sportmob

ليفربول و ليستر سيتي في مواجهة نارية في البوكسينج داي

يواجه فريق ليفربول ليستر سيتي في السبورت موبة التاسعة عشر من البريميرليج على ملعب كينج باور الدولي في مدينة ليستر
ليفربول و ليستر سيتي في مواجهة نارية في البوكسينج داي

سيكون يوم غد  26 ديسمبر، إختبارا حقيقيا لفريقي ليفربول وليستر سيتي، في الجولة التاسعة عشر من الدوري الأنجليزي الممتاز، فلن تكون مواجهة سهلة وعادية للفريقين، فليفربول يتصدر البريميرليج برصيد 49 نقطة، وليستر سيتي يأتي في المركز الثاني في ترتيب فرق الدوري الإنجليزي الممتاز وبرصيد 39 نقطة، أيّ بفارق 10 نقاط عن الريدز.

ليفربول الفريق الذي يقوده المدرب الألماني كلوب يتربع على القمة منفردا، ويبدو أن مزاحمته على القمة من أي فريق آخر أمرا ليس سهلا، فقد خاض الريدز 17 مباراة فاز في 16 مباراة، وتعادل في مباراة واحدة، ولم يذق طعم الخسارة مع ان البريميرليج شارف على النصف.

 هذا التصدر والفوز المتتابع يعتبر إنجازا كبيرا، ويكشف مدى ثبات المستوى في الاداء البعيد عن التذبذب في النتائج الذي تعاني منه أغلب فرق الدوري الإنجليزي الممتاز، صحيح أن كرة القدم لاتسطيع ان تركن إلى حتمية بقاء النتائج، لكن يبدو التخطيط الذي إتخذه يورجن كلوب في الحفاظ على ثبات الاداء يسير عمليا بشكل صحيح.

ليستر سيتي الفريق الذي يحتل المركز الثاني بين فرق الدوري برصيد 39 نقطه، وبفارق عشر نقاط عن المتصدر، وبفارق نقطه واحده عن منافسه الذي يحتل المركز الثالث، حامل اللقب مانشستر سيتي، وبرصيد 38 نقطة.

فقد خاض ليستر سيتي 18 مباراة فاز في 12 مباراة وتعادل في 3 مباريات وخسر مثلها. وتعتبر مبارياته ليوم غد اختبارا حقيقيا لسببين هما جبران خسارته في المباراة السابقة التي جمعته مع حامل اللقب، مانشستر سيتي بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد في 21 ديسمبر الجاري.

تنافس كبير وقمّة تجمع المتصدر والمركز الثاني في البريميرليج

يهدف يوجن كلوب وكتيبته من مباراة الغد الحفاظ على نسق الفوز المتتابع الذي يسير عليه منذ انطلاق الدوري في بداية أغسطس الماضي، ويسعى لحصد الثلاث نقاط، ليضمن تصدره الدوري بفارق أوسع عن المركز الثاني.

 فكما ضمن في 3 أشهر الخريف الماضية ان يكون متصدر الخريف، يسعى للفوز غدا  ليكون متصدرا وبطل الشتاء، ويذهب لقضاء أيام الأعياد مرتاح البال وقليل القلق وخاصة وهو يعيش الارتياح والانتعاش من آخر مباراة حقق فيها مؤخرا بطولة قاريّة في الدوحة باحرازه كأس العالم للاندية بعد فوزه على فلامنجو البرازلي في 21 ديسمبر الجاري.

بينما يهدف فريق ليستر سيتي الملاحق الأقرب لليفربول الفوز في مباراة الغد لتقليل الفارق بينه وبين الريدز والإبتعاد قدر الإمكان عن الملاحق الاقرب إليه المتمثل بالسكاي بلو الذي تفصله عنه نقطة واحدة.

 ويبدو أن الفوز لن يكون بهذه السهولة على الليستر بعد هبوط معنوياتهم بسبب الخسارة السابقة أمام المانشستر سيتي، في ملعب الإتحاد في مدينة مانشستر، حيث قال مهاجم ليستر سيتي جيمي فاردي عن ذلك التحدي الذي خسروه  "نشعر بالإحباط بعد الهزيمة من مانشستر سيتي، ولكن الآن نحن على أتم الاستعداد لليفربول يوم الخميس"، وكذلك الخسارة امام ليفربول في السبورت موبة التاسعة من هذا الموسم بنتيجة هدفين مقابل هدف واحد، سجله جيمي فاردي .

ستكون هذه المباراة قوية ونديّة لكونها مصيرية للفريقين ، فالريدز يريد ضمان الصدارة، وفريق الثعالب يريد ان يهدّم ثلثا من نقاط هذه الصدارة بالحصول على 3 نقاط، ويقلص الفارق الى 7 نقاط، مما يجعل المباراة ميدان قتال بينهما حتى آخر لحظة، وكما عبر عن هذه المباراة حارس مرمى ليفربول أليسون بيكر: أن مواجهة فريق ليستر سيتي تمثل لحظة حاسمة للفريق في الدوري الانجليزي الممتاز.

بطل كأس العالم للاندية والشعار الذهبي لمونديال كأس العالم للاندية

يواجه ليفربول- الذي لم يمر على تتوجيه إلا أربع أيام بكأس العالم للاندية- كتيبة المدرب رودجرز في ملعب كينج باور في مدينة ليستر سيتي، وهو في قمة احساس نشوة البطولة التي احرزها في الدوحة السبت الماضي، وليفربول يقوم حاليا بطبع الشعار الذهبي الخاص بمونديال الدوحة، على قميص الفريق ويرغب بخوض جميع المسابقات المحلية بهذا القميص الذي يحمل شعار البطولة حتى النسخه القادمه 2021.

 رغم أن قوانين البريميرليج تخالف ارتداء اي قميص عليه شعار من قبل فرق الدوري، إلا أن ليفربول سيسعى لتغير هذا القانون فقد قدم استئنافا للدوري، من أجل الموافقة على وضع شعار البطولة، ويعتبر لاعبو الريدز ان ارتداء القميص بالشعار الذهبي في المباريات المحلية في البريميرليج يعدّ من الدوافع الايجابية للفوز محليا أو اوربيا، وقد عبر ذلك لاعب الوسط ليفربول جيورجيو فينالدوم بقوله "أن ارتداء الشعار الذهبي كان أحد أهم الدوافع لفريقه من أجل الفوز بمونديال الأندية".

 

التشكلية المحتملة لليفربول في مباراة الخميس

يستانف فريق ليفربول الدوري المحلي بمواجهة الثعالب بتشكيلة ليست مكتملة، حيث سيغيب في لقاء الخميس كل من جويل ماتيب وناثانيل و ديان لوفرين و فابينيو، و انضم إليهم مؤخراً تشامبرلين الذي تعرض للإصابة في مونديال الدوحة لكأس العالم للاندية، في المباراة النهائية التي خاضها الفريق ضد فلامنجو البرازيلي.

وربما سيريح كلوب بعض من لاعبيه لاستعادة لياقتهم البدنية بصورة كاملة لذلك وحسب هذه المعطيات ستكون تشكيلة الفريق ليست الرئيسية ومن المحتمل تكون بهذا الشكل:

سيكون في خط الهجوم كل من جيورجنيو فينالدوم و روبرتو فيرمينيو وشيردان شاكري. وفي خط الدفاع كل من دبابة ليفربول الهولندية فيرجيل فان دايك الحائز على جائزة الفيفا "الافضل" هذا العام ، وجيمس ميلنر، وجو جوميز. أما خط الوسط فسيتضمن كل من اللاعبين نابي كيتا و هندرسون وفينالدوم.

أما حاررس المرمى فسيكون البرازيلي أليسون بيكر الحائز على جائزة افضل حارس مرمى في العالم هذا العام في سبتمبر الماضي.

أسلحة رودجرز أمام بطل العالم للاندية في مباراة الخميس

ستكون مهمة مدرب ليستر سيتي الايرلندي الشمالي، صعبة في مواجهة فريق يقوده أفضل مدرب في العالم، ومدافعه فيرجيل فان دايك أفضل لاعب في العالم وحارس مرماه أفضل حارس مرمى في العالم، فريق مدجج بالنجوم والمتميزين وأصحاب الالقاب والجوائز مثل محمد صلاح وساديو ماني.

إلا ان فريق مدينة ليستر سوف لن يضعف امام هذا السجل المرعب للريدز،  فلديه الإمكانات الكبيرة حتى على ملاحقة ليفربول في الدوري،  ففي الفريق نجوم يستطيعون ان يجدوا حلولا في الأوقات الصعبة، والمباريات النديّة، كاللاعب جيمي فاردي وهو من المهاجمين الانجليز المبدعين، الذي يلعب في صفوف الثعالب، وقد تصدر قائمة هدافي البريميرليج برصيد 17 هدفا وصنع 5 اهداف لزملائه، ونجاح فاردي في تصدر الهدّافين دليل على أنه لاعب موهوب يستغل جميع الفرص لتهديد شباك الخصوم.

ومن اللاعبين أيضا المميزين في صفوف اليستر سيتي، اللاعب الإنجليزي الشاب جيمس ماديسون والذي يعد محور الفريق وصانع الالعاب فيه. وكذلك لاعب الهجوم الظهير البرتغالي ريكاردو بيريرا، الذي يعتبر من ركائز فريق الثعالب، ومن مفاتيح الضغط التي يعتمد عليها المدرب رودجرز.

كما أن مواجهة ليفربول أمام ليستر سيتي في 5 من أكتوبر الماضي في السبورت موبة التاسعة من البريميرليج، لم تكن مواجهة سهلة، فقد عانى ليفربول في حسم المباراة لصالحه بسهولة، واستطاع في آخر دقيقة من الوقت الضائع من حسم المباراة بضربة جزاء سجلها جيمس ميلنر وانتهت المباراة هدفين مقابل هدف واحد بعد عناء وقتال.

التشكيلة المحتملة لليستر سيتي

ويتوقع المتابعون الرياضيون للدوري الإنجليزي الممتاز تشكيلة كاملة لفريق ليسر سيتي ومن المحتمل انها ستكون بان يكون كاسبر شمايكل لحراسة المرمى، وسيكون كل من دينيس برايت، ديميري جراي ،جيمي فاردي، على خط الهجوم، وسيتولى خط الدفاع كل من بن تشلويل، كاجلار سوينكو ، جوني إيفانز ، ريكاردو بيريرا، أما خط الوسط فسيكون عليه كل من ويلفريد نديدي، جيمس ماديسون،يوري تيليمانس.  

تأريخ من مواجهات ليفربول وليستر سيتي

تواجه الريدز والثعالب 27 مرة ، أستطاع ليفربول من الفوز في 14 مباراة، وتعادل في ست مباريات، وخسر أمام الثعالب سبع مرات.

وواجه ليفربول فريق ليستر سيتي في " بوكسينج داي" استطاع الريدز الفوز فيها أربع مرات وفاز الثعالب مرة واحدة في أنفيلد عام 1984.

ليفربول يريد ان يحتفل في يوم "بوكسينج داي" فيما اذا فاز في مباراته أمام ليستر سيتي فهذا الفوز يضمن له الإحتفاظ بصدراة الدوري المحلي، فقد احتل ليفربول ثلاث مرات الصدراة بشكل متتالي، قبل أعياد الميلاد ، الا انه يخسر هذه الصدارة ويستطيع منافسوه من مطاردته واللحاق به وهذا مالا يريده أفضل مدرب في العالم، وما لا يريده فريق هو بطل أندية العالم.

مصدر: SportMob