logo
My Profile

أفضل لاعبي كرة القدم الجزائريين على مر العصور

Sun 06 June 2021 | 5:30

سنقدم لك قائمتنا الخاصة لأفضل لاعبي كرة القدم الجزائريين على مر العصور و التي ستقرأ فيها معلومات عامة عن كل لاعب جزائري للتعرف على أفضل لاعبي كرة القدم المحترفين.

يتولى الاتحاد الجزائري لكرة القدم مسؤولية المنتخب الجزائري لكرة القدم الذي ينافس في كرة القدم الدولية للرجال. و تقام مباريات الفريق على أرضه على ملعب البليدة مصطفى تشاكر و استاد 5 يوليو في الجزائر.

أصبحت الجزائر عضوا في الفيفا في 1 يناير 1964، بعد عام و نصف من نيلها الاستقلال. المنتخب أيضًا جزء من الاتحاد الأفريقي لكرة القدم المعروف بـ (الكاف). يعتبر بشكل عام على أنه أحد أفضل المنتخبات الوطنية الأفريقية على مر العصور، فضلاً عن كونه أحد أقوى المنتخبات الوطنية في كرة القدم العالمية و قارة افريقا.

في أعوام 1982 و 1986 و 2010 و 2014 تأهل منتخب شمال إفريقيا لأربع نهائيات لكأس العالم. فازت الجزائر بكأس الأمم الأفريقية مرتين، مرة في عام 1990 عندما استضافت البطولة و مرة ​​أخرى في عام 2019 عندما أقيمت البطولة في مصر. أصبحت الجزائر أول فريق أفريقي يسجل أربعة أهداف في مباراة المونديال، ضد منتخب كوريا الجنوبية في مونديال 2014 الذي أقيم في البرازيل.

المنافسون التقليديون للجزائر يشملون منتخبات المغرب و تونس و مصر. لعب منتخب الجزائر أيضًا مباريات شديدة التنافس ضد منتخب نيجيريا، خاصة خلال جيل كرة القدم الجزائري الأفضل في الثمانينيات، و كذلك لديهم تاريخ بمباريات تنافسية مع منتخب مالي بسبب الحدود المشتركة، و كذلك منتخب السنغال حيث بدأ النجاح العالمي الأول للجزائر.

كان أبرز انتصار للجزائر هو الفوز بنتيجة 2-1 على ألمانيا الغربية في كأس العالم 1982 عندما أذهل المنتخب الأفريقي العالم. إن لدى الجزائر عددًا من اللاعبين الموهوبين على مر السنين و تعتبر واحدة من أقوى فرق كرة القدم في إفريقيا و لهذا السبب نود أن نقدم مقالًا كاملاً عن أفضل لاعبي كرة القدم الجزائريين على الإطلاق.

أفضل لاعبي كرة القدم الجزائريين على مر العصور

إليكم قائمتنا لأفضل لاعبي كرة القدم الجزائريين في تاريخ الكرة الجزائرية.

مهدي سرباح

مهدي سرباح لاعب كرة قدم جزائري دولي سابق ولد في 3 أبريل 1953.

قضى سرباح معظم حياته المهنية مع اندية مثل اتحاد الجزائر و شبيبة القبايل و رائد القبة في الجزائر.

بعد التوقيع مع مونتريال مانيك التابع لناسل في يناير 1983، لعب موسمًا واحدًا من كرة القدم الصالات  في كندا.

عاد إلى الجزائر لينهي مسيرته في نادي رائد القبة حيث لعب هناك حتى عام 1986.

نال سرباح عندما كان يلعب لصالح نادي شبيبة القبائل على كل من البطولة الوطنية في 1977 و 1980 و كأس الجزائر عام 1977.

لعب سرباح للمنتخب الجزائري في مناسبات عديدة منها ثلاث مباريات في نهائيات كأس العالم 1982 بينها مباراة الفوز على ألمانيا الغربية.

كما لعب في العديد من نهائيات كأس الأمم الأفريقية بما في ذلك نهائيات 1980 حيث احتلت

الجزائر

المركز الثاني و خسرت أمام منتخب نيجيريا في النهائي بنتيجة 3-0.

اسلام سليماني

مقالات قد تثير إهتمامك:

إسلام سليماني (من مواليد 18 يونيو 1988) هو مهاجم جزائري يلعب حاليًا في نادي ليون في

ليج 1

بالإضافة إلى المنتخب الجزائري و يعتبر أحد

أفضل لاعبي كرة القدم الجزائريين على الإطلاق

.

بدأ سليماني مسيرته مع نادي شبيبة شراقة و شباب رياضي بلوزداد في الجزائز.

في عام 2013 وقع مع نادي سبورتينغ لشبونة في أوروبا. خلال المواسم الثلاثة التي قضاها في البرتغال لعب و سجل أهدافًا بشكل منتظم و ساعد فريقه على الفوز بكأس السوبر البرتغالي و كأس البرتغال في عام 2015.

تم بيع سليماني إلى نادي ليستر سيتي مقابل 28 مليون جنيه إسترليني في عام 2016.

سليماني اللاعب الجزائري الدولي ظهر لأول مرة في عام 2012 لصالح المنتخب الجزائري و شارك في كأس الأمم الأفريقية في الأعوام التالية 2013 و 2015 و 2017.

كان لاعبا اساسيا في المنتخب الجزائري الذي فاز بالبطولة عام 2019.

كما لعب في كأس العالم 2014 لصالح منتخب الجزائر حيث كان أفضل هداف للفريق برصيد هدفين.

شارك في 70 مباراة دولية و سجل 31 هدفا مما يجعله ثاني أفضل هداف في تاريخ الجزائر حتى مارس 2021.

تم اختيار سليماني في تشكيلة المنتخب الجزائري لكأس الأمم الأفريقية 2013، و شارك في جميع مباريات الفريق الثلاث في يناير.

من ناحية أخرى حصلت الجزائر على نقطة واحدة فقط و تم إقصائها من الدور الأول.

انه أحد أفضل لاعبي كرة القدم الجزائريين على مر العصور و لهذا تم اختيار سليماني في تشكيلة الجزائر المكونة من 23 لاعباً لكأس العالم 2014 من قبل المدرب وحيد خليلودزيتش.

سجل سليماني الهدف الافتتاحي لفريق الثعالب في مباراة المجموعات التي انتهت بنتيجة 4-2 ضد منتخب كوريا الجنوبية في 22 يونيو 2014.

من خلال تمرير الكرة إلى عبد المؤمن جابو ساعد أيضًا في تحقيق الهدف الثالث للفريق.

رياض محرز

رياض كريم محرز (مواليد 21 فبراير 1991) هو لاعب كرة قدم جزائري و هو قائد المنتخب الجزائري و يلعب كجناح لنادي الدوري الممتاز

مانشستر سيتي

.

محرز هو أحد

أفضل لاعبي كرة القدم الجزائريين على مر العصور

. بدأ محرز مسيرته كلاعب شاب مع نادي سارسيل.

بدأ مسيرته الاحترافية في 2009 مع نادي كويمبيريس، حيث أمضى موسمًا واحدًا فقط قبل الانتقال إلى نادي

لو هافر

، حيث أمضى ثلاث سنوات أولاً كلاعب احتياطي ثم كلاعب أساسي في الفريق الأول.

انضم محرز إلى نادي ليستر سيتي في يناير 2014 و خلال موسمه الأول ساعدهم في الفوز بالبطولة و نيل الترقية إلى الدوري الإنجليزي الممتاز.

حصل على لقب أفضل لاعب كرة قدم جزائري للعام، جائزة أفضل لاعب إنجترا للسنة، و لاعب أساسي في تشكيلة العام في الدوري الممتاز في موسم 2015-16 حيث ساعد نادي ليستر سيتي في الفوز بالدوري الممتاز.

انضم إلى نادي مانشستر سيتي في عام 2018 و في موسمه الأول فاز بالدوري الممتاز و كأس الاتحاد الإنجليزي و كأس الرابطة الإنجليزية لكرة القدم، و أثبت نفسه كواحد من أفضل لاعبي كرة القدم الجزائريين على الإطلاق.

محرز الذي ولد في فرنسا ظهر لأول مرة دوليًا مع منتخب الجزائر في 2014، و لعب في كأس العالم لعام 2014 بالإضافة إلى كأس الأمم الأفريقية 2015 و 2017 و 2019، و فاز بالأخير في عام 2019.

تم اختياره كأفضل لاعب كرة قدم أفريقي من قبل الكاف في عام 2016.

ميلود هادفي

مقالات قد تثير إهتمامك:

كان ميلود هادفي لاعب كرة قدم جزائري و مدربا ولد في 12 مارس 1949 في وهران و توفي في 6 يونيو 1994 و هو أحد أفضل لاعبي كرة القدم الجزائريين على مر العصور.

لعب هادفي في مباراتين من تصفيات كأس العالم للجزائر. كان مركز الدفاع مركز اللعب المفضل له.

أطلق عليه بيليه لقب "القيصر الأفريقي" بسبب تشابهه مع المدافع الألماني فرانز بيكنباور، المعروف أيضًا باسم "دير كايزر".

بدأ حياته المهنية كلاعب محترف في نادي مولودية وهران، ثم انتقل إلى نادي تلسمان في موسم 1971-72، ثم عاد إلى نادي وهران حتى 1979.

بعد ذلك عمل كمدرب في نادي هلال سيق قبل أن يصبح مدربًا لناديه الذي لعب له لمدة طويلة

وهران

.

لعب ميلود هادفي ما يبلغ عدده 80 مباراة مع المنتخب الجزائري.

وفي المنتخب الجزائري تم ضمه هدفي في مختلف البطولات لكنه ضيع ألعاب البحر المتوسط فقط.

و هو اللاعب الجزائري الوحيد الذي لعب في نسختين من كأس العالم مع المنتخب، في البطولة التي اقيمت في البرازيل عام 1972 و المكسيك عام 1973.

إنه بالفعل أحد

أفضل لاعبي كرة القدم الجزائريين على مر العصور

.

مصطفى دحلب

مصطفى دحلب (من مواليد 8 فبراير 1952) هو لاعب كرة قدم جزائري محترف متقاعد لعب في مركز خط الوسط.

بدأ حياته المهنية في نادي سودان و شباب رياضي بلوزداد قبل أن ينتقل للعب مع نادي باريس سان جيرمان و ينهي مسيرته في نادي نيس.

دحلب كان لاعبا اساسيا في المنتخب الجزائري لكرة القدم على المستوى الدولي. إنه أحد أفضل لاعبي كرة القدم الجزائريين على مر العصور.

إنه ثالث أفضل هداف في دوري الدرجة الأولى الفرنسي لنادي باريس سان جيرمان و خامس هداف على الإطلاق في جميع المسابقات.

دحلب كان لاعبا أساسيا في المنتخب الجزائري في مونديال 1982 حيث تم اقصائهم من دور المجموعات.

برصيد 85 هدفا كان دحلب هداف نادي

باريس سان جيرمان

على مر التاريخ في دوري الدرجة الأولى الفرنسي قبل أن يتفوق عليه زلاتان إبراهيموفيتش.

مع 98 هدفاً في جميع المسابقات يعد دحلب أفضل هداف في تاريخ النادي.

كان مصطفى دحلب يمتلك قدرات بدنية تفوق بكثير قدرات باقي اللاعبين في ذلك الوقت.

دحلب رياضي بارز عيبه الوحيد هو أنه لم يحصل على ميدالية مع منتخب بلاده، كان احد افضل لاعبي كرة القدم الحديثة في السبعينيات كونه موهوبًا جسديًا و فنيًا و قادرًا على القيام بأهم الحركات.

يُعتبر أحد

أفضل لاعبي كرة القدم الجزائريين في التاريخ

و يمكنه تنفيذ المراوغات و الحركات المثيرة للإعجاب، و التي كانت الجزء الأكثر تحديًا و جنونًا في ذلك الوقت.

و سجل مصطفى دحلب 137 هدفا في 403 مباراة بجميع المسابقات بمتوسط ​​0.33 هدفا في المباراة الواحدة.

رشيد مخلوفي

مقالات قد تثير إهتمامك:

رشيد مخلوفي (أو مخلوفي) لاعب كرة قدم فرنسي و جزائري أصبح فيما بعد مدربًا.

ولد في 12 أغسطس 1936 في سطيف بالجزائر و هو من أفضل لاعبي كرة القدم الجزائريين في التاريخ.

في عام 1956 كان لاعبا اساسيا في المنتخب الفرنسي قبل أن ينضم إلى فريق جبهة التحرير الوطني عام 1958.

عاد إلى فرنسا بعد استقلال الجزائر و أصبح مدربًا دوليًا و عضوًا في الفيفا.

يعتبر من أعظم اللاعبين الجزائريين الذين شاركوا في البطولة الفرنسية على الإطلاق.

بين عامي 1956 و 1957 شارك في 4 مباريات مع المنتخب الفرنسي الدولي، 40 مباراة مع

المنتخب الفرنسي

بين عامي 1958 و 1962، و 11 مع المنتخب الوطني بين عامي 1962 و 1968.

من الجدير بالذكر بالتأكيد أن رشيد مخلوفي لم يحصل على بطاقة واحدة في مسيرته الرياضية الاحترافية بأكملها، و هذا إلى جانب كونه أحد أفضل لاعبي كرة القدم الجزائريين على مر العصور.

كان رشيد مخلوفي القوة الدافعة وراء عدد من المبادرات الهادفة إلى تطوير كرة القدم في إفريقيا و خاصة في الجزائر.

بصفته الرئيس المؤسس لمؤسسة الآف آل ان، كان يعمل على مشروع كبير لإنشاء العديد من مدارس كرة القدم منذ عام 2010.

صلاح عصاد

صلاح عصاد هو مهاجم و مدرب كرة قدم جزائري سابق ولد في 10 يونيو 1958 في أربعاء ناث إراثين.

إنه أحد أفضل لاعبي كرة القدم الجزائريين في التاريخ. و لعب في نادي القبة الجزائري حيث فاز بدوري جزائري و كأس الكؤوس الإفريقية مرة واحدة، و لعب لصالح نادي مولهاوس في فرنسا.

مثّل الجزائر في نهائيات كأس الأمم الأفريقية أعوام 1980 و 1982 و 1986، و دورة الألعاب الأولمبية الصيفية 1980 و في نسختين لكأس العالم عامي 1982 و 1986، و سجل هدفين.

يُعتبر عصاد أحد أعظم لاعبي كرة القدم الجزائريين على الإطلاق، و هو يحمل أيضًا الرقم القياسي لأكبر عدد من الأهداف المسجلة في كأس العالم للجزائر برصيد هدفين في بطولة 1982.

بين عامي 1977 و 1989 شارك في 68 مباراة مع منتخب الجزائر، لعب مع ثعالب الصحراء في نهائيات كأس العالم 1982 و 1986.

و كان بطل النادي الجزائري مع نادي القبة موسم 1980-1981.

حسين لالماس

مقالات قد تثير إهتمامك:

ولد حسين لالماس المعروف أيضًا باسم أحسن لالماس أو حسن لالماس القرب من الجزائر العاصمة في 12 مارس 1943، و توفي في 7 يوليو 2018 جراء تسلخ الابهر. إنه أحد

أفضل لاعبي كرة القدم الجزائريين على مر العصور.

لالماس هو لاعب كرة قدم جزائري دولي ولد في منطقة القبائل و لعب كحارس أساسي لفريق

شباب الرياضي بلوزداد

، وكان الكبش لقبه.

بين عامي 1963 و 1974 لعب 42 مباراة مع المنتخب الوطني.

يعتبر على نطاق واسع أحد أعظم لاعبي كرة القدم الجزائريين في التاريخ إلى جانب مصطفى دحلب، بوعلام عميروش، عبد الحميد الصالحي، رابح ماجر و الأخضر بلومي الذين كانوا افضل تشكيلة جزائرية لكأس العالم في 1982.

حسين لالماس هو هداف الدوري الجزائري حتى الان (بأكثر من 150 هدفا)، و كذلك صاحب الرقم القياسي للأهداف التي سجلها في نهائي كأس الجزائر (7 أهداف في 3 نهائيات).

في عام 1993 تم اختياره كأفضل لاعب جزائري على مر العصور بتصويت أكثر من 350 تقني و مدرب و لاعب جزائري (تنظمه صحيفة إشيبيك الأسبوعية الرياضية). إنه بلا شك أحد أعظم لاعبي كرة القدم الجزائريين على الإطلاق.

تميز حسين لالماس قبل كل شيء بشخصيته النارية داخل و خارج الملعب.

كان لالماس الذي كان مثل نجم في كوكبة لخصومه و زملائه صانع ألعاب رائعًا في النادي و صانعًا لا نظير له.

لقد كان أحد اللاعبين القلائل الذين لديهم القدرة على تغيير مسار اللعبة.

على سبيل المثال كان شباب الرياضي بلوزداد، الذي لم يخسر في ذلك الوقت متأخرا عن سطيف 3 أهداف في الشوط الأول في موسم 1969-70.

ثم انضم إلى المباراة بعد ذلك حسين الذي كان مجرد بديل. لتنتهي المباراة في نهاية المباراة بنتيجة 3-3.

عبد الحفيظ تسفاوت

 

عبد الحفيظ تسفاوت لاعب كرة قدم جزائري متقاعد من مواليد 11 فبراير 1969.

كان كابتن المنتخب الجزائري لمدة خمس سنوات كلاعب وسط و هو من بين أفضل لاعبي كرة القدم الجزائريين على مر العصور.

خلال كأس الأمم الأفريقية 2002 في مالي، تعرض تاسفاوت لإصابة خطيرة في الرأس بعد اصطدامه بلاعب منتخب مالي بوبكر ديارا.

اعتقد العديد من زملائه أنه توفي عندما جاءت سيارة إسعاف إلى أرض الملعب لتقديم المساعدة.

ومع ذلك فقد تعافى تمامًا و تم تشخيص أنه مصاب بكسر في الأنف و ابتلاع اللسان.

تسفاوت هو الهداف التاريخي للمنتخب الجزائري و هو بالتأكيد أحد أعظم اللاعبين الجزائريين في تاريخ كرة القدم.

ظهر في 80 مباراة و سجل 36 هدفا.

لمدة خمس سنوات كان تسفاوت قائدا للمنتخب الجزائري و صاحب لقب الهداف مرتين، و بطل كأس الجزائر مرتين مع نادي مولودية وهران.

لعب في الغالب مع نادي

غانغون

و لكن أيضًا لعب خلال فترة مع نادي أوكسير، حيث فاز بالبطولة و كأس فرنسا في عام 1996. إنه أحد أكثر المهاجمين موهبة في الجزائر.

برصيد 36 هدفًا فهو أفضل هداف للمنتخب الوطني (بما في ذلك تسجيله ثلاثية ضد منتخب السنغال في مباراة التأهل لكأس امم إفريقيا عام 1994).

عين مديرا عاما للمنتخب الجزائري خلال اجتماع الاتحاد يوم 18 يوليو 2010.

علي بن شيخ

مقالات قد تثير إهتمامك:

علي "عليلو" بن الشيخ (من مواليد 9 يناير 1955 في أثواغواج، برج بوعريريج، الجزائر) هو لاعب كرة قدم جزائري دولي سابق و أحد أعظم اللاعبين الجزائريين في تاريخ كرة القدم.

"عليلو" كما كان معروفا لمشجعي نادي مولودية الجزائر من مواليد قرية (الواواج في جبال القبائل المنخفضة بيبان) بالقرب من قرية المهر ديرة بمنصورة في ولاية برج بوعريريج. .

في سن السابعة عشر ظهر لأول مرة في نادي مولودية الجزائر كلاعب خط وسط و فاز بالعديد من الألقاب و الجوائز، بما في ذلك كأس أبطال إفريقيا الوحيد للنادي في عام 1976.

في مونديال 1982 كان لاعبا اساسيا في المنتخب الجزائري.

تم اختيار عليلو في تصويت نضمه الـ IFFHS  كأفضل لاعب إفريقي في القرن التاسع عشر، و يعتبر من

أفضل لاعبي كرة القدم الجزائريين على مر العصور

.

لخضر بلومي

لخضر بلومي (مواليد 29 ديسمبر 1958) هو مدرب كرة قدم جزائري و لاعب سابق.

يعتبر على نطاق واسع على أنه أحد أعظم لاعبي كرة القدم الجزائريين على الإطلاق و واحد من أفضل اللاعبين في إفريقيا.

يعود الفضل إليه في اختراع "ممر المكفوفين"، تم اختياره كرابع أفضل لاعب أفريقي على مر العصور.

شارك في 100 مباراة وطنية (في الأصل 147 لم تعترف بها الفيفا)، فهو اللاعب الجزائري الأكثر مشاركة للمباريات على الإطلاق و كذلك ثالث أفضل هداف للمنتخب الجزائري برصيد 28 هدفًا (34 هدفًا لم يعترف بها الفيفا).

فازت الجزائر على حامل اللقب ألمانيا الغربية بنتيجة 2-1 في أول ظهور لها في كأس العالم في إسبانيا عام 1982 بفضل هدف بلومي.

شارك في الألعاب الأولمبية الصيفية 1980 و كأس العالم مرتين (1982 و 1986)، و شارك في أربع بطولات لكأس إفريقيا للأمم (1980، 1982، 1984، و 1988) و شارك في اثنان من ألعاب البحر الأبيض المتوسط ​​(1979 و 1983).

حصل على لقب أفضل لاعب كرة قدم أفريقي في عام 1981.

سجل بلومي هدف الفوز في فوز الجزائر بنتيجة 2-1 بكأس العالم على ألمانيا الغربية عام 1982، و كان لاعباً أساسياً في المنتخب الجزائري في الثمانينيات.

في عام 1989 لعب مباراته الأخيرة مع الجزائر و نقش اسمه بين أفضل لاعبي كرة القدم الجزائريين على مر العصور.

رابح ماجر

مقالات قد تثير إهتمامك:

رابح "مصطفى" ماجر (مواليد 15 ديسمبر 1958) مهاجم جزائري لعب للمنتخب الجزائري.

صعد إلى الصدارة كلاعب نادي

بورتو

في الثمانينيات و يعتبر بشكل عام أحد أعظم اللاعبين الجزائريين في تاريخ كرة القدم.

خلال السنوات الست التي قضاها مع النادي فاز بتسعة ألقاب رئيسية، بما في ذلك ثلاث بطولات وطنية و كأس أوروبا 1987.

ماجر أحد أكثر لاعبي الجزائر تسجيلا للاهداف في المباريات، مثل منتخب بلاده في نسختين من كأس العالم مما قاده إلى ظهورها الأول عام 1982.

بعد اعتزاله و لكونه أحد أفضل لاعبي كرة القدم الجزائريين بلا شك فقد عمل في مجال التدريب و أدار العديد من الفرق، بالإضافة إلى العديد من المهام مع المنتخب الجزائري.

و كان أنجح هدف لماجر في فوز الجزائر بنتيجة 2-1 في كأس العالم على

ألمانيا

عام 1982 عندما سجل في الدقيقة 53.

تولى تدريب المنتخب الوطني في عام 1993 لكنه استقال بعد فشله في التأهل لبطولتين كبيرتين في 1994، و هما كأس العالم و كأس أمم إفريقيا و عاد إلى نادي بورتو كمنسق للشباب.

عاد ماجر بعد ذلك بعامين بعد فترة قصيرة قضاها في عام 1999 إلى وطنه لكنه استقال مع الإحباط في صيف عام 2002.

بعد فشل لوكاس الكاراز في قيادة الفريق إلى كأس العالم 2018 عاد بشكل مثير للجدل إلى المنصب في أكتوبر 2017 و هو أول منصب إداري له منذ أكثر من عقد.

مقالات قد تثير إهتمامك:


source: SportMob