sportmob

الاتحاد يتفادى مشاكل الماضي بقرار حاسم يخص صفقات يناير

الفريق السعودي تعلم من أخطاء الماضي
الاتحاد يتفادى مشاكل الماضي بقرار حاسم يخص صفقات يناير

اتخذت إدارة الاتحاد برئاسة أنمار الحائلي قرارًا يخص صفقات سوق الانتقالات الشتوي القادم في محاولة منها لتفادي تكرار أخطاء الماضي التي كلفتها الكثير من الخسائر المالية.

النادي الغربي تورط في العديد من المشاكل والقضايا مع لاعبيه السابقين بعد فسخ عقودهم ومطالبتهم بكامل قيمة تلك العقود حسب البنود المنصوص عليها فيها.

خطة ذكية من إدارة الاتحاد لإسقاط شكوى سانوجو

ولتفادي تلك الأزمات والتي أدت لخسارة النادي الكثير من الأموال لتفادي عقوبات فيفا، قررت إدارة الاتحاد وضع شروط جزائية في عقود جميع اللاعبين الأجانب الجدد المنوي التعاقد معهم خلال سوق الانتقالات الشتوي القادم.

هذا سيسمح للنادي بفسخ عقد أي لاعب لا يُقدم الأداء المرجو منه مقابل دفع قيمة الشرط الجزائي الذي سيكون أقل بالتأكيد من قيمة العقد بالكامل، وهو ما سيصب في صالح النادي.

ومن المقرر أن يبدأ الاتحاد خلال الأيام القليلة القادمة إبرام صفقاته الشتوية، إذ اتفقت الإدارة مع المدرب الهولندي هينك تين كات على المراكز التي يحتاج فيها إلى لاعبين أجانب جدد، بجانب إعادة البرازيلي جروهي إلى قائمة الفريق في الدوري.

ويعيش الفريق وضعًا صعبًا للغاية في  الدوري السعودي  هذا الموسم، إذ تلقى خسارته السابعة بالسقوط الأسبوع الماضي ضد الفيحاء بنتيجة 4-1 مما جمد رصيده عند 12 نقطة في المركز الـ13.

مصدر: SportMob
أخبار متعلقة: