sportmob
×

Download App Now !

الشبهات والإيقاف .. سمعة سيئة لحكم مباراة الهلال والترجي

يُعد توبار من الحكام المعروفين بشكل كبير في أمريكا الجنوبية
الشبهات والإيقاف .. سمعة سيئة لحكم مباراة الهلال والترجي

قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم تعيين الحكم التشيلي روبارتو توبار لإدارة لقاء الترجي الرياضي التونسي و الهلال السعودي اليوم السبت 13 ديسمبر في إطار الدور ربع النهائي من كأس العالم للأندية التي تدور في قطر.

ومن المُقرر أن يُساعده كل من شيمان كريستيان و كلاوديو ريوس بينما سيكون الأمريكي إسماعيل الفتح كحكم رابع.

ولكن بمجرد الكشف عن أسم حكم مباراة الفريقين تم تداول العديد من الأخبار التي تؤكد وجود العديد من الشبهات حوله قديمًا.

ويُعد توبار من الحكام المعروفين بشكل كبير في أمريكا الجنوبية، حيث يُعرف بإشهار البطاقات الصفراء، ويطلق عليه لقب «السفاح».

وكان التشيلي قد تورط في واحدة من أشهر فضائح تشيلي في موسم 2012-2013، عندما تم توقيفه لمدة 8 أشهر، لمشاركته في تكوين منظمة سرية للمراهنات بحضور عدد كبير من الحكام.

ورغم هذا الإيقاف، قرر الحكم العودة مُجددًا إلى المجال نفسه وحصل على الشارة الدولية، ونجح في أن يتحول إلى حكم متميز دوليًا بعدما عاد بأداء جيد.

مواجهة صعبة بطموحات كبيرة بين السد القطري ومونتيري المكسيكي

يُذكر أن روبارتو توبار كان قد أدار نهائي كوبا أمريكا بين البرازيل و البيرو و هو حكم دولي منذ سنة 2015، وهو واحد من أبرز مبارياته.

مصدر: SportMob