sportmob
×

Download App Now !

الهلال السعودي بطل آسيا بعد التغلب على أوراوا ريد دياموندز

.الهلال السعودي أصبح بطلا لدوري أبطال آسيا للمرة الثالثة في مسيرته الكروية وللمرة الأولى في النسخة الجديدة للبطولة؛ حيث تمكن من تكرار فوزه ذهابا على أوراوا ريد دايموندز. بطل الدوري السعودي للمحترفين نال كأس أبطال آسيا في بلاد الشمس المشرقة
الهلال السعودي بطل آسيا بعد التغلب على أوراوا ريد دياموندز

الهلال السعودي بطل آسيا بعد التغلب على أوراوا ريد دياموندز

     نادي الهلال Al-Hilal السعودي صنع التاريخ حيث هزم غريمه التقليدي أوراوا ريد دياموندز Urawa Red Diamonds الياباني بغية خطف لقبه الآسيوي الثالث بدوري أبطال آسيا AFC Champions League.

     الهلال السعودي أصبح النادي الأكثر اعتزازا في القارة الصفراء بعد أن أخضع أوراوا ريد دياموندز الياباني في عقر داره اليوم الأحد لخطف لقبه الآسيوي الثالث بدوري أبطال آسيا.

     بطل الدوري السعودي للمحترفين Saudi Professional League نال كأس أبطال آسيا في بلاد الشمس المشرقة، حيث أن نيران الهلال الزرقاء أحرقت عرين الياباني أوراوا ريد دياموندز هذه المرة.

     الهلال السعودي أصبح بطلا لدوري أبطال آسيا للمرة الثالثة في مسيرته الكروية وللمرة الأولى في النسخة الجديدة للبطولة؛ حيث تمكن من تكرار فوزه ذهابا على أوراوا ريد دايموندز.

     الهلال السعودي أخضع أوراوا ريد دياموندز في الإياب أيضا، حيث كان ملعب سايتاما Saitama Stadium 2002 في اليابان شاهدا اليوم الأحد 24 نوفمبر تشرين الثاني 2019 على الحدث.

     المواجهة التي احتضنها ستاد سايتاما 2002 الشهير في إياب نهائي البطولة الآسيوية الأكثر قيمة، شهدت اليوم فوز الهلال السعودي على مضيفه أوراوا ريد دايموندز بنتيجة 2 - 0.

     إذن! نعلن بفخر عن تتويج الهلال السعودي بكأس أبطال آسيا لعام 2019 بعد أن هزم أوراوا ريد دايموندز بهدفين نظيفين ليثبت هيمنة الأزرق على مستوى قارة آسيا الكبيرة.

     سالم الدوسري Salem Al-Dawsari البالغ من العمر 28 (ثمانية وعشرين) عاما سجل هدف الهلال الأول في الدقيقة 74 من عمر مباراة الإياب ليصبح الزعيم بطل آسيا من جديد.

     النجم الفرنسي بافيتيمبي جوميز Bafétimbi Gomis البالغ من العمر 34 (أربعة وثلاثين) عاما تمكن في الوقت بدل الضائع أي الدقيقة 90 + 3 من تسجيل هدف الهلال الثاني.

     كان يعرف الجميع بأن الهلال السعودي أكثر قوة من منافسه الياباني، فأثبت الزعيم جدارته بالفوز مرتين على أوراوا ريد دايموندز في مباراتي الذهاب والإياب بنتيجة 3 - 0.

     الزعيم كان قد أخضع أوراوا ريد دياموندز الياباني لقوته الجبارة في ذهاب نهائي دوري أبطال آسيا مساء السبت 9 نوفمبر تشرين الثاني 2019 على ملعب جامعة الملك سعود.

     هدف المباراة الوحيد الذي جاء برأسية أحد نجوم المدرسة اللاتينية لكرة القدم، لم يكن يعكس مجريات اللقاء؛ حيث كان الزعيم مهيمنا على غريمه الياباني أوراوا ريد دياموندز ذهابا.

     النجم البيروفي أندريه كاريو André Carrillo البالغ من العمر 28 (ثمانية وعشرين) عاما سجل هدف الزعيم في الدقيقة 60 من زمن لقاء الذهاب ليصبح الشاب محبوب عشاق الأزرق.

     أندريه كاريو استعان بتمريرة رائعة من محمد البريك ليهز النجم البيروفي شباك أوراوا ريد دياموندز ببراعة، حيث حقق الهلال مئويته في سياق البطولات الآسيوية من حيث عدد الانتصارات.

     رازفان لوشيسكو Răzvan Lucescu البالغ من العمر 50 (خمسين) عاما المدير الفني لنادي الهلال السعودي أصبح سعيدا للغاية، حيث سجل الزعيم هذا الرقم القياسي في عهد المدرب الروماني.

     الهلال كان قد نال كأس أبطال آسيا مرتين في عام 1991 وعام 2000 حيث أن النادي السعودي يحمل الرقم القياسي على صعيد عدد مرات التأهل إلى المبارة النهائية.

     نادي الهلال السعودي كان قد وصل إلى المبارة النهائية إجماليا 6 (ست) مرات في السابق، حيث قبل الزعيم بالوصافة 4 (أربع) مرات في الأعوام 1986, 1987, 2014, 2017.

     أوراوا ريد دياموندز أحرز دوري أبطال آسيا مرتين أيضا في إطار نظام البطولة الجديد في عام 2007 وعام 2017 حيث أن النادي الياباني فشل في تحقيق اللقب الثالث.

     الهلال السعودي سبق أن توج بلقب البطولة مرتين بنظامها القديم، حيث أن انتصاره اليوم يمثل لقبه الأول كبطل بنظام البطولة الجديد ليكسر نحس النهائيات الذي لازمه في المسابقة.

     عشاق الزعيم كانوا مستعدين لإشعال الشوارع في المدن السعودية بأضواء زرقاء احتفالا بالفوز، حيث أنهم على يقين بأن 90 (تسعين) دقيقة تفصل الهلال السعودي عن تحقيق الحلم الآسيوي.

     الأنظار كانت تتجه اليوم صوب ملعب سايتاما الذي استضاف مواجهة نارية من العيار الثقيل تجمع الياباني أوراوا ريد دايموندز بضيفه الهلال السعودي في إياب نهائي دوري أبطال آسيا.

     الهلال السعودي كان قد أكمل استعداداته حيث غادر المملكة إلى اليابان مبكرا وبالتحديد قبل أسبوع من موعد المواجهة التاريخية؛ وذلك بغية التأقلم مع الأجواء اليابانية الباردة وفارق التوقيت.

     الزعيم كان يحمل آمالا كبيرة في كسر نحس التتويج بكأس أبطال آسيا، حيث دخل المباراة وهو الأقرب للقب بعد فوزه ذهابا على خصمه الياباني في الرياض بهدف نظيف.

     المدرب الروماني رازفان لوشيسكو أعد العدة لإياب النهائي الآسيوي خاصة بعد انضمام لاعبي الهلال المتواجدين في صفوف المنتخب السعودي، حيث ساعدوا الأخضر على هزيمة أوزباكستان في عقر دارها.

     المنتخب السعودي تغلب يوم الخميس 14 نوفمبر تشرين الثاني 2019 على أوزباكستان بنيجة 3 - 2 في إطار تصفيات آسيا المزدوجة المؤهلة لكأس العالم 2022 وكأس أمم آسيا.

     الهلاليون الذين يلعبون في صفوف الأخضر، يشكلون مجموعة رائعة من النجوم المتناغمة؛ حيث يمكن أن يغيروا مجريات المباراة النهائية في أية لحظة. أسماء هؤلاء النجوم السبعة عبارة عن:

1.     سلمان الفرج Salman Al-Faraj البالغ من العمر 30 (ثلاثين) عاما

2.     عبدالله عطيف Abdullah Otayf البالغ من العمر 27 (سبعة وعشرين) عاما

3.     محمد البريك Mohammed Al-Breik البالغ من العمر 27 (سبعة وعشرين) عاما

4.     ياسر الشهراني Yasser Al-Shahrani البالغ من العمر 27 (سبعة وعشرين) عاما

5.     سالم الدوسري Salem Al-Dawsari البالغ من العمر 28 (ثمانية وعشرين) عاما

6.     نواف العابد Nawaf Al Abed البالغ من العمر 29 (تسعة وعشرين) عاما

7.     هتّان باهبري Hattan Bahebri البالغ من العمر 27 (سبعة وعشرين) عاما

     الهلال السعودي دخل مواجهة الإياب لنيل الكأس الآسيوية بدون غيابات، حيث كان جميع اللاعبين يتحدثون عن جاهزيتهم لهذه المواجهة التاريخية؛ فكان من المتوقع أن يعلن المدرب تشكيلته بأريحية.

     محمد كنّو Mohamed Kanno البالغ من العمر 25 (خمسة وعشرين) عاما لاعب خط الوسط عاد أيضا إلى تشكيلة نادي الهلال السعودي بعد فترة طويلة من الغياب بسبب الإصابة.

     الهلال السعودي دخل المباراة مرتاحا، لكن في المقابل مهمة أوراوا ريد دياموندز كانت صعبة للغاية؛ حيث أنه مطالب بتسجيل أكثر من هدف مع ضمان عدم استقباله أي هدف.

     هذا الوضع غير المريح جعل أوراوا ريد دياموندز يلعب تحت ضغوط كبيرة من قبل جماهيره الكروية التي كانت تشاهد أفضلية الأزرق السعودي بحسرة من مدرجات ملعب سايتاما العملاق.

     المدرب الياباني تسويوشي أوتسوكي Tsuyoshi Otsuki البالغ من العمر 46 (ستة وأربعين) عاما كان أكثر المتواجدين حزنا في ملعب سايتاما Saitama Stadium 2002 حيث أخفق في تحقيق المطلوب.

     تسويوشي أوتسوكي كان يأمل أن يقود نادي أوراوا ريد دياموندز إلى إنجاز المستحيل، حيث كان المدرب الياباني يطمح إلى نيل اللقب القاري الأول في تاريخه والثالث للنادي الياباني.

     إذن! كما أن رقم 7 (سبعة) سعيد لدى الكثير من الثقافات البشرية منذ قديم الزمان، فكانت قفزة الهلال السابعة إلى المباراة النهائية لكأس دوري أبطال آسيا سعيدة أيضا!

     الهلال السعودي يستحق أن يكون معشوق الجماهير الكروية العربية في أرجاء المعمورة، حيث أصبح اليوم أكثر الأندية الآسيوية اعتزازا بعد تربعه على عرش كرة القدم في قارة آسيا.

     من حسن حظ العرب، فكان العالم شاهدا على تمكن الهلال السعودي من وضع حد لفشله في رفع العلم السعودي على أعلى قمة آسيا الكروية منذ 19 (تسعة عشر) عاما!

سبورت موب Sport Mob

قسم المتابعة الإعلامية

الساحرة المستديرة فوتبول Football

مصدر الصورة الأصلي:

https://indianexpress.com/

مصدر: SportMob
أخبار متعلقة: