sportmob

الهلال يواجه فلامنجو بطموحات الرجاء المغربي والعين الإماراتي

تأهل فريق الهلال بطل آسيا للدور نصف النهائي بعد الفوز على الترجي التونسي
الهلال يواجه فلامنجو بطموحات الرجاء المغربي والعين الإماراتي

يبحث فريق الهلال السعودي بطل آسيا عن تحقيق انجازًا تاريخيًا بالوصول للمباراة النهائية من بطولة كأس العالم للأندية – قطر 2019- عندما يلتقي اليوم الثلاثاء أمام فريق فلامنجو البرازيلي في نصف نهائي البطولة، على استاد خليفة الدولي في الثامنة والنصف مساءًا بتوقيت الدوحة.

وتأهل فريق الهلال بطل آسيا للدور نصف النهائي بعد الفوز على الترجي التونسي بهدف سجله الفرنسي بافيتيمبي جوميس، ليقود فريقه لقطع خطوة مهمة في البطولة.

على الجانب الأخر، يخوض فلامنجو مباراته الأولى في البطولة بصفته بطل كوبا ليبرتادوريس ليبدأ الفريق مشواره من نصف النهائي حيث جنبت البطولة بطلي أوروبا وأمريكا الجنوبية من خوض مباراتي الدورين الأول والثاني.

وستكون المباراة غاية في الصعوبة على فريق الهلال لاسيما وأنه سيواجه فريق صعب المنال ويضم العديد من اللاعبين المميزين بقيادة مدرب صاحب خبرة كبيرة هو البرتغالي جورجي جيسوس، الذي يعرف الهلال جيدا حيث سبق وأن أشرف على تدريبه.

 وفي في شهر يونيو الماضي تحول جيسوس لقيادة الفريق البرزايلي ليقوده للفوز بلقب كوبا ليبارتادورس لأول مرة منذ 38 عاماً للمرة الثانية في تاريخه، وأيضًا الفوز بلقب الدوري البرازيلي لأول مرة منذ 2009، ليصبح أول مدرب أجنبي يفوز مع فلامنجو بلقب ليبرتادوريس وثاني مدرب أجنبي يفوز مع الفريق بلقب الدوري البرازيلي.

ويمتلك فريق الهلال فرصة لتكرار انجاز الرجاء المغربي والعين الاماراتي بالتواجد في نهائي البطولة، بعد أن عادل انجاز فريق اتحاد جدة عام 2005 بالتأهل للمربع الذهبي.

 وسبق وأن تفوق الرجاء على فريق برازيلي عام 2013 عندما فاز على أتلتيكو مينيرو 3-1 في نصف النهائي ليصعد لمواجهة بايرن ميونيخ ويخسر 2/صفر ويحصد الوصافة.

 بينما حقق العين وصافة النسخة الماضية بعد الخسارة أمام ريال مدريد 4-1، كما يسعى الهلال لإنهاء التفوق البرازيلي على الأندية السعودية حيث خسر  النصر أمام كورينثيانز البرازيلي 2/صفر عام 2000، كما خسر اتحاد جدة أمام ساو باولوا البرازيلي 3-2 في نسخة 2005.

تشكيل هجومي متوقع للهلال في مواجهة فلامنجو البرازيلي

وبالتالي سيكون الهلال أمام مهمة تاريخيه لترك بصمة في تاريخ البطولة، بقيادة مدربه الروماني رازفان لوشيسكو وكتيبة من اللاعبين المميزين يتقدمهم المحترف الفرنسي بافيتيمبي جوميس الذي غاب عن التشكيلة الأساسية للفريق أمام الترجي التونسي الا إنه ترك بصمته بعد نزوله بديلا في الشوط الثاني حيث سجل هدف المباراة الوحيد وبطريقته المميزة.

 كما حصل الفريق على دفعة معنوية بعودة لاعب الوسط الإيطالي سيباستيان جيوفينكو للتدريب الجماعية عقب شفائه من النزلة المعوية التي تعرض لها قبل مباراة الترجي التونسي.

في المقابل يضم فلامنجو مجموعة قوية من اللاعبين يتقدمهم جابريل باربوسا لاعب انتر ميلان المعار للنادي البرازيلي بالإضافة إلى زميله في خط الهجوم باولو هنريكي، وقائد الفريق إيفرتون ريبيرو وصاحب الخبرة الكبيرة رودريجو كايو، وفيلبي لويس نجم أتلتيكو مدريد وتشيلسي السابقين والحارس البرازيلي دييجو ألفيس، وبالتالي يمتلك الفريق الأسلحة القوية القادرة على انهاء المباراة والتأهل للنهائي.

مصدر: SportMob