logo

أفضل منفذي الركلات الحرة في تاريخ الدوري الإيطالي

Mon 12 July 2021 | 5:30

إن أسلوب لعب نجوم كرة القدم في جميع المباريات هو بلا شك طريقة للجيل الجديد لتعلم كيفية لعب كرة القدم الحقيقية. في هذا المقال اليوم سنقدم لك أفضل منفذي الركلات الحرة في تاريخ دوري الدرجة الأولى الإيطالي.

الركلات الحرة تعد طريقة لاستئناف اللعبة، أو أحيانًا تعطى لاحد الفرق لتكافأ بها. يمنحها الحكم عندما يخالف الفريق المنافس القواعد و يكون ذلك بشكل مباشر أو غير مباشر. يمنح الحكم ركلة حرة مباشرة بمجرد ارتكاب بعض المخالفات الخطيرة مثل لمس الكرة باليد و الأخطاء المتعددة التي ممكن ان تقع على ارض الملعب. من ناحية أخرى سيتم منح العقوبة غير المباشرة لمخالفات أقل خطورة. كما ذكرنا سابقًا يمكن أن تكون الركلات الحرة بمثابة عودة كبيرة للفريق إذا كان الشخص الذي سينفذ تلك الركلة الحرة ماهرًا بما يكفي لتحويل هذه الفرصة الكبيرة إلى هدف أو حتى تمريرة حاسمة.

إن تنفيذ ركلة حرة جيدة هو شكل من أشكال الفن و تتطلب التدريب و  الموهبة والإبداع لإتقان هذه التقنية الأساسية. يستخدم العديد من منفذي الركلات الحرة أساليب مختلفة في كيفية تنفيذ الركلة الحرة. لذلك يمكننا قضاء أيام في الحديث عن اللاعبين و طرقهم في تنفيذ ركلة حرة جيدة. لسوء الحظ لا يمكننا ان نذكر جميع منفذي الركلات الحرة حول العالم في مقال واحد و لذا اخترنا هذه المرة ان نتحدث فقط عن الدوري الايطالي، اذ اننا سوف نراجع بعض اللاعبين الذين يعتبرون

أفضل 10 منفذين للركلات الحرة في تاريخ دوري الدرجة الأولى الإيطالي.

على مر السنين شهد الدوري الإيطالي بعض المشاكل. لكنه عاد إلى الطريق الصحيح مرة أخرى و بدون أدنى شك يمكننا القول أن دوري الدرجة الأولى الإيطالي هو أحد أعظم بطولات كرة القدم في العالم.

عندما تلقي نظرة على سجل جدول الدوري الإيطالي سترى الكثير من الأسماء المعروفة. الأندية الإيطالية لديها لاعبون محترفون للغاية، و مشجعون مخلصون و أعلى متوسط ​​حضور بين بطولات الدوري الأخرى في أوروبا.

افضل منفذي الركلات الحرة في تاريخ الدوري الإيطالي

لذا دون مزيد من المقدمات فلننتقل إلى صلب الموضوع لإلقاء نظرة ادق على أفضل منفذي الركلات الحرة في تاريخ دوري الدرجة الأولى الإيطالي.

ميراليم بيانيتش

  • روما- يوفنتوس

ميراليم بيانيتش (من مواليد 2 أبريل 1990) هو لاعب كرة قدم بوسني محترف يلعب كلاعب وسط لنادي برشلونة الإسباني و منتخب البوسنة والهرسك. بدأ بيانيتش مسيرته المهنية في ميتز لموسم واحد. وقع لنادي ليون في 2008 قبل أن ينتقل إلى روما في 2011 بعد ثلاثة مواسم في نادي

ليون

. خلال الفترة التي قضاها في

روما

، تم اعتبار بيانيتش كواحد من أفضل لاعبي خط الوسط في سيري آ.

في عام 2016 انضم بيانيتش إلى نادي يوفنتوس و منذ ذلك الحين اعتبر لاعبًا أساسيًا للفريق، وفاز بأربعة ألقاب في الدوري الإيطالي و كأس إيطاليا مرتين، وتم اختياره في فريق دوري الدرجة الأولى الإيطالي للعام لموسم 2015-16 و 2016-17 و 2017-18 و 2018-19. تم اختياره أيضًا في تشكيلة الموسم 2016-2017 لدوري أبطال أوروبا، لدوره في وصول نادي يوفنتوس إلى النهائي. انضم بيانيتش إلى نادي برشلونة في سبتمبر 2020.

كان بيانيتش اللاعب الدولي السابق للشباب في لوكسمبورغ، قد ظهر لأول مرة مع منتخب البوسنة و الهرسك في عام 2008، حيث شارك في مائة مباراة دولية و سجل ستة عشر هدفًا منذ ذلك الحين. مثل منتخب بلاده في أول بطولة كبرى لهم  في كأس العالم 2014. في عام 2015 احتل بيانيتش المرتبة 55 في قائمة ذا جاردين لـ  "أفضل 100 لاعب كرة قدم في العالم".  في عام 2019 احتل المرتبة 50 في نفس القائمة.

أحد الأسماء المدرجة في قائمتنا لـ

أفضل منفذي الركلات الحرة في تاريخ الدوري الإيطالي

ينتمي إلى لاعب كرة القدم إن البوسني المحترف ميراليم بيانيتش الذي ولد في توزلا، يوغوسلافيا الاتحادية كان مهتمًا بلعب كرة القدم منذ صغره مثل والده الذي كان لاعب كرة قدم سابق في الدرجة الثالثة في يوغوسلافيا. سرعان ما أظهر مواهبه العالية و قدراته و في عام 2007 انتقل إلى ميتز ليبدأ مسيرته الكروية.

أثناء لعبه في نادي روما كان يلقب بـ"il Piccolo Principe" التي تعني الأمير الصغير اذ كان يعتبر أحد لاعبي الوسط الشباب الواعدين في جيله.

جوزيبي سيجنوري

فوجيا- لاتسيو- سامبدوريا- بولونيا

مقالات قد تثير إهتمامك:

جوزيبي سينيوري (من مواليد 17 فبراير 1968) هو لاعب كرة قدم إيطالي محترف سابق لعب كمهاجم. لعب لعدة أندية في إيطاليا طوال مسيرته الكروية، كما أمضى فترات في اليونان و المجر مع نادي إيراكليس ثيسالونيكي و إم إف سي سوبرون على التوالي. فاز سينيوري بجائزة هداف الدوري الإيطالي ثلاث مرات و هو واحد من أفضل عشرة هدافي الدوري الإيطالي على الإطلاق. على المستوى الدولي مثل سينيوري إيطاليا في 28 مباراة بين عامي 1992 و 1995 و سجل 7 أهداف و شارك في كأس العالم 1994  حيث وصلوا إلى النهائي.

لذا بلا شك ان المركز التالي في قائمة أفضل منفذي الركلات الحرة في تاريخ سيري آ ينتمي إلى جوزيبي سينيوري.

بدأ سينيوري حياته المهنية على مستوى الشباب مع نادي  إينترناسيونال في عام 1981 و بعد 3 سنوات انضم إلى  نادي ليفي كأول نادي في مسيرته الاحترافية. طوال حياته المهنية التي استمرت لأكثر من عقدين لعب لعدة أندية في إيطاليا بما في ذلك ليفي و بياتشينزا و ترينتو و فوجيا و لاتسيو و

سمبدوريا

و بولونيا.

كان سينيوري مهاجمًا موهوبًا و يعمل بجد و سريع يكثر من استخدام القدم اليسرى، و كان يعتبر على أنه أحد أفضل عشرة هدافين في تاريخ دوري الدرجة الأولى الإيطالي. حصل على العديد من الألقاب خلال مسيرته المهنية مثل افضل هداف في  سيري آ في موسم 1992-1993، 1993-1994، 1995-1996، أفضل هداف في كأس إيطاليا لموسم 1992-1993، 1997-1998، افضل لاعب في الدوري الإيطالي في عام 1993 ، و الجائزة الإيطالي لافضل لاعب إيطالي  في عام 2004. رغم ذلك لم يفز بأي لقب في الدوري الإيطالي إلا سينيوري اثبت نفسه كواحد من أفضل اللاعبين بالإضافة إلى أنه أحد أفضل 10 منفذين للركلات الحرة في تاريخ دوري الدرجة الأولى الإيطالي.

فرانشيسكو توتي

  • روما

الأسطورة التالية في قائمتنا لـ

أفضل منفذي ركلات حرة في تاريخ دوري الدرجة الأولى الإيطالي

هو فرانشيسكو توتي صاحب الرقم القياسي لأكبر عدد من الأهداف المسجلة في دوري الدرجة الأولى الإيطالي أثناء اللعب مع نادٍ واحد، فضلاً عن كونه اصغر كابتن في تاريخ

دوري الدرجة الأولى الإيطالي

. بعد تقاعده في عام 2017 حصل على جائزة اللاعب الوظيفي الايطالية و جائزة رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، و يعتبر توتي أحد أعظم اللاعبين الإيطاليين في كل العصور و من أفضل اللاعبين في جيله و أعظم لاعب في تاريخ نادي روما. كما يعتبره البعض أعظم لاعب في إيطاليا على الإطلاق.

فرانشيسكو توتي (من مواليد 27 سبتمبر 1976) هو لاعب كرة قدم إيطالي محترف سابق لعب فقط لروما و المنتخب الإيطالي في المقام الأول كلاعب خط وسط مهاجم أو ثاني مهاجم، ولكن يمكنه أيضًا اللعب كمهاجم أو جناح وحيد. قضى توتي كامل حياته المهنية في روما و فاز بلقب الدوري الإيطالي، كأس إيطاليا مرتين، و كأس السوبر الايطالي مرتين. إنه ثاني أفضل هداف في تاريخ الدوري الإيطالي برصيد 250 هدفًا، و هو سادس أعلى هداف إيطالي في جميع المسابقات برصيد 316 هدفًا. في نوفمبر 2014 وسع توتي سجل ارقامه القياسية ليصبح أكبر هداف في تاريخ دوري أبطال أوروبا، بعمر 38 عامًا و 59 يومًا.

الفائز بكأس العالم 2006 و نهائي يورو 2000 مع إيطاليا، تم اختيار توتي في فريق النجرم لكلا البطولتين. كما مثل منتخب بلاده في كأس العالم 2002 و

يورو

2004. في عام 2007 أعلن توتي اعتزاله دوليًا بسبب مشاكل جسدية متكررة و من أجل التركيز فقط على اللعب النادي مع روما.

بدأ توتي مسيرته الكروية المبكرة مع فورتيتودو لوديتور في عام 1983 و بعد موسم انتقل ليلعب مع سميت تراتيفيري لمدة عامين و قبل أن ينضم إلى فريق شباب

روما

في 1989 كان لديه ثلاث سنوات أيضًا مع النادي. بدأ مسيرته الاحترافية مع نادي روما في عام 1992 و كان ظهوره الأول مع الفريق في مباراة الفوز خارج ملعبه على بريشيا في 28 مارس 1993 عندما كان يبلغ من العمر 16 عامًا. أظهر حس القيادة و المسؤولية تجاه الفريق و ليصبح أصغر قائد في الدوري الإيطالي يبلغ من العمر 22 عامًا، و كان توتي معروفًا بقدراته العالية في كصانع العاب و قدراته المميزة في التمرير فضلاً عن تنفيذ الركلات الحرة.

فاز توتي بأحد عشر جائزة أوسكار ديل كالتشيو من اتحاد لاعبي كرة القدم الإيطاليين: خمس جوائز من دوري الدرجة الأولى الإيطالي لأفضل لاعب في العام، و جائزتان لأفضل لاعب في دوري الدرجة الأولى، و جائزتي دوري الدرجة الأولى لأفضل هدف في العام، و جائزة أفضل هداف في الدوري الإيطالي. كما فاز بجائزة الحذاء الذهبي الأوروبي لعام 2007 و القدم الذهبية 2010. تم اختيار توتي في فريق الإعلام الرياضي الأوروبي ثلاث مرات. في عام 2004 تم اختياره في قائمة الفيفا الـ 100 و هي قائمة لأعظم اللاعبين على قيد الحياة في العالم يتم اختيارها من قبل بيليه، كجزء من احتفالات الفيفا المئوية.

ميشيل بلاتيني

  • يوفنتوس

مقالات قد تثير إهتمامك:

ميشيل فرانسوا بلاتيني هو فرنسي آخر تم ضم اسمه من بين

أفضل منفذي الركلات الحرة في تاريخ الدوري الإيطالي

. لعب كلاعب خط وسط مهاجم و مثل عددًا قليلاً من الأندية بما في ذلك نانسي و سانت إتيان  ويوفنتوس، وبالطبع منتخبه الوطني و هو الحائز على الكرة الذهبية ثلاث مرات، و حل في المركز السابع في تصويت الفيفا للاعب القرن . على الرغم من أنه كان متمركزًا في خط الوسط إلا أنه كان يملك عقلية هجومي جعلت منه هدافا مميزا.

ولد بلاتيني في 21 يونيو 1955 في فرنسا و بدأ مسيرته الكروية في عام 1972 مع نادي نانسي و استمر مع نادي

سانت إتيان

حتى عام 1982. و انضم بلاتيني إلى دوري الدرجة الأولى لكرة القدم من خلال الانضمام إلى نادي

يوفنتوس

في عام 1982. و قد قضى فترة رائعة في يوفنتوس و يعد من بين أحد أفضل منفذي الضربات الحرة في تاريخ دوري الدرجة الأولى الإيطالي.

أصبح هداف دوري الدرجة الأولى الإيطالي لثلاثة مواسم متتالية و فاز بجائزة كابو كانونيير، و كان أفضل هداف في فرنسا حتى عام 2007. كان معروفًا أيضًا بمهارته  القيادية لذا تم منحه لقب Le Roi الذي يعني الملك

كان بلاتيني لاعباً أساسياً في المنتخب الفرنسي الذي فاز ببطولة أوروبا 1984، و هي البطولة التي كان تم اختياره كهداف و أفضل لاعب في البطولة، و وصل إلى نصف نهائي كأس العالم 1982 و 1986. جنبا إلى جنب مع لاعبي خط الوسط آلان جيريس و لويس فرنانديز و جان تيغانا، شكل كاري ماجيك (المربع السحري) للفريق الفرنسي في الثمانينيات..

بعد تقاعده كلاعب كان بلاتيني مدرب منتخب فرنسا لمدة أربع سنوات و كان مشاركًا في تنظيم كأس العالم 1998 في فرنسا. في عام 2007 أصبح أول لاعب سابق يتم انتخابه رئيسًا لاتحاد الاتحادات الأوروبية لكرة القدم (UEFA). كما شغل منصب رئيس لجنة الفيفا الفنية و التطويرية و نائب رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم. في عام 2015 تم حظره من إدارة كرة القدم بسبب تضارب المصالح من قبل لجنة الأخلاق في الفيفا.

جيانفرانكو زولا

  • نابولي- بارما

جيانفرانكو زولا مدرب كرة قدم إيطالي و لاعب كرة قدم محترف سابق، هو اللاعب التالي في قائمتنا لـ

افضل منفذي الركلات الحرة في تاريخ دوري الدرجة الأولى الإيطالي.

ولد في 5 يوليو 1966 في أولينا، إيطاليا، بدأت مسيرة زولا مع فريق مسقط رأسه، كوراسي دي أولينا، حيث أظهر على الفور موهبته. في عام 1989 وقع مع نادي نابولي الإيطالي. سجل زولا الشاب و الموهوب هدفين كبديل لدييجو مارادونا عندما فاز نابولي بالدوري الإيطالي عام 1990. أثبت زولا نفسه كنجم في الفريق و ساعد نادي نابولي في الفوز بكأس السوبر الإيطالي عام 1991. بعد أربع سنوات ترك نادي نابولي لينضم إلى نادي دوري الدرجة الأولى الإيطالي، بارما. فاز بكأس الاتحاد الأوروبي مع نادي بارما اذ مع النادي الأزرق و الأصفر عزز سمعته كلاعب مبدع.

جيانفرانكو زولا هو لاعب مبدع يستحوذ على الكرة بقدمه اليمنى و كان قادرًا على اللعب كلاعب ثلاثي أو مهاجم ثان أو حتى كلاعب خارجي. تميز بقدرته على المراوغة و تقديم المساعدة لزملائه في الفريق، حيث يعتبر زولا أحد أكثر المهاجمين إبداعًا في جيله، و يمتلك أسلوبًا رائعًا و سرعة لا مثيل لها. كما اشتهر بمهاراته الممتازة في تنفيذ الركلات الحرة. الجدير بالذكر أنه برصيد 20 هدفًا يحتل المرتبة الخامسة بين أفضل الهدافين من الركلات الحرة في تاريخ الدوري الإيطالي.

انتقل لاحقًا إلى نادي

تشيلسي

الإنجليزي حيث تم اختياره كأفضل لاعب في كرة القدم للعام في موسم 1996-1997. خلال الفترة التي قضاها في النادي فاز بكأس الكؤوس الاوروبية، و كأس السوبر الأوروبي، و كأس الاتحاد الإنجليزي مرتين، و كأس الرابطة و درع المجتمع. في عام 2003 تم التصويت له كأفضل لاعب في تشيلسي على الإطلاق.

بعد تقاعده كلاعب انتقل إلى مهنة التدريب و بعد فترة قضاها مع منتخب إيطاليا تحت 21 عامًا بدأ زولا مسيرته كمدرب للنادي مع نادي

وست هام يونايتد

في الدوري الإنجليزي الممتاز في عام 2008، قبل إقالته في عام 2010. كان مديرًا لاتفورد من يوليو 2012 حتى أعلن استقالته في 16 ديسمبر 2013. من ديسمبر 2014 إلى مارس 2015 تولى تدريب كالياري في دوري الدرجة الأولى الإيطالي، و عاد إلى تشيلسي كمساعد مدرب تشيلسي الجديد ماوريتسيو ساري في 18 يوليو 2018 قبل موسم الدوري الممتاز 2018-19.

دييجو مارادونا

  • نابولي

مقالات قد تثير إهتمامك:

عندما نتحدث عن

أفضل 10 منفذين للركلات الحرة في تاريخ دوري الدرجة الأولى الإيطالي

، كيف يمكننا ألا نذكر الأسطورة مارادونا! للأسف توفي مؤخرا و خسره عالم كرة القدم لكن إرثه سيبقى حيا إلى الأبد. يعتبر دييغو أرماندو مارادونا أحد أعظم لاعبي كرة القدم في كل العصور. لقد كان لاعبًا ماهرًا و مبدعًا الملقب بـ "الفتى الذهبي" كان لاعبا موهوبًا يتمتع بقدرة دقيقة على التمرير و التحكم بالكرة و تقنيات مراوغة كما انه عرف أيضًا بركلاته الحرة.

بدأ مسيرته الكروية مع نادٍ يُدعى أرجنتينوس جونيورز في 20 أكتوبر 1976. انتقل للعب مع فرق رائعة مثل

نابولي

، برشلونة، إلخ. شارك في أربع كؤوس عالمية و فاز بواحدة. في مسيرته الدولية مع الأرجنتين شارك في 91 مباراة دولية و سجل 34 هدفًا.في كأس العالم 1986 في المكسيك،  قاد الأرجنتين للفوز على ألمانيا الغربية في النهائي، و فاز بالكرة الذهبية كأفضل لاعب في البطولة.

بالإضافة إلى كونه لاعبا عظيما يجب أن نذكر أنه كان صانع ألعاب غزير الإنتاج و هدافًا بالفطرة و قائدًا رائعًا اذ كان لوجوده تأثير كبير على الأداء العام لفريقه. لقد كان رشيقًا و كان هيكله الصغير يساعد في مهاراته غير العادية في المراوغة. لسوء الحظ كانت حياته خارج عالم كرة القدم مضطربة و تم حظره في بعض المناسبات بسبب تعاطي المخدرات، لكن هذا لا ينفي حقيقة أنه أسطورة في تاريخ كرة القدم.

بعد تقاعده تولى مارادونا مهمة تدريب المنتخب الأرجنتيني لكرة القدم في نوفمبر 2008. و كان مسؤولاً عن الفريق في مونديال 2010 في جنوب إفريقيا قبل إستقالته في نهاية البطولة. ثم درب نادي الوصل الذي يتخذ من دبي مقراً له في دوري المحترفين الإماراتي لموسم 2011-12. في عام 2017 أصبح مارادونا مدربًا للفجيرة قبل مغادرته نهاية الموسم. في مايو 2018 تم إعلان مارادونا كرئيس جديد لنادي دينامو بريست البيلاروسي. وصل إلى بريست و تم تقديمه من قبل النادي لبدء مهامه في يوليو. من سبتمبر 2018 إلى يونيو 2019 كان مارادونا مدربًا لنادي دورادوس المكسيكي. كما كان مدربًا لنادي الدرجة الأولى الأرجنتيني جيمناسيا دي لا بلاتا من سبتمبر 2019 حتى وفاته في نوفمبر 2020.

روبرتو باجيو

  • فيورنتينا - يوفنتوس - إيه سي ميلان - إنتر ميلان

اللاعب التالي في قائمتنا لـ

أفضل منفذي ركلات حرة في تاريخ دوري الدرجة الأولى الإيطالي

ليس سوى واحد من أكثر اللاعبين مهارة في العالم، روبرتو باجيو.

ولد في 18 فبراير 1967 في كالدوجنو بإيطاليا، باجيو هو لاعب كرة قدم إيطالي محترف سابق. لعب باجيو لسبعة أندية إيطالية مختلفة خلال مسيرته: فيتشنزا،

فيورنتينا

، يوفنتوس، إيه سي ميلان، بولونيا، إنتر ميلان و بريشيا. بدأ مسيرته الاحترافية عام 1982 مع نادي  فيتشنزا. بعد ان لعب 3 مواسم مع النادي و شارك في 36 مباراة و سجل 13 هدفا. اشترى فيورنتينا باجيو في عام 1985 و أصبح يتمتع بشعبية كبيرة مع النادي. جعله أدائه الرائع بطلاً للجماهير و قد اثنى بادائه العديد من النقاد.

كان لدى باجيو أسلوب لعب متميز و قدرة كبيرة على قراءة حركات الخصم. لم يكن فقط هدافًا ذكيًا و لكنه كان أيضًا رائعا في تقديم التمريرات الحاسمة. في غضون 5 سنوات مع نادي فيورنتينا شارك باجيو في 95 مباراة برصيد 39 هدفًا. فاز باجيو بلقبين في الدوري الإيطالي و كأس إيطاليا و كأس الاتحاد الأوروبي. إنه بلا شك أحد أعظم لاعبي كرة القدم في التاريخ و سيتألق اسمه بين أفضل 10 لاعبين في تنفيذ الركلات الحرة في تاريخ سيري آ.

في عام 2002 أصبح باجيو أول لاعب إيطالي منذ أكثر من 50 عامًا يسجل أكثر من 300 هدف في حياته المهنية. و هو حاليًا خامس أعلى تسجيل إيطالي في جميع المسابقات برصيد 318 هدفًا. في عام 2004 خلال الموسم الأخير من مسيرته أصبح باجيو أول لاعب منذ أكثر من 30 عامًا يسجل 200 هدف في دوري الدرجة الأولى الإيطالي، و هو حاليًا سابع أفضل هداف على الإطلاق في دوري الدرجة الأولى برصيد 205 أهداف.

يُعرف باجيو باسم Il Divin Codino "ذيل الحصان الإلهي" بسبب تصفيفة شعره في معظم حياته المهنية، و لموهبته و معتقداته البوذية. في عام 2002 تم ترشيح باجيو سفير النوايا الحسنة لمنظمة الأغذية و الزراعة للأمم المتحدة. في عام 2003 كان الفائز الأول بجائزة القدم الذهبية. تقديراً لنشاطه في مجال حقوق الإنسان حصل على جائزة نوبل للسلام في عام 2010. في عام 2011 كان أول لاعب كرة قدم يتم ضمه في قاعة مشاهير كرة القدم الإيطالية.

أليساندرو ديل بييرو

  • يوفنتوس

مقالات قد تثير إهتمامك:

اللاعب التالي في قائمتنا لـ

أفضل منفذي ركلات حرة في تاريخ الدوري الإيطالي

هو ديل بييرو الرائع، و هو لاعب يكاد يكون من المستحيل نسيانه. ولد أليساندرو ديل بييرو في 9 نوفمبر 1974 في كونجليانو بإيطاليا. خلال طفولته لعب كرة القدم مع اثنين من أصدقائه في الفناء الخلفي لمنزلهما، و بين هؤلاء الأصدقاء الثلاثة كان أليساندرو وحده قادرًا على اقتحام عالم كرة القدم الحقيقي. بدأ مسيرته المهنية في فريق الشباب المحلي في سان فيندميانو كحارس مرمى لكنه تحول بعد ذلك إلى مهاجم عندما انضم إلى نادي يوفنتوس.

في 1993 انضم إلى يوفنتوس و لعب 19 موسماً (11 منها كقائد للفريق)، ظل مع فريق تورينو حتى عام 2012 و خلال كل هذه السنوات لعب 705 مباراة و سجل 290 هدفًا و صنع 91 تمريرة حاسمة. و يجدر الإشارة أيضًا إلى أن ديل بييرو يحمل الأرقام القياسية للنادي لأكبر عدد من الأهداف. مع نادي يوفنتوس حقق ديل بييرو العديد من الألقاب و الإنجازات، من بينها أحد أفضل منفذي الركلات الحرة في تاريخ الدوري الإيطالي، و لعب مع المنتخب الإيطالي لكرة القدم في أربع بطولات أوروبية و ثلاث بطولات كأس العالم، و كان أفضل إنجاز له هو الفوز باللقب. حصل على اللقب في مونديال 2006 بعد فوزه على المنتخب الفرنسي بنتيجة 5-3 بركلات الترجيح في النهائي.

سجل ديل بييرو في كل مسابقة شارك فيها. في عام 2004 تم اختياره في قائمة الفيفا لافضل 100 لاعبي، و هي قائمة تضم 125 لاعب كرة قدم على قيد الحياة اختارهم بيليه كجزء من احتفالات الفيفا المئوية. في نفس العام تم التصويت له أيضًا في استطلاع اليوبيل الذهبي، و هو عبارة عن قائمة تضم أفضل 50 لاعبًا أوروبيًا على مدار الخمسين عامًا الماضية. إلى جانب ست جوائز في إيطاليا للروح الرياضي، فاز أيضًا بجائزة القدم الذهبية التي تثبت مدى براعته كلاعب كرة قدم.

أندريا بيرلو

  • يوفنتوس - إيه سي ميلان - إنتر ميلان

ولد أندريا بيرلو في 19 مايو 1979 في فليرو بإيطاليا في مقاطعة بريشيا، و هو مدرب كرة قدم إيطالي محترف و لاعب سابق، اشتهر طوال حياته المهنية بأدائه الرائع و إسهاماته على مستوى الاندية.

بعد سنوات عديدة من النجاح على مستوى النادي و المستوى الدولي تقاعد في عام 2017 و منذ ذلك الحين بدأ مسيرته المهنية كمدرب، ليتمكن من سحره في عالم كرة القدم إلى الجيل القادم من الأزوري. خاض أحد أعظم صانعي الألعاب في كل العصور رحلة طويلة ليقف الآن كمدرب رئيسي لناديه السابق، يوفنتوس.

وفقًا للاعبين و المديرين والنقاد الرياضيين يعد أندريا بيرلو واحدًا من أعظم اللاعبين في مركزه على الإطلاق. طوال مسيرته الاحترافية تم الاعتراف به كواحد من أعظم لاعبي خط الوسط في العالم من جيله و أيضًا قدوة في تاريخ كرة القدم الإيطالية. نظرًا لمهاراته المثالية في الاستحواذ على الكرة فقد تمكن من تسجيل أكبر عدد من الركلات الحرة في دوري الدرجة الأولى الإيطالي. و قد أطلق عليه أصدقاؤه في منتخب إيطاليا لقب "المهندس المعماري" نظرًا لطريقته في تقديم الفرص و تسجيل الأهداف.

على المستوى الدولي لعب بيرلو 116 مباراة مع

المنتخب الإيطالي

لكرة القدم، و هو خامس أكبر عدد من المباريات على الإطلاق. ظهر لأول مرة مع المنتخب في عام 2002 و قاد بلاده إلى الميدالية البرونزية في أولمبياد 2004. لعب بيرلو دورًا أساسيًا في انتصار إيطاليا في

كأس العالم لكرة القدم

2006، حيث فاز بالكرة البرونزية و اختير جزء من التشكيلة المثالية في البطولة. كرر نجاحًا مماثلًا عندما قاد إيطاليا إلى نهائي بطولة امم أوروبا 2012. مثّل بيرلو أيضًا بلاده في بطولة امم أوروبا عامي 2004 و 2008، و كأس العالم 2010 و 2014، و كأس القارات 2009 و 2013.

احتل بيرلو المركز الأول في المراكز الأربعة الأولى في جائزة IFFHS لأفضل صانع ألعاب في العالم بين عامي 2006 و 2015. حصل على المركز الرابع لأفضل لاعب في أوروبا في 2011،  و السابع في 2015. حصل على لقب أفضل لاعب في الدوري الإيطالي ثلاث مرات و اختير أربع مرات ضمن التشكيلة المثالية في الدوري الإيطالي. تم انتخاب بيرلو ضمن التشكيلة المثالية ليويفا في عام 2012، وتشكيلة الموسم لدوري أبطال أوروبا  في عام 2015 كما احتل المركز السابع في جائزة أفضل لاعب في العالم لعام 2007، و حصل على المركز السابع في المراكز العشرة الأولى في جائزة الكرة الذهبية،  في عام 2019 تم ضم بيرلو في قاعة مشاهير كرة القدم الإيطالية.

سينيسا ميهايلوفيتش

  • روما - سامبدوريا - لاتسيو - انتر ميلان

مقالات قد تثير إهتمامك:

وأخيرًا إن الاسم التالي في قائمة

أعظم منفذي الضربات الحرة في تاريخ الدوري الإيطالي

هو الشخص الوحيد الذي يحمل الرقم القياسي في جميع الأوقات في الدوري الإيطالي و الذي سجل فيه اكبر عدد من الأهداف من الركلات الحرة برصيد 28 هدفًا. اعتبر الكثيرون أن لاعب كرة القدم المحترف السابق في دوري الدرجة الأولى بولونيا من بين أفضل منفذي الركلات الحرة في كل العصور، ولد ميهايلوفيتش في 20 فبراير 1969 في فوكوفار، كرواتيا، يوغوسلافيا. بدأ مسيرته الاحترافية في عام 1986 مع نادي بوروفو. خلال العقدين التاليين واصل مسيرته المهنية مع فرق مثل نادي فويفودينا و ريد ستار بلغراد  وروما و سمبدوريا و لاتسيو و انترناسيونالي.

كان ميهايلوفيتش يمتلك قدرة عالية في ركل الكرة لمسافات طويلة و المرواغة و التمرير. لقد كان لاعبًا سريعًا و مبدعًا قادرًا على التسجيل و خلق الفرص من خلال الكرات الثابتة. و من الجدير بالذكر أنه إلى جانب جوزيبي سينيوري، ميهايلوفيتش هو واحد من لاعبين اثنين فقط سجلا ثلاثية من الركلات الحرة في الدوري الإيطالي. طوال مسيرته المهنية في العديد من الأندية الإيطالية حصل ميهايلوفيتش على العديد من الألقاب بما في ذلك دوري الدرجة الأولى الإيطالي في 1999-2000، و كأس إيطاليا في 1999-2000، و 2003-2004، و كأس السوبر الإيطالي في 1998 و 2000، و كأس أبطال الكؤوس  في 1998-1999، كأس السوبر الأوروبي في 1999، الدوري الإيطالي في 2005-06، كأس إيطاليا في 2004-05 و 2005-06، كأس السوبر الإيطالي في 2005.

خلال مسيرته كلاعب كرة قدم لعب كمدافع أو لاعب خط وسط. لعب 63 مباراة دولية و سجل 10 أهداف ليوغوسلافيا في الفترة من 1991 إلى 2003، منها أول أربع مباريات في عام 1991 مثل اتحاد يوغوسلافيا. و لعب في نهائيات كأس العالم 1998 و كأس الأمم الأوروبية 2000 يعتبر من قبل الكثيرين من بين أفضل منفذي الركلات الحرة على الإطلاق، تولى تدريب منتخب صربيا لكرة القدم من مايو 2012 إلى نوفمبر 2013 و يحمل جواز سفر إيطاليًا.

هذه كانت القائمة لافضل منفذي الركلات الحرة في الدوري الإيطالي. لسوء الحظ لم نتمكن من ذكر كل لاعب كرة قدم عظيم كانت ركلاته الحرة بمثابة نعمة انقذت فريقه في دوري الدرجة الأولى الإيطالي. و مع ذلك فقد بذلنا قصارى جهدنا لنمنحك أفضل 10 لاعبين! نآمل أننا قمنا بعمل جيد و لكن برأيك أي من اللاعبين الحاليين سيتم ضم اسمهم في هذه القائمة؟ اترك لنا تعليقا في قسم التعليقات.

مقالات قد تثير إهتمامك:


source: SportMob

DISCLAIMER! Sportmob does not claim ownership of any of the pictures posted on this website. Again, we do not host pictures or videos ourselves. Our authors merely link to the rightful owner. Lastly, Sportmob have carefully considered and reviewed all of it's content. Despite that, it is possible that some information might be out-dated or incomplete.