sportmob
×

Download App Now !

البرتغال، حامل لقب يورو 2016، بعد مشوار تصفيات المجموعات ليورو 2020.

هل يستطيع المنتخب البرتغالي بطل أوربا ليورو 2016 من الإحتفاظ باللقب؟ وهل سيكون من منتخبات الرعب في نهائيات يورو الصيف القادم؟
البرتغال، حامل لقب يورو 2016، بعد مشوار تصفيات المجموعات ليورو 2020.

خاض حامل لقب بطل اوربا، 2016، المنتخب البرتغالي، بقيادة الاسطورة كريستيانو رونالدو- نجم النادي الملكي السابق، ونجم يوفنتوس الحالي- مشوار التصفيات في دور المجموعات المؤهلة لنهائيات كأس أمم اوربا 2020، والتي انطلقت في 21 مارس 2019، وستنتهي في آخر مارس 2020، أي قبل انطلاق بطولة كأس اوربا بثلاثة أشهر.

 وقد حسم المنتخب البرتغالي بطاقة التأهل للنهائيات بعد فوزه على منتخب لوكسمبورج في 17 من شهر نوفمبر الجاري، في الجولة العاشرة من التصفيات، وقد أنهى البرتغال مشوار التصفيات برصيد 17 نقطة، سجل فيها 22 هدفا، وهزت شباكه 6 أهداف، واحتل المرتبة 13 بين المنتخبات العشرين التي تأهلت بشكل مباشر إلى نهائيات يورو 2020.

 و جاء منتخب النجم البرتغالي رونالدو في المركز الثاني على المجموعة الثانية، وصنف المنتخب البرتغالي اعتمادا على النتائج التي حقققها في مشوار  التصفيات من قبل الإتحاد الاوربي لكرة القدم "يويفا" ضمن التصنيف الثالث الذي يضم منتخبات كل من الدنمارك وتركيا والنمسا والسويد والتشيك.

خاض المنتخب البرتغالي مشوار التصفيات لنهائيات يورو 2020، في دوري المجموعات التي ضمت 10 مجموعات، شارك فيها 44 منتخبا، تأهل منها 20 منتخبا احتلوا المركزين الأول والثاني على مجموعتهم  وانتقلوا بصورة مباشرة لنهائيات يورو2020.

 وكان المنتخب البرتغالي ضمن المجموعة الثانية التي ضمت كل من اوكرانيا  وصربيا وليتوانيا ولوكسمبورج. واجه المنتخب البرتغالي كل منتخب في مجموعته مرتين ذهابا إيابا، بحيث يتاهل متصدر المجموعه والوصيف بشكل مباشر لنهائيات اليورو، وقد جاء المنتخب البرتغالي في المركز الثاني على مجموعته برصيد 17 نقطة وصيفا للمنتخب الاوكراني الذي حصل على 20 نقطة.

وقد بدأ المنتخب البرتغالي بخوض الجولة الأولى من التصفيات في شهر مارس 2019، مواجها المنتخب الاوكراني، في مباراة الذهاب، وانتهت المبارة بالتعادل بدون أهداف وحصل المنتخب البرتغالي على نقطة واحدة، بينما فاز المنتخب الاوكراني، بين أرضه وجمهوره في اللقاء الثاني، على المنتخب البرتغالي بطل اوربا ، في اكتوبر الماضي، في ملعب أولمبيسكي الوطني، بنتيجة هدفين مقابل هدف واحد، وبهذا استطاع  المنتخب الاوكراني من حسم التأهل المباشر في الجولة السابعة متصدرا مجموعته برصيد 20 نقطة.

 واجه المنتخب البرتغالي منتخب صربيا في الجولة الثانية، ذهابا، وانتهت المباراة بالتعادل بهدف لكل منهما، بينما فاز المنتخب البرتغالي، إيابا، على المنتخب الصربي ب 4 أهداف مقابل هدفين في ملعب النجم الأحمر سبتمبر الماضي.

وواجه منتخب "الدون" في المجموعة منتخب ليتوانيا، ذهابا، في شهر سبتمبر، وانتهت المباراة بفوز  البرتغال بخمسه إهداف مقابل هدف واحد،  وسحق المنتخب البرتغالي منتخب ليتوانيا، إيابا،  في شهر نوفمبر الجاري بستة اهداف دون ردّ.

وقد واجه المنتخب البرتغالي منتخب لوكسمبورج، في شهر اكتوبر الماضي، في الجولة السابعة من تصفيات كاس أمم اوربا 2020، إيابا، حيث انتهت المباراة بفوز سهل للمنتخب البرتغالي بثلاثة اهداف دون ردّ، وتواجه المنتخبان، ذهابا، في شهر17 نوفمبر الجاري، في الجولة العاشرة والأخيرة من تصفيات المجموعات، وانتهت المباراة بفوز المنتخب البرتغالي بنتيجة هدفين دون ردّ، وبهذا أعلنت وحسمت  البرتغال تأهلها المباشر لنهائيات كأس أمم اوربا 2020، وصيفا للمنتخب الاوكراني في المجموعة الثانية برصيد 17 نقطة.

 لا يبدو المنتخب البرتغالي -حامل لقب يورو 2016- من ضمن المنتخبات التي سوف تثير الرعب في نهائيات اليورو 2020، كما صرح المتابعون، لذلك يتردد الكثير من متابعي الكرة الاوربية من ترشيح البرتغال لخطف لقب بطولة أمم اوربا. في نظرة خاطفة لمشوار المنتخب البرتغالي في مسيرة التصفيات ضمن المجموعة الثانية، الذي حسم تاهله في الجولة العاشرة والأخيرة، لم يكن المنتخب البرتغالي من أقوى المنتخبات المشاركة في دور المجموعات لتصفيات اليورو، لذلك لايرى الكثيرون بانه يمكن لمنتخب البرتغال ان يكون مرشحا لحمل اللقب مرة أخرى، وهذا ما عكسه أيضا التصنيف الذي وضعه الإتحاد الاوربي لكرة القدم "يويفا"، حيث وضع البرتغال ضمن التصنيف الثالث مع منتخبات كل من الدنمارك وتركيا والنمسا والسويد والتشيك، و أحتل المنتخب البرتغالي المرتبة 13 بين المنتخبات التي خاضت التصفيات، بمعنى ان هناك 12 منتخبا متقدما عليه.

وقد أعتمد الإتحاد الأوربي لوضع هذا التصنيف للمنتخبات المتأهلة على عدة قواعد ترتبط بعدة امور منها:

عدد الإمتيازات والنقاط التي حصل عليها المنتخب المتأهل في تصفيات نهائيات اليورو.

عدد المباريات التي حسمها المنتخب المتأهل لصالحه خارج ملعبه.

عدد الأهداف التي سجلها المنتخب المتأهل خارج ارضه.

عدد المباريات التي فاز فيها المنتخب المتأهل في مشوار التصفيات.

عدد الأهداف التي سجلها في مشوار التصفيات.

فارق الأهداف التي سجلها المنتخب المتأهل في مسيرة التصفيات.

اللعب النظيف الذي اتصف به المنتخب المتاهل يكون عاملا مهما في التصنيف.

عدد البطاقات الملونة التي حصل عليها لاعبو المنتخب المتأهل حيث ستقلل امتياز التصنيف.

ترتيب المنتخب المتاهل في كأس الأمم الأوربية، فهناك ترتيب للمنتخبات حسب ما حققته من امتيازات وعدد الأهداف المسجلة .

وبهذا وقع المنتخب البرتغالي في التصنيف الثالث الذي لا يعدّ أمرا مناسبا لحامل اللقب، وعلى هذا الاساس يتوقع الكثيرون بان منتخب البرتغال ربما سوف لن يكون مرشحا للاحتفاظ به.

 وهذا أيضا لم يخفيه اسطورة البرتغال، ونجم يوفنتوس الإيطالي، كريستيانو رونالدو، في تصريحاته بعد تأهل منتخب بلاده لنهائيات اليورو في الجولة العاشرة، وقد نفى "الدون" ان يكون منتخب بلاده مرشحا بالفوز بكأس أمم اوربا، حيث صرح بعد فوز البرتغال على منتخب لوكسمبورج  قائلا: " حقيقة أننا فزنا ببطولة أمم أوروبا 2016، لا تعني أننا من بين الفرق المرشحة للفوز باللقب" وقال أيضا " الهدف كان يتمثل في أن نكون حاضرين في يورو 2020، وقد حققنا هذا بالفعل، إننا فريق من الصعب هزيمته، لكن فرقا أخرى هي المرشحة بقوة لحصد اللقب".

والجدير بالذكر ان "صاروخ ماديرا" قد قاد منتخب بلادة في تخطي التصفيات بنجاح والتأهل المباشر للنهائيات، وتألق الدون بأعطاء مستوى عال من الإداء الفني، وقد سجل 11 هدفا في التصفيات، حيث أنه كان يفصله هدف واحد عن لقب الهداف في هذه التصفيات، والتي حاز لقب الهداف يفها االلعب الإنجليزي هاري كين نجم نادي توتنهام الذي خطف لقب الهداف بعد ان سجل 12 هدفا في تصفيات المجموعات المؤهلة لنهائيات يورو 2020.

 

وربما هذا التقييم  للمنتخب البرتغالي، والتصنيف الثالث الذي وضعه فيه "اليويفا" لن يكون مؤثرا في الواقع، ويبقى ضمن التكهنات والتوقعات، فما زال الوقت مبكرا عن نفي قدرة المنتخب البرتغالي في الوصول إلى أدوار متقدمة في النهائيات كالوصول للنهائي وإحراز او الاحتفاظ باللقب، فمازالت تفصلنا 6 أشهر كاملة عن موعد انطلاق كأس أمم أوربا، وهذه  المدّة لا يستهان فيها في مساعدة المنتخبات المتأهلة للاستعداد أكثر ورفع من مستواه الفني حتى صيف اليورو الممتع في العام القادم، فكرة القدم لطالما أبت التوقعات وهزمتها فليس هناك شئ ثابت وتوقع حتمي في عالم الساحرة المستديرة.

والجدير بالذكر أن نهائيات يورو 2020، سوف تقام في الفترة الممتدة من 12 حزيران " يونيو " إلى  تموز 12 " يوليو " من العام القادم، وسوف تجري المباريات في 12 مدينة اوربية، وهذا نظام جديد ابتكره الإتحاد الأوربي لكرة القدم إحتفالا بمرور الذكرى الستين على تأسيس بطولة أمم اوربا، وستكون مباريات الدور نصف النهائي والنهائي في ملعب ويمبلي  في العاصمة الإنلجيزية لندن، حيث أن هذا الملعب هو الاكبر سعة للمتفرجين بين الملاعب المتنافسة.

 

 

 

مصدر: SportMob
أخبار متعلقة: