sportmob

إقالة المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوتشيتينو

رغم ما أنجزه للنادي، إدارة نادي توتنهام الإنجليزي تقيل المدرب ماوريسيو بوتشيتينو بعد نتائج غير مرضية في الموسم الحالي.
إقالة المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوتشيتينو

أعلن نادي توتنهام هوتسبيرالإنجليزي مساء الثلاثاء الماضي 19 نوفمبر الجاري، عن إقالة مدربه الفني رسميا الأرجنتيني ماوريسيو بوتشيتينو، بعد أن قضى خمس اعوام في تدريب النادي، بعقد قد أبرم معه عام في الموسم 2014.

وأعلن مباشرة النادي اللندني توتنهام هوتسبير في اليوم الثاني الأربعاء 20 نوفمبر الجاري تعاقدة بشكل رسمي مع المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، خلفا للأرجنتيني بوتشينيو، بعقد يستمر ثلاث اعوام ، وقد خلفت هذه الخطوة المفاجئة التي اتخذتها إدارة توتنهام ردود أفعال مختلفة في الوسط الرياضي الانجليزي والأوربي على السواء، وبين لاعبي فريق توتنهام هوتسبير، الذي قضوا أكثر من خمس أعوام مع المدرب الارجنتيني المقال بوتشينيو، بدا معهم من الصفر، وحقق معهم إنجازات لم يحققوها في السابق، كان أهمها الوصول إلى نهائي دوري أبطال أوربا قبل ستة أشهر، والتقدم في منافسات البريميرليغ.

 إلا أن النتائج المتدنية والمتتواليه هذا الموسم،  كما هو واضحا للمتابع وتحدثت عنها جميع وسائل الأعلام الرياضية، قرر مجلس إدارة النادي إقالته فقد تجمد رصيد النادي في منافسات الدوري الإنجليزي عند 14 نقطه  في 12 مباراة واحتل المرتبة 14 بين فرق الدوري الإنجليزي، مع أنه لا يختلف أحد بأن المدرب الأرجنتيني بوتشينيو قد حقق قفزات نوعية للنادي اللندني إذ أصبح اكثر تطورا في ظل قيادته التي استمرت خمس اعوام ونصف.

لكن التسائل المطروح لماذا هذا التدني في النتائج إن كان ماوريسيو بوتشيتينو قد أوصل الفريق إلى مراتب مهمة، وجعله أكثر تطورا ومنافسة مع الفرق الاخرى؟ ولماذا كل هذه النتائج السلبية وقد كان الفريق في شهر حزيران الماضي، يلعب النهائي ضد نادي ليفربول في مدريد منافسا على لقب دوري أبطال اوربا للموسم 2018-2019؟ مع أن النادي لم يكن اسمه من المتصدرين- ومنذ فترة طويله -أي لائحة إنجازات على المستوى المحلي والاوربي!

كشفت صحيفة "ديلي ميل" اللندنية، عن خفايا هذا القرار الذي اتخذته فجأة إدارة نادي توتنهام هوتسبير الثلاثاء الماضي، حيث نقلت أن هناك إختلافات ونزاعات بين مدير النادي دانييل ليفي والمدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوتشيتينو، فقد دار بينهما جدل حول نصب كاميرات مراقبة في ساحات تدريب الفريق، إذ طلب المدرب الأرجنتيني نصبها في ساحات التدريب؛ إلا ان مدير النادي رفض طلبه إلى درجة ان بوتشيتينو

اضطر أن يدفع تكلفة نصب هذه الكاميرات من ماله الخاص بقيمة 80 الف جنيه إسترليني، بعدما ردّ طلبه من قبل إدارة توتنهام هوتسبير في نصب كاميرات توثق أحداث الموسم الحالي بشكل رسمي.

وأيضا من أسباب الخلافات التي أدت إلى إقالة الارجنتيني بوتشيتينو، حسب ما ذكرتها صحيفة"ماركا" الإسبانية، أن الخلافات بين مدير النادي دانييل ليفي والمدرب الفني للنادي اللندني بوتشيتينو قديمة وليست وليدة اليوم، بل أن العلاقة بينهما لم تكن على ما يرام وخاصة من شهر مايو الماضي 2018، حيث رفض المدرب الارجنتيني بوتشيتينو إصرار تجديد عقده من قبل إدارة النادي، وقد عللت الصحيفة عدم رغبة بوتشيتينو في تجديد عقده، كان بسبب رفض مدير نادي توتنهام هوتسبير دانييل ليفي عدم التعاقد مع لاعبين جدد، ورفض النادي أن يتحدث بوتشيتينو مع نادي ريال مدريد.

 واستمرت الخلافات بينهما إلى هذا الموسم و قد أثرت على الإدارة الفنية للفريق بقيادة بوتشيتينو، و أثر هذا الخلاف بشكل طبيعي على النتائج التي يقدمها النادي في هذا الموسم؛ التي أثارت غضب الجمهمور التوتنهامي اللندني، فقد فشل نادي شمال لندن في تحقيق أي فوز من نهاية شهر سبتمبر الماضي، حيث لم يحقق توتنهام إلا 14 نقطة في 12 مباراة لحد الآن في البريميرليغ.

 ومع هذه النتائج السيئة والخلافات العميقة أصبحت إقالة بوتشيتينو الذي لم يكن راغبا كثيرا في البقاء أمر متوقعا، وقد أشارت الصحيفة أن المدرب لم ير ان ملاحظاته وطلباته من إدارة النادي تأخذ بعين الإعتبار،  فقد كانت سياسته ترى أن الصفقات وتزريق مواهب جديدة في صفوف الفريق، ورحيل بعض اللاعبين غير الراغبين في البقاء في توتنهام هوتسبيرمثل اللاعب  كريستيان إيركسن سوف يساعده كثيرا في تحقيق نتائجا افضل، ألا ان إدارة النادي لم تأخذ طلبات المدرب على محمل الجدّ ولم تعطيها الأهمية والإحترام الكافيين.

قد وضعت الإقالة المفاجئة للمدرب الارجنتيني بوتشيتينو لاعبي النادي اللندني في حيرة وحزن، فقد عبر بعض اللاعبون عن حزنهم من هذه الإقالة في منشورات عاطفية في حساباتهم الرسمية في تويتر، أو الرسائل الداعمه التي بعثوها للمدرب او في تصريحاتهم الصحفية والتلفزيونية، فقد بدأ هولاء اللاعبون مع هذا المدرب من الصفر، وقضوا تحت قيادته فترة طويله تجاوزت الخمسة أعوام، ولك يكن لهم مدربا فقط، وإنما كان بمثابة الصديق القريب منهم، وهذا ما كشفته ردود أفعالهم اتجاه هذه الإقالة.

 فقد قال بن ديفيزمهاجم توتنهام هوتسبير الويلزي في تصريح تلفزيوني بعد مباراته مع منتخب بلاده أمام المجر حيث قال" لم يصلني الخبر سوى عقب اللقاء وكان بمثابة الصدمة بالنسبة لي، كان من الرائع العمل مع بوتشيتينو طوال الفترة الماضية ومن العار بالنسبة لي أن نشهد على رحيله بتلك الطريقة".

وقد عكس أيضا العلاقة القوية التي تربط بين لاعبي توتنهام والمدرب بوتشيتينو مهاجم النادي ولاعب المنتخب الإنجليزي هاري كين في رسالة عاطفية على حسابه الرسمي في "تويتر"  عكست عمق الصداقة التي تربطه بمدربه السابق فكتب " ساكون شاكرا لك للابد على مساعدتي في تحقيق احلامي، حظينا بلحظات عظيمة خلال الخمس سنوات ونصف التي لن أنساها على الإطلاق، كنت مدربي ولكنك كنت صديقي في الوقت نفسه، أشكرك على هذه العلاقة القوية".

وكتب لاعب توتنهام هوتسبير الإنجليزي ديلي آلي رسالة عاطفية داعمة لمدربه السابق جاء فيها" لا أستطيع أن أشكر هذا الرجل بما فيه الكفاية.. لقد علمني الكثير وأنا ممتن للغاية لكل ما فعله من أجلي.. حظاً سعيدًا وآمل أن أراك مرة أخرى يا صديقي".

وعلق اللاعب البلجيكي لاعب توتنهام توبي ألديرفيريلد بعد مباراة بلاده التي خاضها ضد قبرص -والتي حقق فيها فوزا ساحقا – حول إقالة مدربه الارجنتيني " لقد قطعنا شوطًا طويلًا معًا، وحققنا بعض الأشياء الكبيرة، وعلينا أن نكون شاكرين جدًا له على ما حققه في النادي وأعتقد أنه نقل هذا النادي إلى المستوى التالي".

ولم يظهر اللاعبون فقط قوة العلاقة والصداقة التي تربطهم بالمدرب الأرجنتيني بل أظهر ماوريسيو بوتشيتينو نفسه قوة هذه الرابطه برسالة وداعية عاطفية مؤثرة كتبها لهم على لوح التعليمات فلم يستطع أن يودع لاعبيه وجها لوجه وقد كتب لهم مودعا" شكرًا جزيلًا لكم جميعًا، لا استطيع أن أقول وداعًا، ستبقون دائمًا في قلوبنا".

أما ردود أفعال المدربين ونجوم الكرة اتجاه هذه الإقالة، فقد صرح بعض مدربو القارة العجوز ونجوم الكرة حول إقالة بوتشيتينو متمنيين له المزيد من النجاح في المستقبل أو رافضين ومنتقدين قرار إقالته المفاجئة من هولاء الذن صرحوا، الاسطورة الإيطالية النجم الإيطالي السابق كريستيان فييري، حيث وجه تصريحات و نقدا لاذعا لإدارة نادي توتنهام هوتسبير نقلها موقع كالتشيو ميركاتو إذ قال" كرة القدم الآن مزحة، إقالة المدرب الذي أهل النادي إلى نهائي دوري أبطال اوربا، قبل ستة أشهر فقط هو مزحة، لقد فقدوا جميعهم رؤوسهم".

وعلق المدرب الألماني والمدير الفني لنادي ليفربول اللإنجليزي يورغن كلوب حول هذه الإقالة: عندما سمعت أنه أقيل لم أستطع أن أصدق، قبل خمسة أشهر كنا نتنافس في نهائي دوري أبطال أوروبا، لقد قدم عملا عظيما في توتنهام".

وعلق أيضا الأرجنتيني مارسيلو بيلسا، مدرب نادي ليدز يونايتد الإنجليزي ومواطن  مدرب توتنهام المقال ماوريسيو بوتشيتينو في مؤتمر صحفي " أن إقالته م لن تؤثر على مسيرته بل وأنه سيدرب فريقًا من أفضل الفرق في العالم في المرحلة المقبلة، العمل الذي قام به بوتشيتينو في توتنهام كان رائعًا، في العام الماضي، وضع الفريق في مستوى عالٍ، هذا إنجاز كبير لأي مدرب"، وختم المدرب الارجنتيني حديثه الذي يمدح مواطنه قائلا" بوتشيتينو سيقود واحدًا من أفضل الأندية في العالم. أنا أحبه كثيرًا، إنه لأمر مزعج حقًا أن يفقد وظيفته. ولكنني أقول أنه بعد 15 يومًا سوف يكون في القمة مجددًا" .وربما يشير بحديثه هذا حول الأخبار غير المؤكدة  والمتضاربة التي تناقلتها الصحف الألمانية عن إمكانية تدريب بوتشيتينو لنادي بايرن ميونخ او أحدى الأندية الإنجليزية.

وقد نقلت الصحف ان بوتشيتينو رغم الإقالة سوف يحصل على تعويض كبير قد يصل قدره إلى 15 مليون دولار حسب ما هو موجود في بنود عقده مع نادي توتنهام هوتسبير. وبهذا سلّم ها المدرب الأرجنتيني فريقه بعد جهد اكثر من 5 أعوام الى المدرب الجديد البرتغالي جوزيه مورينيو، صاحب 56 عاما ومن أكثر مدربي العالم تحقيقا للإنجازات، إذ سوف تنتقل له الانظار حول ما سوف يحققه مع السبيرز في المستقبل في عقده الذي يستمر لمدة 3 اعوام .

 

مصدر: SportMob