logo
My Profile

بوفون يكشف أسباب استمراره مع يوفنتوس بعد فضيحة الكالتشيو بولي

Thu 05 December 2019 | 12:36

عدد كبير من نجوم الفريق رحلوا عن البيانكونيري

كشف جانلويجي بوفون حارس يوفنتوس، السبب الذي دفعه لعدم مغادرة النادي الإيطالي، خلال فضيحة الكالتشيو بولي، والتي تسببت في هبوط الفريق لدوري الدرجة الثانية.

الفضيحة الشهيرة التي وقعت عام 2006، أسفرت عن رحيل العديد من النجوم عن صفوف يوفنتوس، أبرزهم زلاتان إبراهيموفيتش، إيمرسون، جانلوكا زامبروتا، باتريك فييرا، أدريان موتو، ليليان تورام وفابيو كانافارو.

وعلى الجانب الآخر بقى بوفون مع أسطورة البيانكونيري السابق أليساندرو ديل بييرو، استمروا وقادوا الفريق للعودة مرة أخرى ومساعدة النادي على تخطي كبوته.

بوفون قال عن سر استمراره:"في عالم مليء بالكلمات فقط، كانت هذه فرصة لتدريس الأولاد الصغار الذين ينظرون لكرة القدم كشغف يتطلعون وينتمون له".

وأضاف:"لا يجب أن تكون أول من يتخلى عن ناديك وتهرب، عمري وقتها كان 28 سنة ولعبت من أجل الكرة الذهبية، الأمور كانت ستختلف جداً لو رحلت ولكني أعتقد أنني تصرفت بشكل جيد".

ميسي: ماني استحق مركز أفضل في الكرة الذهبية

قلق في ريال مدريد حول لحاق هازارد بالكلاسيكو

وتابع:"علمت أن الحياة ستعيد كل شيء لي، الآن عمري 42 سنة تقريباً، وسأظل شاكراً لهذا القرار الذي اتخذته قبل 14 عاماً".

يذكر أن بوفون عاد مجدداً ليوفي بعد فترة قصيرة في باريس سان جيرمان، ليصبح بديلاً للحارس فويتشيك تشيزني، حيث لعب 5 مباريات فقط منذ وصول المدرب ماوريسيو ساري.

 


source: SportMob