logo
My Profile

المشاكل تطارد نيمار وهذه المرة الضحية جزائري

Sat 07 December 2019 | 21:26

لا يتوقف عن الأزمات..

يبدو وأن نيمار دا سيلفا لا يتوقف عن إثارة الجدل في كل لقطاته، وهذه المرة من خلال مشادة كلامية بينه وبين أندي ديلورت، خلال مباراة باريس سان جيرمان أمام مونبيليه في الدوري الفرنسي.

وأحرز نيمار هدفًا خلال فوز البي آس جي الصعب على مونبيليه في أرض الأخير، عندما حوّلت كتيبة توماس توخيل تأخرها بهدف إلى فوز بثلاثة أهداف خلال آخر ثلث ساعة من أحداث المباراة.

لكن سلوك نيمار لم يعجب ديلورت، والذي وقف معاتبًا الدولي البرازيلي واعتبره يستهين بالخصم ولا يمنحه الاحترام الكافي، لتنشب حربًا كلامية بينهما انتهت بتفريقهم من قبل لاعبي الفريقين.

ديلورت هو لاعب جزائري لديه من العمر 28 عامًا، وقد سبق له وأن مثل الخضر في 7 مباريات دولية 6 منها كانت في كأس الأمم الإفريقية الأخيرة والتي توُِّجت بها كتيبة المدرب جمال بلماضي بعد الفوز على السنغال في النهائي بهدف نظيف على ملعب القاهرة بمصر.

توخيل: خبرة نيمار منحت باريس سان جيرمان الفوز على مونبيليه

هل اكتفى نيمار بالشجار مع خصومه؟ الإجابة هي لا، حيث أكمل لاعب برشلونة السابق سلسلة خلافاته مع جمهور فريقه باريس سان جيرمان، وذلك خلال احتفاله بالهدف الذي سجله.

نيمار توجه إلى الجماهير وأشار لهم بعلامة الصمت، في إشارة إلى الهتافات المعادية التي يتلقاها من الجمهور منذ بداية الموسم وصافرات الاستهجان التي لم تتوقف، وعلى الرغم من أنه تعامل بإيجابية في المباريات السابقة، لكن يبدو أن صبره قد انتهى وقرر الرد عليهم.

من المفهوم غضب الجمهور العاصمي من نجمهم، فنيمار أعلن صراحةً عن رغبته في مغادرة حديقة الأمراء للانضمام إلى برشلونة من جديد، غير أن المفاوضات قد فشلت بسبب مغالاة باريس في طلباته المادية.

يذكر أن آخر تصريحات نيمار كانت مستفزة للغاية لجمهور باريس، عندما أعلن مجددًا أنه يريد العودة إلى الكامب نو وأن مواطنه رونالدينيو قال له بأنه يتمنى رؤيته من جديد بقميص البلوجرانا.


source: SportMob
أخبار ذات صلة