logo

سولاري: كنت مستعدًا لتدريب الريال والبريميرليج وجهتي المقبلة

Sat 16 November 2019 | 20:39

يرى أن تجربته في الريال لم تكن قرارًا متعجلًا كما يدّعي البعض..

يؤمن سانتياجو سولاري، المدير الفني السابق ، أنه كان مستعدًا لخوض تجربة قيادة الفريق الملكي، مشيرًا في الوقت نفسه إلى أنه يسعى للعمل في في المرحلة المقبلة من مسيرته التدريبية.

سولاري تولى مهمة تدريب الريال خلفًا لسبورت موبين لوبيتيجي، ولكنه لم يستمر طويلًا في منصبه، حيث تمت إقالته في مارس بعد تراجع النتائج على الصعيدين المحلي والأوروبي، ولا سيما بعد الخروج من دور الـ 16 من على يد أياكس من قلب السانتياجو برنابيو.

البعض ذهب للتفكير أن فشل تجربة سولاري إنما يرجع في المقام الأول لضعف خبرته، حيث اكتفى بتدريب فرق الشباب قبل تولي المسؤولية، لكن المدرب الأرجنتيني يرفض هذه الأفكار ويؤكد على أن تدريب الشباب في حد ذاته أصعب من تدريب الفريق الأول.

"لقد كنت على استعداد للمهمة. ريال مدريد شكلني لمدة 11 عامًا، لعبت هنا خمس سنوات ثم دربت داخل النادي لمدة ست سنوات، خضت تجارب مع كل القطاعات من تحت 14 عامًا وحتى الفريق الأول وقد استمتعت بكل دقيقة في هذه المسيرة. تدريب الشباب أصعب من تدريب الكبار، ولكنه مجدٍ للغاية."

كما تابع "عندما تُدرِب فريقًا مثل ريال مدريد فأنت لست مجرد مدير فني، بل أنت تمثل مؤسسة كبيرة يجب أن تحترم تاريخها العريق وقيمها الغالية، لقد منحت ريال مدريد أفضل ما لديّ والنادي هو الآخر ساهم في تكويني أيضًا، سأظل ممتنًا للأبد.".

"أحب الكرة العدوانية والسريعة والهجومية، حيث يكون فريقي بطلًا في كل مباراة. لكن التدريب لا يدور حول ما يُحبه المدرب، بل يدور حول ما يحتاجه الفريق وما هي صفات لاعبيه والنادي، وكذلك الأهداف، فيكن عليك أن تنسق كل هذه الأمور سويًا للحصول على أفضل النتائج."

وأتم متحدثًا عن آماله للتدريب في البريميرليج بقوله "أتمنى التدريب في الدوري الإنجليزي، أشاهد الكثير من المباريات هناك، إنه دوري كبير يتمتع بلحظة عظيمة في تاريخه، هناك العديد من اللاعبين المذهلين وبعض من أفضل المدربين حول العالم.".

"هناك العديد من الجنسيات المختلفة والعديد من أساليب اللعب المتغيرة أيضًا وأربعة فرق كانوا على رأس القارة بخوض نهائي البطولتين الأوربيتين."


source: SportMob