logo
My Profile

الاتحاد الهولندي يعلن عن مبادرة مُبتكرة لمحاربة العنصرية

Wed 20 November 2019 | 19:36

محاولة فريدة من نوعها لنبذ العنصرية في الملاعب

أعلن الاتحاد الهولندي لكرة القدم، اليوم الأربعاء، عن مبادرة جديدة لمحاربة العنصرية بمختلف الملاعب على مستوى العالم.

الموسم الحالي شهد العديد من الحالات المختلفة والمؤسفة للعنصرية بالكرة، وسط مطالب بمحاربة هذه المشاهد والقضاء عليها.

اللجنة المنظمة للدوري الهولندي، أعلنت أن جميع مباريات البطولة للسبورت موبة القادمة ستتوقف في الدقيقة الأولى للإعلان عن موقف مضاد للعنصرية.

ومن المقرر أن يقف جميع اللاعبين بكل الملاعب خلال هذه الدقيقة، مع ظهور رسالة "هناك عنصرية؟ إذن لن نلعب" على اللوحة الالكترونية.

وقال الاتحاد في بيانه:"نحاول إيصال رسالة واضحة بأن فاض الكيل من هذه الممارسات ويجب توضيح الأمور للجميع".

وتابع:"نحن ندرك أهمية الـ90 دقيقة بكل مباراة، لذلك طلبنا من اللجنة المنظمة إضافة دقيقة على كل مباراة لتعويض لحظة الإيقاف".

وعلى جانب آخر سيقوم نادي إكسلسيور بالوقوف في الدقيقة 18 خلال مباراة الفريق مع فوليندام، مع رفع الجماهير البطاقة الحمراء في المدرجات إشارة لطرد العنصرية من الملاعب.

ويأتي ذلك بعد الهتافات العنصرية التي تعرض لها مينديش موريرا لاعب الفريق، خلال مواجهة دن بوش بالسبورت موبة الخامسة عشر الأحد الماضي.

 


source: SportMob