sportmob
×

Download App Now !

نونو سانتو يصبح "كابوسًا" لبيب جوارديولا بالأرقام

أرقام سلبية لجوارديولا..
نونو سانتو يصبح "كابوسًا" لبيب جوارديولا بالأرقام

أصبح نونو سانتو، المدير الفني لولفرهامبتون، هو ثاني مدرب يتمكن من الفوز على بيب جوارديولا، مدرب مانشستر سيتي، ذهابًا وإيابًا في مسيرته التدريبية.

ولفرهامبتون تمكن من تحويل تأخره بهدفين نظيفين إلى فوز بثلاثة أهداف في مباراة ملحمية كان بطلها أداما تراوري، الذي أحرز هدفًا وصنع آخر للذئاب.

هذه هي المباراة الثانية هذا الموسم لسانتو التي ينتصر فيها على جوارديولا، ففي الذهاب بملعب الاتحاد استطاع المدرب البرتغالي أن يقود فريقه لانتصار على كتيبة جوارديولا بهدفين نظيفين.

لا يوجد مدرب على مدار مسيرة الفيلسوف الإسباني تمكن من الانتصار في الذهاب والإياب عليه لحساب نفس الموسم سوى أنطونيو كونتي عندما كان مدربًا لتشيلسي في موسم 2016-2017.

المدرب الإيطالي فاز ذهابًا بثلاثة أهداف مقابل هدف، قبل أن يُكرر فوزه في الإياب بهدفين مقابل هدف، في الموسم الذي توِّج فيه البلوز بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز.

في الوقت نفسه، فإن الهزيمة بعد التقدم بهدفين هي رقم 5 لمانشستر سيتي في تاريخه، ليكون بذلك ثالث أكثر فريق هُزم بعد تقدمه بهدفين، فقط توتنهام (8 هزائم) ووست هام (6 هزائم) هما من يفشلان في الحفاظ على تقدمهما أكثر من السيتي.

ويجدر الإشارة هنا إلى أن آخر مرة تقدم السيتي فيها بهدفين ثم هُزم كان أمام مانشستر يونايتد في ديربي المدينة عام 2018، عندما عادت كتيبة جوزيه مورينيو حينها من تأخرها وحققت انتصارًا كبيرًا في ملعب الاتحاد بثلاثية.

الجدير بالذكر أن هزيمة السيتي تمنح الفرصة لليفربول حتى يرفع الفارق بينهما ليصبح 17 نقطة، مما يعني انتهاء آمال جوارديولا في التتويج بثالث ألقابه على التوالي، بصورة إكلينيكية.

مصدر: SportMob
أخبار متعلقة: