sportmob

دجيكو: جمهور السيتي عرفوا قيمتي الآن

لم يكن سعيدًا في مانشستر سيتي..
دجيكو: جمهور السيتي عرفوا قيمتي الآن

يؤمن إدين دجيكو، لاعب ، أن جمهور فريقه السابق، ، قد وعى بقيمته بعدما انضم إلى الفريق الإيطالي، مشيرًا في الوقت نفسه أنه لم يكن سعيدًا بسبب المنافسة القوية داخل الفريق الإنجليزي.

وكان دجيكو قد انضم إلى السيتي في عام 2011 قادمًا من الألماني نظير 27 مليون جنيه استرليني، وقد كان من أهم نجوم الفريق حتى رحل عام 2016 إلى الجيالوروسي.

فترة الدولي البوسني في السيتيزنز كانت حافلة بالأسماء القوية في خط الهجوم بجانبه أمثال سيرجيو أجويرو وماريو بالوتيلي ونيجريدو وغيرهم، مما اعتبره كان سببًا في منافسة قوية لم تلق إعجابه في بعض الأحيان.

دجيكو تحدث للموقع الرسمي لروما وقال "كان هناك دومًا أربعة مهاجمين على مستوى عالٍ، لذلك لم نلعب جميعنا طوال الوقت. كان لدينا الكثير من الأسماء مثل أجويرو وتيفيز وأحيانًا يوفيتيتش وبالوتيلي.".

وأضاف "لكن التفاهم دائمًا ما كان حاضرًا بيني وبين أجويرو، أظن أننا كملنا بعضنا البعض، لقد لعبنا سويًا بشكل جيد، شراكة اللاعب الطويل والقصير كانت مناسبة للغاية لنا.".

ومنذ أن انضم صاحب الـ 33 عامًا إلى روما وقد اعتُبِر واحدًا من أبرز اللاعبين في الفريق، مما جعله يظن أن جمهور السيتي قد تفهم قيمته الفنية بصورة أكبر نتيجة رحيله، حيث قال "ربما يقدرونني الآن أكثر مما كانوا عليه عندما كنت لاعبًا لديهم.".

كما تابع "عندما تكون هناك يعتاد الناس عليك، وتتغير الأمور فقط إذا كان لديك مباراة جيدة وأخرى سيئة. يعتمد هذا في الغالب على نتائج الفريق.".

"يمكن أن تنظر إلى الأمر مثل العلاقة العاطفية، فقط عندما تغادر الفتاة حياتك، تدرك ماذا كان بالفعل لديك. لكنني أعتقد أنهم يقدرونني الآن أكثر، يجب أن أقول أن مشجعي السيتي كانوا دائمًا موجودين من أجلي."

يذكر أن دجيكو قد لعب 130 مباراة بقميص مانشستر سيتي وقد سجل 50 هدفًا مع صناعته لـ 24 هدفًا، أما مع روما  فقد لعب 149 مباراة سجل فيها 67 هدفًا حتى الآن.

مصدر: SportMob