sportmob
×

Download App Now !

راكيتيتش: لست خليفة تشافي وميسي سبب فوز برشلونة بالألقاب

تعرف على تصريحات راكيتيتش حول مسيرته الرياضية
راكيتيتش: لست خليفة تشافي وميسي سبب فوز برشلونة بالألقاب

أكد إيفان ، متوسط ميدان ، أنّه لم يكن أبدًا خليفة لتشافي هيرنانديز مشيدًا بالدور الذي يقوم به ليونيل ومتحدثًا عن مسيرته الكروية.

راكيتيتش لم يلعب سوى 255 دقيقة فقط خلال الموسم الجاري ولم يشارك أساسيًا سوى في مباراة واحدة أمام غرناطة.

وقال راكيتيتش في تصريحات لبرنامج عالم فالدانو: "منذ أن كنت صغيرًا وأنا مولع بكرة القدم ولم أهتم بالمدرسة بقدر اهتمامي باللعبة حتى أنني كنت أذهب للتدريبات مع أخي الأكبر ولعبت في الفريق اليوغوسلافي بعمر 17 أو 18 عامًا وبعدها سافرت إلى سويسرا للعمل مع عمي".

وتابع: "في بازل لم يكن المدرب يؤمن بمنح فرص للاعبين الجدد ولكني نجحت في المشاركة مع أصدقائي بصورة أقل وبعدها قضيت فترة عظيمة في شالكه وكنت فرصتي لمقابلة لاعبين على أعلى مستوى وكنت فخورًا للغاية".

وبالحديث عن إشبيلية، واصل الكرواتي: "عقدي كان قريبًا من الانتهاء في شالكه وحاولت خوض تجربة جديدة وبالفعل تواصل معي فيكتور أورتا ومونشي للانضمام إلى إشبيلية. إنّها مدينة رائعة وكنت محظوظًا بالتواجد فيها لأنني قابلت زوجتي وأسست عائلتي وأصبحت أتحدث الإسبانية بطلاقة".

وواصل: "انضمامي لبرشلونة حدث سريعًا، وحينما جاءت الفرصة لم أتردد في الموافقة عليها لأن كل لاعب يبذل كل ما لديه خلال مسيرته للوصول إلى فريق كبير".

صاحب الـ 31 عامًا أشار إلى أنّه لم يكن أبدًا بديلًا لتشافي هيرنانديز في برشلونة لأنّه من المستحيل القيام بأدوار الأخير موضحًا أنّه حاول فقط أن يفهم فلسفة لعب الفريق ويتعلم من العناصر المتاحة وعلى رأسهم تشافي مؤكدًا أنّه كان شخصًا عظيمًا وقائدًا مميزًا.

وأردف: "ليونيل ميسي هو كرة القدم متمثلة في شخص. نتشارك غرفة الملابس من 5 سنوات نصف وكنت أركض العديد من الكيلومترات للتغطية عليه. إنّه يحمل الكثير من الضغوط لكي يحقق الفريق الألقاب وهذا أمر يجب الإشادة به. ليس من السهل أن تبقى لسنوات طويلة على وعي كامل بما يجب فعله وما هي خطوتك المقبلة. إنّه دون شك أحد أفضل اللاعبين في العالم".

واختتم: "لو أنني أعلم ما الذي يجب أن أفعله لتحسين موقفي في برشلونة سوف أقوم به من الغد. أحترم قرارت المدرب ولكني في النادي منذ 5 سنوات ونصف وأتمنى الاستمرار والاستمتاع فأنا بعمر 31 وليس 38 وأشعر بأنني قادر على العطاء. العام الماضي كان الأفضل بالنسبة لي بعد كأس العالم وكنت أعمل بمجهود مضاعف حتى أنني بنيت صالة رياضية في منزلي لكي أهتم بالتفاصيل. أحب كرة القدم".

وكانت التقارير الصحفية قد ربطت رحيل إيفان عن برشلونة في يناير المقبل في ظل وإنتر وكذلك بالحصول على خدماته.

الدولي الكرواتي يعاني بعد التعاقد مع فرينكي دي يونج من صفوف أياكس الهولندي خاصة وأنّه رفض الرحيل في صيف 2018 إلى باريس سان جيرمان.

ولم يظهر لاعب إشبيلية السابق سوى في 10 مباريات فقط خلال الموسم الجاري كما لم يلعب في آخر مباراتين في الليجا أمام ليفانتي وسيلتا فيجو ولم يخض مباراة كاملة على الإطلاق ورغم ذلك صنع هدفًا واحدًا.

 

مصدر: SportMob
أخبار متعلقة: