logo
My Profile

لاتسيو يُسقط يوفنتوس ويحرمه من صدارة السيري آ

Sat 07 December 2019 | 21:44

لاتسيو يقدم هدية لإنتر ويفوز على يوفنتوس

نجح لاتسيو في إنهاء عقدة الـ 16 عامًا والفوز على يوفنتوس في ستاديو أولمبيكو لأول مرة منذ 2003، وذلك حين تغلب عليه بهدفين مقابل هدف واحد لحساب السبورت موبة الخامسة عشر من الدوري الإيطالي.

وبهذا منح لاتسيو هدية لإنتر بأن جعله يستمر في صدارة الدوري الإيطالي رغم تعادله مساء أمس سلبيًا على أرضه أمام مضيفه روما.

وبدأت المباراة بشكل متوازن مع أفضلية ليوفنتوس الذي نجح في السيطرة بشكل واضح في النصف ساعة الأولى وأجبر نسور العاصمة على اللعب على المرتدات.

وفي الدقيقة الخامسة والعشرين، نجح كرستيانو رونالدو في ترجمة عمل هجومي ثلاثي بينه وبين باولو ديبالا وبيرنارديسكي مترجمًا بها أفضلية يوفنتوس بالهدف الأول.

وحاول لاتسيو التعديل في الدقائق المتبقية عبر محاولات من سيرجي ميلينكوفيتش سافيتش وأيضًا المهاجم الخطير تشيرو إيموبيلي ولكن دون جدوى.

ولكن في الوقت المحتسب بدلًا من الضائع عن شوط المباراة الأول، نجح لويس ألبيرتو في إرسال عرضية محكمة على رأس لويس فيليبي ليضع برأسه التعادل قبل ثوانٍ من نهاية النصف الأول من المباراة.

وفي الشوط الثاني استمرت المباراة ما بين كر هنا وفر هناك وما بين استحواذ هنا ومرتدات هناك حيث تقاسم الفريقان السيطرة حتى جاءت لحظة التحول.

وفي الدقيقة التاسعة والستين تدخل كوادرادو على إيموبيلي المنطلق في هجمة مرتدة، ليعود الحكم إلى تقنية الفيديو ويتراجع عن قراره بإشهار البطاقة الصفراء، ويشهر الحمراء المباشرة في وجه الظهير الكولومبي ليكمل يوفنتوس المباراة بـ 10 لاعبين.

وسريعًا ما استفاد لاتسيو من النقص العددي ونجح عبر متوسط ميدانه سيرجي ميلينكوفيتش سافيتش في تسجيل الثالث من تمريرة طولية مميزة من لويس ألبيرتو الذي عزز رقمه كأكثر لاعبي الدوريات الخمس الكبرى صناعة للأهداف بـ 11 أسيست.

واحتسبت ركلة جزاء لصالح لاتسيو ولكن تشيرو إيموبيلي فشل في ترجمتها في الشباك أمام تألق الحارس البولندي تشيزني الذي قدم مباراة كبيرة رغم خسارة اليوفي.

لاعب يوفنتوس يعود لقائمة فريقه بعد غياب عامين


source: SportMob