logo
My Profile

إقالة مدرب آرسنال الإنجليزي أوناي إيمري

Mon 02 December 2019 | 11:20

نادي آرسنال يحذو حذو توتنهام هوتسبير ليقيل مدربه الإسباني بعد النتائج غير المرضة في البريميرليج

يبدو أن أندية الشمال اللندني تعيش أجواءا متشابهة من عدم الرضا من النتائج في النصف الأول من هذا الموسم، لذلك تشابهت خطواطتها لإيجاد الحلول وأولها إقالة المدربيين، وهذا ما يحدث لناديّ الشمال اللندني توتنهام و آرسنال، فلم يمرّ أسبوعان على إقالة مدرب توتنهام هوتسبير الارجنتيني ماوريسيو بوتشيتينو في 19 من شهر نوفمبر الماضي، و إذا بنادي كبير آخر، نادي آرسنال من أندية عاصمة الضباب، يقرر أن يقيل مدربه الإسباني أوناي إيمري، ويبدأ في البحث عن مدرب آخر يستطيع أن يحقق مع الفريق نتائجا فشل في تحقيقها المقال إيمري، فقرر نادي العاصمة يوم الجمعه 30 نوفمبر الماضي  إقالة مدربه أوناي إيمري رسميا بعد البداية السيئة في هذا الموسم التي لم يجربها  فريق المدفعجية أكثر من ربع قرن، وقد قرر النادي تعيين مساعد المدرب و لاعبه السابق لاعب الوسط، السويدي فريدي يونجبيرج مدربا مؤقتا للفريق.

بعد أن قرر المدرب العملاق الفرنسي أرسين فينجر الرحيل من نادي آرسنال بعد مسيرة عمرها 22 عاما قضاها في النادي تعاقد نادي آرسنال مع الإسباني أوناي إيمري لتدريب الفريق اللندني خلفا للفرنسي أرسين فينجر، في شهر مايو 2018، بعد إقالته من قبل إدارة النادي الفرنسي باريس سام جيرمان ، ثم أقالته إدارة آرسنال بعد مرور 18 شهرا من توقيع العقد. 

 وقد قاد إيمري نادي المدفعجية في الموسم الماضي إلى نهائي الدوري الاوربي "يوروبا ليغ" ولكنه فشل في التأهل لدوري أبطال اوربا. أما هذا الموسم، فكانت للنادي بداية متعثرة وكارثية، فلم يفز نادي شمال لندن في السبع مباريات الأخيرة التي خاضها سواء على المستوى المحلي او الاوربي، ولم يجرب هذه السلسلة من الخسائر في تأريخه من عام 1992، وكانت آخر مباريات له يوم الخميس 29 نوفمبر الماضي في منافسات الجولة الخامسة من دور المجموعات في الدوري الأوربي أمام النادي الألماني إينتراخت فرانكفورت، التي انتهت بخسارة آرسنال بنتيجة هدفين مقابل هدف واحد.

 وقد رفعت جماهير آرسنال بعد ان تلقى ناديها الهدف الثاني في هذه المباريات لافتات مكتوب عليها " ارحل يا إيمري" إشارة منهم إلى عدم رضاهم الكامل عمّا يقدمه المدرب، وعن غضبهم من النتائج الكارثية للفريق والتراجع الذي خيّم عليه في حقبة أوناي إيمري وهي ترة بعينيها خسارته على أرضه ووسط  جمهوره في ملعب " الإمارات" الخميس الماضي.

وبد إنتهاء السبورت موبة الخامسة من دور المجموعات للدوري الأوربي، فان خسارة آرسنال أمام إينترات الألماني قد أجّل تاهيله لدور 32 الاقصائي من الدوري الأوربي، ولم يكن فريق المدفعجية من ضمن الاندية التي حسمت صعودها للمرحلة التالية، وقد كان آرسنال من ضمن المجموعة السادسة التي تضم كل من إينتراخت فرانكفورت الالماني ونادي ستاندرج ليج البلجيكي ونادي فيتوريا غيمارايش البرتغالي، وقد تأجل صعودة لمرحلة خروج المغلوب في الدوري الاوربي بعد هذه الخسارة أمام إينتراخت، وسينتظر تحديد  مصيره حينما يواجه نادي ستاندرج ليج البلجيكي في 12 من ديسمبر الجاري.

 والجدير بالذكر أن المبارة السابقه التي خاضها آرسنال مع ستاندرج البلجيكي، قد حقق فيها النادي اللندني فوزا كاسحا، وانتهت المباراة بأربعة أهداف دون ردّ، لصالح نادي شمال لندن في  3 من شهر اكتوبر الماضي.

 وقد فشل المدرب في إعادة آرسنال لدوري الأبطال، وقد جاء في المرتبة الخامسة من الدوري الاوربي في الموسم السابق، وخسر في النهائي أمام تشيلسي في النهائي هذا العام بنتيجة 4 اهداف لهدفين، بينما قد نجح المدرب سابقا مع إشبيلية في الفوز بالدوري الاوربي لثلاث مرات متتتالية.

أما وضع نادي آرسنال المحلي في البريميرليج، فقد احتل نادي المدفعجية المرتبة الثامنة في ترتيب فرق الدوري الإنجليزي، وبرصيد 19 نقطة في 14 مباراة، وكان آخر مباراة خاضها أمام نادي نورويتش سيتي أمس السبت 1 ديسمبر الجاري، التي انتهت بالتعادل بهدفين لكل منهما، وعمقت  هذه النتيجة المزيد من اليأس وخيبة الأمل لارسنال بعد إقالة إيمري بيوم.

ووجه مدير نادي آرسنال " جوش كرونكى" بعد الإقالة الرسمية  للمدرب الإسباني رسالة عبر الموقع الرسمي للنادي شكر فيها إيمري، وأبرز ما جاء فيها " اتوجه بخالص الشكر لاوناي ايمري وطاقمه اللذين كانوا لا يتهاونون بجهدهم لإعادة الفريق للمنافسة على المستوى الذي نتوقعه جميعاً، اتمنى لاوناي وطاقمه التوفيق بالمستقبل"

وعن سبب الإقالة قال كرونكي" تم اتخاذ القرار لأن الأداء والنتائج ليسا على المستوى المطلوب" وقال أيضا " طلبنا من فريدي يونجبيرج تولي مسؤولية الفريق الأول كمدرب مؤقت. لدينا ثقة  تامة  في فريدي لقيادتنا إلى الأمام".

المدرب المؤقت الذي تم تعينيه من قبل إدارة النادي، هو لاعب النادي السابق السويدي يونجبيرج ، فقد تم تعينه مدربا مساعدا في شهر حزيران يونيو الماضي.

 كان يونجبيرج لاعبا متألقا في التشكيلة التأريخية للنادي تحت قيادة العملاق الفرنسي فينجر، وقد عايش  هذا اللاعب الإنتصارات التي حققها الفريق في الموسم 2003- 2004، إذ توج بلقب الدوري، و أنهى الموسم بدون خسارة في كل مبارياته 38، و اختير كأفضل فريق في الدوري الإنجليزي الممتاز منذ ان انطلقت المنافسه في عام 1992، ولم يكرر أي نادي وأي بطل إنجليزي في البريميرليج و منذ 15 عاما هذه المعجزة التي حققها نادي آرسنال، فنادي مثل المفدعجية وبهذا التأريخ الجميل يرفض أن يكون في المرتبة الثامنة بين فرق الدوري وأن يفشل للصعود لدوري أبطال أوربا، فصاحب الألقاب لا يقنع بالقليل.

وقد كانت هناك ردود أفعال كثيرة حول إقالة إيمري في الوسط الرياضي، مع ان إقالته كانت متوقعة بسبب النتائج السيئة التي التصقت بالنادي منذ بداية هذا الموسم وبعد سبع خسائر متتالية، وبعد أن رفع عشاق وجماهير نادي المدفعجية لافتات غاضبة تدعو المدرب للرحيل في ملعب الإمارات الخميس الماضي.

من ضمن الذي علقوا على هذه الإقالة المدرب الفني يورجن كلوب الذي يتصدر فريقه ليفربول الدوري الإنجليزي حيث قال:" لقد تفاجأت عندما رأيت الأخبار لا أعرف ما سبب حدوث ذلك، لكن يبدو أن الإدارة لم تكن سعيدة بالنتائج وهذه هى دورة حياة المدرب، أتمنى لإيمرى الأفضل لقد نجح فى الكثير من البلدان"

وعلق المدرب الفيلسوف البرتغالي جوزيه مورينو مدرب توتنهام ووالذي كان مرشحا لتدريب ارسنال قبل ان يتولة تدريب نادي الديوك قبل اسبوعين حول الإقالة قائلا " تلك الأنباء دائمة ما تكون سيئة للغاية. أشعر بما يشعر به الآن، ... إيمرى مدرب رائع. سيرتاح قليلا ثم سيظهر اهتمام بعض الأندية الكبيرة به".

أعلن المدير الفني لنادي مانشستر سيتي الإسباني بيب جوارديولا تضامنه مع مواطنه أوناي إيمري بعد إقالته حيث تضامن قائلا " أشعر بالأسف تجاهه، فى كل مرة يتم فيها إقالة مدرب، يكون خبر حزين بصراحة، لكن هذا لا يغير رأى حول قدرته، فهو محترف للغاية وحقق أداء جيد للغاية فى إسبانيا"

أما مدرب نادي ليستر سيتي برندان رودجرز، والمرشح الأبرز لخلافة إيمري كما كشفت عن ذلك الصحف الرياضية فقد علق متعاطفا " خيبة أمل كبيرة أن يفقد أى مدرب وظيفته، أعتقد أن إيمرى أثبت على مدار عدة أعوام أنه مدرب موهوب، أشعر به ومتعاطف معه".

وكذلك هناك ردود أفعال من قبل لاعبي الفريق حول هذه الاقالة،  وقدمو له الشكر وأعلنوا تعاطفهم مع المدرب،  مع أن المتابعين الرياضين قد كشفوا أن المدرب ساءت علاقته مع غرفة خلع الملابس بعدما عاش الفريق أسابيع سيئة بسبب الخسائىر السبع المتتالية التي أحبطتهم، ولم يعودو يرون الحلول الناجحة من قبل المدرب الذي بات غير مرغوب به، مع ذلك ومن القلة الذي تعاطفوا مع المدرب الإسباني أوناي إيمري  من أعضاء الفريق هو حارس المرمى إيميليانو مارتينيز، الذي إعتذر للمدرب وجهازه الفني بعد إقالتهم من تدريب الفريق، و نشر صورته مع المدرب الإسباني على حسابه في الانستجرام وهو يعتذر له ولطاقمه المساعد ويحمل الاعبين سبب هذه الاقاله.

وصرح المدرب الاسباني أوناي إيمري حول إقالته  في بيان رسمي قائلا" لقد تشرفت بأن أكون مدربًا لأرسنال. إلى جميع مشجعي أرسنال، أريد أن أشكركم من أعماق قلبي لدوركم في جعلي أفهم وأشعر بعظمة أرسنال، .. إن اللاعبين يستحقون دعمكم، لقد خضت عديد التجارب في كرة القدم، ولكنني تعلمت واستمتعت كثيرًا في إنجلترا، في الدوري الإنجليزي، تعلمت الاحترام للاحتراف ونقاء كرة القدم. أطيب تمنياتي بالتوفيق لأرسنال ".

والجدير بالذكر أن هناك أنباء تتحدث عن عدة أسماء قد تستهدفها إدارة النادي اللندني لنادي آرسنال لتكون خليفة إيمري، منها  الإيطالي ماسيميليانو أليجري، والمدرب الإرجنتيني ماوريسيو بوتشيتينو المقال قبل أسبوعين من قبل أدارة نادي توتنهام هوتسبير،  الإسباني مايكل أرتيتا المساعد الحالي للمدرب بيب جوارديولا في نادي مانشستر سيتي، و أيضا من الأسماء مدرب ليستر سيتي الحالي الإيرلندي برندان رودجرز.


source: SportMob
أخبار ذات صلة