sportmob
×

Download App Now !

كلاسيكو الأرض القمة الإسبانية التي يعشقها الملايين في العالم

مواجهة نارية بين متصدري الليجا، تجمع ريال مدريد وبرشلونه في معقل البلوجرانا "الكامب نو" اليوم الأربعاء 18 ديسمبر
كلاسيكو الأرض القمة الإسبانية التي يعشقها الملايين في العالم

ينتظر ملايين من عشاق كلاسيكو الأرض مباراة الكلاسيكو بين النادي الملكي والنادي الكاتالوني، الذي سيقام في ملعب الكامب نو الاربعاء 18 ديسمبر الجاري، مباراة السبورت موبة العاشرة المؤجلة لهذا الموسم ، وهذا الكلاسيكو الأول الذي يجمع العملاقين في هذا الموسم 2019-2020.

ويعتبر كلاسيكو الأرض الاكثر شعبية على مستوى العالم، ويحضى باهتمام الملايين من العالم وخاصة في العقدين الأخيرين، ولا توجد مواجهة كروية في العالم من حيث المتابعة والاهتمام تعلو على كلاسيكو الارض في إسبانيا.

كان من المقرر أن يقام هذا الكلاسيكو لهذا الموسم في يوم 26 من شهر اكتوبر الماضي، أي في الاسبوع العاشر أو الجولة العاشرة من انطلاق الليجا؛ إلا أن الأوضاع السياسة المتعلقة بالاستفتاء على الإنفصال الاقليم الكاتالوني ومدينة برشلونه بشكل خاص في منتصف شهر اكتوبر الماضي، حالت دون إقامة الكلاسيكو في الموعد المحدد، من مواعيد جدول الليجا الاسباني.

شبح التأجيل ولا استبدال لمكان الكلاسيكو

وقد تم اتخاذ القرار بعد عدة اجتماعات ومفاوضات بين الطرفين في 17 اكتوبر الماضي، بتغير موعد الكلاسيكو من يوم 26 اكتوبر الى 18 ديسمبر الجاري، حيث اجتمع وفد من ريال مدريد وبرشلونه مع رئيس الليجا الإسباني خافير تيباس واتفقوا على ان يكون الكلاسيكو في الاربعاء 18 ديسمبر .

كانت من ضمن المفاوضات التي اجريت حول احتمال إقامة الكلاسيكو في موعدها الأسبق، إذ اقترحت رابطة الدوري الإسباني "لا ليجا"  ان تجري المباراة في العاصمة مدريد في ملعب سانتياجو برنابيو بدلا من ملعب كامب نو في برشلونه، إلا أن هذا الاقتراح رفض بشدّة من قبل كل من رئيس نادي ريال مدريد بيريز ورئيس نادي برشلونه بارتوميو .

وتحول موعد الكلاسيكو الى أزمة حتى بعد تاجلية،  فقد علت الاصوات في بداية ديسمبر الجاري لجماعات سياسية معارضة  في الإقليم الكاتالوني بانها ستقيم مظاهرات في يوم المباراة وقد هددت مجموعة "تسونامي" الديمقراطية بغلق مداخل ملعب الكامب نو يوم إقامة المبارة اذا لم يسمحوا لهم في إدخال لافتات سياسية لمدارج الملعب. سيطر شبح التأجيل على موعد المباراة مرة أخرى،  فاجتمع الإتحاد الاسباني لكرة القدم برئاسة لويس ربياليس لمناقشة موعد المباراة الجديدأ إلا انهم أبقوا الموعد المقرراليوم دون تغير، دون ان يغير اعضاء الاتحاد موعد ومكان الكلاسيكو.

ومع استمرار التحشيد من قبل جماعة تسونامي الديمقراطية لأجل اقامة المظاهرات في نفس وقت المباراة، وقد يتعرض نادي برشلونه للعقوبات من قبل الاتحاد الاسباني لكرة القدم؛ فيما إذا حدثت اعمال شغب في الملعب في وقت المباراة، أو اقتحام الجماهير لأرض الملعب.

 وقد تكون هذه العقوبات حرمان النادي الكاتالوني باقامة مبارياته على ملعب الكامب نو لمدة عامين ودفع غرامة 12 الف يورو عن كل شخص يقتحم أرض الملعب، ويعد برشلونه  حينها خاسرا في المواجهة في حال اضطرار وقف المباراة بسبب أعمال الشغب.

وقد وافق نادي برشلونه على طلب تقدمت به جماعة تسونامي على رفع شعارات سياسية أنا ان غدارة برشلونه رفضت تواجه المجموعة داخل الملعب، وأكد رئيس نادي برشلونه جوسيب بارتوميو أن لا يمانع إن تتزامنت التظاهرات السياسية مع وقت المباراة وقال في حوار لراديو "كتالونيا"جاء فيه  " لا يوجد سبب لعدم لعب المباراة، لست قلقاً بسبب الحراك السياسي، برأيي التظاهر في توقيت مباراة كرة أمر حضاري" كما أكدت الجهات الأمنية انه لسيت هناك مشكلة من إقامة المباراة في وقتها من الناحية الأمنية .

أول لقاء وآخر لقاء بين ريال مدريد وبرشلونه

كان اول كلاسيكو بين نادي ريال مدريد نادي برشلونه في عام 13 مايو 1902، بعد تأسييس النادي الملكي بشهور، في النصف النهائي في بطولة ما تسمى ب "بطولة التتويج " أو بطولة مدريد وقد اقيمت المباراة في العاصمة مدريد وفاز فيها برشلونه بنتيجة 3 اهداف مقابل هدف واحد.

أما آخر لقاء قد جمع بينهما كان الثاني من مارس 2019 في السبورة موبة 26 من الليجا الاسباني وقد حسمها نادي البارسا بنتيجة هدف واحد دون ردّ.

اما عدد المواجهات بين الفريقين من عام 1902 حتى الان فقد وصلت الى 242 مواجهة، فاز فيها نادي برشلونه في 96 مباراة وفاز الريال في 95 مباراة وتعادلا في 51 مباراة.

تاريخ كلاسيكو الارض في معقل برشلونه الكامب نو

كلاسيكو الأرض القمة الإسبانية التي يعشقها الملايين في العالم

حسم  البلوجرانا أغلب المباريات التي خاضها في الكلاسيكوعلى ارضه ومعقله، فقد خاض الفريقان 108 مباراة في ملعب الكامب نو في البطولات المختلفة حسم نادي برشلونه 57 مباراة لصالحه بينما فاز ريال مدريد في 28 مباراة منها وتعادلا في 23 مباراة.

تفوق برشلونه على النادي الملكي في عدد تسجيل الاهداف في الكامب نو معقل البلوجرانا، فقد سجلوا نجوم برشلونه في كلاسيكو الكامب نو 205 هدفا، بينما سجّل النادي الأبيض في الكامب نو 136 هدفا وهذا يعد تفوقا للبلوجرانا بشكل ملحوظ. إلا أن الشي المثير للاهتمام ان مهاجم الفريق الملكي السابق كريستيانو رونالدو يعتبر هدّاف الكلاسيكو في الكامب نو؛ حيث سجّل 13 هدفا في الكامب نو، ثم يأتي بعدة لاعب برشلونه سيزار برصيد 12 هدفا والنجم ليونيل ميسي برصيد 11 هدفا.

وكانت اخر خمس كلاسيكو في الكامب نو جمع الفريقين فاز الفريقان فيه مرة واحدة وتعادلا ثلاث مرات. وكان أثمن فوز برشلوني وبنتيجة ساحقة وقاسية على النادي الابيض هو كلاسيكو 28 اكتوبر 2018 في السبورت موبه العاشرة من الموسم 2018-2019، إذ انتهت بخمسة أهداف مقابل هدف واحد لصالح برشلونه.

آخر خمس مواجهات في الكلاسيكو

كلاسيكو الأرض القمة الإسبانية التي يعشقها الملايين في العالم

كلاسيكو 6 فبراير شباط 2019 في الذهاب من نصف النهائي لكأس ملك اسبانيا، واقيم الكلاسيكو في ملعب الكامب نو معقل برشلونه، وانتهت المبارة بالتعادل بهدف لكل منهما، سجّل هدف النادي الملكي لوكاس فاسكيز بينما جاء هدف برشلونه بقدم مالكوم.

كلاسيكو الاياب 27 شباط فبراير 2019 لكاس ملك اسبانيا، في ملعب سانتياجو بيرنابيو، في إياب نصف النهائي لكاس ملك اسبانيا وحقق النادي الكاتالوني فوزا ساحقا وثمينا على النادي الملكي بنتيجة ثلاثة أهداف  دون ردّ، سجّلها كل من رافاييل فاران وسجّل الثنائية لويس سواريز. وبهذا تأهل برشلونه لنهائي كاس إسبانيا مواجها في النهائي نادي فالنسيا الذي حسم نادي المباراة بهدفين مقابل هدف واحد وتوّج باللقب للنسخة 17 من هذه البطولة.

كلاسيكو يوم 2 مارس آذار 2019، والذي يعد آخر كلاسيكو جمع الندّين في معقل النادي الملكي ملعب سانتياجو بيرنابيو، في الجولة 26 من الليجا الاسباني واقيمت هذه المباراة بعد أيام من خروج الملكي من كأس اسبانيا بنتيجه قاسية على يد البلوجرانا وقد جاء الفوز بتسجيل هدف المباراة الوحيد على يد الكرواتي ايفان راكتيتش في الدقيقة 26.

ريال مدريد وبرشلونه يتصدران الليجا قبل موعد الكلاسيكو

يلعب اليوم، النادي الملكي والنادي الكاتالوني الكلاسيكو وهما متساويان في النقاط، ومتصدران جدول فرق الليجا، فلكل منهما 37 رصيد من نقطة بعد مرور 16 اسبوعا على انطلاق الدوري الاسباني، إلا ان البارسا يعتبر متصدرا بسبب الفارق بعدد الأهداف، والغريب في الموضوع ان كلاهما في آخر لقائين من الليجا لم يحسما المواجهة بالفوز بل خرجا بنتيجة التعادل، للذك بقيا معا في القمة ولم ينفرد أحد منهما بها، فقد خاض نادي برشلونه السبورت موبة السادسة عشر امام نادي ريال سوسيداد  في 14 ديسمبر الجاري، السبت وانتهت المباراة بهدفين لكل منهما، واكتفى البارسا بخطف نقطة واحدة من اللقاء بدل الثلاثة .

بينما خاض ريال مدريد مباراة السبورت موبة السادسة عشر أمام فالنيسيا في اليوم التالي 15 ديسمبر الجاري، الاحد، وفشل ايضا ان يخرج بثلاث نقاط في اللقاء رافضا هدية التعادل التي وهبها له نادي برشلونه لتكون له فرصة لتصدر الليجا، الان انه قنع بنقطة واحدة بعد التعادل بهدف لكل منهما.

لقد خاض كلا الفريقان، بداية هذا الإسبوع مواجهتين قويتين؛ لذلك سيكون الكلاسيكو هذه المرة يستم بالشدة والمنافسة  بسبب التساوي بالنقاط وخوض آخر ثلاث مواجهات قوية، فسيلعب الفريقان بشكل تنافسي بكل ما لديهم من قوة لحسم المباراة، وهم في أعلى  استعدادهم الفني والبدني.

نظرا للمعطيات والمستويات الأخيرة التي التي قدمها الفريقان في هذا الموسم بشكل عام و في آخر ثلاث مباريات بشكل خاص؛ اختلف المراقبون والمحللون في ترشيح أي منهما في حسم كلاسيكو اليوم في الكامب نو، فرشّح البعض فوز برشلونه في كلاسيكو الأربعاء وآخرون رشحوا النادي الملكي.

كلاسيكو الأرض القمة الإسبانية التي يعشقها الملايين في العالم

تأريخيا يملك نادي برشلونه رصيدا من الثقة في صدّ برشلونه وخطف الفوز منه وخاصة في الكامب نو، وهناك ايضا ضمن صفوف برشلونه تألقوا في المبارة السابقة أمام ريال سوسيداد وارتفع مستواهم في المباريات الاخيرة مثل المهاجم الفرنسي أنطوان جريزمان، وسواريز الذي يكون كعادته ثنائي متناغم مع النجم الارجنتيني ميسي،  و تألق المدافعان الإسبانيان بيكية وسيرجي روبيرتو، أما اسطوة النادي النجم ميسي فهو الرصيد الفعلي للفوز وكابوس الفرق المنافسة والمراوغ العنيد وصانع الالعاب والاهداف ومرعب المدافعين.

 ويرى مراقبون أن الحقلة الاضعف في فريق البارسا تتمثل بحارس المرمى الالماني تير شتيجن الذي لم يظهر بمستوى جيد في مبااة  ريال سوسيداد التي تعادل فيها بهدفين لكل منهما. والمبارة التي قبلها امام مايوركا التي فاز فيها البارسا بخمسة اهداف ولكنه تلقى هدفين ومن نجوم برشلونه الذين تراجع مستواهم في الآونه الأخيرة المدافع كليمونت لينجليه.

وعلى هذا االاساس يرى البعض بعد إحصاء المستويات غير المستقرة لبعض نجوم برشلونه ومشاكل الخط الدفاعي للبلوجرانا أن يرشح ريال مدريد في حسم الكلاسيكو، كما ان النادي الملكي سوف يدخل الكلاسيكو بروح المنتقم وأخذ الثأر لردّ اعتباره على أثر الخسائر التي مني بها على يديّ النادي الكاتالوني في آخر أربع  كلاسيكو التي جمعتهما في الموسم الماضي في مختلف البطولات؛ إذ خسر في 3 منها وتعادل في واحدة، كما أن  الخط الهجومي للنادي الابيض يمتلك أقوى الخطوط الهجومية محليا وعلى المستوى الاوربي.

كلاسيكو الارض من أجمل الاحداث الكروية التي تجري كل سنة مرتين أو اكثر حسب البطولات،  يتابعها الملايين من عشاق الناديين بحماس وقلق و إثارة، وهي من أجمل ما تنتجه الساحرة المستديرة على المستوى العالمي، فلاشئ يعلو على جمال كلاسيكو الارض اليوم الأربعاء الذي سينتهي بحسب النتيجة بطرف سعيد و آخر تعيس، سنرى نصيب من ستكون السعادة اليوم، واي فريق سيهدي الفرحة لعشّاقه قبل أعياد الميلاد؟؟!!

مصدر: SportMob
أخبار متعلقة: