logo
My Profile

مورينو: أشعر بارتياح ضمير ومستحيل إرضاء الجميع

Wed 20 November 2019 | 20:00

المدرب السابق للمنتخب الإسباني يودع الجماهير ببيان عاطفي

ودع المدرب الشاب روبرت مورينو الجماهير الإسبانية، ببيان عاطفي، في تعليقه الأول بعد إقالته من تدريب ، لإعادة لويس إنريكي مرة أخرى.

وتم إعفاء مساعد إنريكي السابق من منصبه، عقب الفوز على رومانيا بخماسية كاسحة في ختام مشوار التصفيات المؤهلة ليورو 2020.

وفي تعليقه الأول على قرار رحيله عن المنتخب الإسباني، قال مورينو في بيان الوداع "بعد ما حدث في الأيام الماضي وما تم التوصل إليه يوم الثلاثاء. أشعر أنني بحاجة للإدلاء ببيان شكر على الدعم الكبير، الذي وجدته على مدار أشهر وأقول وداعًا للمنتخب الإسباني".

وأضاف "قبل الموقف الصعب الذي وضعنا فيه قبل مباراة مالطة، اضطررت إلى قيادة الفريق، وقد تحقق الهدف الذي جئت من أجله. كنت أتمنى لو أن هذا السيناريو لم يحدث أبدًا، وتقييم الساعات والأيام الأخيرة لو يؤدي إلا للدخول في دوامة من اللوم والتبريرات كل الأطراف، وأنا لن أفعل ذلك ولا أرى أي معنى لذلك أيضًا".

وتابع "أشعر بارتياح ضمير ومن المستحيل إرضاء لجميع، لكني أخبر الجميع بإخلاص أنني أحترم كل الآراء، دائمًا ألتزم بكلمتي كرجل، وهذا لن يكون عائقًا لعودة إنريكي، لقد فعلت ذلك، رغم أن ذلك كان ثمنه مغادرتي. وأتمنى له التوفيق لأن سعادته ستكون لنا في النهاية".

وأكمل "شكرًا لكل اللاعبين لتفانيهم في خدمة المنتخب، لقد حاولت أن أكون منصفًا وصادقًا ومباشرًا معهم، وأردت مساعدتهم على تطوير مهمتهم بأفضل طريقة ممكنة".

وختم الجزء الأهم في البيان العريض "أؤكد للجميع أن ما كان سيحدث هذا التطوير بدون لويس إنريكي ورافاييل خواكين وخيسوس، لم أفقد فريق العمل، فقط تركت خلفي أصدقاء دون أن ننسى المساعدين، هم أشخاص مهمون جدًا في المنتخب ولم يتم تسليط الأضواء عليهم بشكل كافٍ، لقد شعرت بمودة الناس والآن أقول لكم شكرًا".


source: SportMob
أخبار ذات صلة