logo

الدول التي فازت بكأس أمم أفريقيا

Tue 04 January 2022 | 5:29

على مدار تاريخ كأس الأمم الأفريقية، تمكنت 14 دولة من الفوز بالبطولة. في هذا المقال سنتحدث عن الفائزين بكأس أمم أفريقيا.

في قارة افريقيا في كرة القدم لا يكاد يوجد شيء أهم من كأس الأمم الأفريقية. رغم انها البطولة التي لا تحبها الأندية الأوروبية الكبرى التي تفقد نجومها خلال تلك الفترة لأكثر من شهر في ذروة الموسم، فإن هذا الحدث بامتياز في القارة الأفريقية هو في الواقع عودة اللاعبين إلى جذورهم في  كرة القدم. في هذا المقال نريد أن نلقي نظرة على تاريخ هذه المسابقة ومعرفة الدول التي فازت بكأس الأمم الأفريقية حتى الآن.

كأس الأمم الأفريقية مخصصة للمنتخبات الوطنية التي تعد أعضاء في الكاف (الاتحاد الأفريقي لكرة القدم) والتي تقام عادة كل عامين، على الرغم من عدم وجود نقص في الاستثناءات، كما يتوقع المرء من البطولة التي لديها العديد القواعد. مع مرور السنوات والعقود اكتسب كأس الأمم الأفريقية جماهير عالميًا. في الوقت الحاضر لا يوجد عرض أفضل للاعبين الأفارقة الذين يبحثون عن عقد كبير في بعض الأندية الكبرى ...

نظرًا لأنه لم يتبق سوى أيام قليلة على انطلاق كأس الأمم الأفريقية 2022، فقد حان الوقت لإلقاء نظرة على تاريخ المسابقة لمعرفة الدول التي تمكنت من الفوز بها.

ما هي الدول التي فازت بكأس الأمم الأفريقية؟

لكن قبل الدخول في قائمة الفائزين بكأس الأمم الأفريقية، فهذه البطولة لها تاريخ عريق  وفي الواقع أقيمت نسختها الأولى في السودان عام 1957، مما يؤكد طول عمر الحدث، سنلقي نظرة على تاريخ هذه البطولة أولاً، ترقبوا.

تاريخ كأس الأمم الأفريقية

في عام 1957 قررت الفرق الوطنية الأربعة المؤسسة للاتحاد الإفريقي لكرة القدم (CAF)، وهي مصر والسودان وإثيوبيا وجنوب إفريقيا، تنظيم بطولات كرة القدم الخاصة بهم. وهكذا ولدت كأس الأمم الأفريقية. لم تحقق نسخته الأولى في عام 1957 نجاحًا كبيرًا. لسوء الحظ تم استبعاد جنوب إفريقيا وخاضت مباراتان فقط، وتوجت مصر بطلاً. بدا مشروعًا محكومًا عليه بالفشل ولكن بدلاً من ذلك، في عام 1962 في النسخة الثالثة شاركت تسعة منتخبات وطنية.

تاريخ كأس الأمم الأفريقية

خلال الستينيات، نمت جاذبية هذا الكأس أكثر، أيضًا بسبب النجوم الأفارقة الأوائل مثل لوران بوكو، مهاجم ساحل العاج الذي تمكن من تسجيل 14 هدفًا في نسختين (1968 و 1970).

أفضل ما في هذه المسابقة أنه ليس من الممكن تحديد الفائز منذ البداية اذ ان نتيجتها دائما لا يمكن التنبؤ بها. على سبيل المثال، بين عامي 1970 و 1980، فازت ست دول بالكأس، وست دول مختلفة هو رقم قياسي بحد ذاته.

كانت زائير واحدة من الفائزين المفاجئين، حيث فازت بنسخة 1974. في نفس العام نالت أيضًا الفرصة لتكون أول منتخب من أفريقيا في جنوب الصحراء تنافس في نهائي كأس العالم. هذا الإنجازالملهم جعل من كأس الأمم الأفريقية بطولة يجب متابعتها باهتمام متزايد. فيما يتعلق بمستوى اللعب فإن التحسنات واضحة أيضًا.

على مدار العقد التالي أثبتت الكاميرون وغانا أنهما منتخبتان وطنيتان سريع التطور وقادرتا أيضًا على تطوير لاعبين ذوي اهتمامات أوروبية. كان ماجر وروجر ميلا وعبيدي بيليه العديد من لاعبي "كأس أمم افريقيا" الذين تركوا بصماتهم في أوروبا.

كانت التسعينيات تكرارًا للعقد السابق. توافد عدد متزايد من اللاعبين الأفارقة على بطولات الدوري الأوروبي وعدد متزايد من الأندية من القارة السوداء من خلال مشاهدة مواهب مختلفة خلال مباريات كأس الأمم الأفريقية.

في الآونة الأخيرة تم رفع كأس امم افريقيا من قبل أمثال إيتو وحصلت مصر على العديد من الألقاب (ثلاثة انتصارات متتالية في 2006 و 2008 و 2010). كما اتخذ الاتحاد الإفريقي لكرة القدم قرارًا مهمًا في عام 2010، وهو إقامة الحدث في السنوات الفردية بدلاً من السنوات الزوجية حتى لا "تتعب" المنتخبات الأفريقية المشاركة في كأس العالم.

الآن بعد أن عرفنا المزيد عن تاريخ هذه البطولة المثير، في ما يلي سنتحدث عن

الفائزين بكأس الأمم الأفريقية

. ابقوا معنا.

مصر: 7 مرات البطل و 3 مرات الوصيف

مصر

هي الدولة الأولى في قائمة الدول التي فازت بكأس الأمم الأفريقية أكثر من أي منتخب آخر في تاريخ المسابقة. في الواقع، تمكن الفراعنة من الفوز بكأس إفريقيا للأمم في سبع مناسبات على الأقل، كما نالوا المركز الثاني ثلاث مرات. كما احتل المنتخب المصري المركز الثالث في ثلاث مناسبات.

يتمتع منتخب مصر بتاريخ عريق في كأس الأمم الأفريقية، وهو البطل التاريخي للبطولة ويقترب من فرصة عظيمة للوصول إلى رقم قياسي جديد بين المنتخبات الأفريقية. قبل كل شيء يجب أن نعلم أن فريق الفراعنة من أوائل المنتخبات التي شاركت في كأس الأمم الأفريقية منذ نسختها الأولى عام 1957، التي استضافتها السودان برفقة إثيوبيا بثلاثة منتخبات فقط.

في عام 1956 في 8 يونيو على وجه التحديد، انضم المصري عبد العزيز سالم، أول رئيس للاتحاد الأفريقي لكرة القدم، إلى جانب محمد لطيف ويوسف محمد، إلى السودانيين عبد الرحيم شداد، وبدوي محمد، وعبد الحليم محمد و الجنوبي الأفريقي وليام فال، للاجتماع في فندق أفينيدا في لشبونة، عاصمة البرتغال.

وكان الاجتماع على اجتماع ثانوي لمؤتمر الفيفا لإطلاق بطولة، اذ قامت الفكرة على منافسة بين جميع دول القارة لتحديد البطل الذي سيجلس على عرش القارة السوداء، وفي الحقيقة نجحت جهود الرواد عندما أُعلن عن انطلاق أول بطولة أمم أفريقية في 10 فبراير 1957 في استاد الخرطوم.

وصلت مصر إلى نهائي كأس الأمم الأفريقية في 9 نسخ مختلفة على مدار تاريخ البطولة، حيث فازت باللقب 7 مرات، وهو الرقم الذي وضع فريق الفراعنة في صدارة المنتخبات الأفريقية، برصيد لقبين متقدمة على منتخب الكاميرون، أقرب منافس بـ 5 ألقاب.

كما أشرنا سابقاً، كان المنتخب المصري من أوائل المنتخبات في البطولة عام 1957 الذي استطاع أن يفوز بأول لقب تاريخي لها حينها، لينهي مشواره في النسخة التالية عام 1959 مع الاحتفاظ باللقب ليصبح الفريق الأكثر انتصاراً. ومع ذلك، فقد فشلوا في الفوز بالبطولة لمدة 27 عامًا.

تمكنت غانا من الفوز بأربعة ألقاب لتكون على رأس أبطال القارة قبل أن تعود مصر مرة أخرى لتفوز بلقبها الثالث عام 1986، تلاها لقبها الرابع عام 1998 ثم أحرزت الفوز التاريخي في ثلاث نسخ متتالية من كأس الأمم الأفريقية. في أعوام 2006 و 2008 و 2010 لاستعادة الصدارة في كأس أمم افريقيا مرة أخرى لانتخاب فريق الفراعنة باعتباره الفريق الأكثر انتصارًا في البطولة والعودة إلى عرش القارة بعد 37 عامًا.

كان بإمكان المنتخب المصري إضافة لقبين آخرين في نسختي 1962 و 2017، لكن تم تجريده من الكأس بعد هزيمته في المرة الأولى أمام الفريق الإثيوبي بنتيجة 4-2 في الوقت الإضافي. وبذلك فازت إثيوبيا بأول لقب لها في المسابقة.

في كأس الأمم الأفريقية 2017، وصل المنتخب المصري إلى نهائي البطولة ليخسر أمام منتخب الكاميرون. وبينما بدأوا المباراة بهدف من النيني في الدقيقة 22، تمكن نكولو من معادلة المباراة في الدقيقة 59، قبل أن يحرز أبو بكر هدف الفوز في الدقيقة 88 لتفوز الكاميرون بلقبها الخامس في كأس الأمم الأفريقية.

في كأس الأمم الأفريقية 2022، يعتبر العديد من النقاد أن مصر من المرشحين للفوز بالبطولة. ترقبوا لمعرفة المزيد عن ا

لفائزين بكأس الأمم الأفريقية

.

الكاميرون: 5 ألقاب و 2 مرات الوصيف

تعتبر

الكاميرون

تاريخياً واحدة من أقوى المنتخبات الوطنية في الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف). فازوا بكأس الأمم الأفريقية خمس مرات في الأعوام 1984 و 1988 و 2000 و 2002 و 2017، وحصلوا على المركز الثاني مرتين عامي 1986 و 2008 والثالث عام 1972 والرابع عام 1992.

جاء أول فوز في كأس الأمم الأفريقية للكاميرون في عام 1984. بدأوا البطولة بخسارة 1-0 أمام مصر، ثم انتقلوا للفوز على توجو 4-1 (هدفين سجلهما أبيجا، دجونكيب، أودو) وضد ساحل العاج 2- 0 (دجونكيب، ميلا).

في نصف النهائي ضد الجزائر، بقيت النتيجة 0-0 حتى ركلات الترجيح، حيث فازت الأسود التي لا تقهر 5-4 وحصلت على المباراة النهائية الأولى في تاريخها ضد نيجيريا. بعد تقدم نيجيريا المبكر من خلال مودا لاوال، اندفع الأسود إلى الأمام وسجلوا الأهداف عبر نجيا وأبيغا وإيبونغوي لتصبح النتيجة 3-1. وبذلك أصبحت الكاميرون بطلة إفريقيا لأول مرة.

فاز حاملو اللقب بمجموعتهم عام 1986 بانتصارين متطابقين 3-2 على زامبيا (2 مفيدي، ميلا) والجزائر (2 كانا بيك، ميلا)، وتعادل بنتيجة 1-1 امام المغرب (ميلا). وواصلوا الفوز على ساحل العاج 1-0 في الدور نصف النهائي بفضل الهدف الرابع لميلا في أربع مباريات. وصلوا إلى النهائي الثاني على التوالي. كانت تواجههم مصر، بعد التعادل 0-0 في الوقت الإضافي، كان الأمر متأخراً بركلات الترجيح حيث فاز المصريون بنتيجة 5-4.

تصدرت الكاميرون التي عقدت العزم على الفوز باللقب مرة أخرى في عام 1988 بالفوز بنتيجة 1-0 على مصر (هدف ميلا) وتعادلين، 1-1 مع نيجيريا (ميلا) و 0-0 مع كينيا. في نصف النهائي فازت الأسود التي لا تقهر على المغرب 1-0 بهدف مكانكي للتأهل إلى نهائي كأس إفريقيا للأمم للمرة الثالثة على التوالي.

في مباراة العودة قبل أربع سنوات (الكاميرون ونيجيريا)، انتصر الأسود الذين لا يقهروا مرة أخرى. وكانت النتيجة النهائية هذه المرة 1-0 وسجل إيمانويل كوندي الهدف الحاسم. كان هذا ثاني انتصار للكاميرون في تاريخها، وكان ميلا بحاجة إلى هدفين فقط لتتوج بلقب هداف البطولة، مثلما حدث قبل عامين، إلى جانب ثلاثة لاعبين آخرين.

في عام 2000 أقيمت كأس الأمم الأفريقية في غانا ونيجيريا. بدأت الكاميرون بالتعادل 1-1

مع غانا (فوي)، كان هناك انتصار 3-0 على ساحل العاج بهدفين من المدافع الصخري كالا والزوج المهاجم مبوما البالغ من العمر 30 عامًا وإيتو البالغ من العمر 18 عامًا. وتعرض الأسود للهزيمة 1-0 أمام توجو في المباراة الثالثة.

احتلت الكاميرون المركز الأول بفارق الأهداف، ففي ربع النهائي سحقت الأسود الجزائر 3-0 بهدف من إيتو، وهدفين لمنارة خط الوسط مارك فيفيان فوي الذي سبق أن سجل ضد غانا. وجاء فوز آخر في نصف النهائي ضد تونس بنتيجة 3-0 في البطولة، بهدفين لمبوما وإيتو. في النهائي الذي أقيم في لاجوس، كانت نيجيريا هي المفضلة، حيث لعبت على أرضها.

تقدم الأسود بهدفين بفضل أهداف ثنائي إيتو مبوما، لكن النسور الخارقة نجحوا في التعادل 2-2، وذهبت المباراة النهائية إلى ركلات الترجيح، وانتهت 4-3 للكاميرون، التي أصبحت بالتالي بطلة إفريقيا. للمرة الثالثة في تاريخهم، سجل سونغ ركلة الجزاء الحاسمة. وسجل كل من مبوما وإيتو الشاب 4 أهداف وكانا ثاني أفضل الهدافين خلف الجنوب أفريقي بارتليت صاحب 5 أهداف.

دخلت الكاميرون المدافعة عن اللقب القاري إلى نهائيات كأس الأمم الأفريقية 2002 في مالي بقمصانها الأصلية بدلاً من القمصان. وأحرز مبوما الفوز 1-0 على

جمهورية الكونغو الديمقراطية

في المباراة الافتتاحية، ثم تغلب الفريق على ساحل العاج بهدف آخر لمبوما. وفي مباراة المجموعة الثالثة، فاز الأسود على توجو 3-0 (ميتومو، إيتو، أوليمبي) ليفوزوا بمجموعتهم بنقاط كاملة ولم تستقبل شباكهم أي أهداف.

في ربع النهائي، حسم مبوما المعتاد التحدي ضد مصر (1-0). وفاز الكاميرونيون بنصف النهائي ضد مالي، الدولة المضيفة بنتيجة 3-0 بهدفين لأوليمبي وفوي. في المباراة النهائية واجهت الكاميرون السنغال، الذي كان قريباً كشف النقاب عن نهائيات كأس العالم 2002. كانت النتيجة 0-0 بعد 120 دقيقة.

للمباراة النهائية الثانية على التوالي، لعبت الكاميرون للحصول على الكأس في ركلات الترجيح، والتي فاز بها الأسود الذي لا يقهر مرة أخرى (3-2). واصل الفريق الذي يدربه شيفر الفوز بكأس إفريقيا للأمم للمرة الرابعة، بمساعدة دفاع قوي (لم يتم استقبال أي أهداف في 6 مباريات) وهجوم غزير (سجل 9 أهداف، وسجل كل من مبوما وأوليمبي 3).

لعبت الكاميرون بشكل جيد في تصفيات كأس الأمم الأفريقية 2017، حيث تمكنت من الوصول إلى المرحلة النهائية من البطولة بأربعة انتصارات وتعادلين وتنتهي على موريتانيا وجنوب إفريقيا وغامبيا في المجموعة. أثناء تواجدها في الجابون في المرحلة النهائية، أصبحت الكاميرون بطلة إفريقيا للمرة الخامسة في تاريخها.

احتلوا المركز الثاني في مجموعتهم بعد تعادله مع بوركينا فاسو (1-1)، وانتصار على غينيا بيساو (2-1)، وتعادل مع مضيفه الجابون (0-0). في ربع النهائي، قضوا على السنغال 5-4 بعد ركلات الترجيح (0-0 بعد الوقت الإضافي) وفي الدور نصف النهائي، قضوا على غانا المفضلة (2-0). واستمروا في الفوز على مصر 2-1 في عودة في النهائي، وهو تكرار لما حدث قبل تسع سنوات.

باعتبارها واحدة من أقوى الفرق الأفريقية، يعتقد الكثيرون أن الكاميرون لديها ما يلزم للفوز بلقب كأس الأمم الأفريقية 2022.

غانا: 4 ألقاب و 5 مرات الوصيف

المنتخب الغاني هو أحد أنجح فرق كرة القدم الوطنية في القارة الأفريقية. وقد وصل الفريق بالفعل إلى نهائي البطولة الإفريقية لكرة القدم تسع مرات. وفاز منتخب غانا باللقب أربع مرات أعوام 1963 و 1965 و 1978 و 1982، وفاز بالمركز الثاني خمس مرات أعوام 1968 و 1970 و 1992 و 2010 و 2015.

بالإضافة إلى ذلك فقد احتلوا المركز الثالث مرة واحدة (2008) والرابع ثلاث مرات في 1996 و 2012 و 2013. وبلغ إجمالي ظهورهم في البطولة الأفريقية 19 مباراة، مما يضعهم في المركز الثالث خلف مصر وكوت ديفوار في هذا الصدد.

فازت غانا بكأس الأمم الأفريقية أربع مرات. كانت الأولى في عام 1963 عندما استضافت غانا البطولة أيضًا. في دور المجموعات تعادلوا مع تونس (1-1) وفازوا على إثيوبيا (2-0). في النهائي، في 1 ديسمبر واجهوا السودان وانتصروا 3-0. وسجل الأهداف كل من إدوارد أجري فين وإدوارد أكوا.

بعد ذلك بعامين تم تحقيق نجاح آخر. هذه المرة تمكنوا من الفوز بكل مبارياتهم. في دور المجموعات، فازت

غانا

على ساحل العاج (4-1) والكونغو كينشاسا (5-2) وفي المباراة النهائية، كانت غانا قوية للغاية بالنسبة لتونس (3-2). وصلت غانا إلى النهائيات أربع مرات متتالية، حيث وصلت أيضًا إلى النهائيات في البطولتين التاليتين.

في عام 1968، خسروا أمام الكونجو كينشاسا 0-1 وفي عام 1970 خسروا أمام السودان 0-1. في عامي 1978 و 1982، أصبحت غانا أيضًا بطلة هذه البطولة. شهدت نسخة 1978 استضافة غانا للبطولة وتغلبت على أوغندا 2-0 في المباراة النهائية بهدفين من اوبوكو افري.

في عام 1982، كانت هناك حاجة لركلات الترجيح بعد التعادل (1-1) ضد البلد المضيف ليبيا. بينما لم تكن غانا بطلة منذ أن وصلت إلى النهائيات عدة مرات. وصلوا إلى النهائيات في 1992 ضد ساحل العاج (0-0)، في 2010 ضد مصر (0-1) وفي 2015 ضد ساحل العاج (0-0). ترقبوا لمعرفة المزيد عن الفائزين بكأس الأمم الأفريقية.

نيجيريا: 3 ألقاب و 4 مرات الوصيف

فاز المنتخب

النيجيري

لكرة القدم بكأس الأمم الإفريقية ثلاث مرات أعوام 1980 و 1994 و 2013. وفي 18 مباراة خاضوها في البطولة، وصل منتخب نيجيريا إلى منصة التتويج 15 مرة، شاركوها مع منتخب مصر لكرة القدم.

شكل المنتخب النيجيري بداية مشواره الدولي بفوزه بكأس الأمم الأفريقية 1980. بعد فوزه على تنزانيا (3-1) ومصر (1-0) والتعادل مع كوت ديفوار (0-0)، وصل النسور الخضراء مع المدرب البرازيلي أوتو جلوريا إلى الدور نصف النهائي للمرة الثالثة على التوالي. . هذه المرة تمكنوا من الفوز على المغرب (1-0) وفي المباراة النهائية، هزموا الجزائر أمام 80 ألف متفرج على ملعب سوريلير في لاغوس بفوزهم 3-0 (هدفا أوديغبامي ولاوال).

في عام 2014 ادعى بعض اللاعبين الجزائريين أنهم أجبروا على التخلي عن المباراة بناء على طلب وزير الرياضة. وبعد ذلك بعام واجهت نيجيريا الجزائر في نهائي التصفيات المؤهلة لكأس العالم 1982 لكنها خسرت مباراتي الذهاب والإياب.

كانت عودة نيجيريا للنجاح في كأس الأمم الأفريقية عام 1994. فبعد فوزها على الجابون 3-0 وتعادلها بدون أهداف مع مصر، احتلت نيجيريا المركز الثاني في مجموعتها وتقدمت إلى المرحلة التالية. لقد قضوا على زائير في ربع النهائي (2-0 بثنائية من يكيني) وحامل اللقب ساحل العاج في نصف النهائي (2-2 بعد الوقت الإضافي، 4-2 بعد ركلات الترجيح).

في المباراة النهائية التي أقيمت في 10 أبريل 1994 في تونس، بعد مباراة صعبة ضد زامبيا، انتصرت نيجيريا 2-1 بفضل ثنائية أمونيكي. كان يكيني هداف البطولة برصيد خمسة أهداف، ضمن أفضل أحد عشر هدفاً إلى جانب المدافعين ليتانا وإيروها ولاعبي الوسط أوكوتشا وأموكاشي.

وتأهلت نيجيريا إلى كأس الأمم الأفريقية 2013 في مجموعة تضم زامبيا وبوركينا فاسو وإثيوبيا. تعادلوا 1-1 مع بوركينا فاسو (نجا نيجيريا في الدقيقة 94 بهدف ألان تراوري). وانتهت المباراة الثانية ضد حاملة اللقب زامبيا بنفس النتيجة، فيما خسرت إثيوبيا في اليوم الأخير ثنائية من ركلة جزاء لموسى.

وأنهت نيجيريا المجموعة بالمركز الثاني وواجهت منتخب ساحل العاج المفضل في ربع النهائي. حققت نيجيريا هذا الإنجاز بالفوز 2-1. في الدور نصف النهائي، كان خصمهم مالي. سيطروا وفازوا 4-1. في النهائي واجهوا بوركينا فاسو التي واجهوها في دور المجموعات. فاز فريق سوبر إيجلز النيجيري 1-0 بفضل هدف من مباا واحتفلوا بكأس إفريقيا للأمم للمرة الثالثة.

ساحل العاج: الفائز باللقب مرتين، الوصيف مرتين

رفع منتخب

ساحل العاج

لكرة القدم كأس إفريقيا للأمم مرتين في 1992 و 2015، في كل مرة يهزم منتخب غانا لكرة القدم بركلات الترجيح. اعتبارًا من عام 2019، خاضوا 23 مباراة في نهائيات كأس الأمم الأفريقية (فقط مصر قدمت أداءً أفضل) وانتهت على منصة التتويج عشر مرات.

بعد أن احتل المركز الثالث ثلاث مرات في 1965 و 1968 و 1984 وشارك في كأس الأمم الأفريقية للمرة الثامنة في المجموع، فاز الفريق الإيفواري بالبطولة في عام 1992. في المجموعة سي من الدور الأول، احتلوا المركز الأول، من جدول الترتيب ضد الجزائر وجمهورية الكونغو.

بعد المزيد من الانتصارات في ربع النهائي ضد اختيار زامبيا والمنتخب الكاميروني، وصل الفريق إلى النهائي، حيث سيلتقي مع غانا. المباراة كانت متعادلة 0-0 بعد 90 دقيقة ووقت إضافي، لذا كان لا بد من حسمها بركلات الترجيح في داكار.

مع غياب إسحاق أساري الغاني في الدقيقة 4: 3، أتيحت الفرصة لجويل تييه ليقرر كل شيء، لكنه فشل أيضًا. فقط عندما كانت النتيجة 11:10 ونفذ أنتوني بافو ركلة الجزاء الثانية (كل اللاعبين الآخرين سددوا بالفعل)، أضاع ساحل العاج وجعله الفائز.

في يوليو 2014 استبدل هيرفي رينارد، الذي كان مدربًا لزامبيا والبطل الأفريقي في 2012، صبري لاموتشي كمدرب للأفيال. تحت قيادة رينارد، تأهلت كوت ديفوار إلى النسخة الثلاثين من كأس الأمم الأفريقية في غينيا الاستوائية.

احتل ساحل العاج المركز الأول في المجموعة الرابعة من البطولة، لكنهم بدأوا ببطء، وتعادلوا في أول مباراتين أمام غينيا ثم مالي. ومع ذلك تعافى منتخب ساحل العاج بفوزهم على الكاميرون 1-0 (هدف جرادل) في المباراة الأخيرة للمجموعة وتقدمت إلى المرحلة الثانية من المسابقة.

وقضوا على منتخب الجزائر - التي كانت تعتبر أحد المتنافسين على اللقب النهائي بسبب مستواها الجيد في كأس العالم 2014 - بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد (ثنائية بوني وهدف جيرفينيو) في ربع النهائي. هزموا منتخب جمهورية الكونغو الديمقراطية بنفس النتيجة في نصف النهائي.

أخيرًا، واجه ساح العاج النجوم السوداء في غانا وانتصروا بركلات الترجيح (9-8 بركلات الترجيح) بعد تعادل سلبي (0-0)، تمامًا كما حدث في نسخة 1992، حيث فاز كوت ديفوار بركلات الترجيح. اذ فازوا بركلات الترجيح ضد نفس الخصم في المباراة النهائية. ترقبوا لمعرفة المزيد عن

الفائزين بكأس الأمم الأفريقية

.

الجزائر: الفائز باللقب مرتين، الوصيف مرة واحدة

تعتبر الجزائر من أنجح الفرق في تاريخ كأس الأمم الأفريقية حيث فازت بها في مناسبتين، في عامي 1990 و 2019، كما احتلت المركز الثاني في عام 1980 والمركز الثالث في عامي 1984 و 1988.

استضافت الجزائر كأس الأمم الأفريقية 1990. احتلوا المركز الأول في المجموعة الأولى، بعد فوزهم على نيجيريا (5-1، هدفين لكل من جمال مناد ورابح ماجر، وجمال أماني)، وساحل العاج (3-0 أهداف منجمال مناد، طاهر شريف الوزاني، شريف العودجاني) ومصر (2-0، هدفا أماني وموسى صعب). في نصف النهائي هزموا السنغال (2-1، أهداف جمال ميناد وجمال أماني) أمام 85 ألف متفرج في استاد 5-جولييه -1962.

في المباراة النهائية، في نفس الملعب أمام 100000 متفرج ضد نيجيريا، سجل شريف العودجاني هدف الفوز وساعد الجزائر على الانتقام من المباراة النهائية التي خسرتها قبل 10 سنوات أمام نفس الخصم، والأهم من ذلك الفوز بالبطولة الأفريقية لأول مرة في تاريخها وكان هداف البطولة جمال مناد بأربعة أهداف.

واصلت

الجزائر

التأهل إلى كأس الأمم الأفريقية 2019 بفوزها بالمركز الأول في المجموعة متقدما على بنين وجامبيا وتوجو. فازوا بالمجموعة في مصر دون أن تهتز شباكه أي هدف بفضل الانتصارات على كينيا (2-0) والسنغال (1-0) وتنزانيا (3-0).

فازت الجزائر على غينيا (3-0) في دور الـ16، وامام ساحل العاج (4-3 بركلات الترجيح بعد التعادل 1-1 في الوقت الإضافي) في ربع النهائي وكذلك نيجيريا (2-1) في البطولة. انتقلوا إلى نصف النهائي للوصول إلى النهائي بعد 29 عامًا. وصلوا إلى النهائي وهزموا السنغال 1-0 ليفوزوا باللقب القاري الثاني في التاريخ.

بعد انتصارهم في كأس العرب 2021، يعد الجزائريون أحد المرشحين الكبار للفوز بكأس الأمم الأفريقية 2022.

جمهورية الكونغو الديمقراطية: الفائزة مرتين باللقب

حققت جمهورية الكونغو الديمقراطية أول نجاح دولي لها في بطولة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم 1968 التي أقيمت في إثيوبيا بفوزها على الكونغو برازافيل 3-0 (هدفا مواوا وثنائية لكابامبا)، لكنها خسرت بعد ذلك أمام غانا 2-1 على الرغم من فوزها على الكونغو برازافيل 3-0. هدف لموكيلي، وتغلب على السنغال 2-1 (هدفا كيدومو وإلياس تشيمانجا). في نصف النهائي تغلبوا على إثيوبيا 3-2 (هدومو كيدومو وثنائية مونغاموني) وهزموا غانا في النهائي (1-0، هدف الدقيقة 66 عن طريق بيير كالالا موكندي).

بين عامي 1971 و 1997 عُرف الفريق باسم فريق زائير لكرة القدم. أقيمت مباراتهم الأولى مثل زائير في الكاميرون في 25 فبراير 1972 ضد السودان، مما أدى إلى فوز زائير 3-0. كما فازت زائير بكأس إفريقيا للأمم في مصر بعد ذلك بعامين، بفوزها على غينيا 2-1 في الدور الأول (سجل بيير نداي مولامبا هدفين)، وخسر أمام الكونغو 2-1 (سجل مايانجا ماكو هدفين) وفاز على موريشيوس بنتيجة 4-1 (سجل مايانجا هدفين، وسجل بيير مولامبا وكاكوكو هدفين).

تأهلت زائير إلى الدور نصف النهائي بفوزها 2-0 على أصحاب الأرض لكنها فازت 3-2 (سجل بيير مولامبا هدفين وكيدومو هدفين). في المباراة النهائية واجهت زائير زامبيا وتعادلت 2-2 بعد وقت إضافي (سجل بيير مولامبا هدفين) واضطرت لإعادة المباراة بعد يومين.

بينما لعب عدد قليل من اللاعبين الكونغوليين في أوروبا (خاصة بلجيكا) خلال هذه السنوات، نادرًا ما تم استدعاء اللاعبين الأجانب للمنتخب الوطني، الا في استثناء نادر كان جوليان كيالوندا الذي لعب لزائير (كما كانت تعرف حينها) في كأس الأمم الأفريقية عام 1972، في ذلك الوقت الذي لعب مع أندرلخت.

كما أنه يحمل الرقم القياسي لعدد الأهداف المسجلة في نهائيات كأس الأمم الأفريقية برصيد 9 أهداف في 6 مباريات في كأس الأمم الأفريقية 1974 في مصر. المرة الأولى والوحيدة في تاريخ المسابقة، أعيدت المباراة النهائية بعد تعادل المباراة الأولى (2-2 بعد الوقت الأصلي). فازت زائير بالمباراة الثانية 2-0. في نهاية المسابقة، عاد فريق زائير إلى بلدهم على متن الطائرة الرئاسية التي قدمها موبوتو سيسيكو.

زامبيا: لقب واحد، الوصيف مرتين

فاز المنتخب الزامبي بكأس الأمم الأفريقية مرة واحدة في عام 2012، وحصل على المركز الثاني مرتين في 1974 و 1994. وكان المنتخب الزامبي قد تأهل لنسخة 2012 من المسابقة في الجابون وغينيا الاستوائية.

بعد أن جاءت في المركز الثاني في المجموعة برصيد سبع نقاط بعد الفوز 2-1 على السنغال، والتعادل 2-2 مع ليبيا والفوز 1-0 على مضيفة غينيا الاستوائية، أطاحت زامبيا بالسودان 3-0 في الربع. نهائيات. هزموا منتخب غانا المرشح 1-0 في الدور نصف النهائي وفازوا على ساحل العاج 8-7 بركلات الترجيح (0-0 بعد الوقت الإضافي) في المباراة النهائية.

تم اختيار كريس كاتونجو، قائد زامبيا، كأفضل لاعب في البطولة وفاز أيضًا بلقب الهداف، وتعادل مع زميله إيمانويل مايوكا. أقيمت المباراة النهائية في ليبرفيل، ليست بعيدة عن مكان وقوع كارثة تحطم الطائرة قبل 19 عامًا، ومن المثير للاهتمام أنها استغرقت 18 تسديدة من ركلة جزاء، مثل عدد اللاعبين الذين لقوا حتفهم في ذلك الحادث.

تونس: الفائز باللقب مرة واحدة، الوصيف مرتين

فازت تونس بكأس الأمم الأفريقية عندما استضافتها عام 2004. كما وصلت إلى نهائيات كأس الأمم الأفريقية عام 1965 كمضيفة وفي عام 1996 في جنوب إفريقيا. في عام 2004 شهدت تونس أفضل أعوامها على الساحة الكروية. كان من المقرر أن تقام كأس الأمم الأفريقية في ذلك العام في البلاد، في ست مدن (بنزرت، المنستير، رادس، صفاقس، سوسة، تونس). وكانوا في المجموعة الأولى مع رواندا وغينيا وجمهورية الكونغو الديمقراطية.

أنهى النسور دون هزيمة بانتصارين (ضد رواندا وجمهورية الكونغو الديمقراطية) وتعادل مع غينيا. في الأدوار التالية، هزموا السنغال ونيجيريا (اللتين تعرضا للهزيمة في تصفيات كأس العالم 2010) قبل أن يتقدموا إلى المباراة النهائية أمام المنتخب المغربي الخطير. بهدف من الجزيري سجله في الدقيقة 52، فازت تونس 2-1 واحتفلت بلقبها الوحيد في كرة القدم.

السودان: الفائز باللقب مرة واحدة، الوصيف مرتين

استطاع المنتخب السوداني الفوز بكأس الأمة الأفريقية عام 1970 وانتهى بالوصيف مرتين في عامي 1959 و 1963.

بعد أن نظمت أول بطولة أمم أفريقية عام 1957، تم اختيار السودان مرة أخرى لاستضافة كأس إفريقيا للأمم السابعة في عام 1970. فاز في أول مباراتين ضد الكاميرون (2-1، أهداف دياكسة وحسابو) وإثيوبيا (3). 0، أهداف لغاغارين وحسابو ودياكسا) ثم خسروا أمام كوت ديفوار (0-1). فازوا على مصر في نصف النهائي (2-1، ثنائية من العيسد). في المباراة النهائية، تغلبوا على غانا 1-0 بفضل هدف العيسد.

إثيوبيا: الفائز مرة واحدة، الوصيف مرة واحدة

استضافت

إثيوبيا

النسخة الثالثة من كأس الأمم الأفريقية، والتي كان من المقرر إجراؤها في البداية عام 1960 ولكن تم تأجيلها حتى يناير 1962. وكانت هذه هي النسخة الأولى بمرحلة التصفيات، حيث شارك الإثيوبيون أيضًا لأن إعادة جدولة المسابقة أدت إلى بعض عدم اليقين حول ما إذا كان سيتم عقده بالفعل في أديس أبابا.

بينما تأهلت إثيوبيا ضد كينيا، قرر مجلس إدارة CAF أخيرًا منح استضافة كأس الأمم الأفريقية 1962 لإثيوبيا، مما يسمح بالتأهل التلقائي وإعادة اختيار الكينيين لبقية المسابقة.

وتطلعت واليا أنتيلوبس الإثيوبية إلى دعم مشجعيها في أديس أبابا في محاولتهم الإطاحة بالجمهورية العربية المتحدة التي فازت بالنسختين السابقتين من المسابقة. بعد أن تغلبت على تونس (التي كانت تلعب في أول كأس إفريقي لها) بأربعة أهداف مقابل هدفين في نصف النهائي، واصلت إثيوبيا الفوز بالبطولة بفوزها في النهائي، بفوزها على الجمهورية العربية المتحدة بعد وقت إضافي.

كان هذا أعظم إنجاز للمنتخب الإثيوبي بقيادة لوتشيانو فاسالو وتدريب يدينكاتشو تيسيما ويوغوسلافيا سلافكو ميلوسيفيتش. وبذلك انتقم الإثيوبيون من الفراعنة بعد عدة هزائم مؤلمة في المسابقات الرسمية.

المغرب: الفائزة مرة واحدة، الوصيف مرة واحدة

شارك المغرب في كأس الأمم الأفريقية ما مجموعه 17 مرة وشارك لأول مرة في عام 1972. في عام 1976 انتزع المغرب الكأس، وهي كأس الأمم الأفريقية الوحيدة التي فاز بها أسود الأطلس. أقيمت بطولة 1976 في إثيوبيا. احتل المغرب المركز الأول في المجموعة.

لأول مرة، تألفت الجولة الثانية من مجموعة أخرى أصبح فيها الفائز بالمجموعة هو البطل. في هذه المجموعة، فاز المغرب في أول مباراتين، الأولى على مصر 2-1 ثم على نيجيريا 2-1. في المباراة النهائية الحاسمة، كانت هناك حاجة إلى التعادل. وأحرز أحمد مجروح بابا الهدف 1-1 قبل خمس دقائق من النهاية ليمنح المغرب اللقب.

جنوب أفريقيا: الفائز باللقب مرة واحدة، الوصيف مرة واحدة

كان من المقرر أصلاً أن تستضيف كينيا نهائيات كأس الأمم الأفريقية 1996، ومع ذلك، قرر الاتحاد الكيني عدم الاستضافة وتدخلت جنوب إفريقيا. ونتيجة لذلك تم ترشيح بافانا للنهائيات وخرجت من المجموعة الخامسة المؤهلة بعد اثنتين. يفوز وتعادل.

وفي ظل غياب نيجيريا حاملة اللقب، تأهل الجنوب أفريقيون للنهائي حيث تغلبوا على تونس 2-0 أمام 75 ألف متفرج في سوكر سيتي في جوهانسبرج بهدفين من مارك ويليامز. كان ويليامز هداف البطولة برصيد خمسة أهداف - إلى جانب الزامبي كالوشا بواليا. وصلت جنوب أفريقيا مرة أخرى إلى نهائي كأس الأمم الأفريقية 1998 بعد ذلك بعامين لكنها خسرت 2-0 من مصر في واغادوغو.

الكونغو: الفائز باللقب مرة واحدة

بعد تجربتها الأولى في كأس الأمم الأفريقية عام 1968، لعب منتخب الكونغو لكرة القدم مع المغرب (1-1) في الجولة الأولى بهدف لموكيلا، ثم خسر أمام زائير (0-2) وفاز أخيرًا على السودان بنتيجة (1). 4-2 النتيجة (ثنائية جان ميشيل مبونو وهدفان من قبل جوناس باهامبولا مبمبا، المعروفين باسم توستاو وفرانسوا ميبيلي).

تأهلت الكونغو لنصف النهائي بثلاث نقاط متساوية مع المغرب في عدد النقاط بسبب التعادلات (واحدة للكونغو وثلاث للمغرب). في نصف النهائي، هزموا الكاميرون (1-0، هدف نويل مينجا تشيبيندا، المعروف باسم بيبي). في النهائي هزموا مالي 3-2 بفضل ثنائية جان ميشال مبونو وهدف فرانسوا.

مقالات قد تثير إهتمامك:


source: SportMob
تاک:
#AFCON

DISCLAIMER! Sportmob does not claim ownership of any of the pictures posted on this website. Again, we do not host pictures or videos ourselves. Our authors merely link to the rightful owner. Lastly, Sportmob have carefully considered and reviewed all of its content. Despite that, it is possible that some information might be out-dated or incomplete.

أخبار ذات صلة
تابع آخر أخبار كرة القدم الفارسية