logo

أفضل المدافعين الأرجنتينين في كل العصور

Sat 04 September 2021 | 10:07

سنقوم بذكر بعض من افضل لاعبي كرة القدم الأرجنتينيين من حيث أفضل مدافعين أرجنتينيون على الإطلاق.

يدير الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم الهيئة العامة لكرة القدم في الأرجنتين فريق كرة القدم الوطني الأرجنتيني، الذي يمثل الأرجنتين في منافسات كرة القدم الدولية للرجال. و يلعبون مبارياتهم على ملعب أنطونيو فسبوسيو ليبرتي التذكاري في بوينس آيرس.

تنافس لاسيليسيون (المنتخب الوطني الارجنتيني)، المعروف أيضًا باسم لا ألبيسيليستي، في خمس نهائيات لكأس العالم أولها خسرها بنتيجة 4-2 أمام منتخب الأوروغواي في عام 1930.

بعدها فازت الأرجنتين بالمباراة النهائية التالية في عام 1978 حيث هزمت منتخب هولندا بنتيجة 3-1 في الوقت الإضافي.

فازت الأرجنتين بالبطولة مرة أخرى في عام 1986، بفضل الفوز بنتيجة 3-2 على ألمانيا الغربية و أصبحت صاحبة اللقب بقيادة الاسطورة دييغو مارادونا. في عام 1990 وصلوا إلى نهائيات كأس العالم للمرة الثانية، و خسروا بنتيجة 1-0 أمام ألمانيا الغربية بعد ركلة جزاء مثيرة للجدل في الدقيقة 87.

وصل المنتخب الوطني بقيادة ليونيل ميسي، إلى نهائي كأس العالم للمرة الخامسة في عام 2014، لكنه خسر أمام ألمانيا بنتيجة 1-0 في الوقت الإضافي. فاز سيزار لويس مينوتي بكأس العالم في عام 1978 و كارلوس بيلاردو فاز بكأس العالم في عام 1986 للأرجنتين.

لقد حققوا أيضًا نجاحًا كبيرًا في كوبا أمريكا، بعد أن فازوا بالبطولة 14 مرة ليكونوا اصحاب المرتبة الثانية بعد منتخب الأوروغواي. بالإضافة إلى ذلك فاز المنتخب الارجنتيني بكأس القارات في عام 1992 و كأس أرتيميو فرانشي في عام 1993.

تشتهر الأرجنتين بتنافسها مع

البرازيل

و الأوروغواي و

إنجلترا

و ألمانيا،  والتي تعود إلى العديد من المباريات الاسطورية في تاريخ كرة القدم.

ها هم أفضل المدافعين الأرجنتين على مر العصور

فيما يلي سنقدم لك

أفضل 11 مدافعًا أرجنتينيًا على الإطلاق

.

ألبرتو تارانتيني

ألبرتو سيزار تارانتيني (من مواليد 3 ديسمبر 1955) هو لاعب كرة قدم أرجنتيني متقاعد لعب كمدافع مع منتخب الأرجنتين لكرة القدم، و فاز بكأس العالم في عام 1978.

في وقت مبكر من حياته المهنية كان ظهير أيسر دفاعي تحول لاحقًا إلى مركز مدافع، و يعتبر أحد

افضل مدافعي الأرجنتين على الاطلاق

.

ولد تارانتيني في إيزيزا و ترقى في صفوف نادي بوكا جونيورز للشباب في أوائل السبعينيات، و كان معروفًا بتصفيفة شعره الافريقي و أسنانه الأمامية الكبيرة، مما جعله يطلق عليه لقب كونيجو التي تعني الأرنب.

في عام 1977 فاز بأول مسابقة دولية لكرة القدم للأندية مع نادي بوكا جونيورز، و كأس ليبرتادوريس، و هي واحدة من أكثر البطولات شهرة في العالم و أهم منافسة للأندية في كرة القدم في أمريكا اللاتينية، عندما تغلب نادي بوكا على نادي كروزيرو بنتيجة 5-4 بركلات الترجيح بعد التعادل السلبي. و أقيمت هذه المباراة في 14 سبتمبر 1977 في ملعب سينتيناريو في مونتيفيديو، الأوروغواي.

إلى خورخي فالدانو و أميريكو جاليغو و غيرهم كان ألبرتو لاعبا اساسيا في منتخب الأرجنتين تحت 23 عامًا الذي فاز ببطولة تولون عام 1975، تحت إشراف المدرب سيزار مينوتي.

باتريشيا باتا فيلانويفا التي عملت كعارضة أزياء هي زوجته. شقيقه جورج تارانتيني هو مدرب سابق لكرة القدم في الكلية.

تم ترشيح المدافع لنيل جائزة أفضل عشرة لاعبين في أمريكا الجنوبية لعام 1982.

كما مثل الأرجنتين في نهائيات كأس العالم عام 1982 قبل اعتزاله المنتخب الوطني.

خوان بابلو سورين

خوان بابلو سورين (من مواليد 5 مايو 1976) هو لاعب كرة قدم أرجنتيني لعب كظهير أيسر أو لاعب وسط أيسر و هو الآن مذيع رياضي و يعتبر أحد

أفضل المدافعين الأرجنتينيين في كل العصور

.

كان سورين ظهيرًا أيسرًا قويًا و متعدد الاستخدامات و لطالما قدم كل ما لديه على ارض الملعب، و بفضل قدرته على التمرير بالقدم اليسرى و قدرته على تأدية العرضيات تمكن أيضًا من اللعب كقلب دفاع أو في أي مكان في الجناح الأيسر.

كان لديه مسيرة رائعة على مستوى الأندية مع نادي ريفر بلايت في الأرجنتين و نادي كروزيرو في البرازيل و العديد من الأندية الأوروبية مثل

برشلونة

و لاتسيو و باريس سان جيرمان و فياريال.

لعب خوان لمنتخب الأرجنتين في نسختين من نهائيات كأس العالم، بما في ذلك كأس العالم لكرة القدم 2006، حيث كان قائدًا للمنتخب، كما لعب في نسختين من بطولة كوبا أمريكا و كأس القارات في عام 2005.

المذيع الرياضي الحالي كان لاعبا اساسيا في المنتخب الأرجنتيني الذي شارك في نهائيات كأس العالم لكرة القدم في اليابان و كوريا الجنوبية عام 2002.

واجه الفريق كل من منتخب نيجيريا و إنجلترا و السويد في ثلاث مباريات. لكن الفريق فشل فشلاً ذريعاً في التأهل إلى الدور الثاني من البطولة.

أعاد خوسيه بيكرمان تشكيل تشكيلة المنتخب الأرجنتيني، و اختير سورين قائد منتخب بلاده في نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2006 في ألمانيا. كان سورين جزءًا مهمًا من فريق الأرجنتين في كأس العالم كظهير مهاجم.

بعد هزيمة ساحل العاج 2-1 و سحق صربيا و الجبل الأسود بنتيجة 6-0، تقدمت الأرجنتين إلى الدور الثاني.

والتر صموئيل

والتر أدريان صموئيل (ولد والتر أدريان لوجان في 23 مارس 1978) هو لاعب كرة قدم محترف سابق من الأرجنتين و واحد من أفضل المدافعين الأرجنتينيين في كل العصور.

أوسكار صموئيل هو اسم والده. لوجان هو اسم والدته، لديه أختان. بعد ان تزوج من سيسيليا ولد له ابنة و ولدان.

يعتبر صموئيل أحد أفضل لاعبي الوسط في جيله و واحد من أقوى المدافعين في كرة القدم، حيث وصفه زميله الدولي السابق و كابتن نادي إنتر خافيير زانيتي بأنه "أصعب لاعب" لعب معه على الإطلاق.

بدأ لاعب كرة القدم السابق مسيرته الكروية في عام 1996 مع نادي نيويلز أولد بويز، ثم انتقل إلى نادي

بوكا جونيورز

في العام التالي. بعد ذلك انتقل إلى أوروبا عام 2000، حيث لعب لنادي روما الإيطالي و ريال مدريد الإسباني.

عاد إلى إيطاليا في 2005 لينضم إلى نادي إنتر، حيث أمضى تسعة مواسم و فاز بخمسة ألقاب متتالية في الدوري الإيطالي. لقد لعب دورا حيويا في موسم نيلهم الثلاثية في موسم 2009-2010، حيث دخل في شراكة مع لوسيو في الدفاع تحت قيادة جوزيه مورينيو.

شارك قلب الدفاع في أكثر من 50 مباراة دولية مع المنتخب الأرجنتيني، و ظهر في نسختين من نهائيات كأس العالم، و كأس كوبا أمريكا 1999، و كأس القارات 2005 حيث فاز بميدالية الوصيف.

في أغسطس 2019 التحق والتر بدورات ترخيص يويفا برو للمدربين.

سيلفيو مارزوليني

سيلفيو مارزوليني (ولد 4 أكتوبر 1940 - توفي 17 يوليو 2020) كان لاعب كرة قدم أرجنتينيًا صعد إلى الصدارة أثناء لعبه مع نادي بوكا جونيورز من 1960 إلى 1972.

يعتبر على نطاق واسع أعظم ظهير أيسر أرجنتيني في كل العصور و واحد من

أفضل المدافعين الأرجنتيني في كل العصور

، حيث مثل الأرجنتين في كأس العالم عام 1962 و كأس العالم عام 1966، حيث حصل على لقب أفضل ظهير أيسر في البطولة. شارك مارزوليني في 28 مباراة مع منتخب الأرجنتين.

بدأ مارزوليني مسيرته الكروية مع نادي ديبورتيفو إيتاليانو، قبل أن ينتقل إلى فرق الشباب في فيرو كاريل أويستي في عام 1955. تم إيقاف مارزوليني لمدة عامين بعد مناقشة مع مديري النادي حول طلبه للعب في الفريق الأول.

على الرغم من ذلك ظهر لأول مرة في دوري الدرجة الأولى في مايو 1959، ضد نادي بوكا جونيورز، الذي انضم إليه في العام التالي.

أصبح لاعب نادي بوكا جونيورز المفضل لمدرب الفريق الأول بويز بعد تقاعده كلاعب، حيث بقي هناك من 1975 إلى 1976.

عاد إلى نادي بوكا جونيورز في عام 1981، و فاز بميتروبوليتانو مع النجم دييجو مارادونا كلاعب متميز في الفريق. كان ميغيل برينديزي و هوجو جاتي و أوسكار روجيري من بين لاعبي بوكا البارزين الآخرين.

في عام 2019 أصيب الظهير الأيسر الأرجنتيني بسكتة دماغية و شُخص لاحقًا اصابته بالسرطان. عن عمر يناهز 79 عامًا توفي في 17 يوليو 2020.

روبرتو سينسيني

روبرتو نيستور سينسيني (من مواليد 12 أكتوبر 1966) هو مدرب كرة قدم أرجنتيني و قلب دفاع سابق أو لاعب خط وسط دفاعي.

كان لاعبا اساسيا في المنتخب الأرجنتيني الذي فاز بكأس كوبا أمريكا في عامي 1991 و 1993، و كذلك احتل المركز الثالث في عام 1989 و هو أحد أفضل المدافعين الأرجنتينيين في كل العصور.

كما تنافس لاعب الوسط المدافع مع منتخب بلاده في نهائيات كأس العالم أعوام 1990 و 1994 و 1998، و احتل المركز الثاني في نهائيات كأس العالم 1990. كما مثل الأرجنتين في أولمبياد 1996، و فاز بميدالية فضية.

بدأت مسيرته الاحترافية في عام 1986 مع نادي نيويلز أولد بويز، حيث فاز بأول لقب له، قبل أن ينتقل إلى إيطاليا في عام 1989 للانضمام إلى أودينيزي كالتشيو جنبًا إلى جنب مع مواطنه أبيل بالبو.

كان روبرتو من أكثر اللاعبين ثباتًا في التصفيات المفاجئة لأودينيزي في تصفيات دوري أبطال أوروبا عام 2005.

كان سنسيني من أقدم اللاعبين في موسم 2005-06 بالدوري الإيطالي، و في سن 39 عامًا و شهرين و 26 يومًا، كان يحمل الرقم القياسي لكونه أكبر لاعب أجنبي سناً يحصل على هدف في دوري الدرجة الأولى.

الآن هو مدرب

إيفرتون

، يعتبر أحد المدافعين الأكثر خبرة في الدوري الإيطالي، حيث شارك في أكثر من 380 مباراة في الدوري الإيطالي او سيري آ، و غالبًا ما أطلق عليه الصحفيون الرياضيون نونو (الجد). و في نهاية الموسم أعلن اعتزاله.

روبرتو بيرفيومو

كان روبرتو ألفريدو بيرفومو لاعب كرة قدم و معلقًا رياضيًا أرجنتينيًا ولد في 3 أكتوبر 1942 و توفي في 10 مارس 2016. يُعد بيرفيومو المعروف أيضًا باسم آل ماريسكال، أحد

أفضل المدافعين الأرجنتينيون في كل العصور

.

لعب بيرفيومو مع نادي راسينغ و ريفر بلايت و كروزيرو البرازيلي. كان لاعبا اساسيا في المنتخب الوطني في كأس العالم 1966 و 1974.

ولد في ساراند و بدأ مسيرته الكروية باللعب لفريقه المحلي "بولكي". في عام 1960 ظهر لأول مرة في نادي ريفر بلايت في الدرجة الخامسة.

ثم انضم المدافع العظيم إلى نادي راسينغ كلوب، حيث ظهر لأول مرة في مباراة ودية ضد نادي فلامينجو في سانتياغو، تشيلي، في يناير 1964.

كان المركز الأول لـ بيرفيومو في الميدان كلاعب خط وسط، لكنه سرعان ما انتقل إلى فريق راسينغ الاحتياطي كظهير أيمن. خلال مباراة ضد فيرو كاريل أويستي، ظهر لأول مرة في دوري الدرجة الأولى، برعاية نيستور روسي.

كان يعتبر أحد أفضل المدافعين في

الأرجنتين

أثناء لعبه لنادي راسينغ، بعد أن فاز بالدوريميرا بكأس ليبرتادوريس و كأس إنتركونتيننتال.

و أشادت وسائل الإعلام و المشجعون باللاعب المولود في ساراندي باعتباره انجح لاعب في نادي راسينج في كل تلك البطولات.

عمل كمعلق لكرة القدم في قناة ESPN و برنامج TV Publica Futbol para todos بعد تقاعده.

أوسكار روجيري

أوسكار ألفريدو روجيري (من مواليد 26 يناير 1962) هو لاعب كرة قدم أرجنتيني محترف سابق لعب كمدافع.

روجيري، المعروف باسم آل كابيزون التي تعني ذي الرأس الكبير، كان عضوًا في المنتخب الأرجنتيني الذي فاز بكأس العالم 1986، نسختين من كوبا أمريكا، و كأس الملك فهد عام 1992.

كانت مسيرته المهنية الأكثر نجاحًا مع نادي ريفر بليت الأرجنتيني، حيث فاز بكأس ليبرتادوريس 1986، و كأس أمريكا الجنوبية 1986 و كأس إنتركونتيننتال 1986 (و الذي كان أول فوز للنادي في هذه البطولة).

يعتبر الأسطورة السابق أحد

أفضل المدافعين الأرجنتينيون في كل العصور

، و هو معروف بأسلوبه القاسي في اللعب عند رؤية اللاعبين المنافسين و قدراته الجوية. انتقل روجيري إلى التدريب بعد اعتزاله كلاعب، و شغل مناصب في الأرجنتين و المكسيك و إسبانيا.

في عام 2006 عمل كمدير لنادي سان لورينزو الأرجنتيني. واصل روجيري مسيرته المهنية كمعلق كرة قدم في التلفزيون الأرجنتيني بعد ذلك. و هو حاليًا معلق في برنامج مينتوس دي فوتبال 90 التابعة لـ فوكس سبورتس بأمريكا اللاتينية.

ظهر قلب الدفاع في 21 مباراة في كوبا أمريكا، شاركها مع خوسيه سالومون كرقم قياسي للمنتخب وطني، و يعد كواحد من أعظم مدافعي الأرجنتين.

ستيفان، ابن روجيري، لاعب كرة قدم محترف. ظهر روجيري و ابنته كانديلا في إصدار عام 2016 من بايلندو بور اون سانيو.

روبرتو أيالا

روبرتو فابيان أيالا (من مواليد 14 أبريل 1973) هو لاعب كرة قدم أرجنتيني سابق لعب في مركز قلب الدفاع لمنتخب الأرجنتين و فالنسيا و ريال سرقسطة في إسبانيا و ميلان و نابولي في إيطاليا و ريفر بلايت في الأرجنتين.

في جميع مراحل حياته المهنية كان يعتبر أحد أفضل المدافعين المركزيين في جيله و أحد مدافعي الأرجنتين الأعلى تقييمًا، حيث تميز بقدراته بقيادته و الجوية. أيالا قاد منتخب الأرجنتين في 63 مباراة.

ظهر في ثلاث نسخ لكأس العالم و 115 مرة مع منتخب بلاده، محققا رقما وضع كل من خافيير ماسكيرانو و خافيير زانيتي و ليونيل ميسي خلفه من حيث الظهور.

لعب "إل راتون" على مباراته رقم 100 مع الأرجنتين في 30 مايو 2006 في مباراة ودية ضد منتخب أنجولا.

يعد أحد

أفضل المدافعين الأرجنتينيين في كل العصور

و أصبح فابيان اللاعب الأكثر توجًا للمنتخب الوطني (في الغالب كقائد) في 7 فبراير 2007، متغلبًا على صديقه دييجو سيميوني في فوز ودي بنتيجة 1-0 على منتخب فرنسا في ملعب فرنسا في باريس.

قاد الأرجنتين 58 مرة في مباراة ودية ضد الجزائر في 5 يونيو 2007، بعد أن عادل الرقم القياسي لدييجو مارادونا البالغ 57 في التعادل 1-1 ضد سويسرا في بازل.

أعلن اللاعب المحترف السابق البالغ من العمر 48 عامًا الآن اعتزاله كرة القدم الدولية في 17 يوليو 2007، بعد يومين من اللعب في نهائي كوبا أمريكا 2007 الذي انتهى بهزيمة بنتيجة 3-0 أمام البرازيل سجل خلالها هدفًا في مرماه و قد خلفه خافيير زانيتي كقائد.

خافيير ماسكيرانو

خافيير أليخاندرو ماسكيرانو (من مواليد 8 يونيو 1984) هو لاعب كرة قدم أرجنتيني محترف سابق لعب كلاعب خط وسط دفاعي أو قلب دفاع. إنه أحد مدافعي الأرجنتين الأعلى تصنيفًا.

بدأ ماسكيرانو مسيرته الاحترافية مع ريفر بلايت، حيث فاز بالدوري الأرجنتيني الأول في 2003-2004. في عام 2005 انضم إلى نادي كورينثيانز البرازيلي، حيث فاز بالدوري البرازيلي في موسمه الأول.

ثم انتقل إلى أوروبا حيث وقع مع نادي وست هام يونايتد في الدوري الإنجليزي الممتاز، لكن وقته هناك اختصر بسبب شروط تعاقدية غير عادية مع وكالات كرة القدم العالمية.

انضم لاعب كرة القدم الشاب إلى نادي

ليفربول

على سبيل الإعارة في عام 2007، و وصل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا قبل توقيع عقد قيمته 18.7 مليون جنيه إسترليني مع النادي.

انضم خافيير إلى نادي برشلونة في 2010 بعد ثلاث سنوات مع ليفربول، حيث تحول من لاعب خط وسط دفاعي إلى قلب دفاع كامل.

فاز بخمسة ألقاب في الدوري الأسباني و لقبين في دوري أبطال أوروبا، و كأس العالم للأندية مرتين مع نادي برشلونة، من بين ألقاب أخرى.

ماسكيرانو هو أحد

أفضل المدافعين الأرجنتينيين في كل العصور

، هو اللاعب الأكثر مشاركة في المباريات في تاريخ الأرجنتين، حيث شارك في 147 مباراة مع المنتخب الوطني.

خافيير زانيتي

خافيير آدلمير زانيتي (من مواليد 10 أغسطس 1973) هو لاعب كرة قدم محترف سابق من الأرجنتين و لعب في مركز الظهير أو لاعب خط الوسط. إنه بلا شك أحد

أفضل المدافعين الأرجنتينيين في كل العصور

.

في الأرجنتين بدأ حياته المهنية مع تاليريس ثم بانفيلد. من عام 1995 إلى 2014، كان عضوًا في نادي إنتر ميلان الإيطالي، حيث شغل أيضًا منصب قائد الفريق.

يحتل المركز التاسع في قائمة أكثر اللاعبين الذين لعبوا مباريات رسمية مع المنتخب الارجنتيني على الإطلاق، حيث بلغت عدد المباريات 1114 مباراة. و هو أيضًا اللاعب الأجنبي الأكثر ظهورًا في الدوري الإيطالي (615) و يحتل المرتبة الرابعة في الدوري خلف جانلويجي بوفون و باولو مالديني وفرانشيسكو توتي.

لعب زانيتي 858 مباراة مع نادي إنتر و حصل على 16 لقبًا مع النادي، بما في ذلك خمسة سكوديتي، و أربعة كأس إيطاليا، و كأس سوبر الإيطالي اربع مرات، و كأس الاتحاد الأوروبي، و دوري أبطال أوروبا، و كأس العالم للأندية.

كما أنه القائد الأكثر ظهورًا في دوري أبطال أوروبا برصية 82 مباراة.

وظهر لاعب الوسط الأرجنتيني في 143 مباراة مع المنتخب الأرجنتيني، ليصبح ثاني أكثر لاعب مشاركة في المباريات في تاريخ الأرجنتين، بعد أن كان يحمل الرقم القياسي في الفترة من 2007 إلى 2018.

مثل أدلمار الأرجنتين في نهائيات كوبا أمريكا عامي 2004 و 2007، و كذلك نهائيات كأس القارات عامي 1995 و 2005.

دانيال باساريلا

دانيال ألبرتو باساريلا (من مواليد 25 مايو 1953) هو لاعب كرة قدم أرجنتيني محترف سابق و مدير سابق لفريقي الأرجنتين و الأوروغواي لكرة القدم.

كان قائد فريق الأرجنتين الفائز بكأس العالم عام 1978 و أحد أعظم مدافعي الأرجنتين.

بعد فوزه في الانتخابات بهامش ضئيل للغاية في ديسمبر 2009، شغل منصب رئيس نادي ريفر بليت الرياضي لمدة أربع سنوات.

كان باساريلا يعتبر أعظم مدافع من أمريكا الجنوبية على الإطلاق و واحد من أعظم مدافعي الأرجنتين، فضلاً عن كونه هدافًا قديرًا. في يوما من الايام كان يحمل الرقم القياسي لاكبر عدد من الأهداف التي سجلها مدافع في موسم واحد، برصيد 134 هدفًا في 451 مباراة، و هو رقم قياسي كسره لاحقًا المدافع الهولندي رونالد كومان.

في حفل توزيع جوائز الفيفا في عام 2004 تم اختيار دانيال كواحد من أعظم لاعبي كرة القدم البالغ عددهم 125.

احتل لاعب كرة القدم الأسطوري المرتبة 36 في قائمة ذا تايمز لأقوى 50 لاعب كرة قدم في التاريخ في عام 2007.

احتل المرتبة 56 في قائمة فور فور تو لأعظم 100 لاعب في تاريخ كرة القدم في عام 2017.

مقالات قد تثير إهتمامك:


source: SportMob

DISCLAIMER! Sportmob does not claim ownership of any of the pictures posted on this website. Again, we do not host pictures or videos ourselves. Our authors merely link to the rightful owner. Lastly, Sportmob have carefully considered and reviewed all of its content. Despite that, it is possible that some information might be out-dated or incomplete.

أخبار ذات صلة
تابع آخر أخبار كرة القدم الفارسية