logo

الصدارة وتصحيح المسار - أهداف تُشعل مباراة السعودية وأوزباكستان

Wed 13 November 2019 | 11:32

الأخضر السعودي تحت قيادة مدربه الفرنسي هيرفي رينارد يواجه نظيره الأوزبكي

يحل الأول لكرة القدم ضيفا على أوزبكستان في إطار المرحلة الرابعة من التصفيات الآسيوية المزدوجة والمؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023.

الأخضر السعودي تحت قيادة مدربه الفرنسي هيرفي رينارد يواجه نظيره الأوزبكي على صدارة ترتيب المجموعة الرابعة الذي فرط في فرصة الانفراد به.

وكان المنتخب السعودي قد سقط في تعادل مخيب بالتعادل السلبي أمام فلسطين في اللقاء التاريخي الذي أقيم على ملعب فيصل الحسيني برام الله.

الأخضر السعودي، يحتل وصافة المجموعة الرابعة بالتصفيات الآسيوية برصيد 5 نقاط، ومتخلفًا بفارق نقطة عن أوزباكستان المتصدرة.

بعثة المنتخب السعودي كانت قد وصلت يوم الأحد إلى طشقند الأوزبكية استعدادًا لمواجهة منتخب أوزباكستان يوم الخميس المقبل في السبورت موبة الرابعة من التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023.

وخاض الأخضر حصصًا تدريبية في طشقند، تحت إشراف المدير الفني الفرنسي هيرفي رينارد، بتمارين الإحماء ثم التمرير، قبل أن يجري مناورة تكتيكية.

وشهدت التدريبات الأخيرة أنباءً سارة حيث عاد لاعب خط الوسط عبدالإله المالكي، بعد شفائه من نزلة البرد التي لحقت به، في الوقت الذي واصل فيه المدافع عبدالله مادو، نجم النصر، تمارينه الخاصة، للتعافي من الإصابة التي يُعاني منها.

وكان الأخضر تعادل في أولى مبارياته بهدف لمثله أمام اليمن قبل أن يتغلب على سنغافورة ثلاثة أهداف نظيفة ويتعادل سلبياً مع فلسطين، إذ يقع في المركز الثاني بفارق نقطة عن منافسه الأوزبكي.

وتُعد هذه المواجهة هامة جدًا، حيث سترسم ملامح المجموعة بشكل واضح وكبير، نظرًا لأن التنافس بينهما سيكون على صدارة المجموعة.

يُذكر أن المنتخب السعودي تنتظره مواجهات أمام اليمن وسنغافورة وفلسطين وأخيرًا أوزباكستان على الترتيب من أجل التأهل لكأس آسيا ومواصلة مشوار تصفيات المونديال.


source: SportMob
أخبار ذات صلة