sportmob

قطر، السعودية والإمارات .. المرشحون للفوز بكأس خليجي 24

تحتضن العاصمة القطرية الدوحة النسخة الرابعة والعشرين من مسابقة كرة القدم، كأس الخليج العربي
قطر، السعودية والإمارات .. المرشحون للفوز بكأس خليجي 24
قطر، السعودية والإمارات .. المرشحون للفوز بكأس خليجي 24

تنتظر جماهير الكرة الخليجية نسخة جديدة من مسابقة كأس الخليج ""، والتي من المتوقع أن تكون من العيار الثقيل بعد أن أكتمل النصاب للبطولة، بمشاركة جميع المنتخبات الخليجية.

وتحتضن العاصمة القطرية الدوحة النسخة الرابعة والعشرين من مسابقة كرة القدم،، التي تقام بمشاركة المنتخبات الثمانية المنضوية حتى لواء اتحاد كأس الخليج العربي لكرة القدم.

في بداية الأمر أعلنت 5 منتخبات مشاركتها في البطولة، فيما انسحبت منتخبات البحرين والإمارات والسعودية من المسابقة بسبب مقاطعة قطر، ولكن في 12 نوفمبر تغير الأمير تمامًا حيث أعلنت كل من الإمارات والبحرين والسعودية رجوعهما عن قرار الانسحاب وأعلنوا المشاركة في البطولة.

قرار اتحادات الإمارات والسعودية والبحرين أضاف قوة كبيرة جدًا للبطولة، حيث سيشارك الجميع بالمنتخبات الأولى بحسب القوائم التي تم الإعلان عنها حتى الآن.

وكانت قرعة البطولة قد أُقيمت مساء يوم 14 نوفمبر، قرعة منافسات في نسختها الرابعة والعشرين، في العاصمة القطرية الدوحة، استعدادًا لاستئناف البطولة في الفترة بين 24 نوفمبر وحتى 8 ديسمبر المقبل.

أسفرت قرعة البطولة عن مجموعتين من العيار الثقيل، وستتواجد عددًا من المباريات التي يتوقع منها الكثير وعلى رأسها قمة قطر والإمارات وقمة عمان حامل اللقب والسعودية.

وجاءت قرعة البطولة كما يلي :

المجموعة الأولى : قطر – الإمارات – – .

المجموعة الثانية : – السعودية – الكويت – البحرين.

بطولة الخليج أو كما تُلقب بـ"" لها تاريخ حافل ودائمًا ما كانت مكانًا للإثارة والمتعة لكل عشاق كرة القدم في العالم العربي وليس فقط في منطقة الخليج العربي، ويتوقع أن تتواصل الإشارة في هذه النسخة خصوصًا مع التقدم الهائل التي تعيشه أغلب المنتخبات العربية.

وبالتأكيد ستكون المنافسة على أشدها في هذه البطولة حيث يطمح أكثر من منتخب لحصد البطولة، خاصة في ظل تواجد لاعبين من الفئة الأولى.

سبورت موب في هذا التقارير يستعرض لكم فيما يلي المنتخبات المرشحة للفوز لهذه البطولة في كفئة أولى، ومنتخبات مرشحة كفئة ثانية، ومنتخبات قد تبدو المنافسة لها صعبة بعض الشيء ..

المنتخبات المرشحة للفوز بخليجي 24 "فئة أولى" :

- بالتأكيد لابد أن يأتي على رأس هذه القائمة لسببين، الأول بصفته بطل آسيا 2019 التي أقيمت في يناير بالإمارات، والتي حصدها العنابي متفوقًا على كبار القارة الصفراء، حيث تغلب في طريقه على منتخبات كبرى أمثال المنتخب السعودي والإماراتي والكوري الجنوبي، وأخيرًا الياباني في نهائي البطولة.

وبالـتأكيد تحقيق لقب آسيوي قاري خارج الديار يؤكد على قيمة وجودة اللاعبين المتواجدين في قائمة العنابي، حيث مازال الفريق يُحافظ على نفس القوام الفني سواء من ناحية اللاعبين أو الجهاز الفني، ويمتلك العديد من الأسماء المميزة، فيكفي القول أن هداف كأس آسيا المعز علي متواجد معهم في القائمة، وكذلك صانع الألعاب المميز أكرم عفيف المرشح للفوز بجائزة أفضل لاعب في آسيا عن العام الحالي 2019، وكذلك العديد من الأسماء الرنانة أمثال القائد حسن الهيدوس وغيرهم مما يُزيد حظوظهم في الفوز باللقب.

السبب الثاني الذي لا يُمكن تجاهله هو أن الفريق يخوض البطولة على ملعبه ووسط جماهيره، وعلى الملاعب التي يعرفها تمامًا، مما يُزيد من فرصة لتحقيق اللقب الخليجي بالتأكيد، حيث من المتوقع أن تتواجد الجماهير القطرية بكثافة في المدرجات كرد جميل للاعبين الذين حققوا اللقب الآسيوي الأول في تاريخهم خارج الديار.

- المنتخب الثاني الذي يُعد من أقوى المرشحين هو المنتخب السعودي الأول لكرة القدم، حيث أكد المدير الفني هيرفي رينارد مدرب الأخضر على أن البطولة لن تكون مجرد نزهة وإنما الهدف هو تحقيق لقب خليجي 24.

وما يؤكد تصريحات رينارد هو اختيار المدير الفني لقائمة كاملة من النجوم بتواجد لاعبي نادي الهلال الذين سيخوضون مباراة إياب نهائي دوري أبطال آسيا أمام أوراوا ريدز الياباني يوم الأحد المُقبل مما يعني أن الهدف هو الدخول بكل قوة في البطولة.

ياسر المسحل، رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي لكرة القدم، في تصريحات تلفزيونية أكد على أهمية بطولة التي تنطلق خلال أيام بالعاصمة القطرية الدوحة.

كما أكد المسحل على أن الموافقة على المشاركة في تعود لسببين، الأول هو تجانس اللاعبين مع المدرب الفرنسي هيرفي رينارد والثاني هو العودة إلى منصات التتويج.

ورفض المسحل أن يكون التواجد في البطولة مُجرد تمثيل مُشرف بحسب، وإنما تحقيق اللقب وعودة الأخضر لمنصات التتويج سيكون هدفًا رئيسيًا أيضًا.

ما سبق يؤكد أن الأخضر السعودي جاهز بكل قوة للمنافسة على هذا اللقب، خاصة بعد الظهور بشكل جيد تحت قيادة المدرب الفرنسي مؤخرًا.

- لا يُمكن تجاهل منتخب بقيمة في مثل هذه القائمة، وذلك نظرًا للقيمة التاريخية والفنية الكبيرة للأبيض، والذي سار على نفس نهج المنتخب السعودي وأكد مشاركته في البطولة بكل قوة وبكامل القائمة.

وشهد القائمة التي أعلنها المدير الفني الهولندي فان مارفيك تواجد جميع النجوم وعلى رأسهم الهداف التاريخي للأبيض علي مبخوت وزميله عمر عبدالرحمن "عموري" وخلفان مبارك وغيرهم الكثير، مما يؤكد أن الإمارات لن تخوض المنافسات بتهاون.

السبب الآخر الذي قد يكون دافعًا قويًا للاعبي الأبيض الإماراتي هو الثأر من منافسه بالمجموعة المنتخب القطري أصحاب الأرض والجماهير، حيث كان الأخير قد تغلب على على أرضه ووسط جماهيره في كأس آسيا بنصف النهائي بنتيجة أربعة أهداف مقابل لا شيء.

- بالتأكيد لا يُمكن غياب عن هذه القائمة، حيث يبقى دائمًا واحدًا من أقوى المرشحين للفوز في أي بطولة نظرًا للاستقرار الفني الذي يمر به أسود الرافدين بتواجد المدير الفني السلوفيني ستريشكو كاتانيتش.

وما يؤكد على قوة النتيجة الرائعة التي حققها في التصفيات المشتركة المؤهلة إلى كأس آسيا 2023 وكأس العالم 2022، حيث تغلب على المنتخب الإيراني الشرس بنتيجة هدفين مقابل هدف.

المنتخبات المرشحة للفوز بخليجي 24 "فئة ثانية" :

- يأتي حامل لقب البطولة والتي حققها في النسخة الماضية على حساب منتخب الإمارات بعد الفوز عليه في النهائي 5-4 بركلات الترجيح، في البطولة التي أُقيمت على الأراضي الكويتية ضمن كأول في هذه القائمة.

ويأتي سبب تواجد بهذه القائمة نظرًا لصعوبة المنافسة التي قد يجدها في النسخة الـ24 من المنتخبات السابق ذكرها، مما يجعل مهمة الحفاظ على لقبه أمرًا صعبًا.

- لا يُستهان به حيث يضم العديد من العناصر المميزة والتي يبرز أغلبها من اللاعبين المحليين باستثناء سيد ضياء لاعب النصر الكويتي.

وبمراجعة أداء البحرين في التصفيات الآسيوية المشتركة المؤهلة لكأس آسيا 2023 وكأس العالم 2022، نجد أنهم جاهزون كفريق شرس في البطولة.

- قد يبدو تواجده بهذه القائمة غير مألوف لدى الكثيرون، نظرًا لأن الأزرق صاحب الرقم التاريخي بالفوز باللقب 10 مرات كأكثر منتخب حقق لقب كأس الخليج على مدار التاريخ، ولكن الظروف التي تمر بهاخلال السنوات الأخيرة أثرت بشكل مباشر وواضح على تصنيف وقيمة المنتخب فنيًا.

المنتخبات الغير مرشحة للفوز بخليجي 24 :

- يجد نفسه وحيدًا في هذه القائمة وذلك بالحسابات الفنية والمنطقية فقد تكون فرص التأهل من المجموعة الأولى التي تضم منتخبات قطر والإمارات والعراق أمرًا صعبًا جدًا في ظل رغبة الثلاثي التأهل وتحقيق اللقب الخليجي، وما يجعلنا نؤكد ذلك هو المعاناة التي يجدها المنتخب في التصفيات الآسيوية المشتركة المؤهلة لكأس آسيا 2023 وكأس العالم 2022 حيث يحتل المركز الرابع بالمجموعة الرابعة التي تضم منتخبات أوزباكستان والسعودية وسنغافورة وفلسطين، حيث جمع 5 نقاط من 5 مباريات.

مصدر: SportMob
أخبار متعلقة: