sportmob

أرقام كارثية لدي خيا بعد ثنائية واتفورد في مانشستر يونايتد

هل هذا هو الإسباني الذي نعهده؟
أرقام كارثية لدي خيا بعد ثنائية واتفورد في مانشستر يونايتد

فاجأ واتفورد، متذيل ترتيب البريميرليج، مانشستر يونايتد بهدفين في المباراة المقامة بينهما في إطار السبورت موبة الثامنة عشر من منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز، في هزيمة لم تكن في الحسبان على الإطلاق.

دافيد دي خيا، حارس الشياطين الحُمر، هو أكثر المتضررين من هذه الهزيمة، حيث سجّل أرقامًا قياسية لم تسبق وأن حدثت في مسيرته في كرة القدم منذ بدايتها في أتلتيكو مدريد.

هذه هي المباراة رقم 13 على التوالي لدي خيا التي يفشل في الحفاظ فيها على شباكه نظيفة، لتكون هي المرة الأولى في مسيرته التي تُمنى شباكه بالأهداف بهذه الصورة الدورية وطوال هذا العدد الكبير من المباريات.

الدولي الإسباني لا يعيش أفضل مواسمه، فعلى الرغم من أنه كان من نقاط القوة في الأولد ترافورد واشتهر بتصدياته الإعجازية، إلا أن التراجع بات واضحًا على الرغم من الدعم الكبير الذي يحظى به من جماهير المانيو.

هذا التراجع أيضًا قد يُفهم بالنظر إلى هذه الإحصائية، حيث ثَبُت أن دي خيا هو أكثر حراس المرمى ارتكابًا للأخطاء المباشرة التي أدت إلى الأهداف منذ الموسم الماضي، إذ ارتكب 6 أخطاء أدت إلى 6 أهداف.

الجدير بالذكر أن كتيبة أولي جونار سولشاير قد تمكنت من الفوز في الأسبوع الماضي على توتنهام ومانشستر سيتي، وعلى الرغم من التعادل مع إيفرتون، لكن تظل الهزيمة من واتفورد مفاجأة غير متوقعة قياسًا بما يُقدمه متذيل الترتيب هذا الموسم.

كما يجدر الإشارة إلى أن الهزيمة قد أعادت اليونايتد ليكون في المركز الثامن برصيد 25 نقطة بفارق 4 نقاط عن المربع الذهبي حتى يخوض تشيلسي مباراته المرتقبة مع توتنهام.

مصدر: SportMob