sportmob

عقوبات ضخمة تنتظر برشلونة حال تأجيل الكلاسيكو

قد يصل الأمر إلى غلق كامب نو
عقوبات ضخمة تنتظر برشلونة حال تأجيل الكلاسيكو

تستمر جماعة "تسونامي" الديمقراطية في الدعوة للحشد والمظاهرات يوم 18 ديسمبر المقبل تزامنًا مع لقاء الكلاسيكو بين برشلونة وريال مدريد على ملعب "كامب نو".

وكشفت تقارير صحفية أنّه قد يضطر الاتحاد الإسباني في الأخير إلى نقل المباراة إلى ملعب محايد حال ثبت وجود صعوبات أمنية للعب في كتالونيا.

صحيفة "آس" الإسبانية أكدت عدم وجود خطة لتأجيل اللقاء أو نقله إلى مكان آخر وسيلعب بصورة طبيعية كما أنّ صحيفة "موندو ديبورتيفو" وضعت سيناريو حال حدثت أي أزمة عرقلت خوض الكلاسيكو.

وقد يتعرض برشلونة لعدة عقوبات حال أثيرت أحداث شغب في وقت المباراة قد تصل إلى الحرمان من خوض النادي الكتالوني لمباريات في ملعب "كامب نو" لمدة عامين.

وفي حال اقتحم الجمهور أرض الملعب، فإن برشلونة سوف يدفع 12 ألف يورو عن كل شخص.

وبحسب المادة 19 من لوائح الاتحاد الصادرة في 1990 فإنّه في حال حدوث أي أعمال شغب أو أحداث عنصرية أو انتقادات غير مقبولة للفريق الزائر، فإن صاحب الأرض هو من يتعرض للعقوبة.

وتتنوع العقوبة بحسب طبيعة الحدث ما بين الغرامة أو غلق الملعب وحتى قد يحتسب برشلونة خاسرًا اللقاء حال اضطر الحكم لإنهاء المباراة مبكرًا بسبب أعمال الشغب.

كما تنص المادة 79 من قانون العقوبات على تغريم الفريق المستضيف مبلغًا يتراوح بين 12 ألف عن كل شخص يقتحم الملعب إلى 650 ألف وذلك بحسب تقرير الحكم.

وذكرت تقارير صحفية أنّ جماعة "تسونامي" طلبت موافقة برشلونة على رفع شعارات سياسية في المدرجات وعلى أرضية الملعب، وأجاز النادي الكتالوني الشعارات في المدرجات لكن رفض تواجدها داخل الملعب.

وأكدت التقارير الصادرة من كتالونيا أنّ الأمن لا يجد أي أزمة في خوض المباراة بتوقيتها المعتاد واثقًا من عدم حدوث أي مخالفة.

مصدر: SportMob