logo

جورجينو - هدف جوارديولا السابق وسلاحه الأهم لضرب تشيلسي

Sun 10 February 2019 | 5:04

بعدما كان هدفه في الميركاتو.. الآن بات عليه مراقبته من أجل الفوز.. عن بيب جوارديولا وجورجينيو نتحدث

 

يستضيف مانشستر سيتي مضيفه تشيلسي غدًا الأحد على ملعب الاتحاد، وذلك في قمة مباريات الجولة السادسة والعشرين من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وستكون هذه المباراة مهمة لكلا الفريقين من أجل الاستمرار في المنافسة، حيث سيعني الفوز بها بالنسبة لمانشستر سيتي الاقتراب أكثر من ليفربول، وعودة الفارق معه إلى 3 نقاط فقط، والاستمرار في مطاردته على لقب البريميرليج.

بينما سيعني الفوز بالنسبة لتشيلسي الخلص من عقبة مانشستر سيتي في صراعه على المركز الرابع، هذا الصراع الشرس الذي يضم البلوز وآرسنال ومانشستر يونايتد.

وحول ذلك، سيمتلك بيب جوارديولا حلولًا عدة من أجل عدم تكرار مأساة مباراة الذهاب، تلك التي شهدت معها أول خسارة له في الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم.  

وسيكون أول هذه الحلول هو الضغط على جورجينيو وتعطيله، من جورجينيو؟ الهدف الأول لبيب جوارديولا في الميركاتو الصيفي الأخير.

أثبتت المباريات الأخيرة في البريميرليج أن الضغط على جورجينيو يكون أحد أبرز الأسلحة لأي من خصوم تشيلسي، ذلك لأن طريقة لعب ساري تعتمد في المقام الأول على الخروج بالكرة من الخلف، ويكون العنصر الأول المتواجد أمام الدفاع هو جورجينيو، والضغط عليه يعني بشكل كبير تقليل نسبة خروج الكرة من الخلف بشكل صحيح، وهو أكثر ما يزعج تشيلسي تحت قيادة ساري.

بيب جوارديولا يعلم هذا جيدًا، كيف لا وهو كان يقاتل من أجل التعاقد مع هذا الجورجينيو، وهو من قدم العالم النسخة المشابهة منه واراهن عليها أمام الجميع منذ 10 سنوات ونجح في رهانه، بالطبع وصلت عزيزي القارئ إلى أن حديثنا الآن حول لاعب يسمى سيرخيو بوسكيتس.

هذه التفاصيل لا تخفى عن سيد التفاصيل نفسها بيب جوارديولا، هو أكثر من يعرف ماذا يحتاج في مثل هذه المباريات، وهو أكثر من يستطيع تعديل نقاط ضعفه في السنوات الأخيرة أيضًا، بيب تخلى عن عناده وأصبح قادرًا على تصحيح أوضاعه، واسألوا يورجن كلوب عن الفارق بين مواجهاته أمام جوارديولا العام الماضي وهذا العام.

الأمر سيكون بديهيًا للغاية، ولكنه يحمل مفارقة وحيدة فقط تجعله مثيرًا، أن اللاعب الذي حاول جوارديولا بشتى الطرق الحصول عليه في سوق الانتقالات الصيفية الأخيرة، سيكون مجبرًا على وضع الخطط الدقيقة من أجل إيقافه، أهلًا بك في قمة الأسبوع السادس والعشرين عزيزي المشاهد.


source: SportMob

DISCLAIMER! Sportmob does not claim ownership of any of the pictures posted on this website. Again, we do not host pictures or videos ourselves. Our authors merely link to the rightful owner. Lastly, Sportmob have carefully considered and reviewed all of its content. Despite that, it is possible that some information might be out-dated or incomplete.