logo
My Profile

مانشستر سيتي ينضم لضحايا سولشاير بثنائية راشفورد ومارسيال

Sat 07 December 2019 | 19:23

لا يُهزم من الكبار..

واصل مانشستر يونايتد نتائجه المميزة أمام الكبار، وحقق انتصارًا مستحقًا على مضيفه مانشستر سيتي بهدفين مقابل هدف، في المباراة التي جمعت بينهما على ملعب الاتحاد ضمن منافسات السبورت موبة الخامسة عشر من الدوري الإنجليزي الممتاز.

كتيبة سولشاير انتصرت منذ أيام معدودة على توتنهام في الأولد ترافورد بهدفين مقابل هدف، كما تعادلت مع ليفربول بهدف لكل منهما مع انتصار كبير على تشيلسي برباعية، لينضم السيتي لقائمة ضحايا المدرب النرويجي من الكبار.

في الوقت نفسه فإن الهزيمة ترفع الفارق بين مانشستر سيتي ومنافسه على اللقب والمتصدر الحالي، ليفربول، إلى 14 نقطة كاملين، مما يُقلل إن لم يكن يهدم فرص كتيبة بيب جوارديولا في التتويج بلقب البريميرليج للعام الثالث على التوالي.

دخل مانشستر يونايتد المباراة مهاجمًا على عكس المتوقع، وقد شكل خطورة كبيرة في مناسبتين عبر جيسي لينجارد ودانيل جيمس لولا تألق الحارس إيديرسون.

وأخيرًا ترجم المانيو أفضليته المطلقة في أول ثلث ساعة وتقدم في الدقيقة 24 من ركلة جزاء كان لها ماركوس راشفورد بالمرصاد جاءت بقرار من تقنية الفيديو.

راشفورد عاد من جديد وهدد مرمى السيتي في مناسبتين، قبل أن يتمكن أنتوني مارسيال من أن يمنح اليونايتد ثاني أهدافه في الدقيقة 29.

أرقام قياسية لراشفورد ومارسيال وجيمس بعد شوط واحد أمام السيتي

رد فعل خسبورت موب جدًا من السيتي والذي لم يشكل خطورة تذكر على مرمى دي خيا، حتى جاءت الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول والتي برزت فيها لقطة فارقة في المباراة.

الكرة ارتطمت في يد فريد، لكن حكم المباراة احتسب ركنية بدلًا من ركلة جزاء، ورغم العودة لتقنية الفيديو ووضوح لمسة اليد، لكن الحكام قرروا أن الكرة ليست بخطأ لمصلحة أصحاب الديار.

الأمور تحسنت إلى حدٍ ما في الشوط الثاني وبدأ السيتي في أن يُشكل بعض الخطورة على مرمى المانيو ولكن من دون فائدة.

رياض محرز كان قريبًا من التعديل ولكن تسديدته أتت بجوار القائم الأيسر بأمتار قليلة، وقبلها سدد رودري قذيفة مدوية ولكن دي خيا زاد عن مرماه ببسالة وتألق معتاد.

رغم سيطرة السيتي على آخر نصف ساعة ووجود بعض الخطورة لكن ذلك لم يكن شفيعًا لهم لتحقيق الانتصار،ورغم الهدف الذي أحرزه نيكولاس أوتاميندي في الدقيقة 85، إلا أن المانيو تصدى بقوة لهجمات غريمهم ليحصد اليونايتد الثلاث نقاط ويؤمن أولي جونار سولشاير مركزه كمدرب للشياطين الحمر.


source: SportMob