sportmob

مؤتمر دبي | كريستيانو رونالدو: أكرس 30% من حياتي لكرة القدم

تعرف على تصريحات كريستيانو رونالدو في مؤتمر دبي
مؤتمر دبي | كريستيانو رونالدو: أكرس 30% من حياتي لكرة القدم

تحدث كريستيانو رونالدو، مهاجم يوفنتوس، حول أسباب نجاحه في مسيرته الكروية واستمرار عطائه في الملاعب حتى سن الـ 34 عامًا مؤكدًا على أهمية الشغف وحب اللعبة والتوازن بين التدريب والراحة.

رونالدو نافس ليونيل ميسي وفيرجيل فان دايك على جائزة الكرة الذهبية ولكنّه حقق المركز الثالث بينما تُوج بها البرغوث.

وقال رونالدو في مؤتمر دبي الرياضي صباح اليوم، السبت: "استمراري في الملاعب حتى سن الـ 34 عامًا يرجع إلى العمل المتواصل والاجتهاد، فليس هناك معجزات أو أسرار خاصة ولكني فقط أكرس نفسي لما أفعله".

وتابع: "حب رياضة كرة القدم هي محركي الأساسي لأجل تحقيق البطولات وحفاظي على مستواي في 15 عامًا جاء بسبب مثابرتي ورغبتي في التواجد بشكل متواصل في القمة. لا أقصد أن أكون نرجسيًا ولكن هذه حقيقة".

أفضل لاعب في العالم لخمس مرات أردف: "أعرف جسدي بنسبة 100% وأحافظ دائمًا على نظام غذائي يضمن لي الاحتفاظ بلياقة بدنية تميزني عن غيري. أنا أكرس 30% من حياتي لأجل كرة القدم وأهتم بالتوازن بين التدريبات والراحة".

ونصح هداف ريال مدريد التاريخي المواهب الشابة بالتوازن في تناول الأطعمة التي لا تضر الجسد كما تحدث عن أهمية الثقافة والاطلاع وضرورة القراءة باستمرار وكذلك تعلم اللغة الإنجليزية.

وواصل: "أتمنى أن أعيش أكثر من 50 سنة لأتعرف على أشياء جديدة وأواجه تحديات مختلفة لأجد لها حلولًا كما أرغب على سبيل المثال في تمثيل فيلم سينمائي ومتابعة دراستي بعد الاعتزال".

وحول موعد اعتزاله كرة القدم، علّق هداف البرتغال التاريخي: "حينما أشعر أن جسدي لا يستجيب بالصورة التي أرغب بها داخل الملعب فهذا يعني أن وقتي داخل ملاعب كرة القدم انتهى".

المتوج بدوري أبطال أوروبا 5 مرات أشار إلى أن كرة القدم تطورت كثيرًا خلال السنوات الماضي وهو أكبر تحدٍ يواجه موضحًا: "قبل عدة سنوات كان سن اللعب بين 30 و32 ، الآن نجد من يستمر في الملاعب حتى الـ 40. المزاج العام تغير".

واختتم: "اللاعبون يختلفون في طريقة الاستعداد لأي مباراة ولكنهم متشابهون في الرغبة المتواصلة في بذل الجهد لأجل الفوز. أتمنى أنّ أكون مثالًا للجميع للتوازن البدني والعقلي سواء أحبوني أم لا".

واعتبر رونالدو بيليه فخر كرة القدم في العالم كما أكد أنّه لم يقضي سنة سيئة أبدًا في مسيرته الكروية ومستعد لأي تحدٍ واللعب برغبة الفوز.

وكان جواو فيليكس وروميلو لوكاكو وميراليم بيانيتش قد تحدثوا عن أهمية وسائل التواصل الاجتماعي في مؤتمر دبي.

بينما تحدث فان دير سار وسوريانو وكابيلو عن تطور الكرة الإنجليزية وحقوق اللاعب والمدرب في العصر الحديث.

مصدر: SportMob
أخبار متعلقة: