logo

أفضل 10 فرق في تاريخ كأس أمم اوروبا

Fri 06 May 2022 | 9:38

يمكننا القول إن بطولة امم اوروبا ثاني أهم بطولة دولية، تتمتع اليورو بتاريخ عريق والعديد من القصص المذهلة. عند ملاحظة قائمة نهائيات بطولة أوروبا، ستقرأ بعضًا من تلك القصص المثيرة للاهتمام في قائمتنا لـ أفضل 10 الفرق في تاريخ كأس أمم اوروبا.

يشار إليها عمومًا باسم

بطولة الأمم الأوروبية لكرة القدم

. تُعد بطولة يويفا الأوروبية لكرة القدم، والمعروفة أيضًا باسم يورو، أكبر مسابقة كرة قدم تتنافس عليها الفرق الوطنية التي تعد ضمن جزءا من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (UEFA).

كونها تقام كل أربع سنوات بين أفضل المنتخبات الأوروبية يجعل منها مسابقة تأريخية تمتلك اهمية كبرى تطغى على دوري أبطال أوروبا، والذي يقام كل عام بين نخبة الأندية الأوروبية، وإن فوز هذه الفرق في دوري ابطال اوروبا بشكل سنوي لا يقوم إلا بزايدة عدد هذه الفرق في السجلات و تأريخ البطولة.

ومع ذلك فإن تاريخ  بطولة كرة القدم الأوروبية لها اهمية كبيرة. منذ عام 1960 تقام البطولة الأوروبية كل أربع سنوات وتم تسميتها في البداية كأس الأمم الأوروبية، وتغيير اسمها إلى اسمها الحالي في عام 1968. يشار أحيانًا إلى المسابقات بلقب " يورو " منذ بطولة 1996 ومنذ ذلك الحين تم اختيار هذا الاسم بصورة دائمة كلقب آخر من اجل هذه البطولة.

فاز كل من ألمانيا وإسبانيا بثلاثة ألقاب، وفرنسا بلقبين، وفاز كل من الاتحاد السوفيتي وإيطاليا وتشيكوسلوفاكيا وهولندا والدنمارك واليونان والبرتغال بلقب واحد.

تعد ثاني أهم بطولة يمكن أن تحضرها دولة أوروبية، في كل مباراة من المسابقة يحاول لاعبو كرة القدم التأهل للمرحلة التالية من اجل بلادهم ويحاولون ان تكون مفيدة في منتخبهم الوطني. بغض النظر عن مدى تألق فرق دوري أبطال أوروبا، هناك دائمًا اهتمام كبير من مشجعي كرة القدم ببطولة أوروبا.

ومع ذلك هناك في بعض الأحيان تشاهد نهاية مريرة لبعض أفضل الأجيال لمنتخب ما عندما تراجع قائمة نهائيات بطولة أوروبا. حيث حُكم على بعض الدول بالخسارة رغم ان العديد يعتقدون أن لها الحق في الفوز بأكبر إنجاز في كرة القدم الأوروبية. في هذه المقالة سنغطي تلك اللحظات وأكثر من ذلك بكثير في أفضل 10 مباريات وفرق في بطولة أوروبا في التاريخ.

كل ما تحتاج لمعرفته حول أفضل 10 مباريات في كأس أمم اوروبا في التاريخ

ستتعرف على بعض أكثر الدول حظًا التي وصلت إلى نهائيات المسابقة لكنها كانت سيئة الحظ بما يكفي لتخسر المباراة النهائية المذهلة كما في افضل مباريات تاريخ دوري ابطال اوروبا، لذا دون مزيد من المقدمات إليك أفضل 10 مباريات وفرق في كأس أمم اوروبا في التاريخ.

10- ألمانيا الغربية - يورو 1976

  • الطريق إلى النهائي:

    اليونان، مالطا، بلغاريا، إسبانيا، يوغوسلافيا

  • الخصم في النهائيات

    : تشيكوسلوفاكيا

  • لاعب المباراة

    : فرانز بيكنباور

أول منتخب وطني في قائمتنا لـ

أفضل 10 فرق في بطولة أمم أوروبا في التاريخ

هي الدولة الأكثر نيلا للقب في المسابقة وبفارق كبير،

ألمانيا

.

فازت ألمانيا بثلاث نسخ من اليورو، وهي يورو 1972 و 1980 و 1996، حتى هذا التاريخ. ألمانيا هي في الواقع الدولة الوحيدة في القائمة التي احتلت المركز الثاني في نفس المسابقة بنفس عدد المرات التي فازت فيها بالمسابقة أي 3 مرات وفي أعوام 1976 و 1992 و 2008، التي تعد من بين الإنجازات الأوروبية الثلاثة التي ذكرناها.

في يورو 1972 استضافت بلجيكا المسابقة، فازت ألمانيا على الاتحاد السوفيتي آنذاك بنتيجة 3-0 في المباراة النهائية لتصبح الفائزة البطولة. في نسخة 1980 من المسابقة التي استضافتها إيطاليا، تغلبوا على بلجيكا 2-1 وفازوا بالبطولة. في يورو 1996 حيث كانت إنجلترا تستضيف البطولة، تغلبت ألمانيا على جمهورية التشيك 2-1 في الوقت الإضافي، مستفيدة من قاعدة الهدف الذهبي التي كانت سارية في ذلك الوقت.

بالنظر إلى المرات الثلاث التي أنهوا فيها البطولة بصفتهم الوصيفين، فإن ألمانيا هي الدولة الأكثر نجاحا في المسابقة على الرغم من أن إسبانيا فازت بالبطولة الأوروبية عدة مرات مثل ألمانيا بالتحديد 3 مرات.

ومع ذلك فقد كانت هناك نهاية مريرة للألمان في نهائي بطولة أوروبا عام 1976، حيث خسروا أمام تشيكوسلوفاكيا بركلات الترجيح بعد إنهاء المباراة بنتيجة 2-2 بعد أوقات إضافية.

تم إعداد الاستاد في بلغراد لنهائي يورو 76 بين تشيكوسلوفاكيا وألمانيا، وبالتأكيد لم يخيبوا الآمال، فقد كانت واحدة من أعظم مباريات يورو على الإطلاق.

وصلت ألمانيا إلى نهائي كأس الأمم الأوروبية 76 مع هالة من جملة لا نقهر. لقد كانوا المدافعين عن لقب أبطال أوروبا بعد أن فازوا بالبطولة عام 72. لقد كانوا أبطال العالم بعد أن فازوا بكأس العالم في '74. وكانوا يسيطرون على كرة القدم للأندية مع هيمنة

بايرن ميونيخ

بعد الفوز بثلاثية في كأس أوروبا بين عامي 1974 و 1976. كانت واحدة من أفضل مباريات البطولة الأوروبية على الإطلاق.

كانت ألمانيا هي المتوقع ان تفوز بالتأكيد، لكن كان لدى تشيكوسلوفاكيا خطط أخرى حيث تقدمت في وقت مبكر عن طريق يان سفيليك قبل أن يضاعف كارول دوبياس تقدمهم بعد 25 دقيقة.

استجاب الألمان على الفور من خلال ديتر مولر لكنهم ظلوا يحومون في دوائر فارغة بعد ذلك. بدا الأمر كما لو أن تشيكوسلوفاكيا ستنتصر، لكن الراحل بيرند هولزينباين أرسل المنافسة إلى الوقت الإضافي وفي النهاية بركلات الترجيح.

تم تسجيل أول سبع ركلات ترجيح، ولكن عندما أخطأ أولي هونيس الكرة في ملعب أنتونين بانينكا. قام بانينكا بأكثر من مجرد التسجيل، لقد تجرأ على تسديد ركلة الجزاء في مرمى سيب ماير لتفوز تشيكوسلوفاكيا باليورو وضعوا نهاية لفترة حكم الالمان على كرة القدم الاوروبية.

9. الاتحاد السوفيتي - يورو 1964

  • الطريق إلى النهائي:

    إيطاليا، السويد، الدنمارك

  • الخصم في النهائيات:

    أسبانيا

  • لاعب المباراة

    : ليف ياشين

الاتحاد الروسي سابقا الاتحاد السوفيتي في ذلك الوقت كان أحد أفضل المنتخبات الوطنية الأوروبية حيث ظهر أربع مرات في قائمة نهائيات بطولة أوروبا، وفاز للأسف بواحدة فقط في عام 1960. الاتحاد السوفيتي هو البلد الوحيد الذي استطاع ان يكون إلى جانب ألمانيا.الوصيف 3 مرات في مسابقات يورو في كل من الأعوام التالية 1964 و 1972 و 1988.

ثم اصبح بطلاً في كأس الأمم الأوروبية 1960، فاز الاتحاد السوفيتي على يوغوسلافيا 2-1 في المباراة النهائية وفي الواقع في الوقت الإضافي. لم يكن هناك لاعب في البطولة في ذلك الوقت ليتم اعتباره لاعب المباراة، ولكن كان هناك خمسة لاعبين من الاتحاد السوفيتي في فريق البطولة، وهم العظيم ليف ياشين كحارس المرمى، وفالنتين إيفانوف، وإيجور نيتو كلاعب خط وسط، و سلافا ميتريفيلي وفيكتور بويندلنيك كمهاجمين. كذلك كان فالنتين إيفانوف وفيكتور بويندلنيك كل من الهدافين برصيد هدفين هما أفضل هدافي يورو 1960 إلى جانب الفرنسي فرانسوا هيوت.

ومع ذلك، كانت إحدى أعنف هزائمهم أمام إسبانيا في نهائي كأس الأمم الأوروبية عام 1964. كانت كأس الأمم الأوروبية عام 1964 هي النسخة الثانية من بطولة أوروبا. أقيمت البطولة النهائية في إسبانيا. فاز الفريق المضيف بنتيجة 2-1 على حامل اللقب، الاتحاد السوفيتي.

أقيمت المباراة النهائية على ملعب سانتياغو برنابيو في مدريد في 21 يونيو 1964 أمام 79115 متفرجًا. حكم المباراة كان آرثر هولاند، ليصبح ثاني إنكليزي يدير نهائي كأس الأمم الأوروبية بعد آرثر إليس. قبل المباراة، قاد فرانسيسكو فرانكو ملك

إسبانيا

المستقبلي خوان كارلوس الأول إلى أرض الملعب بينما التقى ياشين بطل طفولته ريكاردو زامورا قبل انطلاق المباراة.

سدد سواريز الإسباني ركلة حرة مبكرة فوق العارضة الإسبانية قبل أن يقطع ياسين تمريرته إلى مارسيلينو. في الدقيقة السادسة، طرد مارسيلينو إيفانوف، وسجل الكرة في مرمى إدوارد مودريك، وبعد أن صنع هدف واحد مع لابيترا، مرر عرضية لبيريدا الذي سجل ليمنح إسبانيا التقدم 1-0. بعد ذلك بدقيقتين، مرر فيكتور أنيشكين الكرة إلى جاليمزيان خوساينوف على الجانب الأيسر من الملعب وسدد تسديدته الضعيفة من قبل الحارس الإسباني إريبار ليدرك التعادل. على الرغم من الهدفين المبكرين، شهد ما تبقى من الشوط الأول تنافس الفريقين في خط الوسط بعدة تمريرات وأخطاء في غير محله، على الرغم من أن ياشين تصدى للتسديدات من كل من بيريدا وفوستي قبل أن يمنع إريبار محاولة تشيسلينكو.

بدأت إسبانيا في الهيمنة وأهدرت عدة فرص للتسجيل في وقت مبكر من الشوط الثاني. سدد أمانسيو الكرة في الشباك الجانبية قبل أن يبتعد بعد ذلك عن دفاع الاتحاد السوفيتي ويمرر إلى مارسيلينو الذي سدده ياشين فوق العارضة السوفييتية. ثم تغلب تشيسلينكو على ثلاثة مدافعين لإسبانيا قبل أن يسقطه إجناسيو زوكو لكن الحكم رفض تقديم ركلة الجزاء.

قبل ست دقائق من نهاية المباراة، مرر فيليسيانو ريفيلا الكرة إلى بيريدا الذي تغلب على أنيشكين ولعب في عرضية لم يفلح في تسجيلها فيكتور شوستيكوف قبل أن يسجل مارسيلينو هدف الفوز داخل القائم القريب. فازت إسبانيا بالمباراة بنتيجة 2-1 لتفوز بأول لقب لها في بطولة أوروبا، ومنحت اللقب للمرة الاولى إلى الدولة الأكثر تتويجًا في تاريخ دوري أبطال أوروبا.

8- جمهورية التشيك - يورو 1996

  • الطريق إلى النهائي:

    ألمانيا، إيطاليا، روسيا، البرتغال، فرنسا

  • الخصم في النهائيات

    : ألمانيا

  • لاعب المباراة:

    بافل ندفيد

التالي في قائمتنا لـ

أفضل 10 فرق في تاريخ كأس أمم أوروبا

الفائزون أيضًا بالمسابقة للمرة الاولى والوحيدة. تمامًا مثل روسيا التي فازت ببطولة أوروبا الوحيدة للاتحاد السوفيتي، فازت جمهورية التشيك أيضًا ببطولة أوروبا، لكنها انذاك لم تكن جمهورية التشيك ولكن فازت بصفتها تشيكوسلوفاكيا السابقة. لقد تغلبوا على أحد أفضل الفرق الأوروبية في ذلك الوقت، ألمانيا الغربية بنتيجة 5-3 في ركلات الترجيح بعد أن أنهوا المباراة بالتعادل 2-2.

في يورو 1996 حيث كانت إنجلترا تستضيف البطولة، تغلبت ألمانيا على جمهورية التشيك 2-1 في الوقت الإضافي، مستفيدة من قاعدة الهدف الذهبي التي كانت سارية في ذلك الوقت. كان كبار اللاعبين مثل أوليفر بيرهوف ويورجن كلينسمان وماتياس زامر وجورجن كوهلر وأوليفر كان جزءًا من الفريق الألماني في تلك المباراة.

تم تعيين جمهورية التشيك في المجموعة الثالثة  ليورو 1996 حيث كان خصومهم هم ألمانيا وإيطاليا وروسيا، مجموعة الموت. وشهدت المباراة الأولى في المجموعة مواجهة جمهورية التشيك مع ألمانيا في ملعب أولد ترافورد في مانشستر في 9 يونيو 1996. تقدمت ألمانيا في الدقيقة 26 عن طريق كريستيان زيجي وضاعفت التقدم بعد ست دقائق لتنهي المباراة 2-0. ومع ذلك أدى الفوز بنتيجة 2-1 على إيطاليا والتعادل بنتيجة 3-3 مع روسيا إلى تأهل التشيك إلى المركز الثاني خلف ألمانيا وفوق إيطاليا، التي حصلت أيضًا على نفس القدر من النقاط.

في ربع النهائي، كان خصم منتخب التشيك هو البرتغال، وبعد ثماني دقائق من الشوط الثاني، تقدمت جمهورية التشيك بما وصفه المؤلف جوناثان أوبراين بأنه "أحد أكثر الأهداف المدهشة التي شهدتها البطولة الكبرى على الإطلاق". واختتمت المباراة بفوز

التشيك

1-0، وانتقلوا لمواجهة فرنسا في نصف النهائي على ملعب أولد ترافورد، بالتعادل السلبي الذي شهد تأهل التشيك إلى النهائيات بركلات الترجيح.

أقيمت المباراة النهائية على ملعب ويمبلي في 30 يونيو 1996 أمام 73.611 متفرجًا. تم استدعاء سوتشوباريك وبيبل وكوبكه إلى تشكيلة جمهورية التشيك بعد أن قضوا فترة الإيقاف، واحتفظ كاريل رادا بمنصبه حيث لم يكن لاتال متاحًا للعب بعد طرده في ربع النهائي، وعاد باتريك بيرجر إلى التشكيلة الأساسية ليحل محل القائد.

في الدقيقة 58، حصلت جمهورية التشيك على ركلة جزاء. قدم سامر تمريرة برأسه لنيدفيد وتلقاها كوبكه، ومررها إلى بوبورسكي الذي أسقطه سامر. حول بيرغر ركلة الجزاء بتسديدة مرت تحت قيادة كوبكه.

بعد عشر دقائق، قامت ألمانيا بتبديلها الثاني في المباراة مع استبدال شول بأوليفر بيرهوف، وفي غضون خمس دقائق سجل هدفًا. انتهى الوقت الكامل 1–1، وانتقلت المباراة إلى الوقت الإضافي: يتم تطبيق قاعدة الهدف الذهبي بحيث يفوز الفريق الأول الذي يسجل في الفترة الإضافية بالمباراة على الفور.

في الدقيقة 95، مرر كلينسمان الكرة إلى بيرهوف الذي كان قد ادار ظهره إلى المرمى وكان يراقبه عن كثب كادليك، استدار المهاجم الألماني وسدد الكرة التي انحرفت عن ميشال هوريك ومرت من يدي كوبا إلى مرمى جمهورية التشيك. بعد أن أكد مع مساعد الحكم أن الهدف لم يكن تسللا، صفر الحكم شارة نهاية المباراة مع فوز ألمانيا 2-1 وتأمينها للمرة الثالثة والاخيرة حتى الان اللقب. على الرغم من أن فرقهم في دوري أبطال أوروبا استمرت في إضافة الالقاب لألمانيا بعد ان فازوا بـ

دوري أبطال أوروبا

.

7. البرتغال - يورو 2004

  • الطريق إلى النهائي:

    اليونان، روسيا، إسبانيا، إنجلترا، هولندا

  • الخصم في النهائيات:

    اليونان

  • لاعب المباراة:

    لويس فيجو

مع ظهور بنفيكا وبورتو باستمرار في قائمة الفائزين بدوري أبطال أوروبا، فلا عجب أن التوقعات عالية من دولة مثل البرتغال. البرتغال فازت ببطولة واحدة فقط في كأس الأمم الأوروبية بالتحديد ببطولة يورو 2016 التي فاز بها المنتخب البرتغالي حينها بفوزه على البلد المضيف، فرنسا، 1-0 وفي الوقت الإضافي. كما احتلت البرتغال المركز الثاني مرة واحدة في مسابقات اليورو. على الرغم من أن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو لعب مع منتخب بلاده في كل من يورو 2004 ويورو 2016، إلا أنه لم يصبح أبدًا هدافًا في أي من هذه المسابقات. سجل هدفين في يورو 2004 وكان متأخراً بثلاثة أهداف عن هداف البطولة، ميلان باروش من جمهورية التشيك.

كانت بطولة أمم أوروبا 2004 هي البطولة الـ 12 من بطولة أمم أوروبا التي استضافتها البرتغال. وقعت البرتغال في المجموعة الأولى، حيث انضمت إليها اليونان وروسيا وإسبانيا. بعد الهزيمة بنتيجة 2-1 أمام اليونان والفوز على روسيا وإسبانيا، تأهلت إلى المجموعة التالية بعد اليونان.

انتقلت المباراة إلى الوقت الإضافي، ومنح روي كوستا البرتغال التقدم في الدقيقة 110 بتسديدة قوية من مسافة 20 ياردة. وأدرك فرانك لامبارد التعادل لإنجلترا بعد ذلك بخمس دقائق، وانتهت المباراة بنتيجة 2-2، وتأهلت

البرتغال

بعد فوزها 6-5 بركلات الترجيح. عاد المضيفون إلى ملعب خوسيه ألفالادي في الدور نصف النهائي في 30 يونيو، حيث لعبوا مع هولندا.

وسجل رونالدو بعد 26 دقيقة بضربة رأس، ثم ضاعف مانيش تقدم البرتغال في الدقيقة 58 بتسديدة ملتوية من على حافة منطقة الجزاء من تمريرة رونالدو. وأحرز خورخي أندرادي هدفاً في مرماه بعد خمس دقائق، لكن البرتغال حافظت على تقدمها 2-1 حتى نهاية المباراة لتضمن مكاناً في المباراة النهائية ضد اليونان العملاقين.

دخلت اليونان في نهائيات كأس الأمم الأوروبية 2004 كواحدة من الفرق التي لم يتوقع احد فوزها بالبطولة ولكنهم فعلوا ذلك بالضبط، متحدين الصعاب تمامًا. فازوا على البرتغال 2-1 في المباراة الأولى للبطولة في بورتو وفازوا عليهم 1-0 في المباراة النهائية للبطولة في لشبونة.

اعتقدت البرتغال أن هذا هو عامهم مع وجود جيلهم الذهبي من اللاعبين تحت تصرفهم وحقيقة أنهم كانوا يلعبون على أرضهم، لكن اليونانيين أكدوا أن لهم الكلمة الأخيرة.

بعد التغلب على فرنسا 1-0 في ربع النهائي، ثم الفوز على جمهورية التشيك 1-0 في نصف النهائي، ذهبت اليونان وفازت البرتغال بنفس النتيجة في المباراة النهائية حيث أشعل أنجيلوس خاريستياس ملعب دا لوز.

أصبحوا أحدث إله يوناني عندما نهضت أثينا من أنقاضها في عام 2004 ليحققوا واحدة من أعظم الصدمات الرياضية التي شهدناها على الإطلاق. كانت المباراة واحدة من أفضل مباريات البطولة الأوروبية على الإطلاق.

6. يوغوسلافيا - يورو 1968

  • الطريق إلى النهائي

    : ألمانيا الغربية، ألبانيا، فرنسا، إنجلترا

  • الخصم في النهائيات:

    ايطاليا

  • لاعب المباراة:

    دراغان داجيتش

حقق فريق يوغوسلافيا الوطني لكرة القدم، الذي كان يمثل بشكل أساسي مملكة يوغوسلافيا قبل الحرب ويوغوسلافيا ما بعد الحرب، نجاحًا في المنافسة الدولية وهو الدخول في المرتبة التالية في قائمتنا لـ

أفضل 10 فرق في بطولة أوروبا في التاريخ

. الوصيف في بطولتين من البطولات الأوروبية. واحدة في عام 1960، والأكثر مرارة في عام 1968.

كان يورو 1968 هو الإصدار الثالث لبطولة الأوروبية. تم لعب جولات التصفيات على أساس البطولة ذهابًا وإيابًا قبل الدور نصف النهائي والنهائي الذي يقام في إيطاليا. كانت يوغوسلافيا ضمن المجموعة الرابعة المؤهلة لكأس الأمم الأوروبية 1968 التي تضم ثلاثة فرق مع ألمانيا الغربية وألبانيا.

انتصاران على ألبانيا وواحد على ألمانيا الغربية أرسل يوغوسلافيا إلى المرحلة التالية حيث أنهى الفريق الفائز بالمجموعة الرابعة، حيث واجه فرنسا في ربع النهائي ذهابًا وإيابًا، حيث سحق الفرنسيين على أرضهم بفوزهم 5-1 واستمروا في ذلك بالتعادل بنتيجة 1-1.

شهدت مباراة نصف النهائي تعادل يوغوسلافيا مع إنجلترا بطل كأس العالم 1966، حيث أقيمت المباراة لمرة واحدة في 5 يونيو 1968 في ملعب الكوميونال في فلورنسا. مع تبقي دقيقتين من الوقت الأصلي، تقدمت يوغوسلافيا عندما رفع داجيتش الكرة فوق جوردون بانكس. ثم ركل موليري دوبريفوجي تريفيتش وطُرد ليصبح أول لاعب يُطرد في مباراة نهائية لبطولة أوروبا وأول لاعب دولي في إنجلترا يُطرد على الإطلاق. فازت يوغوسلافيا بالمباراة بنتيجة 1-0 وتقدمت إلى نهائي بطولة أوروبا الثانية.

أقيمت المباراة النهائية في استاد اولمبيكو في روما في 8 يونيو 1968 أمام حشد بلغ 68817 شخصًا. قبل ست دقائق من نهاية الشوط الأول، أعطى دواجيتش فريقه التقدم. قام تريفيتش بالركض إلى الجناح الأيمن وتمرير عرضية لـ دجاييتش الذي كانت سيطرته ضعيفة في البداية لكنه كان لا يزال قادرًا على تسديد الكرة في شباك

إيطاليا

. كانت يوغوسلافيا هي الطرف المهيمن طوال المباراة، بعد عشر دقائق من نهاية المباراة، تم ارتكاب خطأ لوديتي على حافة منطقة جزاء يوغوسلافيا من قبل بلاغوي باونوفيتش. مرت ركلة حرة دومينغيني اللاحقة بقدمه اليمنى عبر الحائط وتجاوزت بانتيليتش الذي لم يتحرك وعادل النتيجة بنتيجة 1-1. لم يُحدث الوقت الإضافي أي تغيير في النتيجة وانتهت المباراة بالتعادل، يجب تحديد نتيجة المباراة النهائية في إعادة المباراة.

تم لعب الإعادة في في استاد اولمبيكو في روما. وأحرز ريفا المباراة الافتتاحية لإيطاليا من ركلة ركنية في الدقيقة 12 قبل أن يضاعف أناستاسي تقدم إيطاليا في الدقيقة 31. انتهت المباراة بنتيجة 2-0 وحصلت إيطاليا على لقبها الأوروبي الأول.

في إشارة إلى الهدف المتأخر لإيطاليا في المباراة النهائية الأولية، اعترف دينو زوف "بصراحة، لم نستحق التعادل". وتابع أن أداء فريقه في إعادة المباراة كان "ممتازًا" وأنهم "يستحقون بالتأكيد الفوز بتلك المباراة".

5. فرنسا - يورو 2016

  • الطريق إلى النهائي:

    رومانيا، ألبانيا، سويسرا، جمهورية أيرلندا، أيسلندا، ألمانيا

  • الخصم في النهائيات:

    البرتغال

  • لاعب المباراة

    : أنطوان جريزمان

فرنسا هي في الواقع الدولة الأخيرة في قائمة البلدان التي فازت بأكبر عدد من البطولات الأوروبية في أكثر من بطولة يورو. فازت فرنسا بالفعل ببطولة اليورو مرة واحدة في عام 1984 ومرة ​​أخرى في عام 2000. كما أنها احتلت المركز الثاني مرة واحدة في عام 2016 حيث كانوا هم أنفسهم المضيفين لكنهم خسروا 1-0 أمام البرتغال في المباراة النهائية ومن خلال الهدف الذي أحرزه وسجل لاعب كرة القدم البرتغالي إيدير 109 دقيقة. إذا لم يحدث ذلك للتو - فنحن نعني أن فرنسا فازت ببطولة البطولة، فعندئذ سيشتركون الآن في المركز الأول في القائمة مع ألمانيا وإسبانيا.

بعد أن تأهلت إلى نهائيات كأس الأمم الأوروبية 2016 تلقائيًا كمضيف، تم وضع فرنسا في المجموعة الأولى مع رومانيا وألبانيا وسويسرا. الانتصار على رومانيا وألبانيا والتعادل مع سويسرا أرسل فرنسا بصفتها متصدرة المجموعة الأولى إلى دور الـ16 من يورو 2016. وفي دور الـ16، واجهت فرنسا جمهورية أيرلندا. في الدقيقة الثانية، أخطأ بوجبا شين لونج في منطقة جزاء فرنسا وسجل روبي برادي ركلة الجزاء الناتجة ليمنح جمهورية أيرلندا التقدم 1-0. وسجل جريزمان هدف التعادل بضربة رأس لفرنسا بعد 12 دقيقة من نهاية الشوط الأول، قبل أن يسجل هدفه الثاني بعد ذلك بأربع دقائق ليجعل النتيجة 2-1، وهي النتيجة التي أرسلت فرنسا إلى ربع النهائي لتحطيم أيسلندا 5-2.

في نصف النهائي، واجهت فرنسا ألمانيا، الفائزة بكأس العالم 2014. بعد دقيقتين من الوقت المحتسب بدل الضائع في الشوط الأول، حكم على باستيان شفاينشتايجر بالتعامل مع الكرة عندما تحدى إيفرا في منطقة الجزاء، وسجل جريزمان ركلة الجزاء الناتجة ليمنح فرنسا التقدم 1-0 في نهاية الشوط الأول. مع تبقي 18 دقيقة من المباراة، حقق جريزمان الفوز 2-0 بالتسجيل من مسافة قريبة. كان هذا أول فوز لفرنسا على ألمانيا في بطولة كبرى منذ كأس العالم 1958.

استهل منتخب البرتغال المباراة النهائية أمام 75868 متفرج. في المباراة النهائية، قصرت فرنسا عن أسلوب البرتغال الدفاعي، وحتى إصابة كريستيانو رونالدو لم تمنح فرنسا الكثير من الأفضلية حيث برأسية كلا الفريقين في الأوقات الإضافية بعد التعادل 0-0 في الوقت الأصلي. بدأت فرنسا الشوط الأول من الوقت الإضافي وفي الدقيقة 109 جاءت اللحظة الحاسمة للمباراة عندما تقدمت البرتغال بهدف من إيدر. استلم المهاجم الكرة، واصطدم بكوسيلني قبل أن يركض في الملعب، وسددها من مسافة 25 ياردة بتسديدة منخفضة تغلبت على لوريس على يمينه. احتفظت البرتغال بالصدارة، وانطلقت صافرة النهاية وفازت البرتغال بالمباراة 1-0، لتصبح بطلة الفريق لأول مرة.

4. بلجيكا - يورو 1980

  • الطريق إلى النهائي:

    النمسا، البرتغال، اسكتلندا، النرويج، إنجلترا، إسبانيا، إيطاليا

  • الخصم في النهائيات:

    ألمانيا الغربية

  • لاعب المباراة:

    جان سيوليمانز

بلجيكا، التالية في قائمتنا لـ

أفضل 10 فرق في بطولة أوروبا في التاريخ

، لم تحتل المركز الثاني إلا مرة واحدة في تاريخ كأس الأمم الأوروبية في عام 1980 عندما هُزمت 2-1 أمام ألمانيا الغربية في النهائي. عدا ذلك، فقد احتلوا المركز الثالث مرة واحدة وفي عام 1972 عندما خسروا 2-1 أمام المجر. في يورو 1980، كان لبلجيكا لاعب واحد في فريق البطولة والذي كان في الواقع لاعب خط الوسط البلجيكي، يان سيوليمانز. بدأت بلجيكا يورو 1980 في المجموعة الثانية المؤهلة حيث واجهوا النمسا والبرتغال واسكتلندا والنرويج. التقى كل فريق مع بعضه البعض في مباريات ذهاب وإياب، وبعد ذلك فازت بلجيكا بأربعة وتعادلت في أربع من مبارياتها لتحتل صدارة المجموعة بفارق نقطة واحدة عن النمسا، للتأهل للبطولة النهائية.

تم وضع بلجيكا في المجموعة التي تألفت من إيطاليا وإنجلترا وإسبانيا. وتعادلان مع إنجلترا وإيطاليا والفوز 2-1 على إسبانيا جعل بلجيكا هي الفائزة بالمجموعة. بعد تعادلها بأربع نقاط ومعادلة فارق الأهداف مع إيطاليا، تقدمت بلجيكا لإحراز المزيد من الأهداف في نهائيات كأس الأمم الأوروبية 1980.

أقيمت المباراة النهائية في الملعب الأولمبي في روما يوم 21 يونيو 1980 أمام 47864 متفرجًا. تقدمت ألمانيا الغربية في الدقيقة العاشرة عن طريق هروبيش. في الدقيقة 75، فقد شوستر الاستحواذ على بعد 10 ياردات (9 أمتار) داخل نصف ملعبه، وسدد مانفريد كالتز الكرة دون قصد إلى فان دير إلست الذي سددها بضربة رأس متجهة إلى المرمى في خطأ ضد مرماه. على الرغم من أن الاتصال الأولي بدا خارج منطقة جزاء ألمانيا الغربية، إلا أن الحكم منح ركلة جزاء سجلها فانديريكين، لكن شوماخر قفز بطريقة خاطئة.

مع بقاء 90 ثانية على نهاية المباراة، وجدت ركلة ركنية لرومينيجه هروبيش الذي كان قد تقدم في وقت متأخر من منطقة الجزاء وسدد الكرة في مرمى بلجيكا من مسافة قريبة ليضمن فوز ألمانيا الغربية 2-1، وبطولة أوروبا الثانية في ثلاث محاولات.

قال هروبيش في وقت لاحق: "لم نكن لنحقق ذلك في الوقت الإضافي لأنه كان سيكون كثيرًا علينا ... كان الجو حارًا جدًا في ذلك اليوم وأتذكر أنني كنت متعبًا للغاية بعد المباراة لدرجة أنه كان من الصعب رفع الكأس."

3. الاتحاد السوفيتي - يورو 1988

  • الطريق إلى النهائي:

    هولندا، جمهورية أيرلندا، إنجلترا، إيطاليا

  • الخصم في النهائيات:

    هولندا

  • لاعب المباراة:

    أوليكسي ميخايليشينكو

للمرة الثانية نقدم لكم الجانب الغاضب من الاتحاد السوفيتي لكن هذه المرة في عام 1988 اذ تعد هذه المباراة التالية على قائمتنا لـ

أفضل 10 فرق في بطولة أوروبا في التاريخ.

في يورو 1988 المجوعة الثانية، كان خصوم الاتحاد السوفيتي هم هولندا وجمهورية أيرلندا وإنجلترا. في أول مباراة بالمجموعة، واجه الاتحاد السوفيتي هولندا لأول مرة في مباراة تنافسية وفازوا بالمباراة 1-0. تعادلوا بنتيجة 1-1 مع أيرلندا وفازوا بنتيجة 3-1 على إنجلترا جعل الاتحاد السوفيتي هو الفائز بالمجموعة حيث واجه إيطاليا في نصف النهائي، وفاز بالمباراة 2-0.

في مباراة الذهاب لـ يورو 1988، كانت هولندا واحدة من أفضل مباريات البطولات الأوروبية على الإطلاق. على الرغم من بذلهم قصارى جهدهم، إلا أنهم لم يفزوا بعد بلقب دولي. على مستوى الأندية، فاز أياكس بثلاثة ألقاب لكأس أوروبا على التوالي بين عامي 1971 و 1973، ولعب فريقًا أساسيًا من اللاعبين الهولنديين، بطولة الأسطورة يوهان كرويف، ولعب دورًا محوريًا.

ونفى المنتخب الهولندي تألق جيرد مولر وألمانيا في نهائي كأس العالم 1974 وتألق ماريو كيمبس والأرجنتين في نهائي كأس العالم 1978.

لكن كان ماركو فان باستن، هو إله كرة القدم وكان مهمًا لهولندا في الثمانينيات مثل كرويف في السبعينيات. وضع خوليت الهولنديين في طريقهم في الشوط الأول، لكن زميله في الهجوم صنع صاعقة من اللون الأزرق في الشوط الثاني عندما سجل أفضل هدف سجله على الإطلاق.

سدد فان باستن كرة عرضية من أرنولد موهرين ببراعة على الكرة قبل أن تسدد كرة قدمه اليمنى في الزاوية العليا من زاوية ضيقة. ربما تكون أكثر اللحظات شهرة في تاريخ البطولة الأوروبية وواحدة من أعظم مباريات كأس الأمم الأوروبية على الإطلاق.

2. ألمانيا - يورو 2008

  • الطريق إلى النهائي:

    بولندا، كرواتيا، النمسا، البرتغال، تركيا

  • الخصم في النهائيات:

    أسبانيا

  • لاعب المباراة:

    مايكل بالاك

أقيمت بطولة كأس الأمم الأوروبية الثانية لإسبانيا في عام 2008 حيث كانت النمسا وسويسرا هي البلد المضيف، حيث تغلبوا على ألمانيا العظيمة قبل إضافة لقبهم الثالث في عام 2012 ليضيفوا إلى مفاجأة الألمان من خلال أن يصبحوا الفائزين الأكثر مشاركة في بطولة أوروبا.

ومع ذلك، فإن فريق ألمانيا المخيف لعام 2008 هو التالي في قائمتنا لأفضل 10 فرق في بطولة أوروبا في التاريخ.

وقعت ألمانيا في المجموعة الثانية في البطولة، إلى جانب النمسا وكرواتيا وبولندا. هزموا بولندا 2-0 قبل أن يخضعوا 2-1 لكرواتيا. ومع ذلك، أدى الفوز 1-0 على النمسا إلى وصول الألمان إلى ربع نهائي يورو 2008 بصفتهم الوصيفين خلف كرواتيا. هزموا البرتغال 3-2 وعادوا إلى بازل لمواجهة تركيا في نصف نهائي البطولة. حظيت تركيا بعدة فرص في أول 20 دقيقة قبل أن تتقدم في 22 دقيقة. ذهبت تسديدة أوغور بورال تحت جسم الحارس ينس ليمان بعد أن ارتطمت العارضة كولين كاظم ريتشاردز. وبعد خمس دقائق، أدرك شفاينشتايجر التعادل لألمانيا بتسديدة قريبة. وسجل كلوزه هدف ألمانيا الثاني في الدقيقة 79 لكن تركيا أدركت التعادل بعد 7 دقائق عن طريق سميح شينتورك. ومع اقتراب المباراة من الوقت الإضافي، سجل الألماني فيليب لام هدف الفوز في الدقيقة 90.

وبدأت إسبانيا المباراة النهائية بحضور 51428 متفرجا. تقدمت إسبانيا في الدقيقة 33 عندما استحوذ توريس على تمريرة بينية من تشافي، وتغلب على لام على حافة منطقة الجزاء، ثم قطعت الكرة فوق تقدم ليمان في الزاوية اليسرى للمرمى.

انتهت الدقائق الأولى من الشوط الثاني كما حدث في الشوط الأول، حيث استحوذت ألمانيا على معظم الحيازة لكنها قامت ببعض الحركات الهجومية. حافظت إسبانيا على تقدمها 1-0 وفازت بالمباراة، وشل خط وسط الألمان، لتصبح بطلة أوروبا 2008. أرجع المحللون نجاح إسبانيا جزئيًا إلى أسلوب اللعب المسمى تيكي تاكا، والذي قدمه أراغون واستمر من قبل ديل بوسكي.

1. إيطاليا - يورو 2000

  • الطريق إلى النهائي:

    تركيا، بلجيكا، السويد، رومانيا، هولندا

  • الخصم في النهائيات

    : فرنسا

  • لاعب المباراة:

    فرانشيسكو توتي

أخيرًا، على رأس قائمتنا لأفضل 10 فرق في بطولة أوروبا في التاريخ، تعد إيطاليا واحدة من أكثر الدول الأوروبية تتويجًا في تاريخ كأس العالم، والتي فازت بالبطولة الأوروبية مرة واحدة فقط على الرغم من فوزها بكأس العالم أربع مرات. 1968، عندما فازوا على يوغوسلافيا 2-0 في المباراة النهائية ليصبحوا البطل.

كما احتلت إيطاليا المركز الثاني في بطولات اليورو مرتين التي حدثت بالفعل في عامي 2000 و 2012. ومع ذلك، كانت إيطاليا في يورو 2000 فريقًا مخيفًا مع تولدو في مركز المرمى، وكانافارو ونيستا ومالديني في الدفاع وفرانشيسكو توتي، أليساندرو ديل بييرو، فينتشنزو مونتيلا، وماركو ديلفيكيو في المقدمة.

ومع ذلك، وقع الفريق المخيف ضحية لقاعدة الهدف الذهبي عام 2000، حيث كانت إيطاليا حتى الدقيقة 94 هي بطلة البطولة، عندما ألغى هدف ويلتورد هدف ديلفيكيو في الدقيقة 55.

بالتأكيد لم يبدو الأمر كذلك في المباراة النهائية مع اقتراب الوقت المحتسب بدل الضائع. كانت فرنسا متأخرة 1-0 وتكافح من أجل تحطيم الحرس الخلفي الإيطالي الذي تلقى هدفين فقط في البطولة بأكملها قبل المباراة النهائية لواحدة من أعظم بطولات البطولة الأوروبية على الإطلاق.

دفاع احتوى على أمثال فابيو كانافارو وأليساندرو نيستا وباولو مالديني الذي كان ثابتًا. بدا الأمر كما لو أن هدف ماركو ديلفيكيو في الدقيقة 55 سيرى الإيطاليين على خط المرمى في هولندا. كانت واحدة من أفضل مباريات أوروبا على الإطلاق.

في الوقت المحتسب بدل الضائع، شن حارس مرمى فرنسا فابيان بارتيز هجوم فريقه الأخير في المباراة بملعب كبير. فاز ديفيد تريزيجيه بالرأس وسدد الكرة برأسه إلى سيلفان ويلتورد الذي تعادل لمنتخب فرنسا.

بعد أن كان مزودًا في نهاية الشوط الثاني، سجل تريزيجيه الهدف الذهبي في الوقت الإضافي الذي شهد تتويج فرنسا بطلاً لأوروبا.

سدد مهاجم موناكو الكرة في الشباك في نصف الكرة بتسديدة لذيذة بالقدم اليسرى أخطأ فيها فرانشيسكو تولدو في مرمى إيطاليا.

الآن بعد أن تعرفت على أفضل 10 فرق في بطولة أوروبا في التاريخ، قد تعجبك أيضًا هذه المقالات التي تمت كتابتها مسبقًا في سبورت موب.

مقالات قد تثير إهتمامك:


source: SportMob

DISCLAIMER! Sportmob does not claim ownership of any of the pictures posted on this website. Again, we do not host pictures or videos ourselves. Our authors merely link to the rightful owner. Lastly, Sportmob have carefully considered and reviewed all of its content. Despite that, it is possible that some information might be out-dated or incomplete.

Related News
Follow latest Persian soccer news