logo

بلاتيني: أخشى على مستقبل اللعبة ولا أعرف مصير مبابي

Tue 19 November 2019 | 9:39

رئيس اليويفا السابق يحذر من كوارث مستقبلية تنتظر اللعبة الشعبية الأولى على مستوى العالم

شكك رئيس الاتحاد الأوروبي السابق ميشيل بلاتيني، في قدرة يوفنتوس على شراء مواطنه كيليان مبابي، وذلك في حديثه مع وسائل الإعلام بعد انتهاء عقوبة حظره.

وقضى أسطورة 48 شهرًا بلا عمل في المجال الرياضي بُرمته، وذلك بعد إدانته بالحصول على عمولة من قبل رئيس الفيفا السابق جوزيف بلاتر، ضمن قضايا الفساد التي هزت الرأي العام العالمي قبل بضع سنوات.

ويعرف بطل أوروبا السابق، أن جُل عمالقة القارة العجوز يرغبون في اقتناء مبابي من باريس سان جيرمان، في مقدمتهم ريال مدريد ويوفنتوس، مع ذلك، ادعى بأنه لا يعرف ما إذا كان ناديه السابق يملك القدرة الشرائية لضمه قبل اللوس بلانكوس أم لا.

وفي رده على سؤال حول توقعه لمستقبل صاحب الـ21 عامًا وفرصة البيانكونيري في ضمه، قال لصحيفة "توتو سبورت" الإيطالية "كل ما أستطيع فعله هو أن بالتعاقد معه، لكني لا أعرف ما إذا كان لديه المال الكافي للتعاقد معه، ومن الواضح أن الأمر سيكون أكثر صعوبة في المستقبل لأن قيمته سترتفع".

من جهة أخرى، أثنى على شكل المنافسة على لقب الدوري الإيطالي هذا الموسم، بعد الظهور اللافت لإنتر مع مدربه الجديد أنطونيو كونتي، معربًا عن أمله أن تستمر المنافسة بينهما لأطول فترة ممكنة، لتبقى الإثارة حاضرة في جنة كرة القدم لنهاية الموسم.

وعن تغير شكل المنافسة هذا الموسم، قال "دعونا نأمل أن يحدث أي تغير، وبالنسبة لي. آمل أن يقاتل إنتر على البطولة حتى النهاية لجعل الدوري أكثر إثارة للاهتمام، لكن بعد ذلك .."، في إشارة إلى أنه يتمنى في النهاية فوز فريقه القديم باللقب.

وختم حديثه بالكشف عن قلقه من مستقبل اللعبة الشعبية الأولى على مستوى العالم، بعد تحكم المال في جُل تفاصيل كرة القدم، بقوله "لا أحب التطور في كرة القدم، لكن هذا أمر عملي، ومن الواضح أن اللعبة تسير في اتجاه واحد، لذا ربما بعد 10 سنوات سيُسمى باريس سان جيرمان كوكاكولا أو يوفنتوس سيغير اسمه إلى جيب، أخشى حدوث ذلك".


source: SportMob