sportmob
×

Download App Now !

بوجبا: مانشستر يونايتد هو أكبر نادٍ في التاريخ

هل تكون دلالة على بقائه في الشياطين الحمر؟
بوجبا: مانشستر يونايتد هو أكبر نادٍ في التاريخ

نعت بول بوجبا، لاعب مانشستر يونايتد، ناديه بأنه "الأعظم في التاريخ" وذلك في إطار تشجيعه للاعبي المانيو الشباب على البذل والعطاء في سبيل المشاركة مع الفريق الأول للشياطين الحمر.

بوجبا لا يلعب منذ مدة طويلة مع مانشستر يونايتد بسبب الإصابة، في الوقت الذي تؤكد فيه تقارير أنه يريد الرحيل بعد نهاية هذا الموسم بعدما حاول بالفعل في الصيف الماضي ولكن الإدارة الإنجليزية قد رفضت تركه.

بوجبا قم بتشجيع الشباب وقال في تصريحات صحفية "لقد قلت للكثير من الشباب الذين شاركوا معنا في الفريق الأول، أنتم لا تدركون حجم حظكم بأن تمثلوا هذا النادي. لسوء الحظ، لدينا العديد من الإصابات، ولحسن حظ الشباب لديهم الفرصة للمشاركة.".

"لديهم فرصة للقيام بعمل جيد والبقاء هنا، لذلك قلت لهم أن يستغلوا حسن حظهم ويعملوا عن اغتنام هذه الفرصة. أنت لا تعرف أبدًا ماذا قد يحدث، قد يُصاب لاعب أساسي ويلعب محله آخر شاب ويؤدي بصورة جيدة ثم يبدأ حياة مهنية جديدة ويستمر في الفريق الأول."

"آمل أن أتمكن من أن أساعد اللاعبين الشباب لدينا، هذا هو واحد من أفضل الأندية في العالم وربما يكون النادي الأكبر في التاريخ، لذلك أقل لهم انتهزوا تلك الفرصة، أنت شاب ولديك الجودة، العب ولا تخشى شيئًا."

أليكس فيرجسون: أندية البريميرليج لن تهتم بالسوبر ليج

"أتمنى أن أكون مثالًا جيدًا لهم سواء داخل الملعب أو خارجه، وعلى الرغم من أنني لا أجد نفسي كبيرًا في السن، ولكنني أتمنى أن يأتي شابًا ويحصل على مركزي عندما أكون قد انتهيت، هذه هي الحياة، لا أحد يلعب إلى الأبد."

وعن تجربته وهو شاب داخل المانيو عندما انضم في 2009، قال بوجبا "عندما وصلت إلى هنا بدا لي كل شيء كبيرًا! ملعب التدريب كان كبيرًا وجميع اللاعبين كذلك، ثم ارتديت قميص مانشستر يونايتد لأول مرة ولم أستطع تصديق ما أنا عليه.".

وأتم "عندما جئت إلى هنا كنت في السابعة عشر وتدربت مع فيديتش، اتذكر كم كان قويًا وصلبًا وكنت أعرف حينها كيف يجب عليّ العمل من أجل أن أصل للفريق الأول. لقد كانت تجربة مميزة أنني كنت صغيرًا إلى هذا ورأيت كل الكبار، كان حلم وتحول لحقيقة بالفعل.".

الجدير بالذكر أن بوجبا قد ترك مانشستر يونايتد مجانًا في 2011 وانضم إلى يوفنتوس، قبل أن يعود عام 2015 في صفقة قياسية وصلت إلى 100 مليون يورو، ولكنه لم يقدم حتى الآن ما هو منتظر منه بالنظر إلى نتائج كتيبة أولي جونار سولشاير في السنوات الماضية.

مصدر: SportMob