sportmob

طريد ليفربول يَحلم بالسير على خطى رونالدو وأساطير طفولته

الشاب الإنجليزي ينتظر فرصته الحقيقية على أحر من الجمر
طريد ليفربول يَحلم بالسير على خطى رونالدو وأساطير طفولته

رفع مهاجم ليفربول السابق دومنيك سولانكي، شعار لا تراجع ولا استسلام، قبل أن يحصل على فرصته الأولى الحقيقية مع فريقه الحالي بورنموث، ليعبر عن نفسه بالطريقة التي يبحث عنها منذ رحيله عن تشيلسي عام 2017.

وذهب بطل العالم تحت 20 عامًا، إلى ليفربول في نفس صيف تتويجه بمونديال الشباب 2017، إلا أن فرصته المحدودة في اللعب بصفة مستمرة في وجود الثلاثي ساديو ماني، محمد صلاح وروبرتو فيرمينو، وعلى المقاعد أوريجي، عجلت بانتقاله إلى بورنموث في فصل الشتاء الماضي، في صفقة غير معلومة.

ويعتقد مهاجم إنجلترا تحت 21 عامًا، أن الظروف لم تساعده في بدايته مع فريق المدرب إدي هاو، كونه انتقل في منتصف الموسم، ولم يحصل على وقته للتكيف والانسجام مع اللاعبين، كما هو الحال الآن، بمشاركته في معسكر الاستعداد للموسم الجديد.

وبعد حصوله على القميص رقمه المفضل رقم 9، قال سولانكي لموقع بورنموث الرسمي "طوال حياتي ألعاب في مركز المهاجم، لذا رقمي المفضل هو 9، ترعرعت على مشاهدة لاعبين رائعين مثل رونالدو الظاهرة، زلاتان إبراهيموفيتش وبنزيما وآخرون أبدعوا بهذا الرقم، لذا أنا سعيد للغاية بالحصول عليه".

وعن استعداده وطموحه في الموسم الجديد، قال "أتطلع لبداية حقيقية مع الفريق، لقد جئت في منتصف الموسم الماضي، لذا المرحلة القادمة ستكون بداية جديدة بالنسبة لي ولكل لاعبي الفريق بدون استثناء، في الموسم الجديد. آمل أن يحالفني التوفيق وأسجل الكثير من الأهداف وترك بصمة مع الفريق، ونحن على أتم الاستعداد لمباراتنا الأولى".

الجدير بالذكر أن بورنموث، الذي ختم الموسم الماضي في المرتبة الـ14، سيفتتح موسمه الجديد، بالعائد مجددًا للبريميرليج شيفيلد يونايتد في العاشر من أغسطس المقبل.

مصدر: SportMob