logo
My Profile

إيراهيموفيتش: تعمدت إيذاء ماتيراتسي وكنت كالفضائي في أمريكا

Thu 05 December 2019 | 12:48

إبرا يتحدث في حوار مطول عن إيطاليا وأمريكا

عاد النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش بالحديث عن فترته بإيطاليا وتلك في أمريكا، والواقعة الشهيرة مع مدافع إنتر ماركو ماتيراتسي بديربي ميلانو.

وكشف إبرا بنفس الحوار مع "جي كيو" عن اقتراب عودته لإيطاليا، وألمح لاختياره اللعب مع نادي صاحب ماضي عريق ولكن يعاني مؤخراً.

وقال إبرا في بقية الحوار: "قصتي مع ماتيراتسي بدأت في لقاء يوفنتوس وإنتر، تدخل علي كقاتل محترف، كان لاعباً خشنا، ولكن أتقبل ذلك".

وأضاف: "مالديني كان لاعباً ومدافعاً خشناً، ولكن لا يقصد إيذائك، ماتريكس لم يكن كذلك، وقتها خرجت وكابيلو طلب أن يغيرني ورفضت، أردت الانتقام".

وواصل السويدي: "عندما يأذيني أحدهم لا أنسى الأمر، وقتها خرجت ولم أكمل اللقاء بسبب الإصابة، ذهبت لإنتر، برشلونة، وعدت لميلان ولم أنس أبداً ما فعله ماتريكس".

وأتبع: "ثم جاء الديربي في 2010 وكان كل لاعبي إنتر يعاملونني بخشونه ولكن ذلك حفزني، ثم أتى هو وتسبب بركلة جزاء، ثم في الشوط الثاني أتى مرة أخرى لعرقلتي فضربته على طريقة التايكندو".

وأردف: "أرسلته مباشرة للمستشفى بتلك الركلة، وعندما سألني ستانكوفتيش لماذا فعلتها، قلت له إنني انتظرت سنوات لتلك اللحظة، الانتقام يأتي آجلاً أم عاجلاً".

وانتقد إبراهيموفيتش الحياة في أمريكا: "لا تعرف من هو جارك، لا يوجد مكان تجلس فيه وتتحدث مع الناس، وعندما وصلت وسجلت هدفاً من أربعين متراً بالديربي في أول لقاء عاملوني كفضائي رغم أن ذلك أمراً عادياً في أوروبا".

وختم: "أحب كرة القدم، هي أجمل رياضة في العالم، ولكن في أمريكا هناك يفكرون في الأموال قبل أي شيء، وهم الأفضل في البيزنس وإدارة الأعمال، والرياضة بالنسبة لهم كذلك فقط".

وحتى الآن تشير التقارير أن السويدي لم يحسم بعد وجهته المقبلة بين ميلان ونابولي.

 


source: SportMob