logo
My Profile

أسوء لاعبي كرة القدم حظا في كل العصور

Mon 24 May 2021 | 8:30

بصفتك مشجعًا لعالم لكرة القدم فأنت على الأرجح تتذكر العديد من اللحظات المهمة في تاريخ هذه الرياضة، على الرغم من أن كل شيء كان متوفرا لبعض اللاعبين إلا أن سوء الحظ لم يسمح للاعبين باللعب كما يودون.

ها هي قائمة بأسوأ لاعبي كرة القدم حظا على الإطلاق و الذين حرمتهم بعض الظروف الخاصة من التسجيل و نيل اللقب الذي يستحقونه.

هل سبق لك أن شاهدت مباراة قلت فيها إنه إذا كان اللاعب محظوظًا بعض الشيء، لكان قد سجل هدفًا؟ في هذه المقالة للأسف لا يتعلق الامر فقط بلحظات تسجيل الأهداف و لكن بمجموعة واسعة من الثواني المهمة، حيث تسبب سوء الحظ في فقدان اللاعبين الفرص لكسب الجوائز أو أي ألقاب مهمة.

إلى جانب جميع التقنيات و المهارات التي يمتلكها العديد من لاعبي كرة القدم الموهوبين اثناء المباراة التي يقدمونها، فإن كونك محظوظًا بعض الشيء يضمن لك بشكل قطعي ان تحقق كل ما حلمت به خلال المباراة و ان تسجل في التاريخ لحظات لا تنسى. ربما لهذا السبب يعتبر الكثيرون كرة القدم لعبة حظ، على الرغم من أن الوصول إلى المركز الأول يحتاج إلى الكثير من العمل الدؤوب من قبل اللاعبين و المدربين.

بناءً على وجهة نظر الجميع، لا شيء يمكن أن يفيد اللاعبين مثل الحظ في عالم كرة القدم فهو الذي يختم المباراة بالنسبة للاعبي كرة القدم لتغيير أدائهم من عادي إلى تحفة فنية. لإظهار ما نقصد بسيء الحظ سنذكر بعض الأحداث التي على الرغم من أن اللاعبين كانوا موهوبين للغاية، إلا أنهم فشلوا في الصعود إلى القمة فقط بسبب حدوث شيء غريب لم يكن ليتنبأ به اي إنسان.

في هذه المقالة قمنا بجمع عشرة لحظات لأسوء لاعبي كرة القدم حظًا في كل العصور، أولئك الذين يمكنهم في العادة تحقيق نتيجة ممتازة إذا كانوا محظوظين قليلاً. في القائمة إلى جانب أسماء اسوء لاعبي كرة القدم حظًا في التاريخ، سنقدم تفاصيل بسيطة ​​لمسيرتهم الكروية و نوضح سبب إدراج أسمائهم في هذه القائمة.

لمعرفة المزيد عما حدث بالضبط لهذه المجموعة من اللاعبين الذين كانت أسماؤهم من بين اسوء لاعبي كرة القدم حظًا على الإطلاق، اكمل القراءة حتى نهاية المقال.

 قائمة لاعبي كرة القدم غير المحظوظين على مر التاريخ

ضمن القائمة التالية سنكشف عن أسماء عشرة لاعبين مشهورين و موهوبين، رغم أنهم قدموا و بذلوا قصارى جهدهم إلا أنهم لم يتمكنوا من الوصول إلى كامل إمكاناتهم و تحقيق ما يتوقع منهم. لذلك على الرغم من جهودهم في اللعب بنجاح فإن أسمائهم يقع بين اسوء لاعبي كرة القدم حظًا في كل العصور. بدون مزيد من المقدمات لنبدأ و نلقي نظرة على القائمة و الإحصائيات و الاحداث التي أدت بهم ليكونوا أحد

اسوء لاعبي كرة القدم حظًا في التاريخ.

مايكل بالاك

مقالات قد تثير إهتمامك:

  • تاريخ الميلاد:

    26 سبتمبر 1976

  • الجنسية:

    ألماني

مايكل بالاك لاعب كرة القدم ألماني محترف سابق ترك لنفسه تاريخًا مهنيًا رائعا بعد تقاعده. بالاك هو أحد أفضل الهدافين في تاريخ المنتخب الألماني. و مع ذلك لم يسر كل شيء على ما يرام في حياته المهنية مما جعله أحد

اسوء لاعبي كرة القدم حظًا على الإطلاق

.

تقاعد اللاعب الموهوب بسيرة ذاتية كاملة من الإنجازات، رغم أننا نستطيع أن نعترف أنه كان بإمكانه ربح المزيد من الألقاب و الجوائز. إن إلقاء نظرة على إنجازات بالاك و القابه سيكشف لك عما فاز به من مجموعة واسعة من الألقاب المهمة في

ألمانيا

و إنجلترا، لكنه كان مشهوراً كرجل سيء الحظ.

لم يستطع اللاعب الذي كان جزءًا من المنتخب الألماني المليء بالنجوم ان يفوز بأي كأس مع منتخب بلاده. من بين الالقاب التي حققها بالاك مثل جائزة الوصيف في تسع مسابقات مهمة و الوصيف مرتين في البوندسليجا، هناك بعض البطولات الأخرى التي لم يستطع ان يربح بها.

سوء الحظ مثل الخسارة في نهائي

دوري أبطال أوروبا

أو التغيب عن كأس العالم 2010 بسبب إصابته في المباراة الأخيرة من البطولة، يمكن أن يصف سبب كونه أحد اسوء لاعبي كرة القدم حظًا على الإطلاق.

باختصار بالنسبة للاعبين الموهوبين مثل بالاك و الذين كانوا معه في الفريق، كان الفوز بدوري أبطال أوروبا و كأس العالم أمرًا سهلاً، بينما لم يتمكن النجم الألماني ان يربح أي منهم. لا عجب لماذا يعرفه الألماني بالسيد الميدالية الفضية.

أدريان دوهرتي

  • تاريخ الميلاد:

    10 يونيو 1973

  • الجنسية:

    إيرلندية

لاعب كرة القدم التالي الاسوء حظًا على الإطلاق هو لاعب كرة قدم قد لا يبدو اسمه مألوفًا لعشاق كرة القدم، أدريان دوهرتي. ان سبب عدم معرفة الجميع بإسم الأسطورة الأيرلندية هو عمره القصير، و الذي لم يسمح له بالعيش لفترة طويلة تكفي لتحقيق حتى نصف الإنجازات التي كانت مقدرة له.

دوهرتي الملقب بـ "عبقري كرة القدم المفقودة" كان من الممكن أن يكون الحائز على لقب

الدوري الممتاز

و دوري أبطال أوروبا عدة مرات إذا سارت الأمور وفقًا للخطة. لسوء الحظ أدت الاحداث التي سارت في الاتجاه الآخر من كل شيء إلى ان تنتهي حياة الجناح الموهوب لكرة القدم عندما كان صغيراً للغاية في سن 26.

كواحد من لاعبي دفعة 92 الشهيرة في نادي

مانشستر يونايتد

، أظهر دوهرتي أداءه الممتاز بطريقة أطلق عليها أليكس فيرجسون لقب لاعب كرة القدم الأكثر تألقًا بين لاعبي نادي مانشستر يونايتد.

وصفه فيرجسون أيضًا بأنه نجم كان متقدمًا حتى على رايان جيجز و كان مؤهلاً ليصبح أسطورة في النادي. و مع ذلك قبل أن يصل إلى كل ما كان يستحقه، مات. لذلك من الواضح سبب كون اسمه من بين

اسوء اللاعبين حظًا في تاريخ كرة القدم.

بسبب إصابته التي أبقت اثر على ادائه إلى الأبد قرر النادي التخلي دوهرتي. أخذ القدر المراهق الموهوب من اللعب في عالم كرة القدم للقيام ببعض الوظائف العادية ثم الموت المفاجئ بالسقوط في النهر. في ذلك الوقت كان من الواضح ما هو مستوى النجاح الذي كان يمكن أن يحققه إذا لم تحدث الإصابة في أهم فترة من حياته.

اندريس اسكوبار

مقالات قد تثير إهتمامك:

  • تاريخ الميلاد: 13 مارس 1967

  • الجنسية: كولومبية

من بين

اسوء لاعبي كرة القدم حظًا على الإطلاق

الذين تم تقديمهم في القائمة حتى الآن، أندريس إسكوبار هو الاسوء حظًا. كان في طريقه إلى تحقيق كل ما يحلم به في حياته المهنية و التي انتهت بقتله من قبل مجرمين بقسوة.

قدم لاعب قلب الدفاع أداءً رائعًا و تحكمًا و هدوءًا لا مثيل له اثناء اللعب ، الأمر الذي أثار إعجاب الجميع بأسلوب لعبه. بعد أن بدأ مسيرته باللعب مع نادي

أتلتيكو ناسيونال

، لعب في أوروبا مع فريق

يونج بويز

السويسري، على الرغم من أنه لم يستمر بذلك لفترة طويلة.

بعد فترة قصيرة عاد إسكوبار إلى نادي طفولته مرة أخرى و استمر حتى 1 يوليو 1994 باللعب هناك بشكل ادق حتى نهاية حياته. قبل فترة قصيرة فقط من وفاته، شارك إسكوبار في بطولة كأس العالم لعام 1994 مع المنتخب الكولومبي.

على الرغم من ادائه الممتاز إلا أن هدفه في مرمى منتخب بلاده الذي أدى في النهاية إلى خسارتهم. بعد وفاته كانت هناك بعض الأخبار حول الرهانات على نتيجة المباراة، حيث تسببت خسارة كولومبيا في خسارة بعض عصابات المخدرات في الرهان و أدت إلى نيلهم رهانات ثقيلة و من هنا تولدت فكرة قتل إسكوبار.

تم إطلاق النار عليه ست مرات من مسافة قريبة في موقف للسيارات في حانة في إيل بوبلادو، مات إسكوبار بينما كان مطلق النار يصرخ "هدف" بعد كل إطلاق نار.

ابو ديابي

  • تاريخ الميلاد

    : 11 مايو 1986

  • الجنسية:

    فرنسية

اسوء لاعب كرة القدم حظًا على الإطلاق

في قائمتنا هو لاعب خط وسط فرنسي، جعله أداؤه اللاعب الكبير التالي في عالم كرة القدم عندما كان شابا. في منتصف عام 2000 اظهر الفرنسيون انهم من بين اكثر الأجيال موهبة في لاعبي خط الوسط في عالم كرة القدم.

لكن الأمور لم تسر على ما يرام و لم تدم فترة ظهوره الخلابة طويلا بسبب إصابته. بعد شهرين فقط من انتقاله إلى نادي

أرسنال

في يناير 2006 أصيب و كانت هذه النكسة الأولى له.

و لم يمض وقت طويل حتى تعرض ديابي لكسر في كاحله و هي إصابة أجبرته على الخضوع لثلاث عمليات جراحية للعلاج. لم يتعافى من الضرر الذي أحدث بعض التغييرات في تاريخه المهني، و أدى ذلك إلى تخلي نادي أرسنال عنه في عام 2017.

بعد ذلك حاول ديابي إيجاد طريقه المهني من خلال الانضمام إلى عمالقة دوري الدرجة الأولى الفرنسي نادي مرسيليا، على الرغم من أن كل شيء لم يسير وفقًا لخطته. أدت إصابة أخرى إلى عدم لعبه لأكثر من خمس مواسم للنادي.

على الرغم من أن ديابي كان يعتبر الأسطورة التالية لجيله في عالم كرة القدم و حاول بذل قصارى جهده، إلا أن سوء حظه في أمور الإصابات المستمرة لم يسمح له باللعب كلاعب محترف خلال مسيرته المهنية.

أوين هارجريفز

مقالات قد تثير إهتمامك:

  • تاريخ الميلاد:

    20 يناير 1981

  • الجنسية:

    بريطاني - كندي

على الأرجح ليس لدى الكثير من مشجعي نادي مانشستر يونايتد ذكريات كثيرة عن أوين هارجريفز، الذي يعد من بين

اسوء لاعبي كرة القدم حظًا في كل العصور

. إنه يعتبر من نوع خاص و مختلف من اللاعبين، دخل هارجريفز ملعب أولد ترافورد عندما كان لاعبًا ذا سمعة طيبة لكن لم ينجح في أي شيء.

إن وصف مهنة هارجريفز بكلمة واحدة هو اي مرادف لكلمة الإصابات. بعد مبارياته المميزة مع نادي الشباب في

بايرن ميونيخ

عاد إلى إنجلترا في عام 2007 ليلعب مع الشياطين الحمر.

خلال أربع سنوات ظهر فيها هارجريفز في أولد ترافورد لم يشارك في البطولات و بلغ عدد المباريات التي لعب فيها 27 مباراة و سجل هدفين. بعد حصوله على لقب أفضل لاعب في إنجلترا في نهائيات كأس العالم لعام 2006، واجه هارجريفز بعض الإصابات في العام التالي و التي تسببت في العديد من المشاكل له و لمسيرته الكروية.

بعد إصابته بكسر في الساق و العديد من العمليات الجراحية في كلتا ركبتيه، توقف عن اللعب لفترة طويلة  بلغت 777 يومًا. أخيرًا في عام 2010 انتهى الانتظار الطويل و عاد هارجريفز إلى أرض الملعب.

على الرغم من أنه لم يلعب لأكثر من ست دقائق في المباراة كان اللاعب يعرج في النهاية و غادر الملعب. في النهاية انتقل اللاعب البريطاني الكندي غير المحظوظ إلى نادي

مانشستر سيتي

في عام 2012، وبعد ظهوره مرة واحدة فقط تقاعد.

جبريل سيسي

  • تاريخ الميلاد:

    12 أغسطس 1981

  • الجنسية:

    فرنسية

على الرغم من اللعب في الدوري الإنجليزي الممتاز و دوري الأبطال و كأس العالم و ظهوره في 13 فريقًا مختلفًا عبر قارتين، فإن اسم جبريل سيسي مدرج في قائمة

اسوء لاعبي كرة القدم حظًا على الإطلاق

. سنذكر الأحداث التي ادت باللاعب الفرنسي ان يكتشف أنه لم يستطع تحقيق احلامه.

بعد انضمامه إلى نادي

ليفربول

في عام 2004 عانى جبريل سيسي من سلسلة من الإصابات المزعجة، و التي تسببت في عدم وصوله إلى كامل إمكاناته و غيرت حياته المهنية. اثناء اللعب مع نادي ليفربول حصل على العديد من الجوائز، رغم أنها أكسبته كسرًا في الساق، وكسرًا في الركبة و غيرها من الاصابات، مما أفسد أي فرصة لتحقيق احلامه.

لعب سيسي للعديد من الأندية الكبرى بما في ذلك نادي سندرلاند و لاتسيو و مرسيليا، على الرغم من أنه كان يستحق أن يكون لاعبا كبير في أندية النخبة مثل بايرن ميونخ و ريال مدريد و برشلونة.

جاك ويلشير

مقالات قد تثير إهتمامك:

  • تاريخ الميلاد

    : 1 يناير 1992

  • الجنسية:

    بريطاني- إنجلترا

قبل ذكر سبب كون اسم جاك ويلشير من بين اسوء لاعبي كرة القدم حظًا على الإطلاق، من الأفضل ان نذكر لك مدى موهبته. غالبًا ما يتم تذكر اللاعب ويلشير بإرتدائه لقميص نادي

وست هام يونايتد

عن الفترة التي اظهر فيها كامل امكانته كلاعب واعد في عالم كرة القدم.

بدا انضمامه إلى نادي أرسنال في بداية مسيرته الكروية بداية ممتازة، و كان أدائه الرائع في أول موسم كامل له استثنائيًا، مما أكسبه لقب أفضل لاعب في نادي أرسنال للعام.

بالإضافة إلى ذلك فإن اسمه مدرج في قائمة أصغر اللاعبين الذين ظهروا لأول مرة مع منتخب إنجلترا و ذلك بعمر 18 عامًا و 222 يومًا. و مع ذلك بسبب الإصابة لم يظهر جاك ويلشير في موسم واحد دون ان يكون من بين البدلاء. أخيرًا في صيف 2018 عندما عيّنه أوناي إيمري مدير أرسنال في ذلك الوقت لاعبا ثانويا قرر ويلشير الانضمام إلى نادي وست هام.

بعد تعرضه للإصابات لم يفشل ويلشير في المشاركة في دوري أبطال أوروبا فحسب، بل إنه نادرًا ما شارك في الدوري الأوروبي، و هو ما قد يسميه البعض بسوء الحظ. خلال السنوات الأخيرة أطلق عليه معظمهم لقب "جاك كرسي العجلة". الآن ربما تعرف سبب شهرة اسمه.

إدواردو دا سيلفا

  • تاريخ الميلاد:

    25 فبراير 1983

  • الجنسية:

    برازيلي - كرواتي

في هذه القائمة فإنك بالتأكيد اكتشفت العديد من اسماء المهاجمين الموهوبين الذين لعبوا في الدوري الإنجليزي، على الرغم من أن القليل منهم كان لديه أسلوب لعب سيلفا الرائعة. لسوء الحظ لم تدم فترته الذهبية طويلاً و بسبب خلع خطير في الكاحل، لم يستطع ان يعود إلى سابق عهده و تفاقمت الأمور من هناك.

قبل الإصابات كان هدافًا و مهاجما رائعا لنادي أرسنال و كان يعتبر المهاجم الأول لأرسين فينجر، لكن الاصابة جعلته يحتاج إلى جراحة فورية. يعتقد معظمهم أن نادي أرسنال كان سيفوز بالدوري إذا شارك إدواردو في البطولة بالكامل.

استمر علاجه لمدة عامين و عندما عاد للعب بعد فترة طويلة من عدم اللعب على أرض الملعب، سجل هدفًا على الرغم من تعرضه لإصابة أخرى أبعدته عن اللعب مرة أخرى. بعد استمرار سوء الحظ باع نادي أرسنال إدواردو إلى نادي

شاختار دونيتسك

لتقليل خسائره في عام 2010.

بعد أن لعب للنادي الجديد لمدة أربع سنوات، عاد إدواردو إلى البرازيل و انضم إلى نادي

فلامينجو

. اللاعب الذي لعب مرة مع نادي أرسنال الآن يلعب في بولندا مع احدى النوادي، يا لسوء الحظ!

عبد الحق نوري

مقالات قد تثير إهتمامك:

  • تاريخ الميلاد:

    2 أبريل 1997

  • الجنسية:

    هولندي - مغربي

أثناء اللعب في مباراة بين نادي

أياكس

و

فيردر بريمن

عانى نوري من سكتة قلبية و تلف في الدماغ فجأة. بعد دخوله المستشفى في غيبوبة مستحثة، عاش نوري في حالة نباتية حتى عندما استيقظ من الغيبوبة بسبب شدة الإصابة. على الرغم من تحسن لياقته البدنية قليلاً في عام 2018 و قدرته ان يحرك حاجبيه تمكن من العيش فقط، إلا أن القدر لم يسمح له بالعودة إلى عالم كرة القدم.

رونالدو لويس نازاريو دي ليما

  • تاريخ الميلاد:

    18 سبتمبر 1976

  • الجنسية:

    برازيلية

نريد إنهاء قائمة اسوء لاعبي كرة القدم سوءًا على الإطلاق باسم كبير إلا و هو رونالدو، و هو لاعب هيمن على اسمه النجم البرتغالي كريستانو رونالدو بشكل تام، و لكن بالنسبة إلى مشجعي كرة القدم الكبار في السن قليلاً فإنهم بالتأكيد يتذكرون العديد من اللحظات غير العادية على أرض الملعب للأسطورة برازيلية.

و مع ذلك فإن المقارنة بين هذين النجمين أمر غير عادل. في قائمتنا اللاعب غير المحظوظ الأخير الذي حصل على الكرة الذهبية عندما كان في العشرين من عمره و حصل على لقب أصغر لاعب يحصل على هذه الجائزة المرموقة على الإطلاق، و هو ما لم يستطع أي احد ان يكرره، حتى ميسي و كريستيانو رونالدو (لاعب كرة قدم البرتغالي) لم يستطيعا ان يحققاه.

قدراته مثل المراوغة الممتازة و التسديد و تسجيل الأهداف جعلت منه أفضل مهاجم في كل العصور. كما أنه كان صاحب الرقم القياسي في الانتقالات العالمية مرتين، و سجل 200 هدف للنادي و منتخب بلاده ليحقق رقمًا قياسيًا آخر قبل عيد ميلاده الثالث و العشرين.

مقالات قد تثير إهتمامك:

و مع ذلك فإن الإصابات الخطيرة لم تسمح أبدًا لعبقرية رونالدو بالوصول إلى كل ما يستحقه. لعب في نادي إنتر ميلان و ريال مدريد، واجه العديد من الصعوبات المهنية التي أدت أخيرًا إلى هبوط مستواه.

من المؤسف أنه خلال فترة لعبه التي لم تكن طويلة، فاز بكأس العالم مرتين و أفضل لاعب للفيفا ثلاث مرات، و لو بقي في كامل لياقته لفترة اطول قليلاً  لكان قد حقق الكثير.

كما قرأت في المقال ذكرنا أسماء عشرة لاعبين تحت عنوان أسوأ لاعبي كرة القدم حظا على الإطلاق و وصفنا ما حدث لهم لينالوا هذا اللقب و وصفنا لهم بأنهم سيئ الحظ.

على الرغم من أننا حاولنا تقديم أكبر قدر ممكن من المعلومات حول اللاعبين في هذه القائمة في المقالة، فقد امتنعنا عن بعض المعلومات الآخرى اذ اننا لا نستطيع تغطية جميع التفاصيل. إذا كان لديك أي لاعب آخر يعد من

اسوء اللاعبين حظًا في تاريخ كرة القدم

، فاكتب لنا اسمه في قسم التعليقات ادناه، نأمل ان تكون استمتعت بهذا المقال.

مقالات قد تثير إهتمامك:


source: SportMob