sportmob

أزمة جديدة تلوح في الأفق بين توخيل ومبابي

توخيل يتخلى عن الدبلوماسية في حديثه عن نيمار
أزمة جديدة تلوح في الأفق بين توخيل ومبابي

تفاعلت وسائل الإعلام الإسبانية، مع التصريحات التي أدلى بها مدرب توماس توخيل حول علاقته المتوترة مع نجمه البرازيلي نيمار جونيور.

وبحسب ما ذكرته صحيفة "سبورت" نقلاً عن راديو "فرانس إنفو"، فإن المدرب الألماني أدلى بتصريحات صادمة لأغلى لاعب في العالم، قبل مباراة سهرة اليوم الأربعاء ضد.

وأوضح المصدر، أن مدرب بوروسيا دورتموند السابق، كان قاسيًا بشكل خاص مع أغلى لاعب في التاريخ، بوصف سلوكه داخل الملعب "بالمستفز".

وألمح التقرير إلى أن سبب توتر علاقة المدرب بلاعبه، ما فعله الأخير في مباراة ليل الأخيرة في الليج1، والتي شهدت خروجه عن النص، بمغادرة الميدان بعد استبداله بكيليان مبابي، على غرار ما فعله كريستيانو رونالدو بعد استبداله بباولو ديبالا أمام ميلان.

ورفضت الصحيفة المقربة من برشلونة، استبعاد سيناريو توتر العلاقة بين توخيل ونيمار أكثر من أي وقت مضى، وذلك للطريقة غير التقليدية التي تحدث بها المدرب عن سلوك لاعبه البالغ من العمر 27 عامًا.

ونقلت "سبورت" عن توخيل قوله في مداخلته مع المحطة الفرنسية "ليس من السهل أبدًا التعامل معه، صحيح لديه قلب كبير، لكن لسوء الحظ لا يظهر دائمًا كفتى جدير بالثقة، أحيانًا يكون استفزازيًا، وهذا عار لأن ما يفعله ليس ضروريًا".

وجاءت هذه التصريحات بالتزامن مع موجة الشائعات الجديدة التي تربط اسمه بالعودة إلى برشلونة، بعد فشل المحاولات الأولى لإقناعه بتمديد عقده مع النادي، وأيضًا بعد ثلاثة أشهر من تعثر عملية عودته إلى "كامب نو"، لعدم اتفاق الطرفين على رسوم التحويل.

مصدر: SportMob