logo
My Profile

أفضل لاعبي كرة القدم الذين حصلوا على وسام فارس

Mon 14 June 2021 | 8:30

ألن يكون رائعًا أن تحصل على لقب الفروسية أو لقب فارس؟ حسنًا، لقد قمنا بجمع قائمة من لاعبين كرة القدم الذين نالوا مرتبة الشرف البريطانية فارس، و الذين صنعوا التاريخ كأساطير في النادي أو المنتخب الوطني في المملكة المتحدة أو حتى خارج البلاد.

من منا لا يرغب في الحصول على أعلى اوسمة التكريم الممكنة في المملكة المتحدة التي تقدم من جلالة الملكة بنفسها في المملكة المتحدة؟ سيكون من الرائع بالتأكيد أن يتم منحك لقب فارس و أن يتم استدعائك باللقب الرسمي من قبل الجميع.

في حين أن هذا اللقب لم يُمنح إلا للرجال بسبب مبادراتهم الفروسية خلال العصور الوسطى، إلا أن هذه الجائزة تُمنح الآن فقط للرجال و النساء الذين قدموا مساهمة ملحوظة لأمتهم في مجال تميزهم. و هذا ما يجعل اللقب في متناول الجميع لأي شخص يرغب في العمل بجد بما يكفي ليصبح قدوة في المملكة المتحدة. مع تقديم اتحاد كرة القدم للعالم من قبل المملكة المتحدة، سيكون من المعقول أن نرى العديد من قدوات و أساطير كرة القدم يتلقون مثل هذا الشرف الكبير لمدة لعبهم طويلة الأمد لأمتهم.

هناك العديد من لاعبي كرة القدم الذين حصلوا على وسام فارس على مر السنين طوال فترة حكم الملكة إليزابيث الثانية على بريطانيا، حتى أن مدربي كرة القدم لهم مكانهم الخاص إلى جانب نجوم كرة القدم هؤلاء. من المؤكد أن جميع مشجعي كرة القدم قد سمعوا باسم "السير أليكس فيرجسون"، العبقري الاسكتلندي الذي كان سببا في بدأ العصر الذهبي لنادي مانشستر يونايتد طوال مسيرته في تدريب الشياطين الحمر.

هذه القائمة مكونة من شخصيات كرة القدم الحاصلة على مرتبة الشرف البريطانية مليئة بمثل هؤلاء العباقرة الذين قدموا لأمتهم أفضل طريقة ممكنة و أكثرها فعالية. دعونا نرى من هو الآخر في قائمتنا المختصرة حيث لا يمكننا ذكر كل أولئك الذين حصلوا على هذا اللقب على مر السنين.

قائمة لاعبي كرة القدم الذين حصلوا على وسام فارس

لذلك دون مزيد من المقدمات اكمل قراءة المقالة أدناه حيث نذكر بعضًا من أفضل لاعبي كرة القدم الذين حصلوا على وسام فارس.

كيني دالغليش

في قائمة

أفضل لاعبي كرة القدم الذين حصلوا على وسام فارس

يمكن للمرء أن يرى بوضوح اسم أسطورة نادي

ليفربول

السير كيني دالغليش، الذي يعد جزءًا من تاريخ كل من نادي ليفربول و المنتخب الاسكتلندي. ولد دالغليش في دالمارنوك، اسكتلندا، لعب كرة القدم في مسيرة طويلة امتازت بالنجاح مع نادي

سلتيك

في عام 1971. بعد أن صعد إلى اعلى الصفوف كخريج في نادي سلتيك، اكمل مسيرته لغزو اسكتلندا محليًا بفوزه بأربع بطولات دوري اسكتلندية و أربعة كؤوس اسكتلندية و كأس الدوري طوال مسيرته في النادي.

مقالات قد تثير إهتمامك:

السير كينيث ماثيسون دالغليش من مواليد 4 مارس 1951 هو لاعب كرة قدم سابق و مدرب اسكتلندي. خلال مسيرته لعب 338 مباراة مع نادي سلتيك و 515 مع نادي ليفربول حيث لعب كمهاجم، و شارك في 102 مباراة دولية كاملة مع منتخب اسكتلندا و سجل 30 هدفًا و هو أيضًا رقم قياسي مشترك.

فاز دالغليش بالجائزة الفضية للكرة الذهبية في عام 1983، و جائزة أفضل لاعبي رابطة اللاعبين المحترفين في عام 1983، وأفضل لاعب في رابطة كتاب كرة القدم في عامي 1979 و 1983. و في عام 2009 اختارت مجلة فور فور تو دالغليش أعظم مهاجم في بريطانيا بعد الحرب.

مع تسجيله لاكثر من 100 هدف في 200 مباراة لفت المهاجم متعدد الاستخدامات بشكل كبير انتباه مدرب نادي ليفربول آنذاك بوب بيزلي، الذي كان أكثر من راغب في دفع رقم قياسي في ضم المهاجم قدره 440 ألف جنيه إسترليني للتعاقد مع المهاجم الشاب من سلتيك. بينما كانت السنوات التي قضاها في نادي سلتيك رائعة و مليئة بالألقاب، إلا أن دالغليش لم يدخل قاعات كرة القدم الشهيرة إلا بعد انتقاله إلى نادي ليفربول. بالطبع كان بالفعل لاعبًا اسكتلنديًا دوليًا بحلول ذلك الوقت لكن نادي ليفربول هو المكان الذي بلغت مسيرته فيها ذروتها.

لعب مهاجم نادي سلتيك السابق ما مجموعه 497 مباراة مع الريدز، و سجل 161 هدفًا و قدم 74 تمريرة حاسمة في مسيرته الكروية و ساعد ناديه على الفوز بثلاثة ألقاب لأندية أبطال أوروبا و هو رقم قياسي من ثمانية ألقاب في الدوري الإنجليزي، و أربعة كؤوس الاتحاد الإنجليزي، و أربعة كؤوس الدوري الإنجليزي و كأس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم و سبعة دروع خيرية. كانت هذه الإنجازات كافية لجعل دالغليش أسطورة للنادي لكنه عمل أيضًا كمدرب لنادي ليفربول في مناسبتين مرة من 1985 إلى 1991 و مرة ​​أخرى في موسم 2011-12 مما أضاف أيضًا العديد من الألقاب و الجوائز إلى خزانة الكؤوس الخاصة بالنادي.

تمت إضافة السير كينيث ماثيسون دالغليش إلى قائمة لاعبي كرة القدم الذين حصلوا على لقب فارس في عام 2018 لإنجازاته في كرة القدم و نادي ليفربول بعد تعيينه عضوًا في وسام الإمبراطورية البريطانية في عام 1985 مع مرتبة الشرف.

تريفور بروكينغ

لا يمكن للمرء أن يجادل في أن لاعب خط الوسط السابق السير تريفور بروكينغ ليس إلا أسطورة في نادي وست هام يونايتد، حيث قضى كل مسيرته تقريبًا مع النادي من عام 1966 إلى عام 1984. لعب تريفور بروكنغ خلال مسيرته الاحترافية مع ناديين في ثمانية عشر موسمًا وسجل خلالها 86 هدفًا ضمن 530 مباراة.

لعب كلاعب خط وسط مهاجم في معظم الأوقات لأنه كان قادرًا على تقديم تمريرات يتحكم فيها بدقة. شارك اللاعب الدولي الإنجليزي في إجمالي 647 مباراة مع نادي وست هام و سجل أكثر من 85 هدفًا خلال مسيرته الكروية أيضًا. بينما ساعد فريقه أيضًا في الفوز بكأس الاتحاد الإنجليزي مرتين، مرة في عام 1975 و مرة ​​أخرى في عام 1980. كان يرتدي قميص إنجلترا من عام 1947 إلى عام 1982 عندما شارك في 47 مباراة دولية و سجل خمسة أهداف لبلده.

بينما قد يعتقد المرء أن السير تريفور بروكينغ كان مشهورًا في المملكة المتحدة حيث لعب في نادي

وست هام

، فقد نجح في تخليد اسمه كمعلق مشارك جنبًا إلى جنب مع بيتر براكلي في سلسلة ألعاب الفيديو برو إيفولوشن سوكر من كونامي و التي شارك فيها حتى الإصدار السادس من السلسلة. مع هذه الانجازات الأسطورية في نادي وست هام قرر مجلس إدارة النادي تسمية جناح في أبتون بارك على اسم السير تريفور بروكينغ في عام 2009.

السير تريفور ديفيد بروكينغ من مواليد 2 أكتوبر 1948 هو لاعب كرة قدم دولي سابق في إنجلترا، و مدرب، و محلل و مدير كرة قدم،  يعمل الآن كمدير لتطوير كرة القدم في إنجلترا.

قضى كامل حياته المهنية تقريبًا في وست هام يونايتد حيث شارك في 647 مباراة مع النادي. فاز بكأس الاتحاد الانجليزي 1975  وكأس الاتحاد الانجليزي 1980 وسجل فيها الهدف الوحيد.

كما كان أفضل لاعب في النادي في أربع مناسبات و مدربا مؤقتًا في مناسبتين في عام 2003. و لعب بروكينغ 47 مباراة مع إنجلترا وسجل خمس مرات.

تم تعيينه عضوًا في وسام الإمبراطورية البريطانية في عام 1981، و تم ترقيته إلى رتبة قائد من نفس الرتبة (CBE) في عام 1999، و حصل على لقب فارس في عام 2004. و في عام 2009 تم تسمية جناح في أبتون بارك باسمه. منذ تقاعده من اللعب شغل عددًا من المناصب في البث كمحلل على الهواء وفي إدارة كرة القدم والرياضة.

ألف رمزي

مقالات قد تثير إهتمامك:

إذا كان الفوز بكأس العالم الوحيد الذي فازت به دولتك على الإطلاق لا يمكن أن يضعك في قائمة لاعبي كرة القدم الذين تم منحهم لقب فارس، فلا شيء يمكن أن يفعل. حسنًا لحسن الحظ فقد وضع السير ألفريد "ألف" إرنست رامزي في هذه القائمة. لم يكتف رمزي بالفوز بكأس العالم الوحيد في إنجلترا بل فاز أيضًا بأحد لقبين فقط من ألقاب الدوري الإنجليزي في تاريخ نادي

توتنهام هوتسبر

بعد مساعدتهم في التأهل إلى دوري الدرجة الأولى لكرة القدم في المركز الأول قبل موسم من البطولة.

على الرغم من أنه لعب كرة القدم كلاعب في نادي

ساوثهامبتون

إلا أن رامزي اشتهر عادةً بالفترة التي قضاها في نادي توتنهام و الأهم من ذلك لكونه أسطورة في منتخب إنجلترا، لأن نجاحه كمدرب للمنتخب يلقي بظلاله على نجاحه كلاعب في النادي. كما خدم السير ألفريد رمزي بلاده في الحرب العالمية الثانية بعد أن تم تعيينه في مشاة دوق كورنوال الخفيفة. بالطبع لم يقم بأي خدمة خارج حدود بريطانيا حيث تم تكليفه بمهام الدفاع عن الوطن طوال الوقت.

ولد رامزي ونشأ في قرية إسيكس الهادئة، أظهر إن لديه موهبة في لعب كرة القدم منذ سن مبكرة، و بعد أن خدم في الجيش البريطاني خلال الحرب العالمية الثانية بدأ مسيرته الكروية، في البداية  كظهير أيمن. لقد كان يعتبر لاعبًا بطيئًا و لكنه يتمتع بمهارات امتازت بإدراك هائل للجانب التكتيكي من اللعبة.

الملقب بـ "الجنرال" لعب مع إنجلترا 32 مرة بين 1948 و 1953، و قاد الفريق ثلاث مرات،  وسجل ثلاث مرات و شارك في كأس العالم 1950.

على الرغم من أنه تمكن من الفوز بكأس العالم 1966 مع منتخب إنجلترا إلا أن كل شيء قد انتهى بشكل مأساوي في النهاية. بالنسبة لرامسي جاء ذلك بعد عامين فقط بعد إخفاقه في الفوز بأي ألقاب كبرى أخرى مع منتخب إنجلترا و حتى عدم التأهل لكأس العالم 1974، عندما قرر الاتحاد الإنجليزي إقالته في 1 مايو 1974.

تم اعطاء السير ألفريد رمزي وسام فارس في يناير 1967 بعد فوزه بكأس العالم قبل عام. لقد كان أيضًا أول شخص يتم إدخاله إلى قاعة مشاهير كرة القدم الإنجليزية مرتين، مرة واحدة كمتدرب أول في عام 2002 لأعظم إنجاز في حياته (و هو الفوز بكأس العالم) و لاحقًا في عام 2010 لمسيرته اللامعة كلاعب كرة قدم.

بوبي تشارلتون

مقالات قد تثير إهتمامك:

يعد نادي

مانشستر يونايتد

من بين أكثر الأندية نيلا للألقاب في إنجلترا و في العالم بل يمتلك النادي تاريخ غني بالاحداث، مع لعب العديد من الأساطير العالمية التي تشرف على ملعب أولد ترافورد كلاعبين في نادي مانشستر يونايتد على مر السنين. أحد ابرز من تألق في هذا الدوري هو السير روبرت "بوبي" تشارلتون. إنه يعد ببساطة كنزًا و طنيًا لناديه و بلده. كان اللاعب البالغ من العمر 83 عامًا الآن جزءًا من الفريق الإنجليزي الذي يديره السير ألفريد رامسي، الذي فاز بكأس العالم 1966.

على الرغم من أن بوبي تشارلتون قد لعب للعديد من الأندية طوال مسيرته فقد أمضى شبابه و اغلب مسيرته الكروية في نادي مانشستر يونايتد، حيث فاز بالعديد من الألقاب الكبرى. في الواقع بفضل جهوده تمكن الشياطين الحمر من الفوز بكأس الأندية أبطال أوروبا في موسم 1967-1968، مما جعل نادي مانشستر يونايتد أول فريق إنجليزي يفوز باللقب.

كان تأثيره في مانشستر يونايتد تاريخيًا أكثر لأنه كان أحد الناجين القلائل من كارثة ميونيخ الجوية. كان هاري جريج هو من أنقذ لاعب كرة القدم الذي أصبح فيما بعد أسطورة على مستوى البلاد و النادي وهو حاليًا آخر ناجٍ من الحادث المؤسف الذي لا يزال على قيد الحياة.

حصل على لقب فارس في عام 1994 و تم ضمه في قاعة مشاهير كرة القدم الإنجليزية في عام 2002. عند قبول جائزته علق قائلاً: "أنا فخور حقًا بكوني مدرجًا في قاعة مشاهير المتحف الوطني لكرة القدم. إنه لشرف كبير. إذا نظرت إلى الأسماء المدرجة، يجب أن أقول إنني لا أستطيع اتنافس معهم. إنهم جميعًا لاعبون رائعون  وأشخاص أحب أن ألعب معهم ". كما انه  أيضًا الرئيس (الفخري) للمتحف الوطني لكرة القدم و هي منظمة قال عنها "لا يمكنني التفكير في متحف أفضل في أي مكان في العالم".

أليكس فيرجسون

السير اليكس فيرغسون! الرجل الذي أحدث العصر الذهبي لمانشستر يونايتد كما وضع نادي

الدوري الإنجليزي الممتاز

على الرادار مرة أخرى كواحد من أقوى الأندية في أوروبا. يضيء اسم الأسكتلندي أكثر من أي شخص في قائمة شخصيات كرة القدم الذين حصلوا على وسام فارس في بريطانيا. نادرًا ما يُعرف العبقري التكتيكي بمسيرته كلاعب كرة قدم محترف لأن مسيرته اللامعة كمدير تتفوق بسهولة على أيامه الأولى.

السير ألكسندر تشابمان فيرغسون (من مواليد 31 ديسمبر 1941) هو لاعب و مدرب كرة قدم اسكتلندي سابق، يعتبره الكثيرون أحد أعظم المدربين في كل العصور و قد فاز بألقاب أكثر من أي مدرب آخر في تاريخ كرة القدم.

على الرغم من أن اللاعب البالغ من العمر 79 عامًا قد درب أيضًا مجموعة كاملة من الفرق الأخرى أيضًا، بما في ذلك نادي أبردين و سانت ميرين و المنتخب الاسكتلندي، إلا أنه خلال أيامه في نادي مانشستر يونايتد أصبح مدربًا مثيرًا و رائعًا. إنه يلعب دور الشخصية الرئيسية في العصر الذهبي للنادي. حصل على 13 لقبًا في الدوري الإنجليزي الممتاز، و كأسين في دوري أبطال أوروبا، و 5 كؤوس الاتحاد الإنجليزي، و 4 كؤوس الدوري الإنجليزي، و كأس العالم للأندية، و كأس الانتركونتيننتال، و كأس السوبر الأوروبي و 10 دروع خيرية خلال فترة تدريبه لنادي مانشستر يونايتد.

لديه خزانة كاملة مليئة بكافة الكؤوس التي تمكن فيرجسون من نيلها بنفسه و لناديه، كما نال جائزة أفضل مدرب في العالم مرتين. حصل على لقب فارس في قائمة تكريم عيد ميلاد الملكة لعام 1999 عن خدماته في عالم كرة القدم. فيرغسون هو اكثر من عمل كمدرب في مانشستر يونايتد، بعد أن تجاوز الرقم القياسي للسير مات باسبي في 19 ديسمبر 2010. تقاعد من التدريب في نهاية موسم 2012-13، بعد أن فاز بالدوري الممتاز في موسمه الأخير.

جيف هيرست

مقالات قد تثير إهتمامك:

قد يبدو محيرًا جدًا للأشخاص من خارج المملكة المتحدة أن يروا اثنين من لاعبي نادي وست هام في قائمة لاعبي كرة القدم الذين حصلوا على وسام فارس لأن معظم الأجانب في الوقت الحاضر عادة ما يفكرون في نادي مانشسترسيتي و مانشستر يونايتد و ليفربول و غيرها من الأندية الكبرى في الدوري الإنجليزي الممتاز عندما يفكرون في إنجلترا، لكن أولئك الذين عاشوا في المملكة المتحدة يعرفون عدد الأساطير البريطانية الذين تألقوا في فترة اللعب لصالح نادي تاريخ وست هام.

السير جيفري تشارلز هيرست (من مواليد 8 ديسمبر 1941)هو لاعب كرة قدم إنجليزي محترف سابق. كمهاجم يظل الرجل الوحيد الذي سجل ثلاثية في نهائي كأس العالم، عندما فاز منتخب إنجلترا بنتيجة 4-2 على ألمانيا الغربية في استاد ويمبلي في عام 1966.

بدأ هيرست مسيرته مع نادي وست هام يونايتد، حيث سجل 242 هدفًا في 500 مباراة مع الفريق الأول. و هناك فاز بكأس الاتحاد الإنجليزي عام 1964 و كأس الكؤوس الأوروبية عام 1965. و بعدها بيع إلى نادي ستوك سيتي عام 1972 مقابل 80 ألف جنيه إسترليني. بعد ثلاثة مواسم مع ستوك أنهى مسيرته في دوري كرة القدم مع نادي وست بروميتش ألبيون في عام 1976.

انتقل هيرست للعب كرة القدم في أيرلندا (كورك سلتيك) و الولايات المتحدة الأمريكية (سياتل ساوندرز) قبل أن يعود إلى إنجلترا لتدريب نادي تيلفورد يونايتد خارج الدوري. كما عمل كمدرب للمنتخب الإنجليزي قبل عامين من العمل كمدرب لنادي تشيلسي من 1979 إلى 1981.

في المجموع سجل 24 هدفًا في 49 مباراة مع إنجلترا، بالإضافة إلى النجاح في كأس العالم 1966 ظهر أيضًا في كأس الأمم الأوروبية 1968 وكأس العالم 1970. كان لديه أيضًا مسيرة قصيرة في لعبة الكريكيت حيث ظهر مرة واحدة من الدرجة الأولى لإسيكس في عام 1962 قبل التركيز على كرة القدم. تم الاعتراف بمساهمة هيرست في كرة القدم الإنجليزية في عام 2004 عندما تم ضمه في قاعة مشاهير كرة القدم الإنجليزية. هيرست هو أيضًا أحد لاعبي كرة القدم القلائل الذين حصلوا على لقب و وسام فارس.

بيليه

ماذا؟ بيليه؟ فارس؟ رغم ان هذه المعلومة تبدو لك صادمة إلا أنها صحيحة في الواقع أن البرازيلي الأسطوري هو أحد فرسان الإمبراطورية البريطانية. بالطبع لا يستطيع الشاب البالغ من العمر 80 عامًا استخدام لقب "السير" قبل اسمه لأنه ليس مواطنًا بريطانيًا و قواعد الدولة تمنعه ​​من ذلك. لكن كلنا نعرف بيليه و نحبّه على الرغم من أن الكثير منا لم يحالفه الحظ بما يكفي لمشاهدة أسلوبه المثير خلال فترة لعبه.

في عام 1997 حصل على وسام الفروسية  من الملكة إليزابيث الثانية في حفل أقيم في قصر باكنغهام. ساعد بيليه أيضًا في افتتاح نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2006 جنبًا إلى جنب مع عارضة الأزياء كلوديا شيفر.

ان اللاعب البرازيلي من مواليد 23 أكتوبر 1940 المعروف باسم بيليه هو لاعب كرة قدم برازيلي محترف سابق لعب كمهاجم. يُعتبر أعظم لاعب في كل العصور و يصنفه الفيفا "الأعظم"، و كان من بين أكثر الشخصيات الرياضية نجاحًا و شعبية في القرن العشرين. في عام 1999 تم اطلاق لقب رياضي القرن من قبل اللجنة الأولمبية الدولية عليه و أدرج في قائمة الوقت لأهم 100 شخص في القرن العشرين. في عام 2000 تم اختيار بيليه في تصويت من قبل الاتحاد الدولي لتاريخ كرة القدم والإحصاء (IFFHS) لاعب القرن العالمي، و كان أحد الفائزين المشتركين بلقب لاعب القرن من قبل الفيفا. تم الاعتراف بإجمالي 1،279 هدفًا في 1363 مباراة بما في ذلك المباريات الودية و يعد رقما قياسيا في موسوعة غينيس.

بدأ بيليه اللعب مع

سانتوس

في سن الخامسة عشرة و المنتخب البرازيلي في سن السادسة عشرة. خلال مسيرته الدولية فاز بثلاث نهائيات لكأس العالم: 1958 و 1962 و 1970، و هو اللاعب الوحيد الذي انجز ذلك. بيليه هو الهداف التاريخي للبرازيل برصيد 77 هدفًا في 92 مباراة. على مستوى النادي هو أفضل هداف في تاريخ سانتوس برصيد 643 هدفًا من 659 مباراة. في العصر الذهبي لسانتوس قاد النادي إلى كأس ليبرتادوريس 1962 و 1963 و إلى كأس إنتركونتيننتال 1962 و 1963.

بوبي روبسون

مقالات قد تثير إهتمامك:

الراحل السير روبرت "بوبي" ويليام روبسون مدرج أيضًا في قائمة لاعبي كرة القدم الذين حصلوا على وسام فارس. قبل فترة طويلة من رحيله المحزن في ساكريستون بإنجلترا في عام 2009 عن عمر يناهز 76 عامًا، كان بوبي روبسون أسطورة نادي فولهام و وست برومويتش ألبيون، الذي واصل مسيرته المهنية كلاعب كرة قدم و مديرًا. بدأ حياته المهنية في فولهام كأحد خريجي أكاديمية النادي، و انضم إلى بطولات الدوري الكبرى في عام 1950. و استمر في قضاء ست سنوات في فترته الأولى في نادي

فولهام

و بعد ذلك انضم إلى نادي

وست بروميتش

مقابل 20 ألف جنيه إسترليني في عام 1956.

بالطبع يعرف معظم السير بوبي روبسون خارج المملكة المتحدة بسبب مسيرته الإدارية حيث تولى خلالها مسؤولية العديد من الأندية ذات المستوى العالمي مثل نادي

برشلونة

و بورتو و آيندهوفن. لقد فاز بلقب الدوري في كل مكان ذهب إليه و تمكن حتى من الفوز بكأس الاتحاد الإنجليزي مع إيبسويتش تاون في موسم 1977-78.

تم إنشاء رابنسون وسام فارس في عام 2002، و تم ضمه كعضو في قاعة مشاهير كرة القدم الإنجليزية في عام 2003، وكان الرئيس الفخري لنادي إيبسويتش تاون. من عام 1991 فصاعدًا عانى من مشاكل طبية متكررة مع مرض السرطان، و في مارس 2008 شكل مؤسسة السير بوبي روبسون، وهي مؤسسة خيرية لأبحاث السرطان جمعت حتى الآن أكثر من 12 مليون جنيه إسترليني (مارس 2018). في أغسطس 2008 تم التأكد من أن سرطان الرئة لديه غير قابل للعلاج. قال:"وُصفت حالتي بأنها ثابتة و لم تتغير منذ نوبة العلاج الكيميائي الأخيرة ... سأموت عاجلاً و ليس آجلاً. ولكن بعد ذلك يجب على الجميع ان يكملواحياتهم لقد استمتعت بكل دقيقة." مات بعد أقل من عام بقليل من هذا التصريح.

مات بوسبي

كان السير ألكسندر ماثيو بوسبي من مواليد 26 مايو 1909 - توفي في 20 يناير 1994، لاعب كرة قدم و مدرب اسكتلندي، تولى تدريب نادي مانشستر يونايتد بين عامي 1945 و 1969 و مرة ​​أخرى في النصف الثاني من موسم 1970-1971. كان أول مدرب لفريق إنجليزي يفوز بكأس أوروبا و يعتبر على نطاق واسع أحد أعظم المدربين في كل العصور.

قبل انتقاله إلى عالم التدريب كان بوسبي لاعبًا لاثنين من أعظم منافسي نادي مانشستر يونايتد، مانشستر سيتي و ليفربول. خلال الفترة التي قضاها في نادي مانشستر سيتي، لعب بوسبي في نهائيين لكأس الاتحاد الإنجليزي، و فاز بأحدهما. بعد أن توقفت مسيرته الكروية بسبب الحرب العالمية الثانية عُرض على بوسبي وظيفة مساعد المدرب في نادي ليفربول، لكنهم لم يكونوا مستعدين لمنحه فرصة لتدريب  الفريق الأول الذي يريده. نتيجة لذلك تولى منصب المدير الشاغر في نادي مانشستر يونايتد بدلاً من ذلك، حيث بنى فريق شباب بوسبي  الشهير. توفي ثمانية من هؤلاء اللاعبين في كارثة ميونيخ الجوية لكن باسبي أعاد بناء الفريق و فاز نادي مانشستر يونايتد بكأس أوروبا بعد عقد من الزمن بعد هذه الحادثة المؤسفة. خلال 25 عامًا مع النادي فاز بـ 13 لقبًا.

 حصل بوسبي على لقب فارس بعد فوزه بكأس أوروبا عام 1968، قبل أن ينال لقب فارس القديس غريغوري من قبل البابا في عام 1972.

مقالات قد تثير إهتمامك:


source: SportMob