logo

رونالدو يُنهي جدل أزمته مع ساري ويؤكد: لم أكن سليمًا

Sun 17 November 2019 | 18:12

لم يكن سليمًا بنسبة 100%

وأخيرًا، أسدل كريستيانو رونالدو، لاعب ، الستار على أزمته مع مدربه ماوريسيو ساري، وكشف بوضوح أنه لم يكن سليمًا بنسبة 100% خلال مباراة الأخيرة مما ترتب عليه استبداله، وأكد في الوقت نفسه على تفهمه لقرار ساري.

الكثير من الأقاويل كانت انتشرت في الأسبوع الماضي حول عدم رضا رونالدو عن التبديل وأنه كان بهدف فني وليس بسبب الإصابة، وبالتأكيد أن ما أشعل الأمور أكثر كان خروج الدون مباشرة على غرف خلع الملابس.

واقعة مباراة ميلان أتت بعد أيام قليلة من واقعة مباراة لوكوموتيف موسكو في ، عندما استُبدِل رونالدو أيضًا ودار بينه وبين ساري حوار على خط الملعب بدا فيه اللاعب غاضبًا بوضوح شديد.

رونالدو توجه إلى بعد ذلك وأحرز ثلاثية في شباك ليتوانيا وهدف في شباك لوكسمبورج قاد به كتيبة المدرب سانتوس للتأهل إلى كأس الأمم الأوروبية 2020، مما زاد التكهنات أنه لم يكن مصابًا حقًا.

إلا أن لاعب السابق خرج اليوم للصحافة وتحدث بوضوح عن القضية بعد مباراة لوكسمبورج، حيث قال "في الأسابيع الثلاثة الماضية لم أكن جاهزًا، لم يكن هناك جدل حول هذا الأمر.".

وأضاف "أنت تعرف أنني لا أحب أن يتم استبدالي، وقد حاولت أن أساعد يوفنتوس ولعبت وأنا مصاب، لم يعجب أحد هذا الأمر، ولكنني أتفهم ما حدث، فلم أكن في حالة جاهزية 100% في المباراتين.".

كما ضرب صاحب الـ 34 عامًا أسمى معاني الإخلاص وحب العمل، فقد قال "عندما يتألق الأمر بالتضحية بنفسي، أفعل ذلك، فالأمر يتعلق بمباريات هامة نحتاج أن ننتصر فيها. في يوفنتوس أو ، أنت تكون تحت ضغط هائل، فعلمنا أننا إذا لم نفز في أي من المباراتين الماضيتين فسنكون حقًا في مشكلة كبيرة."

واختتم رونالدو حديثه بقوله "في حياتي المهنية لم أصب بأذى كبير، الحمد لله، وكما قلت، كنت أعرف أنني لست جاهزًا بنسبة 100% وكان النادي يعرف أنني ساكون في قمة الجاهزية في أسرع وقت ممكن.".

يذكر أن هدف رونالدو في لوكسمبورج اليوم هو الهدف رقم 99 له على الصعيد الدولي، ليكون ثاني أكثر هداف في تاريخ كرة القدم بالقميص الدولي، بعد علي دائي أسطورة الكرة الإيرانية، والذي أحرز 114 هدفًا دوليًا.


source: SportMob