباراة.

وجاء تصنيف الأندية الأوربية في دوري الأبطال كالآتي:

المركز الأول:

ريال مدريد

4 بطولات - الامتياز286 - الفوز 78

المركز الثاني:

ب<a href="https://sportmob.com/ar/team/5c40527a46b6a23de8001991/bayern-m%C3%BCnchen">

ايرن ميونخ الالماني

برصيد 244 نقطة وفاز في باللقب مرة واحدة 2013.

المركز الثالث:

برشلونه

برصيد 243 نقطة - وفاز في  73 فوز- وحاز اللقب مرتين 2011-2015.

المركز الرابع:

يوفنتوس

140 نقطة

المركز الخامس:

باريس سان جيرمان

139 نقطة

ولم يكن ريال مدريد بأفضل نادي في العقد الاخير فقط، حسب هذه القائمة، وانما حسب المشاركات والامتيازات في النسختين القديمة والجديدة لدوري أبطال أوربا؛ فقد تصدر ريال مدريد قائمة أفضل نادي في دور الأبطال منذ انطلاق هذه البطولة في 1955.

فقد جاء النادي في صدارة القائمة برصيد 600 نقطة  لكونه الأكثر مشاركة في البطولة، إذ شارك في 50 مرة وأحرز اللقب 13 مرة.

ريال مدريد أكثر الأندية شعبية عالميا، في مواقع التواصل الإجتماعي

في دراسة قام بها متابعون ومتخصصون حول مواقع التواصل الاجتماعي؛ اعتبر

النادي الملكي

هو الأكثر متابعة في مواقع التواصل الاجتماعي متقدما على منافسه الأزلي نادي برشلونه.

فقد ذكرت شركة "

سبورتينج إنتليجانس

" ان عدد متابعي النادي الملكي قد بلغ على مواقع التواصل الإجتماعي 223 مليون متابع لمواقعه الرسمية عبر منصات الفيس بوك وتويتر وانستجرام، بينما بلغ متابعو غريمه نادي برشلونه وبفارق قليل 213 مليون متابع.

المحطة الثانية: لاعبا العقد رونالدو وميسي، التنافس الأجمل في الكرة الإسبانية

في آخر يوم من عام 2019 وآخر يوم من العقد الثاني للألفية الثالثة، مازال المتابعون الرياضيون يحصون الأرقام والألقاب والإنجازات للاعبي العقد الأخير الدون والبرغوث.

فقد شهد العقد الأخير حربا شرسة من المنافسة بين النجم الأرجنتيني، و نجم برشلونه

ليونيل ميسي

والنجم البرتغالي، نجم ريال مدريد السابق،

كريستيانو رونالدو

، ويمكن ان نطلق على هذا العقد بعقد رونالدو وميسي إذ احتكرا بشكل شبه كامل الجوائز الفردية طوال العقد المنصرم في القارة العجوز، وسرقا انظار كل عشّاق الكرة في جميع انحاء العالم .

وقد أضفى هذا التنافس الشرس على الكرة الإسبانية بشكل عام والكلاسيكو بشكل خاص لونا جميلا من الابداع والشغف لا يجده عاشق الساحرة المستديرة في أي دوريات أوربا أو العالم إطلاقا.

 

الكرة الذهبية: الجائزة التي تمنحها صحيفة فرانس فوتبول سنويا لأفضل لاعب في العالم ، حصدا الثنائي رونالدو وميسي منها، و خلال 15 عاما الماضية أحد عشرة مرة، حصل عليها البرغوث 6 مرات والدون 5 مرات،ليصبحا الثنائي الأكثرحصولا عليها من بين جميع لاعبين كرة القدم في العالم طوال التاريخ.

ولم يكسر احتكار هذين الثنائي لهذه الجائزة في العقد الأخير إلا مرة واحدة من قبل الكرواتي نجم ريال مدريد

مودريتش

عام 2018.

الحذاء الذهبي:

جائزة الحذاء الذهبي: جائزة سنوية تمنح من قبل

الإتحاد الأوربي

لكرة القدم اليويفا لهدّاف البطولات الأوربية، وقد احتكرا رونالدو وميسي هذه الجائزة في العشر سنوات الأخيرة، ولم يكسر هذا الاحتكار إلا

لويس سواريز

نجم برشلونه وذلك في عامي ( 2014-2016).

 وقد حصل عليها رونالدو أربع مرات ثلاث مرات في العقد الاخير والمرة الاولى في العقد الاول من الألفية الثالثة. بينما كان ميسي أكثر لاعب حصل على هذه الجائزة برصيد 6 مرات.

ولم يحصل أي لاعب في تاريخ هذه الجائزة التي تاسست عام 1967 عيلها أكثر من مرتين، باستثناء الثنائي ميسي ورونالدو.

 

رونالدو وميسي في قائمة أفضل الرياضيين في العقد الأخير

في الحصاد الذي تقوم به أغلب الصحف الرياضية العالمية قبل انتهاء هذا العام بايام، والتي تشمل انتهاء هذا العقد حيث أيضا،  أعلنت شبكة"

سكاي سبورت

" العالمية عن قائمتها لأفضل الرياضيين في العقد الاخير، وقد جاء الثنائي ضمن الأسماء العشر الاولى، وكالعادة الملاحقة بينهما مستمرة، والاسمان لا يتفارقان في المنافسة، حيث جاء

رونالدو

في المركز الثالث من القائمة وتلاه

ميسي

في المركز الرابع.

وقد جاء رونالدو في المركز الثالث بحساب ما حققه من إنجازات فردية وجماعية تمثلت بالفوز أربع مرات بدوري أبطال اوربا مع ناديه السابق ريال مدريد، والتتويج بكأس أمم اوربا مع منتخب بلاده البرتغال 2016.

وقد اعطت الشبكة هذه الأفضلية لصاروخ ماديرا وقدمته على ليونيل ميسي؛ لكونه حقق بطولة قاريه لمنتخب بلاده.

أهداف رونالدو وميسي

سجل

كريستيانو رونالدو

في المباريات الدولية 77 هدفا، بينما سجل

ليونيل ميسي

في مباراياته مع منتخب بلاده 57 هدفا.

اما عدد الاهداف التي سجلها الثنائي خلال في العقد الأخير، فقد سجل ميسي في مسيرته الإحترافية مع برشلونه 522  بمعدل 52 هدفا سنويا، بينما عدد اهداف رونالدو 478 هدفا مع ريال مدريد ويوفنتوس بمعدل  48 هدفا سنويا هدفا سنويا.

تشكيلة العقد : ميسي ورونالدو لاعبا العقد يقودان التشكيلة المثالية

ومن ضمن الحصاد العام الرياضي في آخر أيامه، وحصاد العقد في أيامه الأخيرة؛ نشرت صحيفة

فرانس فوتبول

في 29 ديسمبر الجاري، تشكيلتها المثالية والمفضلة للعقد الأخير وأختارت نجوما قد تالقوا في العشر سنوات الأخيرة، وحققوا الالقاب الفردية والجماعية مع فرقهم.

 جاء لاعبا العقد الأخير، النجمان ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو، وهما يقودان التشكلية المثالية للعقد ويكونا على رأس الخط الهجومي.

وقد شكل خمسة لاعبين من نادي ريال مدريد وخمس لاعبين من نادي برشلونه اغلب التشكلية، ولاعب من نادي ليفربول.

وكانت التشكيلة المثالية للعقد الاخير كما نشرتها صحيفة فرانس فوتبول كالاتي:

حراسة المرمى: العملاق الإسباني إيكر كاسياس، حارس مرمى ريال مدريد السابق، وحارس مرمى بورتو البرتغالي.

واختارت المجلة في خط الدفاع فيليب لام – سيرجيو راموس – فيرجيل فان دايك – مارسيلو

أما خط الوسط: تشافي هيرناندير – لوكا مودريتش – أندريس إنيستا

خط الهجوم: ليونيل ميسي – كريستيانو رونالدو - نيمار

 

المحطة الثالثة: هدف أنيستا وفوز أسبانيا بكأس العالم عام 2010.

وأخيرا كسرت

إسبانيا

، و في

القارة السمراء

طلسم الفشل في التتويج بلقب

كأس العالم،

و لأول مرة في تاريخها.

إسبانيا البلد الذي فيه أجمل وأقوى دوري في العالم، وافضل الإنجازات في الكرة المحلية الا انها لم تحقق لقب كأس العالم في تاريخها، وبهدف اينستا اليتيم  الذي توّج بلده بطلا للعالم في

مونديال جنوب افريقيا عام 2010

، ليكون هذا التتويج أبرز وأجمل حدث لإسبانيا في عالم الساحرة المستديرة في العشر سنوات الأخيرة.

في ملعب مدينة

جوهانسبرج

، كانت إسبانيا على موعد مع الحظ لأول مرة في تاريخها، لتحقيق حلمها في التتويج بلقب بطل العالم، حيث واجه المنتخب الإسباني

المنتخب الهولندي

، وكان نهائيا اوربيا خالصا، كادت ان تذهب المباراة إلى ضربات الترجيح، إلا انه قبل انتهاء الشوط الإضافي الثاني باربعة دقائق فقط استطاع

انيستا

أن يسجّل هدف التتويج والفوز ويكتب تأريخ بلاده في

مونديالات كأس العالم

لأول مرة.


source: SportMob