logo

أعظم لحظات إنجلترا في تاريخ اليورو

Wed 21 July 2021 | 8:03

الآن بعد أن انتهت احد اهم بطولات كرة القدم في اوروبا بفوز منتخب إيطاليا على منتخب انجلترا، فسوف نحرص ان نقدم لكم بعض المعلومات الدقيقة عن اهم لحظات اليورو. في هذا المقال يسعى سبورت موب ان يقدم لك أعظم لحظات إنجلترا في تاريخ اليورو.

إن 24 فريقًا قاتل الآخر من أجل لقب بطولة أوروبا 2020 اعتبارًا من 11 يونيو و تم تحديد الفائز في 11 يوليو 2021. تم إقصاء جميع الدول في النهاية مما جعل المنافسة أكثر إثارة ليتبقى فقط منتخبي إنجلترا و إيطاليا. على مر السنين حصل منتخب إنجلترا على نصيب عادل من الفترات الجيدة و السيئة، تخلخلتها هزائم ثقيلة، مديرين سيئين و حظ سيء. في هذه المقالة سوف نخبرك بكل التفاصيل حول أعظم لحظات إنجلترا في اليورو.

هذا العام تم تحديد المنتخب الإنجليزي ليكون المنتخب الذي سوف يغيير التاريخ و يشق طريقه إلى لقب بطولة امم أوروبا. لم تصل إنجلترا إلى الأدوار الإقصائية منذ 55 عامًا، لكن في يورو 2020 قدموا أداءً مذهلاً حيث سحقوا ألمانيا و اقتربوا من البطولة فقط لتوقفهم إيطاليا في النهاية. اكتشف اهم التفاصيل حول

أعظم لحظات إنجلترا في تاريخ اليورو

في هذا المقال.

التنافس القديم بين إنجلترا و ألمانيا

كانت إنجلترا و ألمانيا من المنافسين القدامى منذ عام 1930، في مسابقات مختلفة مثل نهائي كأس العالم 1966، و نصف نهائي كأس العالم لكرة القدم 1990 و كأس الأمم الأوروبية 1996. قال غاري لينيكر لاعب كرة القدم الإنجليزي السابق ذات مرة:" كرة القدم هي لعبة بسيطة يطارد 22 رجلا الكرة لمدة 90 دقيقة، و في النهاية فاز الألمان ". لكن الأمور أخذت منحى آخر هذا العام حيث تم طرد الألمان من المنافسة في وقت مبكر جدا.

لقد مرت إنجلترا بالكثير في تاريخ بطولة أمم أوروبا

مقالات قد تثير إهتمامك:

على مر السنين واجهت إنجلترا الكثير من اللحظات السيئة مثل الخروج امام ألمانيا و البرتغال من ركلات الترجيح. في عام 2008 هُزمت إنجلترا بنتيجة 3-2 و تعرضت لمزيد من الخسائر بعد ذلك، مما أدى إلى إحراجها جراء عدم التأهل للبطولة، في يورو 2016 تعرضت إنجلترا للإذلال بخسارتها امام منتخب أيسلندا.

كما قال روني:" من الصعب تحملها". بعد الهزيمة بنتيجة 2-1 و اكمل:" إنه أمر محرج. "نحن نعلم أننا فريق أفضل. لا يمكنك شرح ذلك بالقول إنه كان بإمكاننا فعل هذا أو ذاك. حاولنا خلق الفرص لكن للأسف لم نتمكن من الفوز". بغض النظر عن كل الهزائم و الدموع، مر منتخب إنجلترا أيضًا ببعض اللحظات الرائعة التي لا تُنسى. ترقبوا قائمة أفضل 5 لحظات لمنتخب إنجلترا في بطولة امم اوروبا.

أفضل 5 لحظات إنجلترا في بطولة أمم أوروبا

تبدأ قائمتنا مع الأيام الأولى لبطولة اليورو و سنمر عبر التاريخ و نكتشف جميع اللحظات الرائعة معًا.

1. فوز إنجلترا ضد إسبانيا بركلات الترجيح في يورو 96

مقالات قد تثير إهتمامك:

واحد من أعظم لحظات إنجلترا في بطولة أوروبا كان خلال يورو 1996. هزم المنتخب الإنجليزي منتخب هولندا بنتيجة 4-1 و تأهلوا لمواجهة منتخب إسبانيا في المباراة التالية. الفائز في المباراة سيكون هو الذي سيصل إلى النهائيات. طوال 90 دقيقة كافح الفريقان للتسجيل، لكن لم يملك أي منهما الحظ الكافي. لعب آلان شيرر دورًا رئيسيًا في المباراة، اذ كان لاعب رشيق يتمتع بسيطرة ممتازة على الكرة سجل 13 هدفا في 11 مباراة دولية و سجل رقما قياسيا لأدائه المميز.

علمت

إسبانيا

أنه يتعين عليهم توخي الحذر من شيرر. بعد التعادل السلبي انتقلت إنجلترا و إسبانيا لفترة ركلات الترجيح. كانت هذه هي المباراة الأولى التي أدت إلى ركلات الترجيح في يورو 1996. كان لإنجلترا تاريخ سيئ في ركلات الترجيح لكن هذه المباراة كانت ستكون مختلفة. استمر شيرر وزسجل ركلة الجزاء الأولى. ديفيد بلات، ستيوارت بيرس و بول جاسكوين جميعهم سجلوا ركلاتهم و صنعوا التاريخ.

مقالات قد تثير إهتمامك:

أضاع الفريق الإسباني ركلتي جزاء و كانت هذه لحظة تاريخية حيث فازت إنجلترا و تأهلت للمباراة النهائية. كانت هذه هي المرة الأولى التي تصل فيها إنجلترا إلى هذا الحد في البطولة. و مع ذلك في المباراة النهائية ضد الألمان، تحققت توقعات جاري لينيكر و خسرت إنجلترا أمام منافستها القديمة. تلقى جاريث ساوثجيت ركلة جزاء حاسمة و للأسف صدها حارس المرمى. تم إقصاء إنجلترا من بطولة أمم أوروبا 1996، اكتشف المزيد من التفاصيل حول أعظم لحظات إنجلترا في تاريخ اليورو في الفقرة التالية.

2. خدعة هاتريك شيرر في تصفيات كأس الأمم الأوروبية 2000

حدثت إحدى أعظم اللحظات في تاريخ إنجلترا في يورو 2000، اذ عملت إنجلترا جاهدة للتأهل للمنافسة. لقد تعادلوا في يناير 1998 و وضعهم ذلك في مجموعة واحدة مع بلغاريا و لوكسمبورغ و

بولندا

و

السويد

. سيتأهل الفائز من المجموعة إلى اللعب مع الوصيف في التصفيات. في سبتمبر 1999 نجح شيرر في تسجيل ثلاثية ضد منتخب لوكسمبورغ. ساعد هذا الأسود الثلاثة في الوصول إلى مباراة ضد منتخب اسكتلندا. تمكنت إنجلترا من هزيمة اسكتلندا و تأهلوا لبطولة امم أوروبا.

مقالات قد تثير إهتمامك:

في المباراة الافتتاحية للمسابقة واجه منتخب إنجلترا منتخب البرتغال، لسوء الحظ هزموا بنتيجة 3-2. في المباراة التالية  صادفت إنجلترا خصمها القديم، ألمانيا. قدم شيرر مرة أخرى أداء مثيرا للإعجاب لصالح بلاده و سجل هدف الفوز و منح إنجلترا أول فوز على منافسها اللدود منذ نهائي كأس العالم 1966. لكن المنافسة لم تنته بعد، كانت إنجلترا بحاجة إلى التعادل فقط حتى تتمكن من البقاء في المنافسة.

في مباراة المجموعة الأخيرة واجهوا

رومانيا

و سجل شيرر ركلة جزاء في الدقيقة 41. في وقت لاحق سجل مايكل أوين هدفا آخر. في الشوط الأول كانت النتيجة 2-1 لصالح منتخب

إنجلترا

. لم تتوقع إنجلترا مواجهة مثل هذه الهزيمة الثقيلة حيث فازت رومانيا 3-2 في الدقيقة الأخيرة و خرج منتخب إنجلترا من المنافسة. ترقبوا المزيد من التفاصيل حول أعظم لحظات اليورو في إنجلترا.

اسوء لحظات اليورو في التاريخ

مقالات قد تثير إهتمامك:

لقد مرت 21 عامًا منذ أن حدثت أحلك لحظات بطولة امم اوروبا في التاريخ. في عام 2000 استضافت بلجيكا و هولندا المسابقة. بعد التأهل وجد منتخب إنجلترا نفسه في مجموعة الموت إلى جانب البرتغال و ألمانيا. قبل مباراة إنجلترا مع خصمهم القديم ألمانيا، قام مثيري الشغب من إنجلترا باعمال العنف في بروكسل و شارليوري و جلبوا العار إلى بلادهم. دخل أنصار إنجلترا في قتال مع المشجعين الألمان و اضطرت الشرطة إلى اتخاذ إجراءات حاسمة. تم القبض على أكثر من 900 شخص و ترحيل أكثر من 400 إلى بلادهم.

بعد فوز الفريق الإنجليزي على الألمان شعرت الجماهير بسعادة غامرة مع السلوك العنيف للجماهير، و هدد رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم لينارت يوهانسون بإخراج إنجلترا من المنافسة. صرح يوهانسون: "لا يمكن السماح للجماهير بالتصرف على هذا النحو مرة أخرى و إحداث الفوضى. حكومة المملكة المتحدة مدينة لجميع المعنيين باتخاذ خطوات مماثلة لتلك التي اتخذت في البلدان الأخرى لمنع هؤلاء المشجعين المزعجين من السفر إلى الخارج ".

مقالات قد تثير إهتمامك:

و أضاف: "الاتحاد الأوروبي لكرة القدم سيحدد ما إذا كان يجب الحفاظ على وجود المنتخب الإنجليزي في البطولة في حالة تكرار حوادث مماثلة. لا يمكننا تحمل تكرار سلوك المشجعين في الأيام الأخيرة". ورد رئيس وزراء المملكة المتحدة توني بلير على التحذير: "آمل أن يعيد هذا التهديد المشجعين إلى رشدهم و أي شخص يميل إلى مواصلة البلطجة الطائشة التي جلبت مثل هذا العار إلى البلاد". تعرف على المزيد من التفاصيل حول أعظم لحظات إنجلترا في تاريخ اليورو في الفقرة التالية.

الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) يدعو حكومة المملكة المتحدة إلى اتخاذ إجراءات

دعا الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا) الحكومة البريطانية إلى التفكير في فرض عقوبة مناسبة على أنصار إنجلترا عند عودتهم إلى بلادهم. صرح الرئيس التنفيذي غيرهارد أيجنر: "هؤلاء المخربون الإنجليز هم وصمة عار على بلدهم و آفة على فريقهم الوطني. لقد تركت أحداث الـ 48 ساعة الماضية ندبة في بطولتنا و تركتنا نتساءل لماذا لم يتم فعل المزيد لمنعهم من السفر. لا يمكن السماح باستمرار أحداث الأيام القليلة الماضية. يورو 2000 هو احتفال بكرة القدم الأوروبية و ليس عذرا لأقلية صغيرة من المشجعين الإنجليز لإحداث الفوضى ".

مقالات قد تثير إهتمامك:

و أضاف: "نحن ندعو حكومة المملكة المتحدة و كل من يعنيه الأمر إلى اتخاذ إجراءات مماثلة لتلك التي تم اتخاذها في دول أخرى لمنع هؤلاء المشجعين المزعومين من السفر إلى الخارج. لا يمكننا السماح لمجموعة صغيرة بإفساد بطولة دولية لمشجعين حقيقيين. و قد أظهرت حكومات أخرى أنه يمكن القيام بذلك و ندعو حكومة المملكة المتحدة إلى اتخاذ الخطوات اللازمة على وجه السرعة". في النهاية لم يجعل يوهانسون تهديده يمر مرور الكرام و لكن تم إقصاء إنجلترا بعد خسارتهم أمام رومانيا. اكتشف المزيد من التفاصيل حول أعظم لحظات إنجلترا في تاريخ اليورو فيما يلي.

3. واين روني الفتى العجيب الإنجليزي في يورو 2004

واين روني هو بالفعل أحد أعظم لاعبي كرة القدم في تاريخ إنجلترا. في 6 سبتمبر 2004 عندما كان يبلغ من العمر 17 عامًا فقط، ظهر لاعب كرة القدم في بطولة امم أوروبا. تمكن الفتى العجيب من تسجيل الأهداف لمنتخب بلاده مما جعله أصغر لاعب يسجل في المسابقة. في الفوز بنتيجة 2-1 خارج أرضه على منتخب مقدونيا خلال مباراة التصفيات كأس الأمم الأوروبية 2004، سجل روني هدف التعادل. في 17 يونيو 2004 سجل ثنائية في المباراة الثانية لمنتخب إنجلترا على منتخب سويسرا و التي انتهت بفوز بنتيجة 3-0 للإنجليز.

مقالات قد تثير إهتمامك:

بعد أربعة أيام حطم لاعب الوسط السويسري يوهان فونلانثين رقمه القياسي كأصغر هداف. خلال المباراة النهائية للمجموعة في 21 يونيو سجل روني هدفين آخرين في الفوز بنتيجة 4-2 على كرواتيا. في وقت لاحق عانى من إصابة في مباراة ربع النهائي ضد البرتغال المضيفة في 24 يونيو و تم إقصاء إنجلترا من يورو 2004 بركلات الترجيح. بعد تسجيله لأربعة أهداف في أربع مباريات تم اختيار روني في التشكيلة المثالية في البطولة التابعة للاتحاد الأوروبي لكرة القدم. على الرغم من أن خروج إنجلترا كان مخيباً للآمال إلا أن أداء روني الرائع كان لا يُنسى. اكتشف المزيد من التفاصيل حول أعظم لحظات إنجلترا في تاريخ اليورو في الفقرة التالية.

لم يكن لأحد مثل هذا التأثير منذ بيليه

بعد انتهاء المسابقة صرح روني عن ظهوره في البطولة: "أول ظهور لي في مثل هذه السن المبكرة ثم يورو 2004 كانت البطولة البارزة بالنسبة لي لأنني سجلت أربعة أهداف. أن أكون أفضل هداف في تاريخ بلدك قبل سن الثلاثين هو شيء لم أكن أحلم به مطلقًا. أنا فقط أكره الخسارة". علق سفين جوران إريكسون مدرب إنجلترا في كأس الأمم الأوروبية 2004: "لا أتذكر أي شخص كان له مثل هذا التأثير على البطولة منذ بيليه في كأس العالم 1958 في السويد." يحظى بيليه بتقدير كبير باعتباره أحد أفضل لاعبي كرة القدم في جيله، كان من أكثر الشخصيات الرياضية نجاحًا و شعبية في القرن العشرين.

مقالات قد تثير إهتمامك:

وصفه الفيفا بأنه من "الأعظم". و أشاد لاعب كرة القدم السابق و الفائز بكأس العالم ثلاث مرات باللاعب روني لأدائه و قال: "برز واين كأحد أفضل لاعبي كأس الأمم الأوروبية 2004. إنه موهبة مثيرة للغاية يظهر نضجًا و رباطة جأش رغم كونه في اول سنوات شبابه". وصفه جاريث ساوثجيت: "عندما دخل واين المنتخب كان في مستوى مختلف عن أي من اللاعبين الذين لدينا في الوقت الحالي." قال السير أليكس فيرجسون المدير السابق لمانشستر يونايتد ذات مرة:" أعتقد أننا حصلنا على أفضل لاعب شاب شهدته هذه الدولة في الثلاثين عامًا الماضية." ترقبوا المزيد من التفاصيل حول

أعظم لحظات إنجلترا في تاريخ أوروبا.

يورو 2016

مقالات قد تثير إهتمامك:

مر الإنجليز بالكثير من الانتكاسات في تاريخ اليورو. لم يتأهلوا حتى إلى يورو 2008 و في يورو 2012 خلال مرحلة ربع النهائي، واجهوا هزيمة ثقيلة في ركلات الترجيح حيث خسروا بنتيجة 4-2  امام

إيطاليا

. في يورو 2016 كانت إنجلترا أول فريق ينضم إلى فرنسا المضيفة متقدماً على الفرق الأخرى. هزم منتخب انجلترا سان مارينو بنتيجة 6-0 وتأهلوا لبقية المسابقة. كانت هذه المباراة أيضًا جديرة بالذكر بالنسبة إلى واين روني كأفضل هداف حيث سجل في الدقيقة 49 لبلاده، معادلاً الرقم القياسي الوطني الذي يحمله السير بوبي تشارلتون كابتن إنجلترا.

صرح واين روني لاحقًا في مقابلة:" إنها لحظة فخر بمعادلة سجل السير بوبي تشارلتون. هدفي هو المضي قدمًا و محاولة مساعدة الفريق على الفوز يوم الثلاثاء و تحطيم الرقم القياسي. كان من الرائع لو حطمت السجل الليلة. من الواضح أن تقليد ويمبلي و تحطيم الرقم القياسي في ويمبلي سيكون أمرًا رائعًا. السير بوبي في غرفة تبديل الملابس في مانشستر يونايتد بعد كل المباريات و لديه حضور. لقد قدم لي النصيحة. سأبادل كل هذه الأهداف بميدالية الفائزين الصيف المقبل ".

4. دانيال ستوريدج الهدف الفائز

مقالات قد تثير إهتمامك:

ما زلنا لم نخبرك عن أعظم لحظة لإنجلترا في البطولة، مر المنتخب الإنجليزي بمباريات صعبة و بالكاد وصلوا إلى مرحلة المجموعات. واجهوا خصمًا قديمًا في إحدى المباريات اذ اجتمعت إنجلترا و

ويلز

في المجموعة ب. قاد غاريث بيل ويلز إلى التقدم بنتيجة 1-0 في الدقيقة 42 و

جيمي فاردي

رفع مستوى المباراة في الدقيقة 56.

في وقت لاحق دخل دانيال ستوريدج و صنع واحدة من

أعظم لحظات إنجلترا في تاريخ اليورو

. في الدقيقة 92 أعطى لاعب كرة القدم منتخب الأسود الثلاثة فوزًا لا يُنسى في اللحظة الأخيرة بثلاث نقاط حاسمة. احتفل ستوريدج بالهدف الذي لا يُنسى بعد هدفه أيضًا، حيث أدى رقصة الذراع المتذبذبة. ترقبوا اللحظة الاهم في قائمتنا.

5. يورو 2020

مقالات قد تثير إهتمامك:

أخيرًا وليس آخرًا في افضل 5 لحظات في إنجلترا في قائمة البطولات الأوروبية، تنتمي إلى أداء إنجلترا في يورو 2020. دعونا نرى إلى أي مدى وصلت منتخب انجلترا هذا العام. مرة أخرى واجه الرجال الإنجليز خصمهم القديم في مسابقة اليورو. كانت هذه بالفعل أعظم لحظة مرت بها إنجلترا في تاريخ أوروبا من بين كل تلك اللحظات الأخرى. تمكنت إنجلترا من التغلب على ألمانيا في المسابقة و ضمنت مركزها في بطولة أوروبا 2020. دخل

رحيم سترلينج

في الدقيقة 75 و سجل الهدف الافتتاحي للجانب الإنجليزي.

في الدقيقة 86 سيطر

هاري كين

على الموقف و سجل الهدف الثاني. انتهت المباراة بفوز إنجلترا على ألمانيا بنتيجة 2-0. و قال سترلينج:" كنا نعلم أننا بحاجة إلى أداء كبير أمام فريق صعب، و قد فعلنا ذلك اليوم". و اكمل :" إن القيام بذلك من أجل بلدك هو أمر خاص دائمًا. كنا نعرف القوة التي يمكننا اللعب بها، و لا يمكن للكثير من الفرق التعامل معها. أداء جماعي رائع من جميع النواحي. نلعب مباراة تلو الأخرى، و نتقدم للامام و نتعافى و نركز على المباراة التالية ". و لكن للأسف توقفت سلسلة انتصاراتهم في مباراة إنجلترا في نهائي بطولة أمم أوروبا امام خصمهم الآخير، منتخب إيطاليا، اذ وصلت المباراة إلى ركلات الترجيح و خسر المنتخب الإنجليزي فرصتهم في نيل اللقب.

مقالات قد تثير إهتمامك:


source: SportMob