sportmob

مورينيو يُغري صديقه المقرب لترك ليل من أجل توتنهام

صفقة مهمة للسبيرز إن تمت..
مورينيو يُغري صديقه المقرب لترك ليل من أجل توتنهام

كشفت تقارير من صحيفة تايمز البريطانية، أن لويس كامبوس، المدير الرياضي لليل، لعب دورًا كبيرًا في انضمام جواو ساكرمانتو إلى مساعدة جوزيه مورينيو في مهامه كمدرب لتوتنهام هوتسبير.

وتولى مورينيو مهام القيادة الفنية للسبيرز خلفًا لماوريسيو بوتشيتينو، وللمرة الأولى في مسيرته غاب مساعده روي فاريا عنه، والذي يشرف حاليًا على تدريب الدحيل القطري، ليكون ساكرمانتو هو بديله مع السبيشال وان.

ساكرمانتو كان جزءًا أساسيًا في ليل، ولكن النادي وافق على أن يرحل من أجل العمل مع مورينيو، ويرجع ذلك إلى العلاقة المميزة للغاية بين كامبوس ومورينيو.

ساري يتمنى مقابلة مورينيو في دوري الأبطال

هذا الأمر قد يكون بادرة إيجابية من كامبوس تجاه مورينيو، حيث يسعى المو إلى أن يحصل على خدمات كامبوس في توتنهام ويتولى منصب المدير الرياضي مما سيسهل كثيرًا من أعماله ويجعله يركز على الشق الفني بصورة أكبر.

ما قد يُقرِّب احتمالية انضمام كامبوس إلى مورينيو في توتنهام، أن كامبوس هو من رتب للقاء بين ساكرمانتو ومورينيو العام الماضي، هذا اللقاء هو السبب في تحصل الأول على ثقة الثاني ومن ثم الانضمام إلى جهازه الفني.

صحيفة "جارديان" تؤمن أن كامبوس سينضم إلى توتنهام حتمًا في 2020، ليلتئم شمل الثلاثي المقرب، مما سيكون ضربة قوية لتوتنهام قد تنقله إلى مستوى آخر كما يأمل دانيل ليفي، رئيس النادي اللندني.

الجدير بالذكر أن مورينيو منذ وصوله إلى توتنهام استطاع أن ينتصر في 4 مباريات وهُزم في اثنين آخرهما أمام بايرن ميونخ بدوري أبطال أوروبا في مباراة غاب عن المشاركة فيها اللاعبين الأساسيين بهدف الراحة.

مصدر: SportMob