sportmob
×

Download App Now !

الصين ترد على أوزيل بحذف اسمه من ألعاب "البلاي ستيشن"

الصين تُصّعد أزمة أوزيل
الصين ترد على أوزيل بحذف اسمه من ألعاب "البلاي ستيشن"

بدأت الحكومة الصينية ترد الصاع صاعين للنجم الألماني مسعود أوزيل، بعد تغريداته الجريئة، التي سجل فيها اعتراضه على الفظائع التي تُرتكب في حق الأقلية المسلمة في أكبر دولة من حيث التعداد السكاني على هذا الكوكب.

وقامت الشركات المصممة لأشهر ألعاب فيديو "بلاي ستيشن" في بكين، بحذف ذو الأصول التركية من إصدارات لعبتي "فيفا" و "برو" المُستخدمة داخل البلاد.

وأحدث بطل العالم 2014 ضجة على نطاق واسع ضد الحزب الشيوعي الصيني، بإدانة ما يحدث مع مسلمي الأيجور في إقليم شينجيانج الصيني.

يايا توريه يرفض دعم أوزيل لمسلمين الإيجور

وجاءت ردة الفعل الأولى من الحكومة الصينية، بإلغاء بث مباراة آرسنال ومانشستر سيتي على القناة الرياضية التابعة للدولة، كنوع من أنواع العقاب للاعب وناديه، بحرمانهم من رفاهية المشاهدة في البلد الذي يسكنه أكثر من مليار وربع إنسان.

وفي أحدث تصعيد صيني للأزمة، قامت شركة "نيت إيسي" صاحبة حقوق الترويج للعبة "برو إيفوليوشن سوكر" الشهيرة جدًا في كل أرجاء العالم، بمسح أوزيل من اللعبة، بحجة أن تعليقاته أضرت بمشاعر عشاق كرة القدم في الصين، وانتهت كذلك روح المحبة والسلاح لهذه الرياضة.

وسبق للمتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية قنج شوانج، أن أبدى دهشته من تغريدات أوزيل، بقوله "لا عرف ما إذا كان السيد أوزيل قد زار إقليم شينجيانج بشكل شخصي، إلا إذا تعرض لعملية خداع كاملة بسبب الأنباء المزيفة".

المثير للجدل، أن الصين ما زال تصعد الأزمة، رغم البيان الذي نشره آرسنال سريعًا بعد تعليقات أوزيل، لينأى بنفسه عن موقف اللاعب الشخصي.

مصدر: SportMob
أخبار متعلقة: