sportmob
×

Download App Now !

في الأشواط الإضافية - ليفربول يهزم فلامنجو ويُتوج بكأس العالم للأندية

روبيرتو فيرمينو يضع كرزة كأس العالم للأندية على كعكة موسم ليفربول
في الأشواط الإضافية - ليفربول يهزم فلامنجو ويُتوج بكأس العالم للأندية

حقق ليفربول لقب كأس العالم للأندية بفوزه على بطل أمريكا الجنوبية فلامنجو البرازيلي بهدف مقابل لا شيء، في المباراة النهائية المقامة في العاصمة القطرية الدوحة.

وبذلك أسدل ليفربول الستار على موسمه المميز بتحقيق الثلاثية القارية، تلك التي بدأت بدوري أبطال أوروبا، ثم السوبر الأوروبي في أغسطس، وكأس العالم للأندية في ديسمبر.

وبدأت المباراة بشكل متوازن حيث احتفظ كلا الفريقين بالرغبة في تحقيق الفوز والتتويج بلقب مونديال الأندية للمرة الأولى في تاريخهما.

وعلى مستوى الجماهير، تسلح فلامنجو بآلاف المناصرين والذين قطعوا مئات الكيلومترات من أجل مؤازرة فريقهم في مشاركته الأولى في المونديال.

وشهد شوط المباراة الأول العديد من الكرات الخطيرة من الفريقين، ولكن الأهداف كانت غائبة لينتهي على وقع التعادل السلبي دون أهداف.

وفي الشوط الثاني لم تختلف الأمور كثيرًا، ولكن فقط ليفربول بات أكثر بحثًا عن الحسم، وهو ما كاد يتوج بأولى الأهداف لولا تألق الحارس البرازيلي دييجو ألفيش.

وتعرض ليفربول لضربة موجعة بإصابة لاعبه العائد من إصابة طويلة أوكسيليد تشامبرلين، وسط اشتباه بوجود قطع في الرباط الصليبي.

وكان ليفربول قريبًا من حسم اللقب في اللحظات الأخيرة من الوقت الأصلي حين احتسب الحكم ركلة جزاء لصالح ساديو ماني في الدقيقة الأخيرة.

ولكن بالعودة إلى تقنية الفيديو تراجع حكم اللقاء عن ركلة الجزاء، لينتهي الوقت الأصلي بالتعادل السلبي دون أهداف ويحتكم الفريقان إلى الأشواط الإضافية.

وفي الشوط الإضافي الأول نجح المهاجم البرازيلي روبيرتو فيرمينو في حسم اللقب لصالح ليفربول بتسجيله الهدف الوحيد بعد تمريرة مميزة من ساديو ماني.

رجل رائع_رجل مخيب | ليفربول وفلامنجو

ولم تشهد المباراة أي أحداث أخرى سوى تضييع فلامنجو لكرة خطيرة في الأنفاس الأخيرة من شوط المباراة الثاني، ليتوج ليفربول باللقب للمرة الأولى في تاريخه وذلك في مشاركته الثانية.

مصدر: SportMob
أخبار متعلقة: