logo
My Profile

أفضل لاعبي يورو 2020

Sun 27 June 2021 | 14:30

مع بدء اليورو بالفعل اعتقدنا أنه سيكون من الجيد ذكر بعض أفضل اللاعبين في يورو 2020. اقرأ أدناه لمعرفة من هم هؤلاء اللاعبين؟

لقد اقترب موعد يورو 2020 الذي طال انتظاره و الذي تم تأجيله بسبب تفشي فيروس كوفيد -19 العام الماضي، و لا يمكننا أن نكون أكثر اهتماما اذ يملئنا الحماس لتبدأ هذه البطولة. كما عاد المشجعون أخيرًا إلى الملاعب على الرغم من عددهم المحدود و سيشاهدون افضل المنافسات في أوروبا في واحدة من أكثر البطولات الأوروبية إثارة في عالم كرة القدم.

من المثير للاهتمام انه باستثناء عدد قليل من اللاعبين فإن معظم أفضل لاعبي أوروبا من الموسمين الماضيين حاضرين في يورو 2020. لذلك قمنا بجمع اللاعبين الذين يعدون الأفضل في هذه القائمة.

أبرز اللاعبين في يورو عام 2020 مع التركيز على اللاعبين الذين كانوا في حالة جيدة مؤخرًا أثناء تصنيف

أفضل 10 لاعبين في كأس الأمم الأوروبية 2020

. دعونا الآن نرى من هم لاعبي هذه القائمة:

أفضل اللاعبين في يورو 2020

كما هو الحال دائمًا مع هذا النوع من المسابقات هناك دائمًا لاعبون يفاجئون الجميع من خلال تألقهم في البطولة و لكننا سنترك هذه المقالة إلى ما بعد يورو 2020. الآن دون مزيد من المقدمات إليك أفضل لاعبي يورو 2020:

نيكولو باريلا (إيطاليا)

تم وصف نيكولو باريلا بأنه أحد نجوم المستقبل في كرة القدم الإيطالية في السنوات القادمة، و في الموسم الماضي تمكن أخيرًا من تقديم كل ما لديه حيث ساعد نادي إنتر ميلان في الفوز بلقب الدوري المحلي التاسع عشر. يمكن وصف باريلا بأنه إما لاعب خط وسط أو ما يلقب بميزالا بسبب قدرته على استعادة الكرة و ركلها للأمام و التسجيل في النهاية أو خلق فرصة لزملائه في الفريق. اعتمد نادي

إنتر

كونتي بشكل كبير على اللاعب البالغ من العمر 24 عامًا الموسم الماضي و يبدو أنه سيكون هو بالنسبة لمنتخب إيطاليا أحد

أفضل 10 لاعبي يورو 2020.

نيكولو باريلا (من مواليد 7 فبراير 1997) هو لاعب كرة قدم إيطالي محترف يلعب كلاعب خط وسط لنادي إنتر ميلان الإيطالي و المنتخب الإيطالي.

وُلد باريلا في كالياري و كما انه لعب في

كالياري

كالتشيو. ظهر لأول مرة في الدوري الإيطالي في 4 مايو 2015 ضد نادي بارما، ليحل محل دييغو فارياس بعد 68 دقيقة في الفوز بنتيجة 4-0 على أرضه.

في يناير 2016 انتقل على سبيل الإعارة إلى نادي كومو في دوري الدرجة الثانية، حيث لعب كلاعب اساسي في الجزء الثاني من الموسم.

في 17 سبتمبر 2017 سجل هدفه الاحترافي الأول في دوري الدرجة الأولى ضد نادي سبال في فوز بنتيجة 2-0 على أرضه. سرعان ما أثار باريلا اهتمام العديد من الفرق الإيطالية الكبرى و انضم أخيرًا إلى نادي إنتر ميلان في بداية موسم 2019-20 في صفقة إعارة أصبحت لاحقًا دائمة. قرار أتى ثماره لصالح نادي إنتر ميلان.

كانت رحلة باريلا في إرتداء ألوان الأزوري مثيرة للاهتمام أيضًا لأنه كان لاعبا اساسيا لفرق الشباب الإيطالية منذ أن كان عمره 15 عامًا. و لعب على كل المستويات لإيطاليا منذ ذلك الحين، و حصل على المركز الثاني معهم في عام 2016 لبطولة يورو تحت 19. ثم احتل المركز الثالث في كأس العالم تحت 20 سنة بعد عام قبل أن يظهر لأول مرة مع الفريق الأول في 2018. منذ ذلك الحين كان نيكولو باريلا هو اللاعب المفضل لدى روبرتو مانشيني حيث شارك في 23 مباراة في 3 سنوات و سجل 5 أهداف .

يعتبر باريلا لاعب خط وسط شابًا واعدًا و موهوبًا للغاية في وسائل الإعلام الرياضية الأوروبية. حصل على لقب أفضل لاعب إيطالي شاب ولد عام 1997 لمدة عامين متتاليين بين 2012 و 2013. وصفه صحفي كرة القدم الإيطالي مينا رزوقي بأنه لاعب وسط ذكي و واعد و متألق على الرغم من صغر سنه و لديه مجموعة واسعة من المهارات.

يلعب منتخب إيطاليا الموجود في المجموعة A مع تركيا و سويسرا و ويلز، و أنها لم تهزم في آخر 28 مباراة حتى الآن. سيكون من المثير للاهتمام معرفة ما إذا كانت إيطاليا مع نيكولو باريلا، أحد أفضل اللاعبين في يورو 2020، و غيره من النجوم الذين يمكنوا أن يشكلوا تحديًا مناسبًا في يورو. لقد بدأوا البطولة بالتأكيد بقوة بفوزهم على تركيا بنتيجة 3-0. الآن دعونا نرى ماذا سيفعلون بعد ذلك.

روبين دياس (البرتغال)

مقالات قد تثير إهتمامك:

روبن دوس سانتوس جاتو ألفيس دياس (من مواليد 14 مايو 1997) هو لاعب كرة قدم برتغالي محترف يلعب في مركز قلب الدفاع لنادي الدوري الإنجليزي الممتاز

مانشستر سيتي

و المنتخب البرتغالي.

تدرب

دياس

في  أكاديمية شباب بنفيكا. بدأ اللعب مع نادي بنفيكا ب في عام 2015 و تمت ترقيته إلى الفريق الأول في عام 2017، و حصل على لقب أفضل لاعب شاب في الدوري الإسباني. في الموسم التالي ساعدت مباريات دياس في نادي بنفيكا على الفوز بلقب الدوري في موسم 2018-19 و لاحقًا كأس السوبر البرتغالي خلال موسم 2019-20، بينما تم اختياره أيضًا في فريق العام في الدوري الإسباني، حيث شارك في أكثر من 100 مباراة خلال مسيرته المهنية. وقع مع نادي مانشستر سيتي في الدوري الإنجليزي الممتاز في سبتمبر 2020 مقابل رسوم تبلغ 65 مليون يورو، و فاز بلقب الدوري في موسمه الأول.

دياس هو لاعب دولي سابق في صفوف الشباب البرتغالي، و مثل بلاده في مستويات أقل من 16 عامًا و أقل من 17 عامًا و تحت 19 عامًا و تحت 20 عامًا و تحت 21 عامًا. ظهر لأول مرة على المستوى الدولي في عام 2018 حيث تم اختياره في تشكيلة البرتغال لكأس العالم 2018، و نهائي دوري الأمم الأوروبية 2019، و يورو 2020.

لديه العديد من الالقاب الفردية منها بطولة أمم أوروبا تحت 19 سنة فريق البطولة: 2016، جوائز كوزمي دامياو – موهبة العام: 2017، افضل لاعب شاب في الدوري البرتغالي الممتاز: 2017–18، نهائيات دوري الأمم فريق البطولة: 2019، فريق العام في الدوري البرتغالي الممتاز: 2019.

فاز ببطولة 2019 على أرضه بينما حصل أيضًا على لقب رجل المباراة في المباراة النهائية. تدخل البرتغال في يورو 2020 بصفتها صاحبة اللقب و أحد المرشحات للفوز بالبطولة مرة أخرى. مع تكتيكات سانتوس الدفاعية التي تعتمد على إرهاق الخصوم قبل أن تنهي قوتهم الهجومية الكبيرة، بقيادة كريستيانو رونالدو و مع وجود لاعب مثل روبن دياس في الدفاع لضمان تشكيلة دفاع قوية، فإن فرص البرتغال في نيل اللقب في اليورو مرتفعة للغاية. لكن عليهم أولاً أن يتأهلوا من مجموعة الموت من خلال التنافس مع منتخب فرنسا وأ لمانيا و المجر قبل أن يحصلوا على اللقب.

كيفين دي بروين (بلجيكا)

كيفين دي بروين (من مواليد 28 يونيو 1991) هو لاعب كرة قدم بلجيكي محترف يلعب كلاعب خط وسط لنادي الدوري الإنجليزي الممتاز مانشستر سيتي، حيث يشغل منصب نائب القائد في المنتخب البلجيكي. يُعرف بقدراته الاستثنائية في التمرير و التسديد و المراوغة، و يُعتبر على نطاق واسع أحد أفضل اللاعبين في العالم.

تم اختيار دي بروين  في تشكيلة  دوري ابطال اوروبا للموسم أربع مرات، و في تشكيلة IFFHS العالمي للرجال و في تشكيلة اليويفا للعام ثلاث مرات لكل منهما و غيرها العديد. لقد فاز أيضًا بلقب صانع ألعاب الدوري الإنجليزي الممتاز مرتين، أفضل لاعب في مانشستر سيتي للموسم ثلاث مرات، لاعب خط الوسط في دوري أبطال أوروبا، لاعب العام في الدوري الألماني، أفضل رياضي بلجيكي و أفضل صانع ألعاب في العالم حسب تصويت الـ IFFHS.

قدم كيفين دي بروين موسمًا مثاليا إلى حد ما هذا العام مقارنة بموسم 2019-20 حيث سجل 20 هدفًا و سجل 13 هدفًا في الدوري الإنجليزي الممتاز و تم اختياره لاحقًا أفضل لاعب في الموسم. و مع ذلك تمكن البلجيكي من الفوز بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز للمرة الثالثة و كأس الدوري الخامس مع نادي مانشستر سيتي بالإضافة إلى الفوز بجائزة أفضل لاعب في الموسم مرة أخرى. على الرغم من تعرضه لإصابة في نهائي دوري أبطال أوروبا تطلبت منه إجراء عملية جراحية بسيطة، لا يزال دي بروين أحد أوائل اللاعبين الذين خطروا في أذهاننا أثناء تصنيف أفضل 10 لاعبين في بطولة أمم أوروبا 2020.

لعب دي بروين الذي انضم مؤخرًا إلى تشكيلة منتخب بلجيكا بعد إجراء الجراحة المذكورة أعلاه، و من المرجح أن يغيب عن أول و أهم مباراة لبلجيكا في دور المجموعات أمام روسيا. كان له دورًا كبيرًا في سجل بلجيكا المثالي في مراحل تصفيات بطولة أمم أوروبا 2020، حيث لعبت بلجيكا و كانت إيطاليا الفريقين الوحيدين اللذين فازا بجميع مبارياتهما العشر. سجل 4 أهداف في مراحل التصفيات و كان أفضل من قدم تمريرات حاسمة برصيد 7 تمريرات حاسمة.

نظرًا لأن يورو 2020 كانت الفرصة الأخيرة للجيل الذهبي البلجيكي للفوز بشيء معًا أخيرًا، فإن المشجعين البلجيكيين يتطلعون إلى ما سيقدمه لاعبين مثل روميلو لوكاكو و إيدن هازارد و ربما الأهم من ذلك كله كيفين دي بروين. لقد اقتربوا كثيرًا في كأس العالم 2018 و حصلوا على المركز الثالث و لكن هل يمكنهم أخيرًا الصعود و الفوز باللقب؟! حسنًا مع كيفين دي بروين كأحد أفضل اللاعبين في بطولة يورو 2020 و مع وجود مهاجم من عيار لوكاكو سيكون لديهم بالتأكيد فرصة!

جوشوا كيميش (ألمانيا)

مقالات قد تثير إهتمامك:

منذ ظهوره كبديل للقائد الأسطوري السابق لألمانيا و

بايرن ميونيخ

فيليب لام، تم وصف جوشوا كيميتش كقائد مستقبلي لكلا الفريقين. و الآن في السادسة و العشرين من عمره يبدو أنه استحق حقا هذه الالقاب، لأن الكثيرين من الألمان يعتبرونه احد انجح اللاعبين. فاز كيميش بكل الألقاب الممكنة مع نادي بايرن ميونيخ، لكن الفترة التي قضاها مع منتخب ألمانيا كانت أقل تألقا بشكل ملحوظ و هو أمر يرغب بالتأكيد في تغييره  اذ يعتبر واحد من أفضل اللاعبين في يورو 2020.

ان كيميش لاعب ذكي للغاية قادر على اللعب كظهير أيمن أو لاعب خط وسط دفاعي. ساعد وقته تحت قيادة بيب جوارديولا بالإضافة إلى تعلمه من لاعبين مثل فيليب لام و تياجو كيميتش على أن يصبح أحد أفضل اللاعبين في جيله في كلا المركزين. أعرب كيميش عن رغبته في اللعب في أي من هذين المركزين لمنتخب ألمانيا في يورو 2020. و لكن لا شك في أنه مع عودة توماس مولر إلى الفريق، و علاقته الكبيرة مع كيميش على أرض الملعب سيستفيد لوي من خلال لعب

كيميش

في خط الوسط و ليس الظهير الأيمن.

و مع ذلك فإن طريق كيميش و منتخب ألمانيا أمامهما طريق صعب إذا كانا سيصلان إلى المراحل الأخيرة من يورو 2020، لأنهما في مجموعة الموت مع المرشحون بقوة فرنسا و حامل اللقب البرتغال الذي خرج مؤخرا من البطولة. بعد خروج ألمانيا المحرج من نهائيات كأس العالم 2018 سوف يتطلعون إلى تعويض أنفسهم فيما يُعرف بأغنية البجع ليواكيم لوي كمدير لهم. ما إذا كان كيميش أحد أفضل اللاعبين في يورو 2020 سيقودهم إلى تحقيق اللقب أو يتم إقصاء ألمانيا في مراحل المجموعات كما يتوقع معظم الناس يجب أن نرى!

روميلو لوكاكو (بلجيكا)

بعد ان قام بمساعدة نادي إنتر ميلان في الفوز بلقب الدوري التاسع عشر الذي طال انتظاره حلّق روميلو لوكاكو عالياً في بطولة أوروبا 2020 و يأمل أن يفوز أخيرًا بقطعة من الألقاب على المستوى الدولي. شهد البلجيكي نهضة إلى حد ما تحت قيادة المدرب أنطونيو كونتي في نادي إنتر في موسمه الأول و واصل مستواه الرائع الموسم الماضي أيضًا، ليصبح أحد أفضل المهاجمين الذين يلعبون اليوم. قد يكون لدى بلجيكا العديد من اللاعبين العالميين و لكن ليس هناك شك في أن روميلو لوكاكو هو نجمهم و أحد أفضل لاعبي بطولة أوروبا 2020.

هو من مواليد 13 مايو 1993 و هو لاعب كرة قدم بلجيكي محترف يلعب كمهاجم لنادي الدوري الإيطالي إنتر ميلان و المنتخب البلجيكي.

ولد

لوكاكو

في أنتويرب و بدأ مسيرته الاحترافية في نادي أندرلخت البلجيكي في الدوري المحترف في عام 2009 حيث ظهر لأول مرة في سن السادسة عشرة. و فاز بجائزة هداف الدوري، بطولة الدوري و حذاء إيبوني البلجيكي ذلك الموسم. وقع مع نادي تشيلسي الإنجليزي في 2011، لكنه ظهر بشكل ضئيل في موسمه الأول و انضم إلى وست بروميتش ألبيون على سبيل الإعارة في 2012. انضم بعدها إلى إيفرتون على سبيل الإعارة. بعد مساعدة إيفرتون في الوصول إلى رقم قياسي للنادي، انضم لوكاكو إلى الفريق في صفقة دائمة بقيمة 28 مليون جنيه إسترليني في عام 2014. انتقل إلى يونايتد في عام 2017 مقابل رسم أولي قدره 75 مليون جنيه إسترليني. بعد موسمين في مانشستر تدهورت علاقة لوكاكو بالنادي. فشل في العودة لتدريب ما قبل الموسم و تم تغريمه، ثم وقع مع إنتر ميلان في أغسطس 2019 ، مقابل رقم قياسي للنادي يبلغ 80 مليون يورو و فاز بلقب دوري الدرجة الأولى الإيطالي في موسمه الثاني مع النادي و حصل على جائزة أفضل لاعب في الدوري.

كما ذكرنا سابقًا كان لمنتخب بلجيكا سجل مثالي في مراحل تصفيات يورو 2020 حيث لعب لوكاكو دورًا كبيرًا بتسجيله 7 أهداف و قيادة بلجيكا إلى 10 انتصارات. مع فريق بلجيكا الذي يتألف في الغالب من لاعبين مبدعين مثل دي بروين، و هازارد و يانيك كاراسكو، عادة ما يتم تزويد لوكاكو بعدد كبير من الفرص و التي يحول العديد منها الى هدف بواسطة اللاعب البالغ من العمر 28 عامًا. إن سجله الرائع البالغ 60 هدفاً في 93 مباراة لبلجيكا دليل على ذلك.

تنافس بلجيكا في المجموعة الثانية مع روسيا و الدنمارك و فنلندا و يعتمدون على لوكاكو في البطولة. مع موهبة بلجيكا المثيرة للإعجاب بحوزتهم بالإضافة إلى شراكة المهاجم لوكاكو مع زميله في دوري الدرجة الأولى الإيطالي، دريس ميرتنز فإن بلجيكا لديها فرصة جيدة للتقدم إلى المراحل الأخيرة من يورو 2020 و ربما حتى الفوز بها. و لكن لكي يفعلوا ذلك يجب على روميلو لوكاكو إثبات سبب كونه أحد أفضل اللاعبين في يورو 2020.

نغولو كانتي (فرنسا)

مقالات قد تثير إهتمامك:

يمكن القول إن فرنسا لديها أفضل تشكيلة من بين فرق يورو 2020. لقد احتلوا المركز الثاني في بطولة يورو 2016 و استمروا في الفوز بكأس العالم في 2018 و الآن هم المرشحون الأوفر حظًا للفوز ببطولة أوروبا 2020. لذا فمن المعروف أنه عندما فازت فرنسا مع كل هؤلاء اللاعبين العالميين، بكأس العالم في 2018 كان كل واحد من هؤلاء اللاعبين يرددون اسم نغولو كانتي كأغنية انتصارهم. لاعب الوسط المدافع البالغ من العمر 30 عامًا هو قلب كل ما تفعله فرنسا، سواء في الهجوم أو الدفاع و هو بلا شك أحد أفضل 10 لاعبين في بطولة أوروبا 2020.

في يورو 2016 كان نغولو كانتي قد فاز للتو بأول لقب احترافي له مع نادي ليستر سيتي و على الرغم من الافتقار إلى الخبرة الدولية السابقة، فقد كان لاعبًا أساسيًا لفرنسا في البطولة. ظهر في معظم المباريات حيث وصلت فرنسا في النهاية إلى النهائي على أرضها و خسرت أمام البرتغال لكن منذ ذلك الحين واصل كانتي الفوز بالدوري الإنجليزي الممتاز و كأس الاتحاد الإنجليزي و الدوري الأوروبي و دوري أبطال أوروبا مع نادي

تشيلسي

و كذلك الفوز بكأس العالم مع منتخب فرنسا.

طاقة

كانتي

التي لا تنتهي على ما يبدو و معدل العمل يتيحان لفرنسا إعاقة دفاعية قوية أثناء المضي قدمًا و خط دفاعي رائع أثناء البقاء في الخلف. على الرغم من كون الفريق مليء بالمهاجمين لا يخشى ديشان السماح لفريقه بالجلوس لأنه يعرف بوجود لاعبين مثل كانتي - الذي يمكنه الفوز بالكرة و التحريض على الهجوم في لمح البصر إلى مبابي إلى أي مدى يمكن أن يكونوا مميتين في عداد.

و لكن كما قال بول بوجبا مؤخرًا لا يكفي مدى قوة فرنسا على الورق حيث يتعين عليهم إثبات ذلك على أرض الملعب. لديهم فرصة لصنع التاريخ و الفوز باليورو على خلفية انتصارهم في كأس العالم و لكن لكي يفعلوا ذلك يجب أن يكون لاعبون مثل كانتي في مباراتهم الأولى خاصة في مراحل المجموعة!

روبرت ليفاندوفسكي (بولندا)

بعد أن حقق موسمًا حطم فيه الأرقام القياسية حيث فاز فيه بلقب الدوري الألماني التاسع (السابع مع نادي بايرن ميونخ) بالإضافة إلى أول حذاء ذهبي أوروبي بتسجيله 41 هدفًا (رقم قياسي في الدوري الألماني)، سيكون من الصعب عليك العثور على أي منها مهاجم في حالة أفضل من روبرت ليفاندوفسكي. مع اعتباره اللاعب الرئيسي و القائد من المقرر أن تكون بولندا واحدة من المستضعفين في يورو 2020 حيث يبدو أن لديهم طريقًا سهلًا نسبيًا للتأهل من دور المجموعات. و لكن حتى لو لم يكونوا كذلك كان علينا ضم روبرت ليفاندوفسكي في تصنيف

أفضل 10 لاعبين في كأس الأمم الأوروبية 2020

.

لقد قطع ليفاندوفسكي شوطًا طويلاً من أيامه في الدرجة الرابعة في بولندا إلى كتابة اسمه في التاريخ كواحد من أفضل المهاجمين في تاريخ البوندسليجا. يُظهر مساره المهني أنه فائز ، ليس لأن فرقه عادةً ما تكون ناجحة و لكن لأنه يهدف دائمًا إلى تحسين نفسه دون وضع أي قيود على نجاحه. و بصراحة بعد فوزه بكل لقب موجود في كرة القدم الأوروبية على مستوى الأندية مع بايرن و دورتموند، تفتقر خزانة كأس ليفاندوفسكي فقط إلى الكأس أو على الأقل إنجاز مثير للإعجاب مع فريقه الوطني، و الذي سيتطلع بالتأكيد إلى ضمه في بطولة أوروبا المقبلة.

برصيد 66 هدفًا مثيرًا للإعجاب في 119 مباراة يعد

ليفاندوفسكي

أفضل هداف لبولندا و اللاعب الأكثر مشاركة في كل العصور. على الرغم من الأداء الضعيف لبولندا في كأس العالم 2018 حطم كل أمل في أن يتمكنوا على الأقل من تكرار ما حققوه في يورو 2016 و الوصول إلى دور الثمانية. إذا نجح ليفاندوفسكي في جعل بولندا مفاجأة البطولة و تحقيق شيء ما معهم بالفعل فسيتم تذكره حقًا كواحد من عظماء كل العصور!

كريستيانو رونالدو (البرتغال)

مقالات قد تثير إهتمامك:

إذا كانت هناك مسابقة دولية واحدة يعرفها

كريستيانو رونالدو

جيدًا فهي بطولة اليورو. وصل النجم البرتغالي مرتين إلى المباراة النهائية، و بمجرد وصوله إلى الدور نصف النهائي من المسابقة كان جزءًا من 4 بطولات أمم اوروبا منذ عام 2004. في الوقت الحالي يدرك الجميع رغبة كريستيانو رونالدو في الفوز بالألقاب و يمكن للمرء أن يجادل بأنه كان هذا الجوع الذي قاد البرتغال للفوز ببطولة أوروبا آخر مرة في عام 2016.

كان فريق البرتغال في عام 2016 مفاجأة البطولة إلى حد كبير حيث لم يذهلوا أي شخص بالطريقة التي لعبوا بها و هم في طريقهم إلى النهائي. و حتى في المباراة النهائية حيث أُجبر رونالدو على مغادرة الملعب مبكرًا، بسبب الإصابة أرهقت البرتغال فرنسا لتقتلها في الوقت الإضافي. على الرغم من إصابته إلا أن رونالدو كان له تأثير كبير من الخطوط الجانبية حيث قاد و الهم زملائه للقتال حتى النهاية و المطالبة بلقب يورو 2016.

لكن هذه المرة فإن البرتغال فريق أكثر توازناً و شباباً. مع وجود لاعبين مثل روبن دياس و جواو فيليكس و برناردو سيلفا، و جميعهم يمكن اعتبارهم من أفضل اللاعبين في يورو 2020 و بالطبع مع كريستيانو رونالدو الذي يتصدر الخط، تعتبر البرتغال أحد المتنافسين مع 11 هدفًا في مراحل التصفيات يورو 2020  لكن للأسف خرجت بعد مباراتها الاخيرة، تأكد رونالدو من أن البرتغال لديها طريق سهل إلى اليورو.

كما هو الحال دائمًا هناك بعض المصالح الشخصية له أيضًا. منذ أن كان اللاعب البالغ من العمر 36 عامًا يهدف إلى تحطيم الرقم القياسي لمعظم الأهداف الدولية، و الذي يحتفظ به حاليًا الإيراني علي دائي برصيد 109 أهداف في 149 مباراة. سجل كريستانو  104 أهداف في 175 مباراة و يحتاج فقط 5 أهداف للوصول إلى رقم دايي القياسي. يبقى أن نرى ما إذا كان سيفعل ذلك باليورو أم لا؟ لكن هناك شيء واحد مؤكد و هو أن رونالدو سيكون بالتأكيد أحد

أفضل اللاعبين في يورو 2020.

كيليان مبابي (فرنسا)

لسنوات وصف الكثيرون كيليان مبابي بأنه خليفة ليونيل ميسي و كريستيانو رونالدو و نجم الجيل القادم، و الآن يبلغ من العمر 22 عامًا و يبدو أنه بالفعل كذلك. بغض النظر عن الألقاب العديدة التي فاز بها على مستوى الأندية مع موناكو و باريس سان جيرمان، فقد فاز مبابي بالفعل بكأس العالم و التي لم يفز بها رونالدو و ميسي، و الآن يبدو أنه اللاعب الرئيسي في فرنسا و أحد أفضل لاعبي بطولة أوروبا 2020. المنافسة.

كيليان مبابي لوتين

(من مواليد 20 ديسمبر 1998) هو لاعب كرة قدم فرنسي محترف يلعب كمهاجم لنادي دوري الدرجة الأولى

باريس سان جيرمان

والمنتخب الفرنسي.

بدأ مبابي مسيرته الكروية مع نادي موناكو في دوري الدرجة الأولى الفرنسي، حيث ظهر لأول مرة في عام 2015 عندما كان يبلغ من العمر 16 عامًا. في عام 2017 وقع مع منافسه في الدوري باريس سان جيرمان على سبيل الإعارة الأولية و الذي أصبح فيه لاعبا دائمًا في 2018 في صفقة انتقال قيمتها 180 مليون يورو، مما جعله ثاني أغلى لاعب و أغلى مراهق. في نادي باريس سان جيرمان فاز مبابي بثلاثة ألقاب في الدوري الفرنسي، و ثلاثة ألقاب في كأس فرنسا و حصل على لقب أفضل لاعب في الدوري الفرنسي مرتين، و حصل على لقب هداف الدوري الفرنسي لمدة ثلاثة مواسم متتالية، كما أنه ثالث أفضل هداف في تاريخ النادي.

بصرف النظر عن ان منتخب فرنسا لا يفتقر  إلى الموهبة لأن أبطال كأس العالم لديهم لاعبون مثل كانتي وبوجبا وجريزمان في فريقهم بالإضافة إلى كريم بنزيما، الذي عاد مؤخرًا إلى الساحة الدولية و يمكن أن يكون له دعم كبير في الهجوم. لكن كيليان مبابي هو بالتأكيد لاعب منتخب فرنسا في يورو 2020 مع الكثير من المسؤولية على كتفيه. و مع ذلك فقد أظهر الفرنسي أنه يعمل بشكل جيد تحت الضغط و أن خبرته الدولية السابقة ستمنحه بلا شك الثقة لتحمل فرنسا في الهجوم.

مع زخم حصوله على المركز الثاني في كأس الأمم الأوروبية الأخيرة وك ذلك الفوز بكأس العالم في 2018، تدخل فرنسا في بطولة أوروبا 2020 كمرشح قوي. هجومهم بقيادة كيليان مبابي سيمنحهم بلا شك الكثير من المدافعين، و سيعمل مبابي على زيادة رصيده إلى 17 هدفًا مع منتخب فرنسا مع التركيز على الحذاء الذهبي أيضًا. هل سيضيف كيليان مبابي اليورو إلى مجموعته الرائعة من الألقاب، و هو الشيء الذي لم يفز به كريستيانو رونالدو إلا وهو في سن 31؟ علينا أن ننتظر و نرى.

هاري كين (إنجلترا)

مقالات قد تثير إهتمامك:

كان قائد إنجلترا

هاري كين

قد قضى أفضل موسم في مسيرته العام الماضي، حيث فاز بكل من جائزة الحذاء الذهبي في الدوري الإنجليزي و جائزة أفضل صانع ألعاب في الدوري الإنجليزي. ليس هناك شك في أنه لا يوجد سوى حفنة من أفضل 10 لاعبين في يورو 2020 يعملون على نفس المستوى الذي هو عليه. أعرب كين مؤخرًا عن رغبته في الفوز بالألقاب و ربما مغادرة نادي توتنهام من أجل القيام بذلك، و لكن مع وجود فريق إنجلترا القوي و مع كون كين نفسه في قمة مستواه، هناك احتمال قوي بأن يكون أول لقب له مع إنجلترا!

بعد خوض بطولة مخيبة للغاية في يورو 2016 برزت إنجلترا كحزمة مفاجئة لكأس العالم 2018 بتشكيلة متجددة بقيادة هاري كين. شهدت أهداف هاري كين التي فازت بالحذاء الذهبي للبطولة وصول إنجلترا إلى نصف نهائي كأس العالم و احتلت المركز الرابع في النهاية. يبدو أنه مع كين و شركاه بقيادة جاريث ساوثجيت، كانت إنجلترا مرة أخرى متنافسة جادة في المسابقات الدولية. كما أصبح هاري كين بشكل غير مفاجئ أفضل هداف في مراحل تصفيات بطولة أوروبا 2020 برصيد 12 هدفًا بينما كانت إنجلترا تستعد لكأس الأمم الأوروبية.

و هو ما يقودنا إلى يورو 2020 حيث فريق إنجلترا الذي يؤمن بنفسه بسبب كأس العالم بقيادة قائده هاري كين، الذي يتعطش للفوز باللقب و هم منافسون حقيقيون للفوز بالبطولة. كين نفسه هو المنافس دائمًا على الحذاء الذهبي. مع مسار سهل نسبيًا في مراحل المجموعات بالإضافة إلى وجود بعض اللاعبين الكبار في يورو 2020 مع القليل من الإصابات أو عدم وجود إصابات في تشكيلتهم، تستعد إنجلترا لخوض بطولة رائعة. لكن هل سيساعد كين إنجلترا في كسر لعنتها عندما يتعلق الأمر بالبطولات الدولية؟ علينا فقط أن ننتظر و نرى!

ما هو رأيك في قائمتنا

افضل لاعبي يورو 2020،

اترك لنا تعليقا في قسم التعليقات.

مقالات قد تثير إهتمامك:

 


source: SportMob
أخبار ذات صلة