sportmob
×

Download App Now !

مبابي: ميسي كان يراقبني ولا أطمع في مكان نيمار

ويكشف عن موقفه من اللعب مع فرنسا في أولمبياد طوكيو 2020
مبابي: ميسي كان يراقبني ولا أطمع في مكان نيمار

أجرى اليافع الفرنسي كيليان مبابي مقابلة خاصة مع صحيفة "فرانس فوتبول"، بعد حصوله على جائزة أفضل لاعب في فرنسا هذا العام.

وفي بداية المقابلة، سُئل عن أسباب تغير شخصيته، فأنكر ذلك قائلاً "يعتقدون أن مبابي قد تغير، لكن هذا ليس صحيحًا، إن كيليان يلعب ليكون حاسمًا وهامًا لفريقه، باستثناء ذلك، فلا فرق في العمر، أعمل على تطوير مستواه. والآن أحاول اغتنام فرصتي أكثر من السابق".

من جهة أخرى، رفض اتهامه بالطمع في مكانة نيمار جونيور، الذي يُنظر إليه باعتباره النجم الأول في حديقة الأمراء، قائلاً "عندما جئت إلى باريس، كانت الحقيقة المطلقة أن نيمار هو النجم، ثم بعد ذلك تعرض لإصابة وغاب، وتأثر بالإصابة في كأس العالم، بينما أنا فزت به".

وأضاف "منذ تلك اللحظة بدأت تنتشر هذه القصص، حول رغبتي في الحصول على مكانه، لكن في أول حصة تدريبية مع باريس سان جيرمان، قلت له. لا تقلق، لن أقفز على حسابك، سأكافح هذا العام للفوز بالكرة الذهبية لأنك لست في السباق".

وتابع "أؤكد لكم أنني لا أريد آخذ مكانه، وقلت ذلك له، ويمكنه الاحتفاظ به لأنني جئت إلى باريس لمساعدته".

وبخصوص منافسة ليونيل ميسي على الحذاء الذهبي لأفضل هداف في الدوريات الكبرى الموسم الماضي، قال "حاول أن أتفوق على نفسي، ثم أدركت أنني أستطيع الفوز بلقب أفضل هداف أوروبي، لكن في على النقيض كان هناك ميسي".

وأكمل حديثه في هذا الصدد "كلما كنت أسجل هدفين كان يسجل ثلاثة، وحين أسجل ثلاثة يرد علي بأربعة، كان من الجنون أن أتحدث مع عثمان ديمبيلي هذا الأمور، كنت أقول له. هل يفعل ذلك عن عن قصد؟ هل ينظر إلى أهدافي؟ يقول لي (ديمبيلي) بالطبع ينظر إليك. في النهاية قبل لنفسي ميسي يراقبني. ومن الممتع أن ترى لاعبًا مثل ميسي يراقبك".

وعن إمكانية مشاركته في دورة الألعاب الأولمبية يورو 2020 الصيف القادم، قال "لا أتحكم في كل شيء، بالطبع أود اللعب في الأولمبياد، لكن إذا رفض النادي الفكرة، فلن أجادل، سنتحدث مع ليوناردو في هذا الأمر قريبًا".

مصدر: SportMob
أخبار متعلقة: